ننتظر تسجيلك هـنـا



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018/09/15, 12:52 AM   #1
عاشق نور الزهراء
 
الصورة الرمزية عاشق نور الزهراء
 
تاريخ التسجيل: 2013/03/14
الدولة: Canada
المشاركات: 14,620
عاشق نور الزهراء will become famous soon enough
افتراضي الشيعة يسألون والسنة يجيبون : لماذا استشهد الإمام الحسين؟

بقلم : توفيق شومان



هذه قراءة حوارية في كتاب أبي الأعلى المودودي" لماذا استشهد الإمام الحسين؟"، والمودودي أحد أهم أعلام و منظري تيار الإسلام السياسي في القرن العشرين ، وإذ وقع اختياري على هذا الكتاب بالتحديد، فلأهداف عدة ، منها ما يتعلق بكبح جماح غلاة بعض الشيعة الذين يرمون غلواءهم يمنة ويسرة ، ومنها ما يرتبط ببعض غلاة السنة الذين يرون في الدولة الأموية "دولة إسلامية " و امتدادا للمرحلة الراشدية ، فيما يرى المودودي أن ثورة الإمام الحسين (ع)، كانت فرضا مفروضا .
هذه القراءة الحوارية ، في كتاب " لماذا استشهد الإمام الحسين؟"،تسعى إلى القول لبعض الشيعة إن إجابات السنة هي نفسها ، التي لدى الشيعة حول استشهاد الإمام الحسين ، وتسعى إلى القول لبعض السنة أيضا ،إن إحياء الشيعة لواقعة كربلاء ، ليس ضلالة أو ابتداعا ، ولهذا البعض وذاك ، أن يدرك أن كبار فقهاء وأئمة السنة ، تم رميهم بالتشيع ، ومن ضمن هؤلاء الإمام أبوحنيفة الذي آزر وساعد وأسهم في تمويل ثورة زيد بن علي ، ضد الحكم الأموي، وكذلك كان موقفه مع ثورة محمد النفس الزكية بوجه الحكم العباسي ، فيما الإمام الشافعي، يقول في أحد أهم أبياته الشعرية المشهورة :
يا آل بيت رسول الله حبكم / فرض من الله في القرآن أنزله
كفاكم من عظيم الفخر أنكم / من لم يصل عليكم لا صلاة له
ـ هل أعجبتك هذه المقدمة أيها الراحل أبو الأعلى المودودي ؟
ـ بالفعل ... وانا أزيد على ذلك وأقول :الحزن على الإمام الحسين أمر فطري ،ولكن علينا أن نلتفت إلى الغاية التي من أجلها استشهد الإمام الحسين.
ـ هنا ندخل في صلب الموضوع ، تتحدثون في كتابكم" لماذا استشهد الإمام الحسين ؟" عن مميزات خاصة لسيد الشهداء ، هل يمكن أن نعرف ما هي ؟.
ـ الإمام الحسين لم يسع للحصول على السلطة او الوصول إليها ،ومن يعرف سيرة آل بيت الحسين ،لا يمكن أن يظن ـ مجرد الظن ـ أن هؤلاء كانوا يريقون الدماء من أجل الحصول على السلطة والحكم لأنفسهم .
ـ هل يمكن ان نتوسع قليلا في قولكم ذاك؟.
ـ إن تاريخ خمسين عاما ، منذ ولاية أبي بكر وحتى حكم معاوية ،شاهد على أن القتال وإراقة الدماء للحصول على السلطة ، لم يكن أبدا سبيل أهل هذا البيت ، ولا خصلتهم ، ومن ثم، لا محالة من التسليم ، بأن الإمام الحسين ، كان يرى شواهد تغيير كبير في المجتمع وفي روح الدولة الإسلامية ومزاجها ونظامها ، ولذلك رأى من الضروري إيقاف هذا التغيير ، ولو اقتضى الأمر القتال ،وليس من باب الجواز ،بل من باب الفرض المفروض .
ـ هنا ندخل يا مولانا ، في عناوين التغيير وتفاصيله ، وقد ألمحتم بقولكم عن ذلك ، ولكن رب سائل يسأل : ماذا عن هذا التغيير؟.
ـ حتى بعد التسليم بأسوأ ما يمكن تصوره عن سيرة يزيد بن معاوية وسلوكه الشخصي ، فهذا الجانب الشخصي من سيرة يزيد ،لم يكن السبب الرئيسي الذي أقلق الإمام ،بل إن تغيير دستور الدولة الإسلامية ومزاجها وهدفها ،كان هو الفساد الذي بدأ بولاية عهد يزيد، ثم جلوسه على العرش.
ـ ما تقولونه ، ربما بحاجة إلى بعض من إسهاب ؟
ـ حسنا ...لكي نفهم هذا الأمر ، علينا ان نجري مقارنة بسيطة بين ما كان عليه دستور الدولة خلال مرحلة الخلفاء الراشدين ، وبين ما غدا عليه هذا الدستور في المرحلة الأموية ولاحقا في المرحلة العباسية.
ـ هنا أيضا ، قد يكون التفصيل مطلوبا ، حتى لا تبقى المقارنة ضمن العناوين ليس إلا ؟.
ـ كانت أولى خصائص الدولة الإسلامية ، الإقرار باللسان والقلب والسلوك العملي ، بأن الملك لله ، والرعية رعية الله ،والحكومة مسؤولة أمام هذه الرعية ، وأن الرعية ليسوا عبيدا للحكومة .
ـ وما الذي حدث مع يزيد بن معاوية ؟.
ـ النظام الملكي الذي بدأ بولاية عهد يزيد ،انحصر فيها تصور ملوكية الله باللسان فقط ،والدولة تحولت دولة الملك والأسرة الحاكمة، وأنها هي مالكة أرواح الناس وأموالهم وكرامتهم وكل شيء .
ويذهب أبو الأعلى المودودي إلى أبعد من ذلك بكثير ، حين يقول: " كان هدف الدولة الإسلامية ، نشر محاسن الله ،والقضاء على المساوىء التي يبغضها الله ، ولكن بعد اختيار طريق الملوكية البشرية ، لم يعد للحكومة هدف سوى فتح البلدان وإخضاع الشعوب وتحصيل الخراج والعيش في ترف ورفاهية ، وغالبا ما تعرض عباد الله الذين عملوا على نشر الخير ومنع الشر والفساد ، لغضب الحكام ، حتى لم يتورع الحكام عن وضع العراقيل في سبيل نشر الإسلام حفاظا على مصالحهم ، وكان أسوأ مثال لهم ، ما حدث في حكومة بني أمية من فرض الجزية على من دخل في الإسلام من غيرالمسلمين ".
ـ بهذا المعنى يا مولانا كأنكم تقولون انقلب ظهر المجن ؟.
ـ بالفعل ... لقد تغلب الظلم والجور على العدل ، وحل الفسق والفجور مكان التقوى ،وبدأ عصر الخلاعة والمجون ،وخلت سيرة الحكام وسلوكهم من التمييز بين الحلال والحرام .
ـ السؤال هنا : أين مخافة الله من سيرة الملوك والحكام؟.
ـ عمليا انقطعت صلة السياسة بالأخلاق ، وبدلا من أن يخاف الملوك من الله ، راحوا يخيفون عباد الله من أنفسهم ، وبدلا من إيقاظ ضمائر الناس ، راحوا يشترون ضمائر الناس بأموالهم وعطاياهم .
ـ كأنكم تقولون يا مولانا أن انقلابا حدث ؟
ـ هذا بالضبط ما أردت قوله ، فقبل معاوية بن أبي سفيان ، كان حجر الزاوية في الدستور الإسلامي، أن تقوم الحكومة برضا الناس الحر ، وأن يكون الناس أحرارا في أن يبايعون أو لا يبايعون .
ـ هذا يقودنا إلى السؤال عن ما قبل يزيد ، و أقصد معاوية بن أبي سفيان ؟.
ـ مع معاوية أصبح الأمر مشكوك به .
ـ ولكن ثمة من يعتبره من الخلفاء ؟
ـ لا..لا... معاوية بن أبي سفيان ليس من الخلفاء .
ـ تعتبرون في كتابكم أن معاوية انقلب على القاعدة الدستورية للحكومة الإسلامية القائمة على البيعة الحرة ؟.
ـ نعم ، فتوليته يزيد ، أدت إلى انقلاب هذه القاعدة الدستورية رأسا على عقب ،ومنذ ذلك الحين ،تحول الحكم وراثيا ، ولم يستطع المسلمون التخلص من هذا الإرث حتى يومنا هذا .
وبحسب أبي العلى المودودي ، " ما أن بدأ العهد الملكي ،حتى تغير مبدأ الشورى ، وراح الملوك يحكمون بالإستبداد والجبر ، فقفلت الضمائر بأقفال غلاظ ، وكممت الأفواه ،وخلت قلوب الناس من أي رغبة أو عاطفة للإبقاء على أي حكومة من الحكومات الملكية ، فأخذت الحكومات تجيء وتذهب ،والناس لا يزيدون عن كونهم متفرجين ".
ـ في كتابكم تستخدمون توصيفات لافتة يتوقف عندها القارىء مليا وطويلا ؟.
ـ مثل ماذا ؟
ـ مثل قولكم إن الخليفة الأموي او العباسي ، تحول إلى خليفة يغزو قومه ؟.
ـ انا قلت بالحرف الواحد : كان الخليفة غازي قومه وفاتحهم ،وكان شعاره من كان عنده القوة فلينتزع منا السلطة .
ليس هذا وحسب ، بل إن بيت مال المسلمين ،تحول إلى بيت مال الأمير ،كما يقول أبو الأعلى المودودي ، وتحولت الدولة أيضا إلى وجبة شهية ، تمتد إليها ، يدا الصغير والكبير ممن يعمل في الحكومة ، ومع هذا التحول إلى الحكم الملكي ، غدا الملك وأمراؤه وحاشيته وجواريه وعبيده فوق القانون .
ـ على هذه الحال ، لم يبق حال على حاله ، مما عرفه الناس قبل حكم القهر والجبر كما تتفضلون بالقول ،او قبل سلوك طريقة الحكم المشابهة لحكم كسرى وقيصر كما ورد أكثر من مرة في كتابكم ؟.
ـ لذلك لم يستطع الإمام الحسين صبرا ،وقرر أن يتحمل نتائج الثورة مهما كانت .
ـ والنتيجة ؟.
ـ النتيجة أن الإمام الحسين بنزوله إلى هذا الخطر العظيم ،أثبت أن الخصائص الأساسية للدولة الإسلامية هي رأس مال الأمة الإسلامية ،وهذا عمل ديني خالص ، ولذلك استرخص الإمام الحسين روحه وضحى بها في سبيل هذا العمل الديني الخالص .
ـ هل من كلمة ختام قبل الوادع والسلام ؟.
ـ أختم بما بدأت به : الحزن على الإمام الحسين أمر فطري .
.


hgadum dsHg,k ,hgskm d[df,k : glh`h hsjai] hgYlhl hgpsdk? hgpsdk? hgadum hgYlhl hsjai] d[df,k dsHg,k

__________________
ألسلام عليكم : لمولاتنا الزهراء ع وزيادة للأجر والفائدة ، يتم نقل مواضيعكم المميزة لصفحتها المباركة على الفايسبوك على الرابط التالي :
https://www.facebook.com/FatimaAlzahra?ref=hl
وتويتر على الرابط التالي :
https://twitter.com/FatimaAlzahra_
و غوغل بلاس Google على الرابط التالي :
https://plus.google.com/u/0/+SheateFatima/posts
عاشق نور الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2018/09/15, 10:03 AM   #2
 
تاريخ التسجيل: 2015/11/25
المشاركات: 1,338
عبد الرزاق محسن is on a distinguished road
افتراضي





لحد الان السنة لا يجيبون
عبد الرزاق محسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2018/09/19, 10:14 AM   #3
السيد الاهدلي
موالي مبتدأ
 
تاريخ التسجيل: 2018/09/08
المشاركات: 69
السيد الاهدلي is on a distinguished road
افتراضي

قتل الحسين غدرا قتله شيعته دعوه الى الخروج اليهم ثم لما اتاهم خرجوا اليه وقتلوه

هذه حقيقة الامر وهي الغدر
عبد الرزاق ما تشوف ماضيك الاسود كله غدر
غدرتم بعمر وعثمان وعلي والحسين واخر الامر قتلتهم الحسين
هل ستقول ان السنة هم من قتل الحسين

السؤال الذي حير العماء حتى من الكواكب الاخرى هو لماذا غدر الشيعة بالحسين
السيد الاهدلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شبهة لماذا يبكي الشيعة على مصاب الإمام الحسين(ع) شجون الزهراء الحوار العقائدي 1 2015/10/12 12:12 PM
البكاء على الإمام الحسين عليه السلام في الكتاب والسنة شجون الزهراء الحوار العقائدي 2 2015/10/10 02:15 PM
لماذا يُقيم الشيعة العزاء على الحسين بن علي ، و ما حكم اللطم و ضرب الصدور ؟ شجون الزهراء الحوار العقائدي 2 2015/10/05 12:23 AM
ظهور الإمام المهدي ( عليه السلام ) بين الشيعة والسنة فدك الزهراء الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) 5 2015/08/15 09:32 PM
لماذا استشهد الامام الحسين عليه السلام معلومات قيمة خادمة سراج المتوكلين عاشوراء الحسين علية السلام 1 2014/10/31 08:30 PM


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:11 AM

أقسام المنتدى

المنتــديات العامة @ السياسة @ المناسبات والترحيب بالأعضاء الجدد @ منتديات اهل البيت عليهم السلام @ سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) @ الواحة الفاطمية @ الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) @ الادعية والاذكار والزيارات النيابية @ المـدن والأماكن المقدسة @ المـنتـديات الأدبيـة @ الكتاب الشيعي @ القصة القصيرة @ الشعر الفصيح والخواطر @ الشعر الشعبي @ شباب أهل البيت (ع) @ المنتـديات الاجتماعية @ بنات الزهراء @ الأمومة والطفل @ مطبخ الاكلات الشهية @ المنتـديات العلمية والتقنية @ العلوم @ الصحه وطب أهل البيت (ع) @ الكمبيوتر والانترنيت @ تطبيقات وألعاب الأندرويد واجهزة الجوال @ المنتـديات الصورية والصوتية @ الصوتيات والمرئيات والرواديد @ الصــور العامة @ الابتسامة والتفاؤل @ المنتــــديات الاداريـــة @ الاقتراحات والشكاوي @ المواضيع الإسلامية @ صور اهل البيت والعلماء ورموز الشيعة @ باسم الكربلائي @ مهدي العبودي @ جليل الكربلائي @ احمد الساعدي @ السيد محمد الصافي @ علي الدلفي @ الالعاب والمسابقات @ خيمة شيعة الحسين العالميه @ الصــور العام @ الاثـــاث والــديــكــورآت @ السياحة والسفر @ عالم السيارات @ أخبار الرياضة والرياضيين @ خاص بالأداريين والمشرفين @ منتدى العلاجات الروحانية @ الابداع والاحتراف هدفنا @ الاستايلات الشيعية @ مدونات اعضاء شيعة الحسين @ الحوار العقائدي @ منتدى تفسير الاحلام @ كاميرة الاعضاء @ اباذر الحلواجي @ البحرين @ القران الكريم @ عاشوراء الحسين علية السلام @ منتدى التفائل ولاستفتاح @ المنتديات الروحانية @ المواضيع العامة @ الرسول الاعظم محمد (ص) @ Biography forum Ahl al-Bayt, peace be upon them @ شهر رمضان المبارك @ القصائد الحسينية @ المرئيات والصوتيات - فضائح الوهابية والنواصب @ منتدى المستبصرون @ تطوير المواقع الحسينية @ القسم الخاص ببنات الزهراء @ مناسبات العترة الطاهرة @ المسابقة الرمضانية (الفاطمية) لسنة 1436 هجري @ فارسى/ persian/الفارسية @ تفسير الأحلام والعلاج القرآني @ كرسي الإعتراف @ نهج البلاغة @ المسابقة الرمضانية لسنة 1437 هجري @ قصص الأنبياء والمرسلين @ الإمام علي (ع) @ تصاميم الأعضاء الخاصة بأهل البيت (ع) @ المسابقة الرمضانية لعام 1439هجري @ الإعلانات المختلفة لأعضائنا وزوارنا @ منتدى إخواننا أهل السنة والجماعه @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index