Untitled 2
العودة   منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي > منتديات اهل البيت عليهم السلام > عاشوراء الحسين علية السلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014/11/13, 11:29 PM   #1
بسمة الفجر

موالي ماسي

معلومات إضافية
رقم العضوية : 332
تاريخ التسجيل: 2012/08/02
الدولة: دولة الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف
المشاركات: 12,491
بسمة الفجر غير متواجد حالياً
المستوى : بسمة الفجر is on a distinguished road




عرض البوم صور بسمة الفجر
افتراضي بدعة غير محبذة في باب الزيارة

بدعة غير محبذة في باب الزيارة

لقد ظهرت مؤخراً بدعة غير محبذة في باب الزيارة.
كلنا يعلم أن أئمة الهدى عليهم السلام كانوا يزورون المرقد الطاهر للرسول الأكرم صلى الله عليه واله، كما أن إمامنا الصادق عليه السلام والإمام موسى بن جعفر عليه السلام، وباقي الأئمة عليهم السلام كانوا يزورون المرقد الطاهر للإمام الحسين عليه السلام، كذلك أصبحت المراقد الطاهرة لأهل البيت عليهم السلام في العراق وايران مزارات يؤمها العلماء والفقهاء والفضلاء، هل سمعتم أن إماماً أو عالماً كبيراً كان ينبطح أرضاً عند دخوله حرم أحد المراقد ويزحف نحو الضريح؟ لو كان هذا الأمر مستحسناً ومجبذاً ومقبولاً لأقدم عليه أئمتنا وعلماؤنا، حتى أنه يروى أن المرحوم آية الله العظمى البروجردي رضوان الله تعالى عليه العالم الكبير والمجتهد المفكر الفذ، كان يمنع تقبيل عتبات المراقد رغم أن ذلك قد يكون مستحباً، ويحتمل أن تكون الروايات قد أوردت مسألة تقبيل العتبات، إنها مسألة تتناولها كتب الأدعية وكذلك الروايات حسبما يتبادر إلى ذهني، رغم أن ذلك قد يكون مستحباً كان المرحوم البروجردي يمنع الناس عنه لكي لا يفكر البعض أنهم يسجدون لها وحتى لا يُشنع الأعداء الشيعة.

واليوم يقوم البعض في المرقد الطاهر للإمام على بن موسى الرضا عليه السلام بالانبطاح أرضاً عند دخولهم والزحف نحو مائتي متر حتى يصلوا إلى الضريح المطهر، إنه عمل خاطئ، إنه توهين، توهين بالدين وبالزيارة، من الذي ينشر هذه البدع بين الناس؟ ربما كان ذلك أيضاً من صنع الأعداء، اشرحوا هذه الأمور للناس، أنيروا أذهانهم، الإسلام دين منطقي، وأكثر المفاهيم منطقية في الإسلام هي مفاهيم الشيعة، إنها مفاهيم راسخة.

لقد سطع المتحدثون الشيعة كالشمس كل في عصره وزمانه، لم يكن أحد يجرؤ على القول بأن منطقهم ضعيف، ففي زمن أئمتنا برز رجال أمثال مؤمن الطاق وهشام بن الحكم وغيرهما، وبعد زمن الأئمة برز أمثال الشيخ المفيد وغيره، كما برز فيما بعد الكثير من المتحدثين أمثال العلامة الحلي وغيره، إننا أهل منطق واستدلال، انظروا إلى قوة المرحوم شرف الدين في زماننا، وكتاب الغدير للمرحوم العلامة الأميني في زماننا، أينما وجهت وجهك فثمة استدلالات محكمة، هذا هو التشيع، لما يروجون لأعمال ليس فقط تفتقر للاستدلال بل إنها أشبه شيء بالخرافة، هذا هو الخطر الذي يهدد عالم الدين ومعارفه، وينبغي على حماة الدين والعقيدة الالتفات له.

كما ذكرت هناك عدد من الناس سيسمعون هذا الكلام ويقولون في أنفسهم كان يجدر بفلان أن لا يتحدث في هذا الأمر، لا أنا من يجب أن يتحدث به، فمسؤوليتي أكبر من مسؤولية الآخرين، طبعاً يجب على السادة العلماء أن يتحدثوا بهذا الأمر أيضاً.

لقد كان لإمامنا الراحل مواقف حازمة وصارمة، كان أينما رأى مسألة فيها انحراف يتحدث بشأنها بصرامة ولا يخشى لومة لائم، ولو كانت هذه الأمور سائدة في زمانه أو كانت رائجة كما هي اليم لكان تحدث بشأنها دون شك.
ثمة أشخاص متعلقون بهذه الأمور سيستاؤون من الطريقة التي تحدثت بها عن تلك الأمور المحببة لهم، إنهم في غالبيتهم أفراد مؤمنون وصادقون ولا يرمون لشيء ولكنهم خاطئون.

هذه هي المسؤولية الكبيرة التي يجب عليكم أيها السادة العلماء أن تحملوها على عاتقكم أينما كنتم، إن مجلس عزاء أبي عبد الله الحسين عليه السلام هو ذلك المجلس الذي يقوم على المعرفة والذي يعتمد على الأركان الثلاثة التي ذكرتها للتوِّ.

من آثار ثورة الإمام الحسين عليه السلام منذ اليوم الأول لهذه الواقعة والآثار الأساسية التي بدأت تظهر ودامت تسطع بمرور الوقت.

ومذ ذاك أحسّ البعض بوظيفة تقع على كاهله، فظهرت قصة التوابين وما يتعلق بالجهاد الطويل لبني هاشم وبني الحسن عليهم السلام والذي استمر حتى قيام ثورة بني العباس على بني أمية في أواسط القرن الهجري الثاني حيث أرسلوا مبلّغين للإسلام إلى أطراف العالم الإسلامي كافة حينها، خصوصاً مناطق شرق ايران وخراسان وغيرها، ومهّدوا الأرضية لإزالة الظلم والاستبداد والغطرسة الأموية.
حتى ثورة العباسيين التي نجحت في النهاية قد بدأت باسم الحسين بن علي عليه السلام.

طالعوا التاريخ ستلاحظون أن مبلّغي بني العباس عندما كانوا يذهبون إلى أطراف العالم الإسلامي كانوا يتحدثون وينادون بدم الحسين بن علي عليه السلام وشهادة ذلك العظيم وكيفية الأخذ بثأر سبط الرسول وفلذة كبد الزهراء عليها السلام لا لشيء إلا ليكون كلامهم ودعوتهم مؤثرين، وهكذا أقبلت الناس عليهم وقبلت منهم.

وحتى اللباس الأسود الذي كان الشعار والزيّ الرسمي لحكومة بني العباس طوال خمسمائة عام إنما اختاروه لكونه زيّ عزاء الإمام الحسين عليه السلام ؛ ففي البدء اختير اللون الأسود رمزاً لعزاء الإمام الحسين عليه السلام، وحسبما يدور في خلدي فإنهم كانوا يقولون "هذا حداد آل محمد صلى الله عليه واله ".هكذا بدأ بنو العباس وهكذا أوجدوا ذلك التحول.

والمعلوم إنهم انحرفوا بعد ذلك وواصلوا نهج بني أمية، هذه آثار عاشورائية.
وأما ما حدث في زماننا فكان أعظم من كل هذا، أعني في عصر سيطرة الظلم والكفر والالحاد على العالم، في عصر تعتبر فيه العدالة منافية للقانون.

إن ما ترونه من استبداد القوى الكبرى وسعيها لفرض نظام جديد على العالم، هو تسلط الظلم على أرجاء المعمورة وأعني بذلك ما يجري من جور وانتهاك للحقوق في كل مكان باسم القانون، كقانون الدفاع عن حقوق الإنسان، وأنه لمن أسوأ أنواع الظلم أن يرتكب الظلم باسم العدل والجور باسم الحق.

فجأة وفي مثل هذه الظروف انشق ستار الظلمة وبانت شمس الحقيقة، اعتلى الحقُ كرسيّ الحكم، وطرح الإسلام نفسه في الميدان بعد أن كانت الأيادي تسعى دائماً لفرض العزلة عليه، وشاهد العالم الإسلام الأصيل على شكل حكومة إسلامية.

كل هذا بفضل عاشوراء.
انطلاق الثورة كان بفضل بركة عاشوراء.
فبعد مضي اثنين وثلاثين عاماً على واقعة الخامس عشر من خرداد (الخامس من يونيو) عاد شهر خرداد ليتزامن مع شهر محرم الحرام.

لقد استطاع الإمام العظيم في الخامس عشر من خرداد (الخامس من يونيو عام 1963) والمصادف للثاني عشر من محرم الحرام عام 1383هـ ق، من خلال الاستفادة من واقعة عاشوراء ومحرم بأحسن صورة، أن يطلق من أعماقه نداء الحق ليصل إلى أسماع الناس ويوجد تحولاً فيهم.

في ذلك اليوم كان شهداؤنا في طهران وورامين وبعض المناطق الأخرى هم هؤلاء الحسينيين أنفسهم، فهؤلاء كانوا أول من استشهد في واقعة الخامس عشر من خرداد حيث تعرضوا لهجوم أعداء عاشوراء ولقد شاهدتم في عام 1979 كيف استخلص الإمام العظيم مفهوم "انتصار الدم على السيف" من بين مفاهيم محرم وكيف لخّصه وغذّى به أذهان الشعب.

وهكذا حصل، أعني أن الشعب الايراني أخذ الدرس من عاشوراء وسار على نهج الحسين بن علي عليه السلام وكانت الغلبة في النهاية للدم على السيف.

وها نحن وأنتم اليوم وارثو هذه الحقيقة التاريخية والمؤتمنون عليها.
المقصود هو أن من يرغب اليوم بالاستماع لمجريات واقعة عاشوراء واتخاذها درساً، فعليه السماع من العلماء والمبلّغين والمبلّغات 1.
1- في مدرسة عاشوراء /آية الله العظمى السيد علي الخامنئي دام ظله.


f]um ydv lpf`m td fhf hg.dhvm



توقيع : بسمة الفجر
رد مع اقتباس
قديم 2014/11/13, 11:40 PM   #2
الملكه

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3130
تاريخ التسجيل: 2014/06/04
الدولة: البصره
المشاركات: 15,447
الملكه غير متواجد حالياً
المستوى : الملكه is on a distinguished road




عرض البوم صور الملكه
افتراضي

احسنتم
بارك الله بكم
بأنتظار ابداعكم القادم


توقيع : الملكه
http://up.harajgulf.com/do.php?img=1047340

[SIGPIC][/SIGPIC]احيانا نبتسم ليس جنونا ولكن لان اطياف من نحبهم مرت بنا
رد مع اقتباس
قديم 2014/11/16, 10:59 PM   #3
بنت الصدر

موالي ماسي

معلومات إضافية
رقم العضوية : 1425
تاريخ التسجيل: 2013/04/23
الدولة: العراق
المشاركات: 8,086
بنت الصدر غير متواجد حالياً
المستوى : بنت الصدر will become famous soon enough




عرض البوم صور بنت الصدر
افتراضي

احسنتم وجزاكم ربي خيرا


توقيع : بنت الصدر
[IMG]https://s*******-a-cdg.xx.fbcdn.net/hphotos-xpa1/v/t1.0-9/10257763_1403054306651158_385830557615175906_n.jpg ?oh=a01c3d1af4356ef62041dc6c00e65318&oe=54EC69BE[/IMG]
رد مع اقتباس
قديم 2014/11/17, 11:05 AM   #4
اميرالورد

موالي ممتاز

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3456
تاريخ التسجيل: 2014/10/15
المشاركات: 497
اميرالورد غير متواجد حالياً
المستوى : اميرالورد is on a distinguished road




عرض البوم صور اميرالورد
افتراضي

جزاك الله خير


توقيع : اميرالورد


فليعذرنا الامام الحسين عليه السلام
عند قلة التواجد والمشاركة
لاسباب خاصة

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
25/ذو الحجة 35هـ) بيعة الإمام علي (عليه السلام) بالخلافة خادمة سراج المتوكلين مناسبات العترة الطاهرة 2 2014/10/18 12:41 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي
|

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index


أقسام المنتدى

المنتــديات العامة @ السياسة @ المناسبات والترحيب بالأعضاء الجدد @ منتديات اهل البيت عليهم السلام @ سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) @ الواحة الفاطمية @ الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) @ الادعية والاذكار والزيارات النيابية @ المـدن والأماكن المقدسة @ المـنتـديات الأدبيـة @ الكتاب الشيعي @ القصة القصيرة @ الشعر الفصيح والخواطر @ الشعر الشعبي @ شباب أهل البيت (ع) @ المنتـديات الاجتماعية @ بنات الزهراء @ الأمومة والطفل @ مطبخ الاكلات الشهية @ المنتـديات العلمية والتقنية @ العلوم @ الصحه وطب أهل البيت (ع) @ الكمبيوتر والانترنيت @ تطبيقات وألعاب الأندرويد واجهزة الجوال @ المنتـديات الصورية والصوتية @ الصوتيات والمرئيات والرواديد @ الصــور العامة @ الابتسامة والتفاؤل @ المنتــــديات الاداريـــة @ الاقتراحات والشكاوي @ المواضيع الإسلامية @ صور اهل البيت والعلماء ورموز الشيعة @ باسم الكربلائي @ مهدي العبودي @ جليل الكربلائي @ احمد الساعدي @ السيد محمد الصافي @ علي الدلفي @ الالعاب والمسابقات @ خيمة شيعة الحسين العالميه @ الصــور العام @ الاثـــاث والــديــكــورآت @ السياحة والسفر @ عالم السيارات @ أخبار الرياضة والرياضيين @ خاص بالأداريين والمشرفين @ منتدى العلاجات الروحانية @ الابداع والاحتراف هدفنا @ الاستايلات الشيعية @ مدونات اعضاء شيعة الحسين @ الحوار العقائدي @ منتدى تفسير الاحلام @ كاميرة الاعضاء @ اباذر الحلواجي @ البحرين @ القران الكريم @ عاشوراء الحسين علية السلام @ منتدى التفائل ولاستفتاح @ المنتديات الروحانية @ المواضيع العامة @ الرسول الاعظم محمد (ص) @ Biography forum Ahl al-Bayt, peace be upon them @ شهر رمضان المبارك @ القصائد الحسينية @ المرئيات والصوتيات - فضائح الوهابية والنواصب @ منتدى المستبصرون @ تطوير المواقع الحسينية @ القسم الخاص ببنات الزهراء @ مناسبات العترة الطاهرة @ المسابقة الرمضانية (الفاطمية) لسنة 1436 هجري @ فارسى/ persian/الفارسية @ تفسير الأحلام والعلاج القرآني @ كرسي الإعتراف @ نهج البلاغة @ المسابقة الرمضانية لسنة 1437 هجري @ قصص الأنبياء والمرسلين @ الإمام علي (ع) @ تصاميم الأعضاء الخاصة بأهل البيت (ع) @ المسابقة الرمضانية لعام 1439هجري @ الإعلانات المختلفة لأعضائنا وزوارنا @ منتدى إخواننا أهل السنة والجماعه @


شات قلبي | شات لقانا | ارشفة مواقع | الحماية للابد | الحماية من الفلود | الحماية من الهاكر | نسخة الشات الصوتي | الحماية للابد | صيف كام |