Untitled 2
العودة   منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي > منتديات اهل البيت عليهم السلام > عاشوراء الحسين علية السلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014/10/29, 06:22 PM   #1
بنت الصدر

موالي ماسي

معلومات إضافية
رقم العضوية : 1425
تاريخ التسجيل: 2013/04/23
الدولة: العراق
المشاركات: 8,086
بنت الصدر غير متواجد حالياً
المستوى : بنت الصدر will become famous soon enough




عرض البوم صور بنت الصدر
افتراضي دخول الشعراء على الأئمة عليهم السلام وبكاؤهم على الإمام الحسين عليه السلام وتشييدهم ا



روي عن أبي حمزة محمد بن يعقوب ، عن جعفر بن محمد ( عليه السلام ) ، قال : سئل علي بن الحسين ( عليه السلام ) عن كثرة بكائه فقال : لا تلوموني ، فإن يعقوب ( عليه السلام ) فقد سبطاً من ولده فبكى حتى ابيضَّت عيناه من الحزن ولم يعلم أنه مات ، وقد نظرت إلى أربعة عشر رجلا من أهل بيتي يذبحون في غداة واحدة ، فترون حزنهم يذهب من قلبي أبداً (1) ؟.
وقد عرف عنه ( عليه السلام ) أنه ما فتر عن البكاء على قتلى الطف ، وقد أخذ البكاء منه مأخذه ، فما كان يتهنَّى بطعام أو شراب لتذكّره عطش الإمام الحسين ( عليه السلام ) وغربته.
وقال اليعقوبي في تاريخه : وروى بعضهم أن علي بن الحسين ( عليه السلام ) لم ير ضاحكاً قط منذ قتل أبوه ( عليه السلام ) ، إلاَّ في ذلك اليوم ـ أي اليوم الذي جيء فيه برأس الشقيّ عبيدالله بن زياد لعنه الله ـ وأنه كان له إبل تحمل الفاكهة من الشام ، فلمَّا أتي برأس عبيدالله بن زياد أمر بتلك الفاكهة ففرِّقت بين أهل المدينة ، وامتشطت نساء آل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) واختضبن ، وما امتشطت امرأة ولا اختضبت منذ قتل الحسين بن علي ( عليهما السلام ) (2).
قال المسعودي : قدم الكميت رحمه الله تعالى المدينة فأتى أبا جعفر محمد بن
1 ـ تاريخ مدينة دمشق ، ابن عساكر : 41/386 ، تهذيب الكمال ، المزي : 13/247.
2 ـ تاريخ اليعقوبي : 2/259.

(79)
علي بن الحسين بن علي ( عليهم السلام ) فأذن له ليلا وأنشده ، فلمَّا بلغ الميمية قوله :وقتيلٌ بالطفِّ غودر منهمبين غوغاءِ أُمَّة وَطَغَامِ بكى أبو جعفر ( عليه السلام ) ، ثم قال : يا كميت ، لو كان عندنا مال لأعطيناك ، ولكن لك ما قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لحسَّان بن ثابت : لا زلت مؤيَّداً بروح القدس ما ذببت عنا أهل البيت (1).
وروى أبو الفرج ، عن علي بن إسماعيل التميمي ، عن أبيه ، قال : كنت عند أبي عبدالله جعفر بن محمد ( عليه السلام ) إذ استأذن آذنه للسيّد فأمره بإيصاله ، وأقعد حرمه خلف ستر ، ودخل فسلَّم وجلس ، فاستنشده فأنشد قوله :امْرُرْ على جَدَثِ الحسينِيا أعظماً لا زلت مِنْفإذا مررتَ بقبرِهِوابكِ المطهَّر للمطهَّركبُكاءِ معولة أتتفَقُلْ لأعظمِه الزكيَّهوطفاءَ ساكبة رويَّهفأَطِلْ به وَقْفَ المطيَّهوالمطهَّرةِ النقيَّهيوماً لواحدِهَا المنيَّه قال : فرأيت دموع جعفر بن محمد تتحدَّر على خديه ، وارتفع الصراخ والبكاء من داره ، حتى أمره بالإمساك فأمسك (2).
وروي عن فضيل الرسَّان قال : دخلت على جعفر بن محمد ( عليه السلام ) أُعزّيه عن عمِّه زيد ، ثمَّ قلت : ألا أنشدك شعر السيِّد ؟ فقال : أنشد ، فأنشدته قصيدة يقول فيها :فالناسُ يومَ البعثِ رياتُهمقائدُها العِجْلُ وفرعونُهمخمسٌ فمنها هالكٌ أربعُوسامريُّ الأُمَّةِ المفظعُ
1 ـ مروج الذهب ، المسعودي : 3/229.
2 ـ الأغاني ، الأصفهاني : 7/240 ، الجوهرة في نسب الإمام علي وآله ( عليهم السلام ) ، البري : 48.

(80)
ومارقٌ من دينِهِ مخرجٌورايةٌ قائدُها وجهُهُأسودُ عبدٌ لكَّعٌ أوكعُكأنه الشمسُ إذا تطلعُ فسمعت نحيباً من وراء الستور ، فقال : من قائل هذا الشعر ؟ فقلت : السيد ، فقال : رحمه الله (1).
وروى الحافظ المرزباني في ( أخبار السيِّد الحميري ) عن فضيل قال : دخلت على أبي عبدالله ( عليه السلام ) بعد قتل زيد ، فجعل يبكي ويقول : رحم الله زيداً ، إنه للعالم الصدوق ، ولو ملك أمراً لعرف أين يضعه ، فقلت : أنشدك شعر السيد ؟ فقال : أمهل قليلا ، وأمر بستور فسدُلت ، وفتحت أبواب غير الأولى ، ثم قال : هات ما عندك ، فأنشدته : لأم عمرو باللوى مربع ، وذكر ثلاثة عشر بيتاً ، قال : فسمعت نحيباً من وراء الستور ونساء تبكين ، فجعل يقول : شكراً لك يا إسماعيل قولك (2).
وروى أبو الفرج ، عن زيد بن موسى بن جعفر ( عليهما السلام ) أنه قال : رأيت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) في النوم ، وقدَّامه رجل جالس ، عليه ثياب بيض ، فنظرت إليه فلم أعرفه ، إذ التفت إليه رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فقال : يا سيد ، أنشدني قولك : لأم عمرو باللوى مربع... فأنشده إياها كلها ما غادر منها بيتاً واحداً ، فحفظتها عنه كلها في النوم.
قال أبو إسماعيل : وكان زيد بن موسى لحَّانة رديء الإنشاد ، فكان إذا أنشد هذه القصيدة لم يتتعتع فيها ولم يُلحن ، وهذا الحديث رواه الحافظ المرزباني في أخبار السيد (3).
وروى أبو الفرج الإصفهاني ، عن أبي داود المسترق ، عن السيد أنه رأى
1 ـ الأغاني ، الإصفهاني : 7/241 و 272.
2 ـ أخبار السيِّد الحميري ، المرزباني : 159.
3 ـ الأغاني ، الإصفهاني : 7/251.

(81)
النبي ( صلى الله عليه وآله ) في النوم فاستنشده فأنشد قوله :لأمِّ عمرو باللوى مَرْبَعُطامسةٌ أعلامُها بَلْقَعُ حتى انتهى إلى قوله :قالوا له : لو شئتَ أعلمتَناإلى مَنِ الغايةُ والمفزعُ فقال : حسبك. ثم نفض يده وقال : قد والله أعلمتهم (1).
وروى أبو الفرج عن محمد بن سهل صاحب الكميت قال : دخلت مع الكميت على أبي عبدالله الصادق جعفر بن محمد ( عليه السلام ) ، فقال له : جعلت فداك ، ألا أنشدك ؟ قال : إنها أيام عظام قال : إنها فيكم ، قال : هات ، وبعث أبو عبدالله ( عليه السلام ) إلى بعض أهله فقرب ، فأنشده فكثر البكاء حتى أتى على هذا البيت :يصيبُ به الرامون عن قَوْسِ غيرِهمفيا آخراً أسدى له الغيَّ أوَّلُ فرفع أبو عبدالله ( عليه السلام ) يديه فقال : اللهم اغفر للكميت ما قدَّم وما أخَّر ، وما أسرَّ وما أعلن ، وأعطه حتى يرضى (2).
ورواه البغدادي أيضاً ، قال : وحدَّث محمد بن سهل قال : دخلت مع الكميت على أبي عبدالله جعفر بن محمد الصادق ( عليه السلام ) في أيام التشريق ، فقال : جعلت فداك ، ألا أنشدك ؟ قال : إنها أيام عظام ، قال : إنها فيكم ، قال ( عليه السلام ) : هات ، فأنشده قصيدته التي أولها :ألا هل عَم في رَأْيه متأمِّلُوهل أمَّةٌ مستيقظون لدينِهمفقد طال هذا النومُ واستخرج الكرىوعطِّلت الأحكامُ حتى كأنناوهل مُدْبِرٌ بعد الإساءةِ مُقْبِلُفيكشفُ عنه النعسةَ المتزمِّلُمَساوِيَهُمْ لو أن ذا الميلَ يعدلُعلى ملَّة غيرِ التي نتنحَّلُ
1 ـ الأغاني ، الإصفهاني : 7/279.
2 ـ الأغاني ، الإصفهاني : 17/26 و33 ، معاهد التنصيص العباسي : 3/96 ، رقم 148.

(82)
كلامُ النبيِّينَ الهداةِ كلامُنارضينا بدنياً لا نريدُ فراقَهاونحن بها المستمسكونَ كأنَّهاوأفعالَ أهلِ الجاهليَّةِ نفعلُعلى أنَّنا فيها نموتُ ونُقْتَلُلنا جنَّةٌ مما نخافُ ومَعْقِلُ فكثر البكاء ، وارتفعت الأصوات ، فلمَّا مرَّ على قوله في الحسين ( عليه السلام ) :كأن حسيناً والبهاليلُ حولَهيَخُضْنَ بهم من آلِ أحمدَ في الوغىفلم أر مخذولا أجلَّ مصيبةيصيبُ به الرامون عن قوسِ غيرِهملأسيافِهِمْ ما يختلي المتبقِّلُدماً ظل منهم كالبهيمِ المحجَّلُوأوجبَ منه نصرةً حين يُخْذَلُفيا آخراً أسدى له الغيَّ أوَّلُ رفع أبو عبدالله ( عليه السلام ) يديه وقال : اللهم اغفر للكميت ما قدَّم وأخَّر ، وما أسَّر وأعلن ، وأعطه حتى يرضى ، ثم أعطاه ألف دينار وكسوة ، فقال له الكميت : والله ما أحببتكم للدنيا ، ولو أردتها لأتيت من هو في يديه ، ولكنني أحببتكم للآخرة ، فأمَّا الثياب التي أصابت أجسادكم فإني أقبلها لبركتها ، وأما المال فلا أقبله (1).
وروي أن فضيلا أقام مأتماً للحسين ( عليه السلام ) ولم يخبر به إمامنا الصادق ( عليه السلام ) فلما كان اليوم الثاني أقبل إلى الإمام روحي فداه ، فقال له : يا فضيل ، أين كنت البارحة ؟ قال : سيدي شغل عاقني ، فقال : يا فضيل ، لا تُخفي عليَّ ، أما صنعت مأتماً ، وأقمت بدارك عزاء في مصاب جدي الحسين ( عليه السلام ) ؟ فقال : بلى سيدي ، فقال ( عليه السلام ) : وأنا كنت حاضراً ، قال : سيدي ، ما رأيتك ، أين كنت جالساً ؟ فقال ( عليه السلام ) : لما أردت الخروج من البيت أما عثرت بثوب أبيض ؟ قال : بلى سيدي ، قال ( عليه السلام ) : أنا كنت جالساً هناك ، فقال له : سيدي ، لم جلست بباب البيت ولم لا تصدَّرت في المجلس ؟ فقال الصادق ( عليه السلام ) : كانت جدتي فاطمة ( عليها السلام ) بصدر المجلس
1 ـ خزانة الأدب ، البغدادي : 1/145.

(83)
جالسة ، لذا ما تصدَّرت إجلالا لها (1) ، ولله درّ الحجة الشيخ فرج العمران عليه الرحمة إذ يقول :هلَّ المحرَّمُ فالسرورُ محرَّمُهلَّ المحرَّمُ والنبيُّ المصطفىهلَّ المحرَّمُ والبتولةُ أصبحتهلَّ المحرَّمُ والزكيُّ المجتبىهلَّ المحرَّمُ ليته لا هلَّ إذمولىً بكاه آدمٌ وبكت لهوبكى الخليلُ عليه حزناً وابنُهُوبكته كلُّ الأنبيا وله جميـوبكت له الأملاكُ في أفلاكِهاوبكت عليه الحورُ في جَنَّاتِهاوبكى له البيتُ الحرامُ وحجر إسـونُعي حسينٌ حين هلَّ محرَّمُأمسى كئيباً والوصيُّ الأعظمُثكلى تنوحُ على الحسينِ وتلطمُيبكي الحسينَ وقلبُهُ متألِّمُفيه لسبطِ محمَّد سُفِكَ الدَّمُحوَّا ونوحٌ والكليمُ مُكَلَّمُوله أسىً ناح المسيحُ ومريمُـعُ الأوصيا ناحت ومدمعُها دَمُوبكى له قَمَرُ السما والأنجمُوله أقيم بكلِّ أرض مأتمُـماعيلُ حُزْناً والمقامُ وزمزمُ (2)

منقوووووووووول


]o,g hgauvhx ugn hgHzlm ugdil hgsghl ,f;hcil hgYlhl hgpsdk ugdi ,jadd]il



توقيع : بنت الصدر
[IMG]https://s*******-a-cdg.xx.fbcdn.net/hphotos-xpa1/v/t1.0-9/10257763_1403054306651158_385830557615175906_n.jpg ?oh=a01c3d1af4356ef62041dc6c00e65318&oe=54EC69BE[/IMG]
رد مع اقتباس
قديم 2014/10/29, 09:11 PM   #2
حوثية وافتخر

موالي جديد

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3480
تاريخ التسجيل: 2014/10/26
الدولة: يمن الإيمان والحكمة
المشاركات: 12
حوثية وافتخر غير متواجد حالياً
المستوى : حوثية وافتخر is on a distinguished road




عرض البوم صور حوثية وافتخر
افتراضي

سلام الله على ال البيت الطاهرين ولعن الله قاتليهم الى يوم الدين


توقيع : حوثية وافتخر
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 2014/10/29, 11:02 PM   #3
الملكه

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3130
تاريخ التسجيل: 2014/06/04
الدولة: البصره
المشاركات: 15,447
الملكه غير متواجد حالياً
المستوى : الملكه is on a distinguished road




عرض البوم صور الملكه
افتراضي

احسنتم
بارك الله بكم
بأنتظار ابداعكم القادم


توقيع : الملكه
http://up.harajgulf.com/do.php?img=1047340

[SIGPIC][/SIGPIC]احيانا نبتسم ليس جنونا ولكن لان اطياف من نحبهم مرت بنا
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقتل الإمام الحسين عليه السلام وفداحته في كلمات الصحابة وغيرهم بنت الصدر عاشوراء الحسين علية السلام 1 2014/10/29 11:51 PM
الإمام الحسين ( عليه السلام ) في مجلس الوليد بنت الصدر عاشوراء الحسين علية السلام 1 2014/10/29 11:39 PM
مواضيع حسينية 2 الجمال الرائع عاشوراء الحسين علية السلام 4 2014/10/23 12:48 PM
من هو الإمام الحسين بن علي ( عليه السَّلام ) ؟ بنت الصدر عاشوراء الحسين علية السلام 1 2014/09/07 05:32 PM
الحادي عشر من ذي القعدة ولادة قرة أعين المؤمنين وغيظ الملحدين الإمام الرضا (ع) الامير الياسري مناسبات العترة الطاهرة 2 2014/09/05 10:12 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي
|

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index


أقسام المنتدى

المنتــديات العامة @ السياسة @ المناسبات والترحيب بالأعضاء الجدد @ منتديات اهل البيت عليهم السلام @ سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) @ الواحة الفاطمية @ الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) @ الادعية والاذكار والزيارات النيابية @ المـدن والأماكن المقدسة @ المـنتـديات الأدبيـة @ الكتاب الشيعي @ القصة القصيرة @ الشعر الفصيح والخواطر @ الشعر الشعبي @ شباب أهل البيت (ع) @ المنتـديات الاجتماعية @ بنات الزهراء @ الأمومة والطفل @ مطبخ الاكلات الشهية @ المنتـديات العلمية والتقنية @ العلوم @ الصحه وطب أهل البيت (ع) @ الكمبيوتر والانترنيت @ تطبيقات وألعاب الأندرويد واجهزة الجوال @ المنتـديات الصورية والصوتية @ الصوتيات والمرئيات والرواديد @ الصــور العامة @ الابتسامة والتفاؤل @ المنتــــديات الاداريـــة @ الاقتراحات والشكاوي @ المواضيع الإسلامية @ صور اهل البيت والعلماء ورموز الشيعة @ باسم الكربلائي @ مهدي العبودي @ جليل الكربلائي @ احمد الساعدي @ السيد محمد الصافي @ علي الدلفي @ الالعاب والمسابقات @ خيمة شيعة الحسين العالميه @ الصــور العام @ الاثـــاث والــديــكــورآت @ السياحة والسفر @ عالم السيارات @ أخبار الرياضة والرياضيين @ خاص بالأداريين والمشرفين @ منتدى العلاجات الروحانية @ الابداع والاحتراف هدفنا @ الاستايلات الشيعية @ مدونات اعضاء شيعة الحسين @ الحوار العقائدي @ منتدى تفسير الاحلام @ كاميرة الاعضاء @ اباذر الحلواجي @ البحرين @ القران الكريم @ عاشوراء الحسين علية السلام @ منتدى التفائل ولاستفتاح @ المنتديات الروحانية @ المواضيع العامة @ الرسول الاعظم محمد (ص) @ Biography forum Ahl al-Bayt, peace be upon them @ شهر رمضان المبارك @ القصائد الحسينية @ المرئيات والصوتيات - فضائح الوهابية والنواصب @ منتدى المستبصرون @ تطوير المواقع الحسينية @ القسم الخاص ببنات الزهراء @ مناسبات العترة الطاهرة @ المسابقة الرمضانية (الفاطمية) لسنة 1436 هجري @ فارسى/ persian/الفارسية @ تفسير الأحلام والعلاج القرآني @ كرسي الإعتراف @ نهج البلاغة @ المسابقة الرمضانية لسنة 1437 هجري @ قصص الأنبياء والمرسلين @ الإمام علي (ع) @ تصاميم الأعضاء الخاصة بأهل البيت (ع) @ المسابقة الرمضانية لعام 1439هجري @ الإعلانات المختلفة لأعضائنا وزوارنا @ منتدى إخواننا أهل السنة والجماعه @


شات قلبي | شات لقانا | ارشفة مواقع | الحماية للابد | الحماية من الفلود | الحماية من الهاكر | نسخة الشات الصوتي | الحماية للابد | صيف كام |