Untitled 2
العودة   منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي > منتديات اهل البيت عليهم السلام > سيرة أهـل البيت (عليهم السلام)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020/09/17, 01:12 AM   #1
شجون الزهراء


معلومات إضافية
رقم العضوية : 1426
تاريخ التسجيل: 2013/04/24
المشاركات: 5,792
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
المستوى : شجون الزهراء will become famous soon enough




عرض البوم صور شجون الزهراء
افتراضي السيدة زينب الحلقة المهمة في إيصال الرسالة المحمدية

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم

وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك

وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله

السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته



لقد حفت حياة السيدة زينب عليها السلام القصيرة التي لم تتجاوز الثمان والخمسون عاماً بالأعمال المهمة والمواقف الربانية الخالدة التي تنهل من ثمارها الأجيال عبر السنين والأيام، فقد نالت هذه السيدة الجليلة الاحترام والتكريم من قبل جميع المعصومين عليهم السلام إبتداءاً من سيد الكائنات محمد (صل الله عليه واله وسلم) الى الإمام الحجة (عج)، فقد كان الإمام الحسين عليه السلام يقوم لها إجلالا وتكريما عندما تدخل عليه ويجلسها في مكانه، بل كان يضع القرآن جانباً ويقوم للسيدة زينب عليها السلام عندما تأتي ويجلسها في مكانه.

وقد وصفها الإمام زين العابدين بالعالمة ولكن بدون معلم والفاهمة بدون من يفهمها الأشياء، حيث قال يا عمة انت عالمة غير معلمة وفهمة غير مفهمة، وهناك طريقتان للحصول على العلم أما اكتسابي أو لدني، واللدني أما عن طريق الوحي أو الإلهام وكليهما مصدر التعليم المباشر هو الله سبحانه وتعالى، فعلم السيدة الزينب عليها السلام علم لدني مصدره الله سبحانه وتعالى مباشرةً.

وقد ظهر هذا العلم من خلال حياتها اليومية أيام أبيها أمير المؤمنين عليه السلام عندما كانت تعقد الدروس في تفسير القرآن وتوضيح المسائل الفقهية والعقائدية أو من خلال حياتها الجهادية التي طرحت الكثير من العلوم من خلال خطبها الثورية أمام الطغاة والمنحرفين والجلادين من بني أمية وأتباعهم المرتزقة كعبيد الله بن زياد وعمر بن سعد وشمر بن ذي الجوشن.

فقد أظهرت العقائد الحقة وبينت طريق الله القويم ومن يمثله وطريق الشيطان ومن يسلكه ومتبنيه وقرأت المستقبل وصرحت به للأجيال وضربت به وجه يزيد بن معاوية عندما قالت له (فكد كيدك وأسع سعيك وناصب جهدك فو الله لا تمحو ذكرنا ولا تميت وحينا ولا يرحض عنك عارها وهل رأيك إلا فند وأيامك إلا عدد وجمعك إلا بدد يوم بنادي المنادي إلا لعنة الله على الظالمين).

فكانت عليها السلام متفانية في عبوديتها لا ترى الأشياء الا من خلال هذه العبودية، فإنها ترى العاصي المتبع لخطوات الشيطان حقير ذليل أضعف من أن يخاف منه إنسان، والمؤمن عندها قوي لا يمكن مواجهته الا بالحق وإن كان ضعيفا أو فقيرا، وقد واجهت جبابرة الأرض وطواغيتها والمهيمنين على رقاب الناس بكل جرأة وشجاعة قَلَ نظيرها وكأنها تريد أن تصفعهم بالحق وهم جالسون على كرسي القيادة والسلطة.

فهذا جوابها لعبيد الله بن زياد عندما أراد ان يتشفى منها (ما رأيت إلا جميلا وهؤلاء قوم كتب الله عليهم القتل فبرزوا الى مضاجعهم وسيجمع الله بينك وبينهم فتحاجون اليه وتختصمون به فأنظر لمن الفلج يومئذ، ثكلتك أمك يا بن مرجانة).

وقد هاجمت الصديقة الصغرى (عليها السلام) يزيد وهو جالس على عرشه يحيط به قادة جيوشه ووزراءه وكبار شخصيات الدولة بالإضافة الى ممثلي الدول المجاورة في ذلك الزمان وألبسته الخزي والعار في الدنيا والآخرة وانتزعت من بين يديه الانتصار وجعلته يعيش الهزيمة والخذلان في الدنيا والآخرة، وبينت له ولجميع من حضر مجلس الطاغية من بني أمية وباقي العرب ومن يرتبط بهم من شخصيات أن طريق الحق لا يمكن الانتصار عليه بل هو المنتصر في كل الأوقات والمناسبات وما نصر حزب الشيطان إلا أضغاث أحلام يرسمها لهم الشيطان.

حيث أطلقت الصرخة العلوية الفاطمية في مجلس الطاغية كأنها أمها الزهراء عليها السلام وهي تهز حيطان مسجد الرسول (صل الله عليه واله) امام من تقمص الخلافة وهي تقول وأعلموا أني فاطمة وأبي محمد، فقد نهضت الصديقة الصغرى كأنها الجبل الأشم ما بين الأودية والمطبات تهز عاصمة الكفر والأصنام دمشق حيث قالت (لئن جرت علي الدواهي مخاطبتك اني لأستصغر قدرك وأستعظم تقريعك وأستكثر توبيخك لكن العيون عبرى والصدور حرى....الا فالعجب كل العجب لقتل حزب الله النجباء بحزب الشيطان الطلقاء.......).

وهكذا أفشلت السيدة زينب عليها السلام المخطط الأموي في ضرب الخط المحمدي الأصيل وجعلت المجتمع الإسلامي يهتز ويرتعب من الكارثة التي أراد أن يسحبهم لها بنو أمية، من خلال إخراجهم من النور الى الظلمات ومن طريق الله القويم الى طريق الشيطان اللعين، وجعلت هذه السيدة من كربلاء الحسين عليه السلام الشعلة التي لا تطفئ أبداً لكي تنير الطريق لكل الشعب وتجعلهم يتجهون الى طريق محمد وال محمد صلوات الله عليهم أجمعين.

ومن خلال نجاح السيدة زينب عليه السلام في مهمتها العظيمة التي من خلالها نقلت ثورة ابا الأحرار عليه السلام الى العالم الإسلامي كافة، وهكذا قامت هذه السيدة بإكمال جناحي الرسالة المحمدية التي من خلالها استطاعت هذه الرسالة أن تطير بهما عبر الزمان وما تسلط عليه من الدول الظالمة والمخططات الطاغوتية المجرمة وتصل هذه الرسالة الى جميع شعوب المعمورة، فكان الطائر هو الإسلام المحمدي والجناحان هما مصيبة الزهراء عليها السلام وعاشوراء الحسين عليه السلام، فأصبحت بحق هذه السيدة الجليلة من أهم الحلقات التي أوصلت الرسالة المحمدية السمحاء الى جميع شعوب المعمورة.



hgsd]m .dkf hgpgrm hglilm td Ydwhg hgvshgm hglpl]dm



توقيع : شجون الزهراء
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المحمدية, إيصال الرسالة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سبب وفاة السيدة زينب .. هل استشهدت السيدة زينب (ع) مسمومه ؟؟ وما هي اسباب رحيلها للش شجون الزهراء الحوار العقائدي 0 2020/03/10 07:41 PM
سر اسم السيدة زينب ع الرافضيه صبر السنين عاشوراء الحسين علية السلام 0 2019/09/11 05:55 PM
دروس في خطى الرسالة المحمدية الفاطمي الحوار العقائدي 2 2017/12/08 08:37 AM
اهات زينب - احمد الباوي - ليلة 15 رجب 1435 - وفاة السيدة زينب عليها السلام النبأ العظيم الصوتيات والمرئيات والرواديد 1 2014/05/16 01:40 PM
السيدة زينب بنت علي(ع) ابو مرام سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) 2 2013/03/14 08:21 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي
|

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index


أقسام المنتدى

المنتــديات العامة @ السياسة @ المناسبات والترحيب بالأعضاء الجدد @ منتديات اهل البيت عليهم السلام @ سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) @ الواحة الفاطمية @ الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) @ الادعية والاذكار والزيارات النيابية @ المـدن والأماكن المقدسة @ المـنتـديات الأدبيـة @ الكتاب الشيعي @ القصة القصيرة @ الشعر الفصيح والخواطر @ الشعر الشعبي @ شباب أهل البيت (ع) @ المنتـديات الاجتماعية @ بنات الزهراء @ الأمومة والطفل @ مطبخ الاكلات الشهية @ المنتـديات العلمية والتقنية @ العلوم @ الصحه وطب أهل البيت (ع) @ الكمبيوتر والانترنيت @ تطبيقات وألعاب الأندرويد واجهزة الجوال @ المنتـديات الصورية والصوتية @ الصوتيات والمرئيات والرواديد @ الصــور العامة @ الابتسامة والتفاؤل @ المنتــــديات الاداريـــة @ الاقتراحات والشكاوي @ المواضيع الإسلامية @ صور اهل البيت والعلماء ورموز الشيعة @ باسم الكربلائي @ مهدي العبودي @ جليل الكربلائي @ احمد الساعدي @ السيد محمد الصافي @ علي الدلفي @ الالعاب والمسابقات @ خيمة شيعة الحسين العالميه @ الصــور العام @ الاثـــاث والــديــكــورآت @ السياحة والسفر @ عالم السيارات @ أخبار الرياضة والرياضيين @ خاص بالأداريين والمشرفين @ منتدى العلاجات الروحانية @ الابداع والاحتراف هدفنا @ الاستايلات الشيعية @ مدونات اعضاء شيعة الحسين @ الحوار العقائدي @ منتدى تفسير الاحلام @ كاميرة الاعضاء @ اباذر الحلواجي @ البحرين @ القران الكريم @ عاشوراء الحسين علية السلام @ منتدى التفائل ولاستفتاح @ المنتديات الروحانية @ المواضيع العامة @ الرسول الاعظم محمد (ص) @ Biography forum Ahl al-Bayt, peace be upon them @ شهر رمضان المبارك @ القصائد الحسينية @ المرئيات والصوتيات - فضائح الوهابية والنواصب @ منتدى المستبصرون @ تطوير المواقع الحسينية @ القسم الخاص ببنات الزهراء @ مناسبات العترة الطاهرة @ المسابقة الرمضانية (الفاطمية) لسنة 1436 هجري @ فارسى/ persian/الفارسية @ تفسير الأحلام والعلاج القرآني @ كرسي الإعتراف @ نهج البلاغة @ المسابقة الرمضانية لسنة 1437 هجري @ قصص الأنبياء والمرسلين @ الإمام علي (ع) @ تصاميم الأعضاء الخاصة بأهل البيت (ع) @ المسابقة الرمضانية لعام 1439هجري @ الإعلانات المختلفة لأعضائنا وزوارنا @ منتدى إخواننا أهل السنة والجماعه @


تصليح طباخات | تصليح ثلاجات | تصليح طباخات | تصليح غسالات | تصليح نشافات | تصليح تلفونات | الموقع الاول | الطبيعة الخلابة لأعضائنا الكرام-من تصميمنا |