Untitled 2
العودة   منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي > منتديات اهل البيت عليهم السلام > الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017/11/14, 04:05 AM   #1
شجون الزهراء

معلومات إضافية
رقم العضوية : 1426
تاريخ التسجيل: 2013/04/24
المشاركات: 4,619
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
المستوى : شجون الزهراء will become famous soon enough




عرض البوم صور شجون الزهراء
افتراضي بيت الاحزان بين الزهراء(ع) وصاحب الزمان (ع)!!

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين


عندما تقرأ التاريخ غصصا وحسرات ، وانت تقلب تلك الصفحات ، من تاريخ القوم الغاصبين لحق محمد واله الطاهرين ، ولكن اشد ما يوجع ويؤلم النفس الانسانية كيفما كانت واينما كانت الظلم ، وخاصة حينما يقع على انسان مكسور الجناح لا يجد ناصرا له سوى العزيز الجبار .
ولعل اشد ظلم وقع في التاريخ على مر العصور والدهور هو الظلم الذي لحق ببضعة النبي المصطفى (ص) فاطمة الزهراء عليها السلام ، بعد وفاة ابيها صلى الله عليه واله وسلم فمنعت ميراثها وغصب حق ابن عمها في الخلافة وتظاهر القوم واستأثارهم على عترة النبي المصطفى (ص) حتى وصل الامر الى حرق الدار وكسر الضلع واسقاط الجنين فبقيت الزهراء عليها السلام تعيش غصص الالام والاهات وتتجرع المرارات
.
فلم تجد سوى البكاء والدموع تسلية لنفسها الابية وتوزع بكائها بين شوق لأبيها واشتياق لرؤيتها بعد ان فارقها وهي في أوج شبابها فلم تمتلئ عينيها من النظر اليه .
وبين بكاء وحزن على ما جرى على ابن عمها واولادها من تظاهر للقوم وحرق الدار وما تلاه من امتناع القوم عن ارجاع الحق المغتصب خاصة بعد احتجاجها في مسجد ابيها : حينما دخلت على الاول وكان المسجد ممتلئا بالمهاجرين والانصار فوقفت شامخة كوقفة ابيها رسول الله (ص) ، فأنت انة اجهش القوم لها بالبكاء وعلا صوتهم بالنحيب والصراخ فامهلتهم حتى سكتوا فخطبت فيهم خطبتها العظيمة التي الهبت فيها تلك النفوس المريضة التي تجرأت على عترة رسول الله (ص) فقالت :
(( يا بن ابي قحافة : أفي كتاب الله ان ترث أباك ولا ارث ابي ؟ لقد جئت شيئا فريا أفعلى عمد تركتم كتاب الله ونبذتموه وراء ظهوركم اذ يقول : (وورث سليمان داود ) .
......................
وزعمتم ان لا حظوة لي ولا ارث من ابي ولارحم بيننا أفخصكم الله بآية أخرج منها ابي ؟
أم تقولون : ان اهل ملتين لا يتوارثان ، أولست أنا وابي من اهل ملة واحدة ؟
أم انتم اعلم بخصوص القران وعمومه من ابي وابن عمي ؟
فدونكها مرحولة مزمومة تكون معك في قبرك وتلقاك يوم حشرك فنعم الحكم الله ونعم الزعيم محمد والموعد القيامة ، وعند الساعة يخسر المبطلون (لكل نبأ مستقر ) .
.........................
يا معاشر النقيبة واعضاد الملة وحضنة الاسلام ، ما هذه الغميزة في حقي والسنة عن ظلامتي ؟ اما قال رسول الله (ص) المرء يحفظ في ولده ، لسرعان ما احدثتم وعجلان ذا اهالة .
أتقولون مات محمد ؟ لعمري خطب جليل استوسع وهيه واشتهر فتقه وفقد رتقه واظلمت الارض لغيبته واكتأبت خيرة الله لمصيبته وخشعت الجبال واكدت الامال واضيع الحريم وازيلت الحرمة فتلك نازلة اعلن بها كتاب الله في افنيتكم ممساكم ومصبحكم هتافا هتافا ( وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل افأن مات او قتل انقلبتم على اعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين )
.
وهذه الخطبة العظيمة كشفت الاقنعة عمن ظلمها وعرتهم من كل شرعية اوجدوها لانفسهم واستباحوا بها حرمات الله ، وبقي القوم يعتذرون ويمنون النفس بقبول الاعتذار ، ولكن الزهراء عليها السلام بقيت ساخطة عليهم .
وطالت احزانها وكثر بكاؤها في بيتها ح*** على فراق ابيها وما جرى عليها من بعده حتى اشتكى القوم لابن عمها من بكائها وحزنها ولعمري أيحارب الانسان حتى في دمعته وبكائه .
وعند ذاك بنى علي عليه السلام بيت الاحزان خارج المدينة بعد ان كانت الزهراء عليها السلام تستظل بشجرة الاراك لتبكي تحتها وحولها الامامين الحسن والحسين عليهما السلام ، فعمد القوم الى الشجرة فقطعوها ، فبقيت تحت حر الشمس تلهبها باشعتها الحارقة ، فخاف عليها الامام عليه السلام فبنى بيت الاحزان فكانت تقضي النهار فيه باكية تذرف الدموع على ابيها وهي تردد تلك الابيات الحزينة :
ماذا على من شم تربة احمد ................................ ان لا يشم مدى الايام غواليا
صبت علي مصائب لو انها ................................ صبت على الايام صرن لياليا
قل للمغيب تحت اطباق الثرى ............................. ان كنت تسمع صـوتي وندائيا
قد كنت ذات حمى بظل محمد ............................. لا اخشى من ضيم وكان جماليا
فاليوم اخشــع للذليل واتقــي ............................... ضــيمي وادفع ظالمي بردائيا
فاذا بكــت قمرية في ليلــها ............................... شجنا على غصن بكيت صباحيا
فلا جعلن الحزن بعدك مؤنسي ............................ ولاجعلن الدمع فيك وشـــاحيا


واستمرت تبث شكواها وحزنها حتى رحلت الى بارئها وهي متوشحة بوشاح الحزن ومكتوية بنار الحسرة .
وبقيت هذه الاحزان يتوارثها آل بيت رسول الله صلى الله عليهم اجمعينا ماما بعد امام فظلامتها عليها السلام تهون امامها كل ظلامة .
وهنا يروي الرواة بيت شعر منسوب الى الامام المهدي عليه السلام يصف فيه بيت الاحزان وما يتلجلج في نفسه العظيمة من حزن عميق لما جرى على بضعة المصطفى (ص) ، حتى غاب السرور عن حياته ، وهو يتذكر حزن الزهراء عليها السلام ومرارتها ولوعتها وما فعله القوم بها فيقول :
أم تراني اتخذت لا وعلاها .................. بعد بيت الاحزان بيت سرور

اقول : ومن اين ياتيه السرور والفرح وهو يرى تراث جده رسول الله (ص) نهبا ، وعباد الله خولا ، ويرى الحق لايعمل به ، والباطل لا يتناها عنه ، وهو ينتظر امر الله وحيدا في غربته وغيبته التي قرحت العيون واحزنت النفوس فالى الله المشتكى وعليه المعول في الشدة والرخاء
.

...................................
الموضوع مستوحى من كتاب السيدة زينب عليها السلام / باقر شريف القرشي .




fdj hghp.hk fdk hg.ivhx(u) ,whpf hg.lhk (u)!! hghpshk hg.lhk hg.ivhx(u)



توقيع : شجون الزهراء
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(ع)!!, الاحسان, الزمان, الزهراء(ع), وصاحب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جزاء الاحسان الا الاحسان الرافضيه صبر السنين القران الكريم 3 2017/03/28 03:56 PM
الإمام صاحب الزمان مثل والدته (سيدة نساء العالمين الزهراء) عليهما السلام في العطف شجون الزهراء الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) 3 2017/02/08 01:40 AM
قوله نعالى هل جزاء الاحسان الا الاحسان الرافضيه صبر السنين القران الكريم 5 2015/11/23 06:46 PM
من نصاحب الرافضيه صبر السنين المواضيع العامة 2 2015/08/04 11:38 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي
|

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index


أقسام المنتدى

المنتــديات العامة @ السياسة @ المناسبات والترحيب بالأعضاء الجدد @ منتديات اهل البيت عليهم السلام @ سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) @ الواحة الفاطمية @ الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) @ الادعية والاذكار والزيارات النيابية @ المـدن والأماكن المقدسة @ المـنتـديات الأدبيـة @ الكتاب الشيعي @ القصة القصيرة @ الشعر الفصيح والخواطر @ الشعر الشعبي @ شباب أهل البيت (ع) @ المنتـديات الاجتماعية @ بنات الزهراء @ الأمومة والطفل @ مطبخ الاكلات الشهية @ المنتـديات العلمية والتقنية @ العلوم @ الصحه وطب أهل البيت (ع) @ الكمبيوتر والانترنيت @ تطبيقات وألعاب الأندرويد واجهزة الجوال @ المنتـديات الصورية والصوتية @ الصوتيات والمرئيات والرواديد @ الصــور العامة @ الابتسامة والتفاؤل @ المنتــــديات الاداريـــة @ الاقتراحات والشكاوي @ المواضيع الإسلامية @ صور اهل البيت والعلماء ورموز الشيعة @ باسم الكربلائي @ مهدي العبودي @ جليل الكربلائي @ احمد الساعدي @ السيد محمد الصافي @ علي الدلفي @ الالعاب والمسابقات @ خيمة شيعة الحسين العالميه @ الصــور العام @ الاثـــاث والــديــكــورآت @ السياحة والسفر @ عالم السيارات @ أخبار الرياضة والرياضيين @ خاص بالأداريين والمشرفين @ منتدى العلاجات الروحانية @ الابداع والاحتراف هدفنا @ الاستايلات الشيعية @ مدونات اعضاء شيعة الحسين @ الحوار العقائدي @ منتدى تفسير الاحلام @ كاميرة الاعضاء @ اباذر الحلواجي @ البحرين @ القران الكريم @ عاشوراء الحسين علية السلام @ منتدى التفائل ولاستفتاح @ المنتديات الروحانية @ المواضيع العامة @ الرسول الاعظم محمد (ص) @ Biography forum Ahl al-Bayt, peace be upon them @ شهر رمضان المبارك @ القصائد الحسينية @ المرئيات والصوتيات - فضائح الوهابية والنواصب @ منتدى المستبصرون @ تطوير المواقع الحسينية @ القسم الخاص ببنات الزهراء @ مناسبات العترة الطاهرة @ المسابقة الرمضانية (الفاطمية) لسنة 1436 هجري @ فارسى/ persian/الفارسية @ تفسير الأحلام والعلاج القرآني @ كرسي الإعتراف @ نهج البلاغة @ المسابقة الرمضانية لسنة 1437 هجري @ قصص الأنبياء والمرسلين @ الإمام علي (ع) @ تصاميم الأعضاء الخاصة بأهل البيت (ع) @


شات قلبي | شات لقانا | ارشفة مواقع | الحماية للابد | الحماية من الفلود | الحماية من الهاكر | نسخة الشات الصوتي | الحماية للابد | صيف كام |