Untitled 2
العودة   منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي > المنتــديات العامة > الحوار العقائدي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019/06/27, 10:39 PM   #1
الشيخ عباس محمد

موالي بلاتيني

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3773
تاريخ التسجيل: 2015/04/07
المشاركات: 1,723
الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
المستوى : الشيخ عباس محمد is on a distinguished road




عرض البوم صور الشيخ عباس محمد
افتراضي الوهابية للتوراة والانجيل في الخمر

مطابقة فتاوى الوهابية للتوراة والانجيل في الخمر
الكتاب المقدس يدعو لإدمان الخمر والفجور


الخمر في العهد القديم :

( اعطوا مسكرا لهالك و خمرا لمريئ النفس يشرب وينسى فقره ولايذكر تعبه). (الامثال6:31).
انك ستوافقني تماما بان هذه الفلسفة ناجحة لمن يريد ابقاء الامم الخاضعة مستعبدة.

وهنا أمر صريح من الكتاب المقدس بإعطاء الخمر لمرئ النفس أمر من اله الكتاب المقدس بذلك .



وكما أن شرب الخمر وحدها أو شرب الماء وحده مضر، وإنما تطيب الخمر ممزوجة بالماء وتعطي لذة وطربا، كذلك تنميق الكلام يطرب مسامع مطالعي السفر. إنتهى... (سفر المكابيين الثاني 15 /39 )


لأنه هكذا قال لي الرب اله إسرائيل.خذ كاس خمر هذا السخط من يدي واسق جميع الشعوب الذين أرسلك أنا إليهم إياها....( سفر ارميا 25 / 15 )



نرى في اشعياء الإصحاح 22 العدد13

فهوذا بهجة وفرح ذبح بقر ونحر غنم اكل لحم وشرب خمر.لنأكل ونشرب لأننا غدا نموت... ( سفر اشعياء 22 / 13 )

انظروا الكتاب هنا يدعوا إلى شرب الخمر وإدمانه ويدعو إلى معصية الله ويقول أن نعيش يومنا دون التفكير في الآخرة أو لماذا خلقنا في هذه الدنيا هل خلقنا لكي نعيش حياتنا الدنيا فقط وأننا بعد ذلك سوف نموت ولا نبعث مبدأ احينى اليوم وامتني غدا مبدأ وثنى حقير. وقد نسى هذا الكتاب أننا خلقنا من اجل عبادة الله وحدهة ولم يذكر غير احتساء الخمر.




ونرى في هوشع الإصحاح 4 العدد 11

الزنا والخمر والسلافة تخلب القلب.. .( سفر هوشع 4 / 11 )

هذه دعوة صريحة لحب الزنا والخمر لأنه عندما يسكن حب الزنا والخمر في القلوب يخلب القلب ويجذبه إلى المعصية ويسيطر عليه.




وفى التكوين الإصحاح 27 العدد 37

فأجاب اسحق وقال لعيسو إني قد جعلته سيدا لك ودفعت إليه جميع إخوته عبيدا وعضدته بحنطة وخمر.فماذا اصنع إليك يا ابني.... ( التكوين 27 / 37 )

هل ترى عزيزي القارئ يقول في هذا النص عضدته وكلنا نعلم مسلمين ومسيحيين معنى كلمة عضدته اى أمده أو أزوده و مونه بالخمر اى أن الخمر حلال فى هذا الكتاب وأسأل كل قارئ لهذا الكتاب واستحلفه بالله ماذا يفعل الخمر في جسد الإنسان.




وفى الجامعة الإصحاح 9 العدد 7

اذهب كل خبزك بفرح واشرب خمرك بقلب طيب لان الله منذ زمان قد رضي عملك.... ( سفر الجامعة 9 / 7 )

انظروا الكتاب المقدس يدعى أن الله رضي عن البشر وغفر لهم منذ زمن ويقول اشرب الخمر وأنت مطمئن القلب لأنه قد غفر لك فافعل ما شئت .






وفى المزمور 104 العدد 15

وخمر تفرح قلب الإنسان لإلماع وجهه أكثر من الزيت وخبز يسند قلب الإنسان.... ( المزمور 104 / 15 )

هذا هو الكتاب المقدس الخمر تفرح قلب الإنسان والخبز فقط يسنده اى لسد حاجة الجوع فقط


خزين البيت

في القضاة الإصحاح 19 العدد 19

وأيضا عندنا تبن وعلف لحميرنا وأيضا خبز وخمر لي ولامتك وللغلام الذي مع عبيدك.ليس احتياج إلى شيء.... ( سفر القضاة 19 / 19 )

انظروا جميعا الخمر شئ اساسى في خزين البيت اى أن لابد أن كل شخص يعمل على أن يكون ببيته دائما خمرا .


الإسراف المادي والجسدي


فنرى في التثنية الإصحاح 14 العدد 26

وانفق الفضة في كل ما تشته نفسك في البقر والغنم والخمر والمسكر وكل ما تطلب منك نفسك وكل هناك أمام الرب إلهك وافرح أنت وبيتك..... ( سفر التثنية 14 / 26 )

إذا نظرنا هنا في هذا النص نرى أن الكتاب المدعو مقدس يدعو قارئه إلى الإسراف والإتلاف المادي والجسدي حيث دعوته صريحة للإسراف وشراء الخمر وما تشتهى الأنفس حيث يدعو إلى شرب الخمر وعمل كل شئ تشتهيه الأنفس وعمل اى شئ وذلك أمام الرب .




للعراه فقط
للعراه فقط
الخروج 32
(1-6)أخذ هارون ذهب النساء والاولاد وصنع منه إله ، ودعى الجميع لحفل كبير فأكلوا وشربوا الخمور ورقصوا عراه ولم يشعروا بانفسهم من شدة السكر ، فعاقبهم إله العهد القديم على تقديس العجل ولم يعاقبهم على حال الدعارة التي كانوا فيها (35)… (النص مختصر)
الخروج 32
25 و لما راى موسى الشعب انه معرى لان هرون كان قد عراه للهزء بين مقاوميه
يقول القمص أنطونيوس فكري : (آية25): بين مقاوميه= هم عماليق. الذين شاهدوهم في هذا الرقص العاري فهزأوا بهم.


الخمور حياة البشر
الخمور حياة البشر
يشوع بن سيراخ 31:32
الخمر حياة للانسان اذا اقتصدت في شربها ، اي عيش لمن ليس له خمر، الخمر من البدء خلقت للانبساط لا للسكر ، الخمر ابتهاج القلب وسرور النفس لمن شرب منها في وقتها ما كفى ، الحان المغنين في مجلس الخمر كفص من ياقوت في حلي من ذهب ، انغام المغنين على خمر لذيذة كفص من زمرد في مصوغ من ذهب
يقولون أن الخمر محرمة في المسيحية .. فما الدليل ؟ وهل يشوع بن سيراخ كاذب
يقول القمص أنطونيوس فكري : هذه عن الخمر. وكان اليهود مثلهم مثل من يعيش في بلاد باردة يشربون الخمر، وكانوا يستعملونها في أفراحهم (عرس قانا الجليل).
ويقول ايضاً : ثم ينادي الحكيم بالإعتدال في شرب الخمر= الخمر حياة للإنسان إذا إقتصدت في شربها= أي هي مصدر مسرة، وكانوا يستخدمونها كعلاج (السامري الصالح + 1تي23:5) الخمر من البدء خلقت للإنبساط لا للسكر… انتهى كلام القمص .



الخمور شراب طاهر مقدس
الخمور شراب طاهر مقدس
سفر طوبيت 4:18
ضع خبزك وخمرك على مدفن البار ولا تاكل ولا تشرب منهما مع الخطاة
يقول القمص انطونيوس فكري : يبدو أن هذه العادة تشير لتقديم صدقات عن أرواح المنتقلين تعطي للفقراء والمحتاجين على أن لا يأكل مع الأشرار، ولا يقدم صدقات إلاّ على الأبرار.







الكتاب يربط التسبيح والعبادة بالسكر و شرب الخمر


فنرى في دانيال الإصحاح 5 العدد 4

كانوا يشربون الخمر ويسبحون آلهة الذهب والفضة والنحاس والحديد والخشب والحجر... (سفر دانيال 5 / 4 )

هنا نرى أن الكتاب ربط السكر بالتسبيح والعبادة اى انه يدعو المسيحي إلى أن يأتي إلى ربه وهو سكرا من الخمر ومن هنا نرى أن فكرة الخمر الذي يشربونه ويدعون انه أصبح دم المسيح بعد إقامة القداس عليه أو صلاتهم كما يقولون أتت من هذا المنطلق ومن هذا الأفك.



الخمر قربان
الخمر قربان
سفر العدد 15
5 وَسَكِيبِ خَمْرٍ مِقْدَارُهُ رُبْعُ الْهِينِ (نَحْوَ لِتْرٍ)
7 وَسَكِيبَ خَمْرٍ مِقْدَارُهُ ثُلْثَ الْهِينِ (نَحْوَ لِتْرٍ وَثُلْثِ اللِّتْرِ)
10 وَسَكِيبَ خَمْرٍ مِقْدَارُهُ نِصْفُ الْهِينِ (نَحْوَ لِتْرَيْنِ)
سفر العدد 6
13وَهَذِهِ هِيَ شَرِيعَةُ النَّذِيرِ عِنْدَمَا يَسْتَوْفِي أَيَّامَ نَذْرِهِ: يَأْتِي إِلَى مَدْخَلِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ، 14فَيُقَدِّمُ قُرْبَانَهُ لِلرَّبِّ حَمَلاً حَوْلِيّاً، بِلاَ عَيْبٍ، لِيَكُونَ مُحْرَقَةً، وَنَعْجَةً حَوْلِيَّةً، صَحِيحَةً، لِتَكُونَ ذَبِيحَةَ خَطِيئَةٍ، وَكَبْشاً سَلِيماً لِيَكُونَ ذَبِيحَةَ سَلاَمَةٍ. 15فَضْلاً عَنْ سَلٍّ مِنْ كَعْكِ فَطِيرٍ مَعْجُونٍ بِزَيْتٍ، وَرِقَاقٍ غَيْرِ مُخْتَمِرَةٍ مَدْهُونَةٍ بِالزَّيْتِ مَعَ تَقْدِمَةِ دَقِيقٍ وَخَمْرٍ.
يقول القمص انطونيوس فكري :
علينا أن نتمسك بالذبيحة ونجد الله هنا يتناسى خطأهم الماضى سريعاً ولكنه يوصى بالتمسك بالوصايا وبالذبائح.
ومن ناحية الطقس كانت ذبيحة الخطية تقدم قبل المحرقة ولكن تُذكر المحرقة أولاً فهى تخص الله
الآيات 4-12:-
مع الخروف يقدم 10/1 دقيق ملتوت بـ 4/1 هين زيت + 4/1 هين خمر
مع الكبش يقدم 10/2 دقيق ملتوت بـ 3/1هين زيت + 3/1 هين خمر
مع الثور يقدم 10/3 دقيق ملتوت بـ 2/1 هين زيت + 2/1 هين خمر
العشر هو عشر الإيفة والإيفة = 22.299 لتر. والهين يُكال به السوائل = 3.831 لتر





قربان خمر للإله


نرى في صموئيل الأول إصحاح 10 عدد 3

وتعدو من هناك ذاهبا حتى تأتي الى بلوطة تابور فيصادفك هناك ثلاثة رجال صاعدون إلى الله إلى بيت ايل واحد حامل ثلاثة جداء وواحد حامل ثلاثة أرغفة خبز وواحد حامل زق خمر.... ( صموئيل الأول 10 / 3 )

هم يتقربون إلى الإله بقربان خمر لان اله هذا الكتاب يسكر ولا ينهى عن الخمر والفحشاء التي تأتى من وراء شرب الخمر وإدمانه .

وفى اشعياء إصحاح 5 عدد 12

وصار العود والرباب والدف والناي والخمر ولائمهم والى فعل الرب لا ينظرون وعمل يديه لا يرون.... (سفر اشعياء 5 / 12 )

اى أن الولائم هنا أصبحت هي العود و الرباب والدف و الناي و الخمر والترف هو كل حياتهم ولا توجد هناك عبادات






بيت الرب

وفى ارميا الإصحاح 35 العدد 2

اذهب إلى بيت الركابيين وكلمهم وادخل بهم إلى بيت الرب إلى احد المخادع واسقهم خمرا ... ( سفر ارميا 35 / 2 )

حتى بيت الرب هكذا الكتاب دنسه ويصف لكل شخص يعمل بتعاليم هذا الكتاب كيف يعصى الله كما يقولون في أفلام السينما سقاني حاجة صفراء وما شعرت بشئ بعدها هو يقول في هذا النص ادخل بهم بيت الرب واسقهم خمرا واذهب بهم إلى المخادع اى الأسرة المخصصة للنوم.




الخمور ثمن بناء هيكل الرب
الخمور ثمن بناء هيكل الرب
سفر اخبار الثاني 2
12فها أنا مُرسِلٌ إليكَ رَجلاً ماهرًا فهيمًا اَسمُهُ حُورامُ، 13وهوَ اَبنُ اَمرأةٍ مِنْ قَبيلةِ دانَ، وأبوهُ رَجلٌ مِنْ صورَ. وهوَ خبيرٌ بِصِناعةِ الذَّهبِ والفِضَّةِ والنُّحاسِ والحديدِ والحجرِ والخشَبِ والأُرجوانِ والسَّمَنجونيِّ والكتَّانِ والقِرمِزِ، وهوَ قادِرٌ في صناعةِ النَّقشِ وفي كُلِّ ما يُطلَبُ مِنهُ معَ رجالِكَ الماهرينَ ورِجالِ سيِّدي داوُدَ أبيكَ. 14والآنَ، فاَرسِلْ لنا الحِنطَةَ والشَّعيرَ والزَّيتَ والخمرَ الذي وعَدْتَ بهِ




هيكل الرب خمارة
هيكل الرب خمارة
سفر صموئيل الأول 1: 9
فقامت حنة بعدما اكلوا في شيلوه و بعد ما شربوا و عالي الكاهن جالس على الكرسي عند قائمة هيكل الرب ((فقال لها عالي حتى متى تسكرين انزعي خمرك عنك [1: 14]))
قال القس أنطونيوس فكري : كان اليهود ملزمين بالصعود لأورشليم 3 مرات سنوياً في أعياد (الفصح والحصاد والمطال) ، فكانت من طقوس هذه العدة يأكلون ويشربون خمراً … نعم حنة لم تكن شربت خمراً ، بل المعتاد هو شرب الخمر في هيكل الرب لذلك ظن الكاهن أن حنة كانت في حالة سكر … (راجع تفسير أنطونيوس فكري للفقرة 12-18)



الخمر لتطهير المذبح
الخمر لتطهير المذبح
سفر نحميا10: 37
و ان ناتي باوائل عجيننا و رفائعنا و اثمار كل شجرة من الخمر و الزيت الى الكهنة الى مخادع بيت الهنا و بعشر ارضنا الى اللاويين و اللاويون هم الذين يعشرون في جميع مدن فلاحتنا،…. لان بني اسرائيل و بني لاوي ياتون برفيعة القمح و الخمر و الزيت الى المخادع و هناك انية القدس و الكهنة الخادمون و البوابون و المغنون و لا نترك بيت الهنا
يقول القمص تادرس ملطي : مع ما التزم به الشعب من دفع جزية لحساب الملك الفارسي، فإن هذا لا يعفيهم من تقديم البكور والعشور لبيت الرب. فكانت بعض الحجرات في الهيكل مخصصة كمخازن .




الخمور توزع على الكهنة والشمامسة
الخمور توزع على الكهنة والشمامسة
التثنية 18
2 فلا يكون له نصيب في وسط اخوته الرب هو نصيبه كما قال له 3 و هذا يكون حق الكهنة من الشعب من الذين يذبحون الذبائح بقرا كانت او غنما يعطون الكاهن الساعد و الفكين و الكرش 4 و تعطيه اول حنطتك و خمرك و زيتك و اول جزاز غنمك
قال القس أنطونيوس فكري : واجب الشعب أن يهتم بالكهنة (أي الكهنة المسيحيين ) واللاويين (أي الشمامسة) عموماً (1). فالكهنة واللاويين عملهم قاصر على الخدمة الروحية وعلى الشعب أن يهتم بهم.
1) راجع تفسير القمص تادرس ملطي لسفر أرميا الإصحاح 13 للفقرة 12-13




حتى أنبياء الله لم يسلموا من هذا الكتاب

انظروا يا أصحاب العقول اللطمة الكبرى في هذا الكتاب حتى أنبياء الله لم يسلموا في هذا الكتاب من وصفهم بإدمان الخمر والزنا ببناتهم تبعا لسكرهم يعصون الله في هذا الكتاب وهم خير خلق الله وصفوة الخليقة من البشر وهذا الكتاب العجيب لم يترك لهم فرصة لدعوة العبادة بل نعتهم بأغرب وأعجب الأوصاف حسبنا الله ونعم الوكيل على من كتبوا هذه السطور.

فنرى نبي الله نوح كيف يصفه هذا الكتاب

وكان بنو نوح الذين خرجوا من الفلك ساما وحاما ويافث.وحام هو أبو كنعان 18هؤلاء الثلاثة هم بنو نوح.ومن هؤلاء تشعبت كل الأرض 19وابتدأ نوح يكون فلاحا وغرس كرما 20وشرب من الخمر فسكر وتعرّى داخل خبائه.21فأبصر حام أبو كنعان عورة أبيه واخبر أخويه خارجا 22فأخذ سام ويافث الرداء ووضعاه على اكتافهما ومشيا الى الوراء وسترا عورة أبيهما ووجهاهما إلى الوراء.فلم يبصرا عورة أبيهما 23فلما استيقظ نوح من خمره علم ما فعل به ابنه الصغير. 24 .. ( سفر التكوين 9 / 18 – 24 )

هذا ما يدعو له الكتاب المقدس يا إخوة وأنت أيها النصراني نرى نبي الله نوح الذي كان ينفذ كل أوامر الله دون أن يسأل ما الحكمة من هذا الأمر لان الله أعطى أنبيائه علم لم يعطيه لأحد من البشر نبي الله نوح الذي كان عمر دعوته فقط ولا أقول عمره عمر دعوته فقط تسع مائة وخمسون عام يدعو خلالها إلى الله الواحد الأحد أصبح حسب هذا الكتاب سكير وفاجر استعيذ بالله من هذا الكلام وكتبة هذا الكلام الذين يدعون انه وحى من عند الله وعندما يقرأ الإنسان العادي الغير معصوم من قبل الله هذا الكلام عن نبي من أنبياء الله كان مدمن خمر ويشرب حتى انه كان يفعل كل ما يغضب الله فماذا يفهم من هذا الكلام وماذا يفعل إلا انه يقلد هذا الكلام ويصبح سكير لان هذا الكتاب يقول أن اله هذا الكتاب نفسه كان مدمن خمر كما رأينا سابقا في مثلا (في يوحنا 2 / 3 ) و( يوحنا 2 / 4 ) وفى ( ارميا 25 / 15 ) .

ونرى بعد ذلك نبي الله لوط وكيف يصفه هذا الكتاب

وقالت البكر للصغيرة: أبونا قد شاخ وليس في الأرض رجل ليدخل علينا كعادة كل الأرض. 31هلم نسقي أبانا خمرا ونضطجع معه فنحيي من أبينا نسلا.32 فسقتا أباهما خمرا في تلك الليلة ودخلت البكر واضطجعت مع أبيها ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها.33 وحدث في الغد أن البكر قالت للصغيرة: إني قد اضطجعت البارحة مع أبي. نسقيه خمرا الليلة أيضا فادخلي اضطجعي معه فنحيي من أبينا نسلا. 34 فسقتا أباهما خمرا في تلك الليلة أيضا وقامت الصغيرة واضطجعت معه ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها 35 فحبلت ابنتا لوط من أبيهما. 36 فولدت البكر ابنا ودعت اسمه موآب وهو أبو الموآبيين إلى اليوم 37 والصغيرة أيضا ولدت ابنا ودعت اسمه بن عمي وهو أبو بني عمون إلى اليوم. 38..
( سفر التكوين 19 / 31 - 38 )

نرى هنا قمة الافتراء على الأنبياء هذا الكتاب يتكلم على نبي من أنبياء الله كيف . نرى فكر هذا الكتاب في الدعوة للزنا وأى زنا زنا المحارم (ولمن لا يعرف ما هو زنا المحارم هو أن يزنى الرجل بابنته أو أخته أو أمه واى من النساء ذات درجة القرابة التي تحرم عليه نكاحها ) رأيتم كيف يرسم هذا الكتاب الخطط للبنات للممارسة الدعارة والفحشاء ويدعو إلى الرذيلة والمعصية وليس إلى الفضيلة والعبادة لله وحده ويدعون أن هذا من كلام الله هل الله يرسل أنبياء لكي يعصونه ويفسدون في الأرض لا والله كذب الكاتب لا يكون لنبي من أنبياء الله أن يعصى الله أبدا كيف يكون نبي داعي إلى الله وعبادة الله ويكون مفسد في الأرض لم نرى هذا إلا هنا في هذا الكتاب الآثم المفترى على خير البشر وصفوتهم بادعاءات كاذبة وافتراءات على المصطفين الأخيار جعلهم هذا الكتاب مدنسون بالأخطاء والمعاصي هل هذا الكلام يدخل عقل إنسان عاقل وان دخل عقل اى إنسان إذن لماذا يتبع هؤلاء الأنبياء وهم بهذا الوصف في هذا الكتاب ؟ .




النبي هارون يدعوا الجميع لحفل خمور وللرقص عراة
للعراه فقط
للعراه فقط
الخروج 32
(1-6)أخذ هارون ذهب النساء والاولاد وصنع منه إله ، ودعى الجميع لحفل كبير فأكلوا وشربوا الخمور ورقصوا عراه ولم يشعروا بانفسهم من شدة السكر ، فعاقبهم إله العهد القديم على تقديس العجل ولم يعاقبهم على حال الدعارة التي كانوا فيها (35)… (النص مختصر)
الخروج 32
25 و لما راى موسى الشعب انه معرى لان هرون كان قد عراه للهزء بين مقاوميه
يقول القمص أنطونيوس فكري : (آية25): بين مقاوميه= هم عماليق. الذين شاهدوهم في هذا الرقص العاري فهزأوا بهم.





حتى الله سبحانه وتعالى لم يسلم من الكتاب المقدس
.

الله يعطى خمر


في التكوين الإصحاح 27 العدد 25& 28

فقال قدم لي لآكل من صيد ابني حتى تباركك نفسي.فقدّم له فأكل.واحضر له خمرا فشرب.... ( سفر التكوين 27 / 25 )

فليعطك الله من ندى السماء.ومن دسم الأرض.وكثرة حنطة وخمر... ( سفر التكوين 27 / 28 )

انظروا اسحق يطلب من الله أن يعطى ابنه خمرا هنا في هذا الكتاب .




الرب يامر بشرب الخمر والسكر
ارميا 25
27 و تقول لهم هكذا قال رب الجنود اله اسرائيل اشربوا و اسكروا و تقياوا و اسقطوا و لا تقوموا من اجل السيف الذي ارسله انا بينكم
هذا هو إله العهد القديم والجديد كما تؤمن الكنيسة

وفي سفر نشيدالانشاد: كُلُوا أَيُّهَا الأَصْحَابُ. اشْرَبُوا وَاسْكَرُوا أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ".


الرب يُبيح السُكر كأنه عقاب
يهوه (يسوع) يجعل شرب الخمر والسُكر عقاب {ارميا 13(12-13)}.
ارميا 13
12 فتقول لهم هذه الكلمة هكذا قال الرب اله اسرائيل كل زق يمتلئ خمرا فيقولون لك اما نعرف معرفة ان كل زق يمتلئ خمرا 13 فتقول لهم هكذا قال الرب هانذا املا كل سكان هذه الارض و الملوك الجالسين لداود على كرسيه و الكهنة و الانبياء و كل سكان اورشليم سكرا
قال القمص تادرس ملطي : تأمل أيضًا السيد المسيح حينما صعد في عيد الفصح إلى العلية الكبيرة المعدة ليحتفل بالعيد مع تلاميذه، وأعطاهم كأس الخمر قائلاً لهم: “اشربوا منها كلكم، لأن هذا هو دمي الذي للعهد الجديد الذي يُسفك من أجل كثيرين لمغفرة الخطايا، اصنعوا هذا لذكري”، ثم قال أيضًا: “وأقول لكم إني من الآن لا أشرب من نتاج الكرمة هذا إلى ذلك اليوم حينما أشربه معكم جديدًا في ملكوت أبي” (مت 26: 37).
لاحظ إذًا أن الوعد هو “كأس العهد الجديد”، والعقاب هو “كأس خمر السخط”، حيث يشرب كل واحدٍ بما يتناسب مع أعماله سواء الصالحة أو الشريرة.
ففي داخل الكأس ثمر الخطية أو العقاب الإلهي عن الخطية بكونه ثمرًا طبيعيًا، هذه يشربها الخطاة بلا محاباة، إن كان الإنسان ملكًا أو كاهنًا أو نبيًا أو واحدًا من الشعب. مركز الإنسان أو عمله الزمني أو الكنسي لن يعفيه من المسئولية، بل يُخضعه بالأكثر إلى ضرباتٍ أشد. وكما قال الرب: “من يعرف كثيرًا يُضرب أكثر”. انتهى كلام القمص
.
وقد حاول بعض المُفسرين تفسير هذه الفقرة على أنها رموز .. فقالوا متخبطين:
01) يشبّه حال الشعب بالزق الذي امتلأ خمرًا
02) الخمر رمزًا لفرح الروح القدس
03) الخمر لا يشير إلى فرح الروح القدس
04) الخمر يشير إلى ثمر الروح القدس المفرح
05) توجد خمور رديئة مفسدة
06) توج خمور جيدة مفرحة
07) الخمر يرمز للعقاب
08) مملكة يهوذا كالزق لا عمل له إلا أن يمتلئ بخمر غضب الله
09) لعله يقصد بالخمر الناموس
10) “زقاق” تعني جاهل
11) “زقاق” يشير إلى أن الملوك والكهنة
12) الخمر ترمز للفرح
13) كزق ممتلىء خمرا ترمز لأورشليم
وبذلك فشل المُفسرين في الوصول لتفسير يحقق أغراضهم وبذلك الفقرة تُفسر نفسها بنفسها لأن المعنى اللغوي أحق وأوضح وهو الأصح لأنك لو رجعت لسفر صموئيل الأول الإصحاح الأول الفقرة 24 تجدها تقول :
ثم حين فطمته اصعدته معها بثلاثة ثيران وايفة دقيق و زق خمر واتت به الى الرب في شيلوه والصبي صغير.
وقد اكد فيها القمص انطونيوس فكري أنه كان يقدم مع المحرقات دقيق وخمر.


يتبع


hg,ihfdm ggj,vhm ,hghk[dg td hgolv hgolv hg,ihfdm



رد مع اقتباس
قديم 2019/06/27, 10:39 PM   #2
الشيخ عباس محمد

موالي بلاتيني

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3773
تاريخ التسجيل: 2015/04/07
المشاركات: 1,723
الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
المستوى : الشيخ عباس محمد is on a distinguished road




عرض البوم صور الشيخ عباس محمد
افتراضي

وفى المزمور 78 العدد 65

فاستيقظ الرب كنائم كجبار معّيط من الخمر...( مزمور 78 / 65 )

نرى الكتاب يوصف الرب بالنائم الجبار وذلك من كثرة إفراطه في شرب الخمر .



الخمر في العهد الجديد :

يقول شاربوا الخمر : ان يسوع لم يكن هادم لذات , فلقد حول الماء الى خمر في اول معجزاته على الاطلاق، كما هو مدون في الكتاب المقدس.
( قال يسوع املاوا الاجران ماء. فملاوها الى فوق. ثم قال لهم: استقوا وقدموا الى رئيس المتكأ. فقدموا، فلما ذاق رئيس المتكأ الماء المتحول خمرا ولم يعلم من اين هي. لكن الخدام الذين كانوا قد استقوا علموا. دعا رئيس المتكأ العريس، وقال له: كل انسان انما يضع الخمر الجيدة اولا، ومتا سكروا فحينئذ الدون. اما انت فأبقيت الخمر الجيدة الى الان ).( يوحنا 7:2 ).
ومنذ ان جرت تلك المعجزة، والخمر لم تزل تتدفق كالمياه في العالم النصراني.








لا تكن في ما بعد شراب ماء بل استعمل خمرا قليلا من اجل معدتك واسقامك الكثيرة.... ( الرسالة الأولى الى تيموثاوس 5/23 )

نرى هنا أن الكتاب المقدس يدعو إلى شرب الخمر وان شرب الماء وحده مضر هكذا يحث الكتاب المقدس المسيحيين على عدم شرب الماء الطاهر وحده يدعى انه مضر بالإنسان ويجب شرب الخمر مع الماء لأنه يعطى اللازة للشارب وتطير بعقله إلى خيال بعيد من الهواجس الشيطانية.

اله الكتاب المقدس سكير

ونجد في إنجيل يوحنا الدعوة الصريحة لاحتساء وشرب الخمر وذلك عندما سكر اله النصارى حسب ما قاله يوحنا في كتابه


ولما فرغت الخمر قالت أم يسوع له ليس لهم خمر 3 قال لها يسوع ما لي ولك يا امرأة.لم تأت ساعتي بعد4....( إنجيل يوحنا 2 / 3-4 )



هل ترى آخى المسلم وأنت أيها النصراني كيف يدعو هذا الكتاب إلى شرب الخمر وإدمانه وأيضا اهانة الأم التي حملتك في رحمها وكنت تتغذى على غذائها وبواسطة دمها فترة من الزمن لم تكل رغم أوجاع وألم الحمل التي تألمت منها كثيرا على مدى تسعة أشهر وذلك لان هذا الكتاب يدعى أن الإله كان يشرب الخمر يسكر فيهين أمه عندما يسكر ويكلمها على أنها امرأة خاطئة بأسلوب غير لائق بمكانة الأم وان أمه هي التي كانت تخدم عليه وهو يسكر ويستحى الخمر



وفى يوحنا الإصحاح 4 العدد 46

فجاء يسوع أيضا إلى قانا الجليل حيث صنع الماء خمرا.وكان خادم للملك ابنه مريض في كفرناحوم ... ( يوحنا 4 / 46 )

انظروا بالله عليكم اله الكتاب المقدس يحول الماء الطاهر إلى خمر اى أن الإله نفسه يحلل ما يضر الإنسان عقليا وجسديا .

مبدأ احينى اليوم وامتنى غدا



وفى لوقا الإصحاح 7 العدد 34

جاء ابن الإنسان يأكل ويشرب فتقولون هو ذا إنسان أكول وشريب خمر.محب للعشارين والخطاة... ( إنجيل لوقا 7 / 34 )

ابن الإنسان أكول وشريب خمر محب للعشارين والخطاة ولكن الكنيسة ضللت المسيحيين بكلمة لا هوت و ناسوت وانه كان يشرب الخمر بناسوته وهذا ليس مجالنا الآن.


الإله يحول الماء إلى خمر


وفى يوحنا نرى الإصحاح الثاني

قال لهم يسوع املئوا الأجران ماء.فملأوها إلى فوق 7ثم قال لهم استقوا الآن وقدموا الى رئيس المتكأ.فقدموا.8 فلما ذاق رئيس المتكأ الماء المتحول خمرا ولم يكن يعلم من اين هي.لكن الخدام الذين كانوا قد استقوا الماء علموا.دعا رئيس المتكأ العريس 9 وقال له.كل إنسان انما يضع الخمر الجيدة أولا ومتى سكروا فحينئذ الدون.أما أنت فقد أبقيت الخمر الجيدة إلى الآن 10 هذه بداءة الآيات فعلها يسوع في قانا الجليل واظهر مجده فآمن به تلاميذه 11 ... ( إنجيل يوحنا 2 / 7- 11 )

هكذا الكتاب المقدس يدعى أن إباحة شرب الخمر أية عملها اله هذا الكتاب .






يسوع وتلاميذ يشربون الخمر
يسوع وتلاميذ يشربون الخمر
يسوع وتلاميذ يشربون الخمر حتى فقدوا الوعي فمنهم (مرقس) خلع ملابسه واصبح عاري تماماً والبعض الأخر جروا كالمجانين هرباً في الشوارع وبطرس يفقد وعيه ولا يتعرف على يسوع وانكره {متى(26:27) ، مرقس (14:52) ، مرقس(14:50) ، متى(26:74)}.
الكل شرب الخمر بالأمر
متى 26
27 و اخذ الكاس و شكر و اعطاهم قائلا اشربوا منها كلكم
بطرس سكر ففقد وعيه ولم يتعرف على يسوع
متى 26
74 فابتدا حينئذ يلعن و يحلف اني لا اعرف الرجل و للوقت صاح الديك
الخمر أفقد التلاميذ رشدهم فهربوا
مرقس 14
50 فتركه الجميع و هربوا
الخمر افقد التلميذ عقله فجرى عاريا
مرقس 14
52 فترك الازار و هرب منهم عريانا
هكذا فعلت الخمر بيسوع وتلاميذه ، فأين التحريم ؟





النصيحة الرزينة :

ان القديس بولس الحواري الثالث عشر للمسيح ، الذي عين نفسه تلميذا للمسيح، والمؤسس الحقيقي للنصرانية، ينصح احد رعاياه المتحولين حديثا الى النصرانية، ويدعى تيموثاس، قائلا: ( لاتكن فيما بعد شراب ماء بل استعمل خمرا قليلا من اجل معدتك و اسقامك الكثيرة ) ( رسالة بولس الى ثيموثاوس 23:55 ).

موقف النصرانية ومفسري الكتاب المقدس من الخمر :

ان النصارى يقبلون جميع شواهد المشروبات الكحولية والمسكرة، والتي ذكرناها سابقا. باعتبارها كلام الله المعصوم. وهم يعتقدون ان الروح القدس الهم مؤلفي اسفار العهد الجديد بكتابة مثل هذه النصائح الخطيرة.
ويبدو ان القس دميلو، لديه بعض الشكوك بخصوص رسالة بولس ، ويقول: ( انها تعلمنا انه من الصواب تعاطي المسكرات من الخمر. ولقد تعلم الالاف من النصارى ادمان الخمور، بعد ان رشفوا ما يسمونه دم المسيح اثناء المشاركة في شعائر الكنيسة ).


يتبع


رد مع اقتباس
قديم 2019/06/27, 10:40 PM   #3
الشيخ عباس محمد

موالي بلاتيني

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3773
تاريخ التسجيل: 2015/04/07
المشاركات: 1,723
الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
المستوى : الشيخ عباس محمد is on a distinguished road




عرض البوم صور الشيخ عباس محمد
افتراضي

هل الخمر التي صنعها يسوع كانت مسكرة ؟
المسيح عليه السلام صانع الخمر(الجيدة) !!
يحدثنا يوحنا في الاصحاح الثاني عن عرس قانا الجليل قائلاً :
(( 1وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ كَانَ عُرْسٌ فِي قَانَا الْجَلِيلِ وَكَانَتْ أُمُّ يَسُوعَ هُنَاكَ. 2وَدُعِيَ أَيْضاً يَسُوعُ وَتلاَمِيذُهُ إِلَى الْعُرْسِ. 3وَلَمَّا فَرَغَتِ الْخَمْرُ قَالَتْ أُمُّ يَسُوعَ لَهُ: لَيْسَ لَهُمْ خَمْرٌ. 4قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «مَا لِي وَلَكِ يَا امْرَأَةُ! لَمْ تَأْتِ سَاعَتِي بَعْدُ». 5قَالَتْ أُمُّهُ لِلْخُدَّامِ: «مَهْمَا قَالَ لَكُمْ فَافْعَلُوهُ». 6وَكَانَتْ سِتَّةُ أَجْرَانٍ مِنْ حِجَارَةٍ مَوْضُوعَةً هُنَاكَ حَسَبَ تَطْهِيرِ الْيَهُودِ يَسَعُ كُلُّ وَاحِدٍ مِطْرَيْنِ أَوْ ثلاَثَةً. 7قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «امْلَأُوا الأَجْرَانَ مَاءً». فَمَلَأُوهَا إِلَى فَوْقُ. 8ثُمَّ قَالَ لَهُمُ: «اسْتَقُوا الآنَ وَقَدِّمُوا إِلَى رَئِيسِ الْمُتَّكَإِ». فَقَدَّمُوا. 9فَلَمَّا ذَاقَ رَئِيسُ الْمُتَّكَإِ الْمَاءَ الْمُتَحَوِّلَ خَمْراً وَلَمْ يَكُنْ يَعْلَمُ مِنْ أَيْنَ هِيَ - لَكِنَّ الْخُدَّامَ الَّذِينَ كَانُوا قَدِ اسْتَقَوُا الْمَاءَ عَلِمُوا - دَعَا رَئِيسُ الْمُتَّكَإِ الْعَرِيسَ 10وَقَالَ لَهُ : كُلُّ إِنْسَانٍ إِنَّمَا يَضَعُ الْخَمْرَ الْجَيِّدَةَ أَوَّلاً وَمَتَى سَكِرُوا فَحِينَئِذٍ الدُّونَ. أَمَّا أَنْتَ فَقَدْ أَبْقَيْتَ الْخَمْرَ الْجَيِّدَةَ إِلَى الآنَ. ))
من المؤسف حقا أن ينسب هكذا فعل إلى النبي المكرم المسيح (عليه السلام) والأعجب أن يكون بأمر من أمه الصديقة مريم (عليها السلام)، فنحن نعلم أن الخمر قد حرم في شريعة موسى (عليه السلام) ولا سيما المسكر منه، ولكن نجد في العهد الجديد أن المسيح (عليه السلام) لم يكتفي بأنه لم يحرمه بل هو الذي يصنع الخمر (الجيدة) المسكرة ليذهب بعقول الناس، و يحاول هنا بعض المحترفين للوظائف الكنسية تفسير هذا الأمر بشكل أو بآخر، ويجيبون بأن هذه الخمر الذي صنعها المسيح (عليه السلام) لم تكن مسكرة، إلا ان الإنجيل يرى خلاف ذلك، فعندما دعا رئيس المتكأ العريس وقال له :
(( كُلُّ إِنْسَانٍ إِنَّمَا يَضَعُ الْخَمْرَ الْجَيِّدَةَ أَوَّلاً وَمَتَى سَكِرُوا فَحِينَئِذٍ الدُّونَ. أَمَّا أَنْتَ فَقَدْ أَبْقَيْتَ الْخَمْرَ الْجَيِّدَةَ إِلَى الآنَ)) ، فواضح من حديث رئيس المتكأ أن الخمر التي صنعها المسيح (عليه السلام) كانت من الخمر الجيدة والتي تعطى عادة في الأعراس أولا حتى يسكر الناس فتذهب عقولهم ثم يأتون بالخمر الدون (الرديئة) بعد ذلك فلا يميز الناس بينها وبين الخمر الجيدة لسكرهم. فلا ندري هل جاء السيد المسيح (عليه السلام) لتنوير العقول وإرشادها إلى الحق، أم لتخديرها وإتلافها؟!
ولما كان الخمر والسكر محرماً وان المسيح صنع الخمر المسكر ليزيد سكر السكارى في العرس فيكون قد ارتكب خطيئةً واضحة . وارتكاب المسيح للخطيئة من المنظور اللاهوتي يعني أنه لم يعد يصلح ليكون كفاره . لأن الكفارة تتطلب شخصاً بلا خطية .


يتبع


رد مع اقتباس
قديم 2019/06/27, 10:40 PM   #4
الشيخ عباس محمد

موالي بلاتيني

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3773
تاريخ التسجيل: 2015/04/07
المشاركات: 1,723
الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
المستوى : الشيخ عباس محمد is on a distinguished road




عرض البوم صور الشيخ عباس محمد
افتراضي

عند الوهابية ومن مصادر سنية


جاء في كتاب المحلى لابن حزم :
كتاب الأشربة وما يحل منها وما يحرم

وَلَا خِلَافَ عَنْ أَبِي حَنِيفَةَ فِي أَنَّ نَقِيعَ الدُّوشَاتِ عِنْدَهُ حَلَالٌ وَإِنْ أَسْكَرَ ، وَكَذَلِكَ نَقِيعُ الرُّبِّ وَإِنْ أَسْكَرَ - : وَالدُّوشَاتُ مِنْ التَّمْرِ ، وَالرُّبُّ مِنْ الْعِنَبِ


وكذلك المحلى لابن حزم مسائل التعزير وما لاحد فيه
2300مَسْأَلَةٌ : السُّكْرُ ؟ قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ : أَبَاحَ أَبُو حَنِيفَةَ شُرْبَ نَقِيعِ الزَّبِيبِ إذَا طُبِخَ ، وَشُرْبَ نَقِيعِ التَّمْرِ إذَا طُبِخَ ، وَشُرْبَ عَصِيرِ الْعِنَبِ إذَا طُبِخَ حَتَّى يَذْهَبَ ثُلُثَاهُ - وَإِنْ أَسْكَرَ كُلُّ ذَلِكَ - فَهُوَ عِنْدَهُ حَلَالٌ ، وَلَا حَدَّ فِيهِ مَا لَمْ يَشْرَبْ مِنْهُ الْقَدْرَ الَّذِي يُسْكِرُ - وَإِنْ سَكِرَ مِنْ شَيْءٍ مِنْ ذَلِكَ فَعَلَيْهِ الْحَدُّ . وَإِنْ شَرِبَ نَبِيذَ تِينٍ مُسْكِرٍ ، أَوْ نَقِيعَ عَسَلٍ مُسْكِرٍ ، أَوْ عَصِيرَ تُفَّاحٍ مُسْكِرٍ ، أَوْ شَرَابَ قَمْحٍ ، أَوْ شَعِيرٍ ، أَوْ ذُرَةٍ
مُسْكِرٍ : فَسَكِرَ مِنْ كُلِّ ذَلِكَ ، أَوْ لَمْ يَسْكَرْ ، فَلَا حَدَّ فِي ذَلِكَ أَصْلًا ؟





حلية شرب المسكر عند ابي حنيفة ؟!!



السنة - عبد الله بن أحمد بن حنبل ج1/ 2 7 ح321 ط4 دار عالم الكتب
حدثني إبراهيم، ثنا أبو سلمة عن أبي عوانة قال : سئل أبو حنيفة عن الاشربة فما سئل عن شيء إلا قال لا بأس به، وسئل عن المسكر فقال : حلال
قال د. محمد بن سعيد بن سالم القحطاني : إسناده صحيح



وبالنسبة للوضوء
كل مسلم له أدنى معرفة بأن اذا حضر وقت الصلاة وأراد أن يؤديها يجب عليه الوضوء أولا لقوله تعالى اذا قمتم الى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم الى المرافق)ويجب الغسل بالماء القراح ,واذا لم يوجد الماء القراح المطلق ،فيجب التيمم لقوله تعالى (. . .فلم تجدوا ماءا فتيمموا صعيدا طيبا ....)
وعلى هذا يكون اجماع الشيعة وأتباع مالك والشافعي وأحمد ابن حنبل ,وخالف أبو حنيفة الاجماع برأيه وأفتى بأنه لو فقد الماء وهو في السفر وأراد اقامة الصلاة فليتوضأ بنبيذ التمر،ولو كان مجنبا يغتسل به.وكلنا نعلم بأن النبيذ يكون ماءً مضافا ،وهو ليس بالماء المطلق الذي ذكره الله سبحانه في القرآن الحكيم،ولذا نجد في صحيح البخاري بابا عنوانه لا يجوز الوضوء بالنبيذ ولا المسكر)
ولقد نقل جمع كثير هذه الفتوى عن أبي حنيفة الفخر الرازي في تفسيره المسمى بمفاتيح الغيب:ج3/552في تفسير آية التيمم أو آية الوضوء وكذلك نقلها ابن رشيد في كتابه بداية المجتهد .


معنى نبيذ في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي
4. نَبيذ: ( اسم )
الجمع : أنْبِذة
النَّبِيذُ : صفة ثابتة للمفعول من نبَذَ : مُلقَى ، متروك ، مهمل ، منبوذُ
النَّبِيذُ : شُرابٌ مُسكر يُتَّخَذُ من عصير العنب أَو التمر أَو غيرهما ، ويُترَكُ حتى يختمر والجمع : أنْبذَةٌ
روح النَّبيذ : الكحول
5. نبيذ: ( اسم )
نبيذ : اسم المفعول من نبَذَ
6. نبَذَ: ( فعل )
نبَذَ ينبُذ ويَنبِذ ، نَبْذًا ونَبَذانًا ، فهو نابذ ، والمفعول مَنْبوذ ونبيذ
نبَذ الشّيءَ : طرَحه وألقاه ، تركه وهجره
نَبَذَ العَهْدَ : نَقَضَه
نبذ إلى العدوّ : رمى إليه بالعهد ، نقض عهده
نَبَذَ النَّبِيذَ : صَنَعَهُ ، عَمِلَهُ
نَبَذَ التَّمْرُ أَو العِنَبُ : صَارَ نَبِيذاً
نَبَذَ الْعِرْقُ : نَبَضَ
7. نَبِيذٌ :
جمع : أَنْبِذَةٌ . [ ن ب ذ ]. : الْخَمْرُ ، شَرَابٌ مُسْكِرٌ يُحَضَّرُ مِنْ عَصِيرِ العِنَبِ أَوِ التَّمْرِ أَوْ غَيْرِهِمَا . :- نَبِيذٌ أَحْمَرُ :- :- نَبِيذٌ أَبْيَضُ .
المعجم: الغني
8. نَبيذ :
نَبيذ :-
جمع أنْبِذة :
1 - صفة ثابتة للمفعول من نبَذَ : مُلقَى ، متروك ، مهمل :- هذا النَّمام نبيذ قومه .
2 - خمرٌ ، شراب مُسْكِر يتّخذ من عصير العنب أو التمر أو غيرهما ويترك حتى يختمر :- نبيذ أحمر / أبيض ، - نبيذ عسل : شراب كحوليّ يحصل من تخمُّر العسل ، - لون نبيذيّ ، - صناعة نبيذيّة :-
• رسوب النَّبيذ : التُّفل الباقي منه في قَعْر الوعاء .
• روح النَّبيذ : الكحول .
المعجم: اللغة العربية المعاصر
9. نبيذ :
والجمع أنبذة ، وهو شراب مسكر يتخذ من العنب أو غيره ، وهو محرم الشرب .
المعجم: مصطلحات فقهية
10. نبيذ :
نبيذ
1 - نبيذ : ملقى ، منبوذ . 2 - نبيذ : و جمع : أنبذة : خمر التمر أو الزبيب . 3 - نبيذ الشراب عموما .
المعجم: الرائد
11. النَّبِيذُ:
النَّبِيذُ : المنبوذُ .
و النَّبِيذُ شُرابٌ .
مُسكر يُتَّخَذُ من عصير العنب أَو التمر أَو غيرهما ، ويُترَكُ حتى يختمر . والجمع : أنْبذَةٌ .
المعجم: المعجم الوسيط
12. نبَذَ:
نبَذَ ينبُذ ويَنبِذ ، نَبْذًا ونَبَذانًا ، فهو نابذ ، والمفعول مَنْبوذ ونبيذ :-
• نبَذ الشّيءَ طرَحه وألقاه ، تركه وهجره :- صبيٌّ منبوذ ، - قبر مَنْبوذ : قبر بعيد منفرد عن القبور ، - نبذ عاداته السيئة ، - { فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ سَقِيمٌ } .
• نبَذ العهْدَ : نقَضَه :- { أَوَكُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْدًا نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ } :-
• نبذ إلى العدوّ : رمى إليه بالعهد ، نقض عهده .
• نبَذ الأمرَ : أهمله ولم يعمل به ? نبذ المجتمع فلانًا : أهمله وتخلَّى عنه ، - نبذه نبذ النواة : أهمله ولم يكترث به .
المعجم: اللغة العربية المعاصر
كلمات قريبة
18. انتبذَ :
انتبذَ / انتبذَ عن ينتبذ ، انتِباذًا ، فهو مُنتبِذ ، والمفعول مُنتبَذ ( للمتعدِّي ) :-
• انتبذ العنبُ صار نبيذًا .
• انتبذ الشَّخصُ ناحيةً : اعتزل فيها وانفرد بعيدًا عن الناس :- { فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا } .
• انتبذ التَّمرَ : عمله نبيذًا .
• انتبذ عن قومه : تنّحى عنهم .
المعجم: اللغة العربية المعاصر
19. إِنتَبَذ:
إنتبذ - انتباذا
1 - إنتبذ : إعتزل ناحية . 2 - إنتبذ : عن القوم : تنحى عنهم 3 - إنتبذ النبيذ : عمله . 4 - إنتبذ التمر أو الزبيب : صار نبيذا .
المعجم: الرائد
20. مُنَابذَةٌ :
[ ن ب ذ ]. ( مصدر نَابَذَ ). :- بَيْنَهُمَا مُنَابَذَةٌ :- : فِرَاقٌ عَنْ خِلاَفٍ وَبُغْضٍ .
المعجم: الغني
21. مَنَابِذَة :
منابذة
1 - مصدر نابذ . 2 - « بيع المنابذة » : بيع في الجاهلية . كان الرجل « ينبذ » الحصاة ، أي يطرحها ويرميها ، ويقول لصاحب الغنم : إن ما أصاب الحجر فهو لي بكذا . وقيل غير ذلك .
المعجم: الرائد
22. نابذ:
نابذ - منابذة ونباذا
1 - نابذه : خالفه وفارقه من عداوة وبغض . 2 - نابذه الحرب : كاشفه إياها وجاهره بها .
المعجم: الرائد
23. نابذَ:
نابذَ ينابذ ، مُنابَذَةً ، فهو مُنابِذ ، والمفعول مُنابَذ :-
• نابذ فلانًا فارقه على خلاف وبُغْض :- نابَذ أقارِبَه .
• نابذه الحربَ : جاهره بها وكاشفه :- نابذه العداوةَ .
المعجم: اللغة العربية المعاصر
24. انتبذ التّمر:
عمله نبيذًا .
المعجم: عربي عامة
25. انتبذ الشّخص ناحية:
اعتزل فيها وانفرد بعيدًا عن الناس :- { فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا }.
المعجم: عربي عامة
26. انتبذ العنب:
صار نبيذًا .
المعجم: عربي عامة
27. انتبذ عن قومه:
تنّحى عنهم .
المعجم: عربي عامة
28. تنابذ القوم:
اختلفوا وتفرّقوا عن عداوة :- إذا تنابذتم
المعجم: عربي عامة
29. انْتَبَذَ :
انْتَبَذَ فلان : اعتزل ناحيةٌ .
ويقال : انتبذ عن القوم : تنحَّى .
و انْتَبَذَ التمرَ ونحوَه : نَبَذَهُ .
و انْتَبَذَ مكانًا أَو ناحية : اعتزل فيه بعيدًا عن القوم .
المعجم: المعجم الوسيط
30. تَنَابَذَ :
تَنَابَذَ القومُ : اختلفوا وتفرقوا عَنْ عداوة .
المعجم: المعجم الوسيط
31. تَنَابَذَ :
[ ن ب ذ ]. ( فعل : خماسي لازم ). تَنَابَذْتُ ، أتَنَابَذُ ، مصدر تَنَابُدٌ . :- تَنَابَذَ الأوْلاَدُ :- : اِخْتَلَفُوا ، اِفْتَرَقُوا عَلَى إثْرِ خِصَامٍ وَعَدَاوَةٍ .
المعجم: الغني
32. تَنَابُذٌ :
[ ن ب ذ ]. ( مصدر تَنَابَذَ ). :- تَنَابُذُ الأوْلاَدِ :- : اِخْتِلافُهُمْ ، اِفْتِراقُهُمْ عَلَى أَثَرِ خِصامٍ وَعَداوَةٍ .
المعجم: الغني
33. تنابَذ :
تنابذ - تنابذا
1 - تنابذ القوم : اختلفوا وافترقوا عن عداوة
المعجم: الرائد
34. تنابذَ :
تنابذَ يتنابذ ، تنابُذًا ، فهو مُتنابِذ :-
• تنابذ القومُ اختلفوا وتفرّقوا عن عداوة :- إذا تنابذتم طمِع بكم العدوُّ .
المعجم: اللغة العربية المعاصر



فتوى ببريطانيا تحل مشروبين بهما كحول واثار خنزير

صدر مجلس الشريعة الاسلامي البريطاني فتوى احلت تناول مشروبي "لوكوزاد" و"ريبنا" اللذين كان مسلمو بريطانيا ممتنعين عن تناولهما نظرا لأن الأول يوجد به نسبة ضئيلة من الكحول بينما يختلط الأخر بمكونات الخنزير أثناء انتاجه.

ورجع المجلس الى فتاوى اصدرها علماء المسلمين الأوائل بشان الطعام الحلال قبل ان يتوصل الى فتواه.

وفي نص الفتوى قال الدكتور زكي بدوي رئيس المجلس "إن هناك سوابق اباحت تناول ما هو غير حلال في مناسبات بعينها".

وأضاف" لا أجد حرمة في تناول ريبنا ولوكوزاد اللذين يحتويان على آثار من ايثيل الكحول ومكونات حيوانية لايحملان الخواص الأصلية ولا يغيران طعم او رائحة او لون المنتج".

ولكن شركة "جلاكسو سميث كلاين" اشارت من جانب آخر ان منتجاتها الاخرى من عصائر وخبز قد تحتوي على نفس النسبة، أو نسبة اكثر قليل من الكحول بفعل عملية الاختمار التي تحدث بشكل طبيعي.

وكان العديد من المسلمين قد امتنعوا عن تناول هذين المنتجين من قبل لهذه الأسباب وخوفا من تجاوز الشريعة الاسلامية.

وفي ضوء القرار اعلنت جمعية المشروبات الخفيفة البريطانية إنها لن تتقدم باقتراحات جديدة بشأن ما يكتب على اغلفة العبوات إلا ان بعض الشركات قد تتخذ قرارا بأن تضع كلمة "حلال" على منتجاتها لمنع اي التباس في المستقبل.

موضوع من BBCArabic.com

منشور 2004/08/03 2037 GMT

© BBC MMIV

يتبع


رد مع اقتباس
قديم 2019/06/27, 10:41 PM   #5
الشيخ عباس محمد

موالي بلاتيني

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3773
تاريخ التسجيل: 2015/04/07
المشاركات: 1,723
الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
المستوى : الشيخ عباس محمد is on a distinguished road




عرض البوم صور الشيخ عباس محمد
افتراضي

الصحابة المنحرفين والخمر
من مصادر سنية

ابو بكر والخمر شربه الخمر بعد تحريمه فتح الباري 10/37, عمدة القاري21/168
ومصادر أخرى
نعم, قد حاول البعض تبرير هذا العمل بأنه كان قبل نزول التحريم!! ولكن
يرده:

أولاً : أن التحقيق يدلنا على أن التحريم قد نزل قبله بمدة, فإن عملية شرب الخمر قد حصلت في عام الفتح ـ سنة ثمانية من الهجرة ـ باتفاق أهل الحديث والسير, والتحريم قد نزل إما في أوائل البعثة أو الهجرة. (المعجم الكبير للطبراني 20/83 ـ ح 157, تاريخ الخطيب 8/358, الدر المنثور 1/252 (606), الجامع لاحكام القرآن للقرطبي 3/41 (60), احكام القرآن للجصاص 1/322, التفسير الكبير للرازي 6/41 ـ 44).
وإما في سنة أربع من الهجرة. (الامتاع للمقريزي 193, فتح الباري 10/24 (31), عمدة القاري 10/82 (21/166), سيرة ابن هشام 2/192 ( 3/200 ), عيون الاثر لابن سيد الناس 2/24 (48), تفسير الشوكاني 2/71 (75)).
واما في سنة الحديبية سنة ست من الهجرة. (فتح الباري 10/24 (31), عمدة القاري 10/82 (21/166)).
وأما القول بنزول التحريم في سنة الفتح عام ثمانية من الهجرة يوم الشرب المذكور, فلا يدعمه ـ على قول البعض ـ إلا حديث أحمد (مسند أحمد 1/381 ـ ح 2042)الذي جاء فيه أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قد أعرض على شخص كان بصدد إهداء الخمر أو بيعه .
وقصارى ما يستفاد من هذا الحديث أن التحريم بلغ هذا الرجل عام الفتح, لا أن التحريم قد نزل فيه, فلا يعارض الاقوال التي تصرح بنزول التحريم قبله, خصوصاً أن الرجل المذكور - على ما في حديث أحمد - كان من أعراب البوادي, فيحتمل قوياً عدم وصول التحريم اليه .
ثانياً: ان ذيل رواية شرب الخمر المذكورة خير شاهد على نزول التحريم قبل تلك الواقعة, إذ جاء فيه أن الأمر قد بلغ رسول الله (صلى الله عليه وآله), فقام يجر إزاره حتى دخل عليهم مغضباً وهمّ أن يضرب بعضهم .
وهنا نتسائل بأن التحريم لو لم يسبق هذه الواقعة, فما هو معنى غضب الرسول (صلى الله عليه وآله) في المسألة ؟ إذ لو كان مباحاً لم يتأثر النبي (صلى الله عليه وآله) بهذا الشكل





ابو بكر وعمر وانس وعبيدة يشربون الخمر بادلة سنية ادخلو ا يااهل الراي وفندوا الادلة
________________________________________
ذكر ابن حجر في كتابه فتح الباري ج10/30 قال: عقد أبو طلحة زيد بن سهل مجلس خمر في بيته ودعا عشرة أشخاص من المسلمين، فشربوا وسكروا، حتى أن أبا بكر أنشد أشعارا في رثاء قتلى المشركين في بدر!!

وقد ذكرهم علماء اهل السنه قالوا: إنهم كانوا:
1ـ أبا بكر بن أبي قحافة 2ـ عمر بن الخطاب 3ـ أبو عبيدة الجراح 4ـ أبي بن كعب 5ـ سهل بن بيضاء 6ـ أبو أيوب الأنصاري 7ـ أبا طلحة " صاحب البيت " 8ـ أبا دجانة سماك بن خرشة 9ـ أبا بكر بن شغوب 10 ـ أنس بن مالك، وكان عمره يومذاك 18 سنة فكان يدور في المجلس بأواني الخمر يسقيهم.
وروى البيهقي في سننه ج8/29 عن أنس أنه قال: وكنت أصغرهم سنا وكنت الساقي في ذلك المجلس!
هذا الخبر في صحاحهم ومسانيدهم منهم، البخاري في صحيحه، في تفسير الآية الكريمة: ( وإنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكرالله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون)
ومسلم في صحيحه كتاب الأطعمة والأشربة / باب تحريم الخمر.
والإمام أحمد بن حنبل في مسنده ج 3 / 181 و 227.
وابن كثير في تفسيره ج2 / 93 و 94.
وجلال الدين السيوطي في تفسيره الدر المنثور ج2/321.
والطبري في تفسيره ج7/24 ـ وابن حجر العسقلاني في الاصابة ج4/22 ـ وفي فتح الباري ج10/84.
والبيهقي في سننه 286 و 290.وغير هؤلاء كثير من أعلام السنة الذين ذكروا خبر اجتماع المذكورين في مجلس الخمر!




حفلة خمر شارك فيها الشيخان قبيل وفاة النبي(صلى الله عليه و آله

) !
نسف رواة السلطة كل ما بنوه من مناقب لأبي بكر وعمر، فرووا أنهما شربا الخمر وغنيا بشعر ينوح على قتلى المشركين في بدر، فجاء النبي(صلى الله عليه و آله) غاضباً وبيده سعفة أو مكنسة، ليضربهما بها !
وتتفاجأ بأن الحديث صحيح عندهم، فقد رواه تمام الرازي المتوفى414، في كتابه الفوائد: 2/228، برقم: 1593، وفي طبعة: 3/481:«بسنده صحيح عن أبي القموص قال:«شرب أبو بكر الخمر قبل أن تحرم فأخذت فيه، فأنشأ يقول:
تَحَيَّيْ بالسلامة أمَّ بكرٍ**** وهل لك بعد رهطك من سلامِ
ذريني أصطبح يا بكر أني**** رأيت الموت نقَّبَ عن هشام
فودَّ بنو المغيرة أن فدوْهُ**** بألف من رجال أو سوام
فكائن بالطويِّ طويِّ بدر**** من القينات والخيل الكرام
فكائن بالطويِّ طويِّ بدر**** من الشيزى تُكلل بالسنام
فبلغ ذلك النبي(صلى الله عليه و آله) فقام معه جريدة يجر إزاره حتى دخل عليه، فلما نظر إليه قال: أعوذ من سخط الله ومن سخط رسوله، والله لا يلج لي رأساً أبداً ! فذهب عن رسول الله ما كان فيه وخرج ونزل عليه: فَهَلْ أنتمْ مُنْتَهُون؟! فقال عمر: انتهينا والله».
أقول: معنى قوله:« فبلغ ذلك النبي(صلى الله عليه و آله)فقام معه جريدة يجر إزاره » أنه(صلى الله عليه و آله) خرج غاضباً مسرعاً ولم يسو رداءه، وبيده سعفة ليضرب بها وجوههم ،وقد تكون مكنسة !
ورواه الثعلبي في تفسيره: 2/142، دون أن يسميهما قال: «وكان قوم يشربونها ويجلسون في بيوتهم، وكانوا يتركونها أوقات الصلاة ويشربونها في غير حين الصلاة، إلى أن شربها رجل من المسلمين فجعل ينوح على قتلى بدر، ويقول... فبلغ ذلك رسول الله فخرج مسرعاً يجر رداءه حتى انتهى إليه، ورفع شيئاً كان بيده (سعفة أو خشبة أو مكنسة ) ليضربه، فلما عاينه الرجل قال: أعوذ بالله من غضب الله وغضب رسول الله والله لا أطعمها أبداً ».
ورواها ابن هشام: 2/549، بتفصيل، وفيها أبيات أبي بكر في إنكار الآخرة قال:
«يخبرنا الرسول بأن سنحيا**** وكيف حياة أصداءٍ وهامِ » !
وفي الصحيح من السيرة:5/3 1:
أيوعدني ابن كبشة أن سنحيا**** وكيف حياة أصداء وهام
أيعجز أن يرد الموت عني**** وينشرني إذا بليت عظامي
ألا من مبلغ الرحمان عني**** بأني تارك شهر الصيام
فقل لله يمنعني شرابي**** وقل لله يمنعني طعامي»
ورواه ابن حجر في الإصابة: 7/39، عن الفاكهي في كتاب مكة، أن الرجل كان أبا بكر ! وفيه: «شرب أبو بكر الخمر فأنشأ يقول: فذكر الأبيات فبلغ ذلك رسول الله (صلى الله عليه و آله) فقام يجر إزاره حتى دخل فتلقاه عمر وكان مع أبي بكر، فلما نظر إلى وجهه محمراً قال: نعوذ بالله من غضب رسول الله ! والله لا يلج لنا رأسا أبداً ! فكان أول من حرمها على نفسه ! واعتمد نفطويه على هذه الرواية فقال: شرب أبو بكر الخمر قبل أن تحرم، ورثى قتلى بدر من المشركين »!
وذكر ابن حجر في فتح الباري:1 /31، أن تلك الجلسة كانت حفلة خمر في بيت أبي طلحة، وكانوا عشرة صحابة أو أكثر، وكان ساقيهم أنس بن مالك !
ثم قال:«ولأحمد عن يحيى القطان عن حميد عن أنس: كنت أسقي أبا عبيدة وأبي بن كعب وسهيل بن بيضاء، ونفراً من الصحابة عند أبي طلحة. ووقع عند عبد الرزاق عن معمر بن ثابت وقتادة وغيرهما عن أنس، أن القوم كانوا أحد عشر رجلاً، وقد حصل من الطرق التي أوردتها تسمية سبعة منهم، وأبهمهم في رواية سليمان التيمي عن أنس... ومن المستغربات ما أورده ابن مردويه في تفسيره من طريق عيسى بن طهمان عن أنس، أن أبا بكر وعمر كانا فيهم ! وهو منكر، مع نظافة سنده، وما أظنه إلا غلطاً » !
يقصد ابن حجر أن حديث شرب أبي بكر وعمر للخمر صحيح السند، لكن معناه مستنكر! مع أنه إذا صح سند الحديث فلا قيمة لاستغراب معناه!
والأدهى من ذلك أن القصةكانت عند نزول سورة المائدة، أي قبل وفاة النبي (صلى الله عليه و آله) بشهر أو شهرين ! لأن آية: فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ (المائدة:91) من سورة المائدة وهي آخر سورة نزلت من القرآن، قبيل وفاة النبي(صلى الله عليه و آله) !
وقد انتشرت القصة بين المسلمين وأن القصيدة كانت من نظم أبي بكر! فاهتمت عائشة بنفي نظمه لها، لكنها لم تنف مشاركته في الحفلة وإنشاده لها !
فقد روى بخاري في صحيحه:4/263، دفاعها فقال: «عن عائشة أن أبا بكر تزوج امرأة من كلب يقال لها أم بكر، فلما هاجر أبو بكر طلقها فتزوجها ابن عمها هذا الشاعر، الذي قال هذه القصيدة ورثى كفار قريش:
وماذا بالقليب قليب بدر**** من الشيزى تزين بالسنام
وماذا بالقليب قليب بدر**** من القينات والشرب الكرام
تحييْ بالسلامة أم بكر**** وهل لي بعد قومي من سلام
يحدثنا الرسول بأن سنحيا**** وكيف حياة أصداء وهام »
لكن عائشة لم تحل المشكلة، لأنهما نفت أن أباها نظم القصيدة ولم تنف إنشاده لها ! وكأن المهم عندها نفي نظمها، لأنها تثبت كفر ناظمها بإنكاره النبوة والآخرة! أما إنشادها فهو أقل مصيبةً !
فقد روى ابن حجر في الإصابة: 7/39، أنها كانت غاضبة لأن الناس يومها لم يصدقوها ! «كانت تدعو على من يقول إن أبا بكر الصديق قال هذه القصيدة ثم تقول: والله ما قال أبو بكر بيت شعر في الجاهلية ولا في الإسلام ولكن تزوج امرأة من بني كنانة ثم بني عوف فلما هاجر طلقها فتزوجها ابن عمها هذا الشاعر، فقال هذه القصيدة يرثي كفار قريش الذين قتلوا ببدر، فتحامى الناس أبا بكر من أجل المرأة التي طلقها وإنما هو أبو بكر بن شعوب ».
تقصد عائشة أن أم بكر المخاطبة بالقصيدة هي زوجة أبيها لكنه طلقها عندما هاجر، وتزوجها ابن شعوب، وتسمى بأبي بكر من أجلها، وهو الذي نظم القصيدة ! راجع في الموضوع: أمالي الطوسي/737، ورواها بسبعة أبيات، وابن هشام: 2/549، رواها بتسعة أبيات، والغدير:6/251، و7/96 و: 7/95، وفتح الباري: 1 /3 ، وقد توسع في الموضوع ودافع بما يستطيع، لكن كلامه يشي بتعجبه وتحيره، وسيرة ابن كثير:2/535، و مستدرك الوسائل:17/83، والسقيفة أم الفتن/74، وفيض القدير:1/117، والإصابة: 7/38، والصحيح من السيرة:5/3 1 و3 4، والزوائد:5/51، والهداية الكبرى/1 6، وأمالي المرتضى:2/18، والنص والإجتهاد/311، وأحاديث الشعر للمقدسي/57، والنهاية:3/412، و الثعلبي: 2/142، والإصابة: 7/38.
الأسئلة:
س1: ما تقولون في حفلة الخمر المذكورة، وحديثها صحيح لايمكن رده ؟!
س2: ذكرنا أن الحديث يدل على أن هذه الحفلة كانت قبيل وفاة النبي(صلى الله عليه و آله) بشهر أو نحوه فكيف تفسرون أنهم لم يتركوا الخمر بعد صحبتهم للنبي(صلى الله عليه و آله) تلك المدة الطويلة وهل ترون أنهم تركوها في الشهر الأخير من حياته(صلى الله عليه و آله) ، أم واصلوا شربها سراً ؟!
س3: هل تعرفون شيئاً عن أم بكر، وهل رزق منها أبو بكر أولاداً، وما سبب طلاقه لها، فإن القصيدة تدل على أنه كان يحبها ويشرب معها



عمر والخمر والنبيذ
â—ڈ كان عمر مدمن خمر في الجاهلية

• عمر : كنت من أشرب الناس في الجاهلية !
» كنز العمال / ج: 5 ص: 505 :
13746 ـ عن ابن عمر قال : كنت مع عمر في حج أو عمرة فإذا نحن براكب ، فقال عمر : أرى هذا يطلبنا فجاء الرجل فبكى ، قال : ما شأنك إن كنت غارماً أعناك وإن كنت خائفاً آمناك إلا أن تكون قتلت نفساً فتقتل بها ، وإن كنت كرهت جوار قوم حولناك عنهم ، قال : إني شربت الخمر وأنا أحد بني تيم ، وإن أبا موسى جلدني وحلقني وسود وجهي وطاف بي الناس وقال : لا تجالسوه ولا تؤاكلوه ، فحدثت نفسي بإحدى ثلاث : إما أن أتخذ سيفاً فأضرب به أبا موسى ، وإما أن آتيك فتحولني إلى الشام فإنهم لا يعرفونني ، وإما أن ألحق بالعدو فآكل معهم وأشرب ، فبكى عمر وقال : ما يسرني أنك فعلت ، وإن لعمر كذا وكذا وإني كنت لأشرب الناس لها في الجاهلية ، وإنها ليست كالزنا ، وكتب إلى أبي موسى سلام عليك أما بعد فإن فلان بن فلان التيمي أخبرني بكذا وكذا ، وأيم الله إني إن عدت لأسودن وجهك ولأطوفن بك في الناس ، فإن أردت أن تعلم حق ما أقول لك فعد ، فأمر الناس أن يجالسوه ويؤاكلوه ، فإن تاب فاقبلوا شهادته ، وحمله وأعطاه مائتي درهم . ( ق )
• وكنت صاحب خمر في الجاهلية أحبها وأشربها
» البداية والنهاية / ج: 3 ص: 101 :
قال ابن إسحاق : وحدثني عبد الله بن أبي نجيح المكي عن أصحابه عطاء ومجاهد وعمن روى ذلك : أن إسلام عمر فيما تحدثوا به عنه أنه كان يقول : كنت للإسلام مباعداً وكنت صاحب خمر في الجاهلية أحبها وأشربها ، وكان لنا مجلس يجتمع فيه رجال من قريش بالحزورة فخرجت ليلة أريد جلسائي أولئك فلم أجد فيه منهم أحداً فقلت لو أني جئت فلاناً الخمار لعلي أجد عنده خمراً فأشرب منها ، فخرجت فجئته فلم أجده ...
وسيرة ابن كثير / ج: 2 ص: 36
وكان مدمن " نبيذ " في الإسلام

• نزلت أربع آيات في عشر سنين في تحريم الخمر آخرها في المائدة !
» الدر المنثور / ج: 2 ص: 318 :
وأخرج ابن المنذر عن محمد بن كعب القرظي قال نزلت أربع آيات في تحريم الخمر أولهن التي في البقرة ثم نزلت الثانية ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكراً ورزقاً حسناً ثم أنزلت التي في النساء بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بعض الصلوات إذ غنى سكران خلفه فأنزل الله لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى الآية فشربها طائفة من الناس وتركها طائفة ثم نزلت الرابعة التي في المائدة فقال عمر بن الخطاب انتهينا يا ربنا !
وأخرج ابن جرير عن محمد بن قيس قال لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة أتاه الناس وقدكانوا يشربون الخمر ويأكلون الميسر فسألوه عن ذلك فأنزل الله يسئلونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما فقالوا هذا شئ قد جاء فيه رخصة نأكل الميسر ونشرب الخمر ونستغفر من ذلك حتى أتى رجل صلاة المغرب فجعل يقرأ قل يا أيها الكافرون لا أعبد ماتعبدون ولا أنتم عابدون ما أعبد فجعل لا يجود ذلك ولا يدرى ما يقرأ فأنزل الله يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى فكان الناس يشربون الخمر حتى يجئ وقت الصلاة فيدعون شربها فيأتون الصلاة وهم يعلمون ما يقولون فلم يزالوا كذلك حتى أنزل الله إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام إلى قوله فهل أنتم منتهون فقال انتهينا يا رب .
• وكلما نزلت آية في تحريم الخمر دعا النبي عمر وقرأها عليه !
» سنن النسائي / ج: 8 ص: 286 :
... عن أبي ميسرة عن عمر رضي الله عنه قال لما نزل تحريم الخمر قال عمر اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فنزلت الآية التي في البقرة فدعي عمر فقرئت عليه فقال عمر اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فنزلت الآية التي في النساء يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى فكان منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أقام الصلاة نادى لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى فدعي عمر فقرئت عليه فقال اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فنزلت الآية التي في المائدة فدعي عمر فقرئت عليه فلما بلغ فهل أنتم منتهون قال عمر رضي الله عنه انتهينا انتهينا .

» سنن الترمذي / ج: 4 ص: 319 :
5042 ـ حدثنا عبدالله بن عبدالرحمن أخبرنا محمد بن يوسف أخبرنا إسرائيل ، أخبرنا أبوإسحاق عن عمرو بن شرحبيل عن عمر ابن الخطاب أنه قال : اللهم بين لنا في الخمر بيان شفاء فنزلت التي في البقرة ( يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ) الآية فدعي عمر فقرئت عليه ، قال : اللهم بين لنا في الخمر بيان شفاء ، فنزلت التي في النساء ( يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ) فدعي عمر فقرئت عليه ، ثم قال : اللهم بين لنا في الخمر بيان شفاء ، فنزلت التي في المائدة : ( إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر إلى قوله فهل أنتم منتهون ) فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال : انتهينا انتهينا .
• البخاري ومسلم وابن ماجة وغيرهم يغطون على عمر ولا يروون حديث انتهينا !!
» الدر المنثور / ج: 1 ص: 252 :
قوله تعالى ( يسئلونك عن الخمر والميسر ) أخرج ابن أبي شيبة وأحمد وعبد بن حميد وأبوداود والترمذي وصححه والنسائي وأبويعلى وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم والنحاس فيناسخه وأبوالشيخ وابن مردويه والحاكم وصححه والبيهقي والضياء المقدسي في المختارة عن عمر أنه قال اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فإنها تذهب المال والعقل فنزلت يسئلونك عن الخمر والميسر التي في سورة البقرة فدعى عمر فقرئت عليه فقال اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فنزلت الآية التي في سورة النساء يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى فكان منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أقام الصلاة نادى أن لا يقربن الصلاة سكران فدعي عمر فقرئت عليه فقال اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فنزلت الآية التي في المائدة فدعي عمر فقرئت عليه فلما بلغ فهل أنتم منتهون قال عمر انتهينا انتهينا .
وأخرج ابن أبي حاتم عن أنس قال كنا نشرب الخمر فأنزلت يسئلونك عن الخمر والميسر الآية فقلنا نشرب منها ما ينفعنا فأنزلت في المائدة انما الخمر والميسر الآية فقالوا اللهم قد انتهينا .
وأخرج الخطيب في تاريخه عن عائشة قالت لما نزلت سورة البقرة نزل فيها تحريم الخمر فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك .
• نزل تحريم الخمر ... فاحتاط عمر قبل الترك وقال : نريد بياناً شافياً !
» تاريخ المدينة / ج: 3 ص: 862 :
عن أبي ميسرة ، عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : لما نزل تحريم الخمر قال اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فنزلت هذه الآية التي في سورة البقرة يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما . فدعي عمر فقرئت عليه فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً ، فنزلت الآية التي في سورة النساء : يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى فكان منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أقام الصلاة نادى : أن لا يقربن الصلاة سكران ، فدعي عمر فقرئت عليه فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً ، فنزلت الآية التي في المائدة : يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون . إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصد كم عن ذكرالله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون ، فدعي عمر فقرئت عليه فلما بلغ فهل أنتم منتهون فقال عمر انتهينا يا رب انتهينا .
• واستمر عمر بالشرب لأن الآيات لم توافق منه الذي أراد !
» سنن الترمذي / ج: 4 ص: 319 :
5042 ـ حدثنا عبدالله بن عبدالرحمن أخبرنا محمد بن يوسف أخبرنا إسرائيل ، أخبرنا أبوإسحاق عن عمرو بن شرحبيل عن عمر ابن الخطاب أنه قال : ( اللهم بين لنا في الخمر بيان شفاء فنزلت التي في البقرة ( يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ) الآية فدعي عمر فقرئت عليه ، قال : اللهم بين لنا في الخمر بيان شفاء ، فنزلت التي في النساء ( يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ) فدعي عمر فقرئت عليه ، ثم قال : اللهم بين لنا في الخمر بيان شفاء ، فنزلت التي في المائدة : ( إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر إلى قوله فهل أنتم منتهون ) . فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال : انتهينا انتهينا . وقد روى عن إسرائيل مرسلاً .
5043 ـ حدثنا محمد بن العلاء ، أخبرنا وكيع عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي ميسرة : أن عمر بن الخطاب ، قال اللهم بين لنا في الخمر بيان شفاء . فذكر نحوه وهذا أصح من حديث محمد بن يوسف .
» مستدرك الحاكم / ج: 2 ص: 278 :
... عن أبي ميسرة عن عمر قال لما نزلت تحريم الخمر قال عمر رضي الله عنه اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فنزلت يسألونك عن الخمر والميسر التي في سورة البقرة فدعي عمر فقرئت عليه فقال اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فنزلت التي في المائدة فدعي عمر فقرئت عليه فلما بلغ فهل أنتم منتهون قال عمر قد انتهينا . هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه .
وسنن البيهقي / ج: 8 ص: 285
» مستدرك الحاكم / ج: 4 ص: 143 :
أخبرني أبويحيى أحمد بن محمد السمرقندي ببخارى ثنا أبوعبدالله محمد بن نصير الإمام ثنا محمد بن معمر ثنا حميد بن حماد عن أبي الجوزاء ثنا حمزة الزيات عن أبي إسحاق عن حارثة بن مضرب قال قال عمر رضي الله عنه اللهم بين لنا في الخمر فنزلت يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون إلى آخر الآية فدعا النبي صلى الله عليه وسلم عمر فتلاها عليه فكأنها لم توافق من عمر الذي أراد فقال اللهم بين لنا في الخمر فنزلت ويسئلونك عن الخمر والميسر قال فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما فدعا النبي صلى الله عليه وسلم عمر فتلاها عليه فكأنها لم توافق من عمر الذي أراد فقال اللهم بين لنا في الخمر فنزلت يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه حتى انتهى إلى قوله فهل أنتم منتهون فدعا النبي صلى الله عليه وسلم عمر فتلاها عليه فقال عمر انتهينا يا رب . هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .
» مسند أحمد / ج: 1 ص: 53 :
حدثنا عبدالله حدثني أبي ثنا خلف بن الوليد ثنا إسرائيل عن أبي إسحق عن أبي ميسرة عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال لما نزل تحريم الخمر قال اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فنزلت هذه الآية التي في سورة البقرة يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير قال فدعي عمر رضي الله عنه فقرئت عليه فقال اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فنزلت الآية التي في سورة النساء يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى فكان منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أقام الصلاة نادى أن لا يقربن الصلاة سكران فدعي عمر رضي الله عنه فقرئت عليه فقال اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً نزلت الآية التي في المائدة فدعي عمر رضي الله عنه فقرئت عليه فلما بلغ فهل أنتم منتهون قال فقال عمر رضي الله عنه انتهينا انتهينا ...
• لا أنتهي عن الخمر .... حتى تنزل آية شافية !
» كنز العمال / ج: 5 ص: 472 :
13652 ـ عن عمر بن الخطاب أنه قال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فإنها تذهب بالمال والعقل ، فنزلت هذه الآية التي في البقرة : ( يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ) فدعي فقرئت عليه فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً ، فنزلت هذه الآية التي في النساء ( يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ) فكان منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة ينادي أن لا يقرب الصلاة سكران فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فنزلت هذه الآية التي في المائدة ، فدعي عمر فقرئت عليه فلما بلغ ( فهل أنتم منتهون ) فقال عمر : انتهينا . ( ش حم وعبد بن حميد د ت ن ع وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم وأبوالشيخ وابن مردويه حل ك ق ص )
• أصيب منها في غير وقت الصلاة !
» المبسوط / ج: 24 ص: 2 :
أما الكتاب فقوله تعالى يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر إلى أن قال فهل أنتم منتهون وسبب نزول هذه الآية سؤال عمر رضي الله عنه على ما روي أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم الخمر مهلكة للمال مذهبة للعقل فادع الله تعالى يبينها لنا فجعل يقول اللهم بين لنا بياناً شافياً فنزل قوله تعالى يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس فامتنع منها بعض الناس وقال بعضهم نصيب من منافعها وندع المأثم فقال عمر رضي الله عنه اللهم زدنا في البيان فنزل قوله تعالى لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون فامتنع بعضهم وقالوا لا خير لنا فيما يمنعنا من الصلاة وقال بعضهم بل نصيب منها في غير وقت الصلاة فقال عمر اللهم زدنا في البيان فنزل قوله تعالى انما الخمر والميسر الآية فقال عمر رضي الله عنه انتهينا ربنا .
• ضاع قدرك أيها الخمر العزيزة عندما ... قرنك الله بالميسر !
» الدر المنثور / ج: 2 ص: 317 :
وأخرج ابن جرير عن سعيد بن جبير قال لما نزلت يسئلونك عن الخمر والميسر الآية كرهها قوم لقوله فيهما إثم كبير وشربها قوم لقوله ومنافع للناس حتى نزلت يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى فكانوا يدعونها في حين الصلاة ويشربونها في غير حين الصلاة حتى نزلت إنما الخمر والميسر الآية فقال عمر ضيعة لك اليوم قرنت بالميسر .
• هل كان عمر وراء هذا الاحتجاج ؟
» الدر المنثور / ج: 2 ص: 315 :
وأخرج ابن المنذر عن سعيد بن جبير قال لما نزلت في البقرة يسئلونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس شربها قوم لقوله منافع للناس وتركها قوم لقوله إثم كبير منهم عثمان بن مظعون حتى نزلت الآية التي في النساء لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى فتركها قوم وشربها قوم يتركونها بالنهار حين الصلاة ويشربونها بالليل حتى نزلت الآية التي في المائدة إنما الخمر والميسر الآية قال عمر أقرنت بالميسر والأنصاب والأزلام بعداً لك وسحقاً فتركها الناس ووقع في صدور أناس من الناس منها افجعل قوم يمر بالراوية من الخمر فتخرق فيمر بها أصحابها فيقولون قد كنا نكرمك عن هذا المصرع وقالوا ما حرم علينا شئ أشد من الخمر حتى جعل الرجل يلقى صاحبه فيقول إن في نفسي شيئاً فيقول له صاحبه لعلك تذكر الخمر فيقول نعم فيقول إن في نفسي مثل ما في نفسك حتى ذكر ذلك قوم واجتمعوا فيه فقالوا كيف نتكلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم شاهد وخافوا أن ينزل فيهم فأتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أعدوا له حجة فقالوا أرأيت حمزة بن عبدالمطلب ومصعب بن عمير وعبدالله بن جحش أليسوا في الجنة قال بلى قالوا أليسوا قد مضوا وهم يشربون الخمر فحرم علينا شئ دخلوا الجنة وهم يشربونه فقال قد سمع الله ما قلتم فإن شاء أجابكم فأنزل الله إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون قالوا انتهينا ونزل في الذين ذكروا حمزة وأصحابه ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا الآية .
• قبل شهرين من وفاة النبي قال عمر عن الخمر انتهينا !!
» سنن أبي داود / ج: 2 ص: 182 :
3670 ـ حدثنا عباد بن موسى الحتلي ، أخبرنا إسماعيل يعني ابن جعفر عن إسرائيل ، عن أبي إسحق ، عن عمرو ، عن عمر بن الخطاب قال : لما نزل تحريم الخمر قال عمر : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شفاء ، فنزلت الآية التي في البقرة ( يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ) الآية ، قال : فدعي عمر ، فقرئت عليه ، قال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شفاء ، فنزلت الآية التي في النساء : ( يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى ) فكان منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أقيمت الصلاة ينادي : ألا لا يقربن الصلاة سكران ، فدعي عمر فقرئت عليه ، فقال : اللهم بين لنا في الخمر بياناً شفاء ، فنزلت هذه الآية ( فهل أنتم منتهون ) قال عمر : انتهينا .
• واستمر الفاروق يشرب ( النبيذ ) بعد النبي !!
» كتاب الأم / ج: 6 ص: 156 :
( قال الشافعي ) قال بعض الناس الخمر حرام والسكر من كل الشراب ولا يحرم المسكر حتى يسكر منه ولا يحد من شرب نبيذاً مسكراً حتى يسكره . فقيل لبعض من قال هذا القول : كيف خالفت ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم وثبت عن عمر وروي عن علي ولم يقل أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم خلافه ؟ قال روينا فيه عن عمر أنه شرب فضل شراب رجل حده ...
• روي عن سيدنا عمر رضي الله عنه أنه كان يشرب النبيذ الشديد !!
» بدائع الصنائع / ج: 5 ص: 116 :
وأما الآثار فمنها ما روي عن سيدنا عمر رضي الله عنه أنه كان يشرب النبيذ الشديد ويقول إنا لننحر الجزور وإن العنق منها لآل عمر ولا يقطعه إلا النبيذ الشديد .
• أحب الشراب إلى سيدنا عمر : النبيذ !
» كنز العمال / ج: 12 ص: 626 :
35930 ـ عن أنس قال : كان أحب الطعام إلى عمر الثفل وأحب الشراب إليه النبيذ ( ابن سعد ) .
• النبيذ عند سيدنا عمر حلال ... لهضم لحم الجمال !!
» سنن البيهقي / ج: 8 ص: 299 :
( وأما الرواية فيه عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه فأخبرنا ) أبو عبدالله الحافظ ثنا أبوالعباس محمد يعقوب ثنا الحسن بن مكرم ثنا أبوالنضر ثنا أبوخيثمة ثنا أبوإسحاق عن عمرو بن ميمون قال قال عمر رضي الله عنه إنا لنشرب من النبيذ نبيذاً يقطع لحوم الإبل في بطوننا من أن تؤذينا .
» كنز العمال / ج: 12 ص: 627 :
35936 ـ عن عتبة بن فرقد قال : قدمت على عمر بسلال خبيص فقال : ما هذا ؟ فقلت : طعام أتيتك به لأنك تقضي في حاجات الناس أول النهار فأحببت إذا رجعت أن ترجع إلى طعام فتصيب منه فقواك ، فكشف عن سلة منها فقال : عزت عليك يا عتبة أرزقت كل رجل من المسلمين سلة ؟ فقلت : يا أمير المؤمنين ! لو أنفقت مال قيس كلها ما وسعت ذلك ، قال : فلا حاجة لي فيه ، ثم دعا بقصعة ثريد خبزاً خشناً ولحماً غليظاً هو يأكل معي أكلاً شهياً ، فجعلت أهوي إلى البيضة البيضاء أحسبها سناماً فإذا هي عصبة : والبضعة من اللحم أمضغها فلا أسيغها فإذا غفل عني جعلتها بين الخوان والقصعة ، ثم دعا بعس من نبيذ قد كاد أن يكون خلاً فقال : اشرب ، فأخذته وما أكاد أسيغه ، ثم أخذه فشرب ثم قال : اسمع يا عتبة : إنا ننحر كل يوم جزوراً فأما ودكها وأطايبها فلمن حضرنا من آفاق المسلمين ، وأما عنقها فلآل عمر يأكل هذا اللحم الغليظ ويشرب هذا النبيذ الشديد يقطع في بطوننا أن يؤذينا ( هناد ) .
• الخليفة الطبيب يقول : إشربوا هذا النبيذ فإنه يقيم الصلب !!
» كنز العمال / ج: 5 ص: 522 :
13795 ـ عن عمر قال : اشربوا هذا النبيذ في هذه الأسقية فإنه يقيم الصلب ويهضم ما في البطن وإنه لم يغلبكم ما وجدتم الماء. ( ش )
13796 ـ عن عمر قال : لأن تختلف الأسنة في جوفي أحب إلي من أن أشرب نبيذ الجر . ( حم في الأشربة ) .
• إن لنبيذ زبيب الطائف غراماً في الجاهلية والإسلام !
» المبسوط / ج: 24 ص: 8 :
... وعن عمر رضي الله أنه أتي بنبيذ الزبيب فدعا بماء وصبه عليه ثم شرب وقال إن لنبيذ زبيب الطائف غراماً !
• أهدي لسيدنا عمر سطيحتين نبيذ فشربهما !
» سنن البيهقي / ج: 8 ص: 305 :
( وأخبرنا ) أبوالحسين بن الفضل القطان ببغداد أنبأ عبدالله بن جعفر ثنا يعقوب بن سفيان ثنا أبواليمان أخبرني شعيب قال وحدثنا الحجاج ثنا جدى جميعاً عن الزهري أخبرني معاذ بن عبدالرحمن التيمي أن أباه عبدالرحمن بن عثمان قال صاحبت عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى مكة فأهدي له ركب من ثقيف سطيحتين من نبيذ والسطيحة فوق الأداوة ودون المزادة قال عبدالرحمن بن عثمان فشرب عمر بن الخطاب رضي الله عنه إحداهما قال حجاج طيبة ثم أهدي له لبن فعدله عن شرب الأخرى حتى اشتد ما فيها ؟ فذهب عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليشرب منها فوجده قد اشتد فقال إكسروه بالماء ... ( ويذكر ) عن زيد بن أسلم أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا إذا حمض عليهم النبيذ كسروه بالماء !
• الخليفة يعلم المسلمين : إذا خشيتم من نبيذ شدته فاكسروه بالماء !
» سنن النسائي / ج: 8 ص: 326 :
ومما احتجوا به فعل عمر بن الخطاب رضي الله عنه أخبرنا سويد ... أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال إذا خشيتم من نبيذ شدته فاكسروه بالماء قال عبدالله من قبل أن يشتد .
» كنز العمال / ج: 12 ص: 630 :
35943 ـ عن أبي وائل قال : غزوت مع عمر الشام فنزلنا منزلاً فجاء دهقان يستدل على أمير المؤمنين حتى أتاه ، فلما رأى الدهقان عمر سجد فقال عمر : ما هذا السجود ؟ فقال : هكذا نفعل بالملوك ، فقال عمر : أسجد لربك الذي خلقك ، فقال : يا أمير المؤمنين ! إني قد صنعت لك طعاماً فأتني ، فقال عمر : هل في بيتك تصاوير العجم ! قال : نعم ، قال : لا حاجة لي في بيتك ولكن انطلق فابعث لنا بلون من الطعام ولا تزدنا عليه فانطلق فبعث إليه بطعام فأكل منه ، ثم قال عمر لغلامه : هل في إداوتك شئ من ذلك النبيذ ، قال : نعم ، فأتاه فصبه في إناء ثم شمه فوجده منكر الريح فصب عليه ماء ثم شمه فوجده منكر الريح فصب عليه الماء ثلاث مرات ثم شربه ثم قال : إذا رابكم من شرابكم شئ فافعلوا به هكذا ( مسدد ، ك ، كر )
• أقام سيدنا عمر الحد على شخص ثم شرب من ... نبيذه !!
» المبسوط / ج: 24 ص: 11 :
وقد بينا أن المسكر ما يتعقبه السكر وهو الكأس الأخير وعن إبراهيم رحمه الله قال أتي عمر رضي الله عنه بأعرابي سكران معه إداوة من نبيذ مثلث فأراد عمر رضي الله عنه أن يجعل له مخرجاً فما أعياه إلا ذهاب عقله فأمر به فحبس حتى صحا ثم ضربه الحد ودعا بإداوته وبها نبيذ فذاقه فقال أوه هذا فعل به هذا الفعل فصب منها في إناء ثم صب عليه الماء فشرب وسقى أصحابه وقال إذا رابكم شرابكم فاكسروه بالماء .
• على فراش الموت ... أي الشراب أحب اليك ... النبيذ !
» سنن البيهقي / ج: 3 ص: 113 :
( أخبرنا ) بحديث أبي إسحاق أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ثنا علي بن الحسن الباقلاني ثنا معاوية بن عمرو ثنا زهير بن معاوية ثنا أبوإسحاق عن عمرو بن ميمون الأودي قال شهدت عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين طعن قال أتاه أبولؤلؤة وهو لعله يسوي الصفوف فطعنه وطعن اثني عشر رجلاً قال فأنا رأيت عمر رضي الله عنه باسطاً يده وهو يقول أدركوا الكلب فقد قتلني فأتاه رجل من ورائه فأخذه قال فحمل عمر إلى منزله فأتاه الطبيب فقال أي الشراب أحب اليك فقال النبيذ قال فدعى بالنبيذ فشرب منه فخرج من إحدى طعناته فقال إنما هذا الصديد صديد الدم قال فدعى بلبن فشرب فقال أوص يا أمير المؤمنين بما كنت موصياً به فوالله ما أراك تمسي وأتاه كعب فقال ألم أقل لك لا تموت إلا شهيداً وأنت تقول من أين وأنا في جزيرة العرب قال فقال رجل الصلاة عباد الله قد كادت الشمس تطلع قال فتدافعوا حتى قدموا عبدالرحمن بن عوف فقرأ بأقصر سورتين في القرآن العصر وإنا أعطيناك الكوثر كذلك قال أبوإسحاق وكذا رواه ميمون بن مهران عن ابن عمر . ورويناه عن أبي رافع شبيهاً برواية حصين عن عمرو بن ميمون وحصين أحسن سياقة للحديث من غيره وقد أخرجه البخاري في الصحيح فهو يشبهه أن يكون أحفظ وقد روينا الإستخلاف عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه في وقت آخر .
» كنز العمال / ج: 12 ص: 679 :
36044 ـ عن عمرو بن ميمون قال : شهدت عمر يوم طعن فما منعني أن أكون في الصف المقدم إلا هيبته وكان رجلاً مهيباً فكنت في الصف الذي يليه ، وكان عمر لا يكبر حتى يستقبل الصف المقدم بوجهه ، فإن رأى رجلاً متقدماً من الصف أو متأخراً ضربه بالدرة ، فذلك الذي منعني منه ، وأقبل عمر فعرض له أبولؤلؤة فطعنه ثلاث طعنات ، فسمعت عمر وهو يقول هكذا بيده قد بسطها : دونكم الكلب قد قتلني ! وماج الناس بعضهم في بعض ، فصلى بنا عبدالرحمن بن عوف بأقصر سورتين في القرآن ( إذا جاء نصر الله ) ، ( وإنا أعطيناك الكوثر ) واحتمل عمر فدخل الناس عليه فقال : يا عبدالله بن عباس ! اخرج فناد في الناس ! أيها الناس ! إن أمير المؤمنين يقول : أعن ملامنكم هذا ؟ فقالوا : معاذ الله ! ما علمنا ولا أطلعنا ، فقال ادعوا لي طبيباً ، فدعي له الطبيب فقال : أي شراب أحب إليك ؟ قال : نبيذ ، فسقي نبيذاً فخرج من بعض طعناته فقال الناس : هذا صديد ، اسقوه لبناً ، فسقي لبناً فخرج فقال الطبيب : ما أراك تمسي ، فما كنت فاعلاً فافعل ، فقال : يا عبدالله بن عمر ! ايتني بالكتف التي كتبت فيها شأن الجد بالأمس ! فلو أراد الله أن يمضي ما فيه أمضاه ، فقال له ابن عمر : أنا أكفيك محوها ، فقال : لا والله لا يمحوها أحد غيري ، فمحاها عمر بيده وكان فيها فريضة الجد ، ثم قال : ادعوا لي علياً وعثمان وطلحة والزبير وعبدالرحمن بن عوف وسعداً ، فلما خرجوا من عنده قال عمر : إن ولوها الأجلح سلك بهم الطريق ، فقال له ابن عمر فما يمنعك يا أمير المؤمنين ؟ قال أكره أن أتحملها حياً وميتاً ( ابن سعد والحارث ، حل واللالكائي في السنة ، وصحح ) .

لم يكتفي عمر بشرب النبيذ بل امتدت يده إلى الفتوى !

• حكم الخمر عنده واضح .. لكن إرث الجد والكلالة مستعصي !
» مسلم / ج: 8 ص: 245 :
( حدثنا ) أبوبكر بن أبي شيبة حدثنا علي بن مسهر عن أبي حيان عن الشعبي عن ابن عمر قال خطب عمر على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد ألا وإن الخمر نزل تحريمها يوم نزل وهي من خمسة أشياء من الحنطة والشعير والتمر والزبيب والعسل والخمر ما خامر العقل وثلاثة أشياء وددت أيها الناس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان عهد إلينا فيها الجد والكلالة وأبواب من أبواب الربا .
( وحدثنا ) أبوكريب أخبرنا ابن إدريس حدثنا أبوحيان عن الشعبي عن ابن عمر قال سمعت عمر بن الخطاب على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أما بعد أيها الناس فإنه نزل تحريم الخمر وهي من خمسة من العنب والتمر والعسل والحنطة والشعير والخمر ما خامر العقل وثلاث أيها الناس وددت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان عهد إلينا فيهن عهد ننتهي إليه الجد والكلالة وأبواب من أبواب الربا .
» سنن البيهقي / ج: 6 ص: 245 :
( أخبرنا ) أبوعبدالله الحافظ أنا أبوالفضل بن إبراهيم ثنا أحمد بن سلمة ثنا إسحاق بن إبراهيم أنا عيسى بن يونس وعبدالله ابن إدريس ويحيى بن عبدالملك بن أبي غنية عن أبي حيان وهو يحيى بن سعيد التيمي عن الشعبي عن ابن عمر قال سمعت عمر على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أما بعد أيها الناس إنه نزل تحريم الخمر وهي من الخمسة من العنب والتمر والعسل والحنطة والشعير ، والخمر ما خامر العقل . وثلاث أيها الناس وددت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يفارقنا حتى يعهد إلينا فيهن عهداً ينتهي إليه الكلالة والجد وأبواب من أبواب الربا . رواه البخاري ومسلم عن إسحاق بن إبراهيم .
( أخبرنا ) أبوعبدالله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب أنا يزيد بن هارون أنا هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن عبيدة قال إني لاحفظ عن عمر في الجد مائة قضية كلها ينقض بعضها بعضاً .
( وأخبرنا ) أبوسعيد بن أبي عمرو أنا أبوعبد الله بن يعقوب ثنا محمد بن نصر ثنا عبدالأعلى ثنا معتمر بن سليمان قال سمعت ابن عون يحدث عن محمد عن عبيدة قال حفظت عن عمر مائة قضية في الجد قال وقال إني قد قضيت في الجد قضايا مختلفة كلها لاآلو فيه عن الحق ولئن عشت إن شاء الله إلى الصيف لأقضين فيها بقضية تقضى به المرأة وهي على ذيلها !!
» كنز العمال / ج: 5 ص: 471 :
13651 ـ ( مسند عمر رضي الله عنه ) عن ابن عمر قال : خطب عمر فقال : إنه نزل تحريم الخمر وهي من خمسة أشياء : العنب والتمر والحنطة والشعير والعسل ، والخمر ما خامر العقل ، وثلاث وددت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يفارقنا حتى يعهد إلينا فيهن عهداً ننتهي إليه الجد والكلالة وأبواب من أبواب الربا .
• وأفتى أن الخمر من خمسة فقط ... وأنها ما خامر العقل وأسكر فقط !
» سنن النسائى / ج: 8 ص: 295 :
أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال حدثنا ابن علية قال حدثنا أبوحيان قال حدثنا الشعبي عن ابن عمر قال سمعت عمر رضي الله عنه يخطب على منبر المدينة فقال أيها الناس ألا إنه نزل تحريم الخمر يوم نزل وهي من خمسة من العنب والتمر والعسل والحنطة والشعير والخمر ما خامر العقل .
» سنن أبي داود / ج: 2 ص: 182 :
( 1 ) باب في تحريم الخمر
3669 ـ حدثنا أحمد بن حنبل ، ثنا إسماعيل بن إبراهيم ، ثنا أبوحيان ، حدثني الشعبي ، عن ابن عمر ، عن عمر قال : نزل تحريم الخمر يوم نزل وهي من خمسة أشياء : من العنب ، والتمر ، والعسل ، والحنطة ، والشعير ، والخمر ما خامر العقل ...
» سنن البيهقي / ج: 8 ص: 288 :
( أخبرنا ) أبوالحسين علي بن محمد بن عبدالله بن بشران العدل ببغداد أنبأ إسمعيل بن محمد الصفار ثنا أحمد بن منصور الرمادي ثنا عبدالرزاق أنبأ الثوري عن أبي حيان عن الشعبي عن ابن عمر عن عمر رضي الله عنه قال نزل تحريم الخمر وهي من خمس ( وأخبرنا ) أبوعبدالله الحافظ أنبأ أبوعبدالله محمد بن يعقوب أنبأ يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا يحيى عن أبي حيان التيمي قال ثنا عامر عن ابن عمر قال قام عمر رضي الله عنه خطيباً على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد فإن الخمر نزل تحريمها يوم نزل وهي من خمسة من العنب والتمر والعسل والحنطة والشعير ، والخمر ما خامر العقل ـ لفظ حديث يحيى القطان وفي رواية الثوري الزبيب بدل العنب ـ وكذلك قاله حماد عن أبن حيان ـ وكذلك قاله ابن أبي السفر عن الشعبي ـ رواه البخاري في الصحيح عن مسدد وأشار إلى رواية حماد وذكر رواية ابن أبي السفر ـ
( أخبرنا ) أبوعمرو محمد بن عبد الله الأديب البسطامي أنبأ أبوبكر أحمد بن إبراهيم الإسماعيلي أنبأ أبويعلى ثنا موسى بن حيان ( ح قال وأخبرني ) الحسن بن سفيان ثنا محمد بن المثنى ومحمد بن خلاد قالوا ثنا يحيى بن سعيد ثنا أبوحيان التيمي ـ وهذا حديث أبي يعلى ـ ثنا عامر عن ابن عمر ـ وقال الحسن ثنا الشعبي عن عبدالله بن عمر عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقال أبويعلى عن عمر ـ إنه قال خطيباً على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد ألا وإن الخمر نزل تحريمها يوم نزل وهي من خمسة من العنب والتمر ، والبر والشعير والعسل ، والخمر ما خامر العقل ، وثلاث أيها الناس وددت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يفارقنا حتى يعهد الينا فيها عهداً ننتهي إليه الجد والكلالة وأبواب من أبواب الربا فقلت ما ترى في السادسة تصنع بالسند يدعى الجاهل يشرب الرجل منه شربة فتصرعه يصنع من الأرز قال لم يكن هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو كان لنهى عنه ألا ترى أنه قد عم الأشربة كلها فقال الخمر ما خامر العقل ( قال أبوبكر ) فيه دلالة على أن قوله والخمر ما خامر العقل من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ رواه البخاري في الصحيح عن أحمد بن أبي رجاء عن يحيى بن سعيد إلا أنه لم يذكر قوله ولو كان لنهى عنه إلى آخره فإنه مما قيل للشعبي وهو الذي أجاب به .
• وأفتى أن الخمر فقط ما خمرته ... ثم عتقته !
» الدر المنثور / ج: 2 ص: 318 :
وأخرج ابن أبي شيبة عن عمر قال إن هذه الأنبذة تنبذ من خمسة أشياء من التمر والزبيب والعسل والبر والشعير ، فما خمرته منها ثم عتقته فهو خمر !
• عبادة بن الصامت يشهد أن عمر حلل الخمر !!
» كتاب المسند / ص: 106 :
أخبرنا مالك عن داود بن الحصين عن واقد بن عمرو بن سعد بن معاذ وعن سلمة بن عوف بن سلامة . أخبراه عن محمود بن لبيد الأنصاري أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين قدم الشام فشكا إليه أهل الشام وباء الأرض وثقلها وقالوا لا يصلحنا إلا هذا الشراب فقال عمر اشربوا العسل فقالوا لا يصلحنا العسل فقال رجال من أهل الأرض هل لك أن نجعل لك من هذا الشراب شيئاً لا يسكر ؟ فقال نعم فطبخوه حتى ذهب منه الثلثان وبقي الثلث فأتوا به عمر رضي الله عنه فأدخل عمر فيه إصبعه ثم رفع يده فتبعها يتمطط فقال هذا الطلى هذا مثل طلى الإبل فأمرهم أن يشربوه فقال له عبادة بن الصامت أحللتها لهم والله . فقال عمر كلا والله اللهم إني لا أحل لهم شيئاً حرمته عليهم ولا أحرم عليهم شيئاً أحللته لهم .
» سنن البيهقي / ج: 8 ص: 300 :
( قال ) الشيخ وعلى مثل هذه الصفة كان نبيذ عمر بن الخطاب وغيره من الصحابة رضي الله عنهم ألا ترى أن عمر رضي الله عنه إنما أحل الطلاء حين ذهب سكره وشره وحظ شيطانه ( وذلك فيما أخبرنا ) أبوزكريا بن أبي إسحاق ثنا أبوالعباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ مالك عن داود بن الحصين عن واقد بن عمرو بن سعد بن معاذ وعن سلمة بن عوف بن سلامة أخبراه عن محمود بن لبيد الأنصاري أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين قدم الشام فشكا إليه أهل الشام وباء الأرض وثقلها وقالوا لا يصلحنا إلا هذا الشراب فقال عمر رضي الله عنه اشربوا العسل فقالوا لا يصلحنا العسل فقال رجل من أهل الأرض هل لك أن نجعل لك من هذا الشراب شيئاً لا يسكر فقال نعم فطبخوه حتى ذهب منه الثلثان وبقي الثلث فأتوا به عمر رضي الله عنه فأدخل عمر رضي الله عنه فيه إصبعه ثم رفع يده فتبعها يتمطط فقال هذا الطلاء هذا مثل طلاء الإبل فأمرهم عمر رضي الله عنه أن يشربوه فقال له عبادة بن الصامت أحللتها والله !! فقال عمر رضي الله عنه كلا والله اللهم إني لا أحل لهم شيئاً حرمته عليهم ولا أحرم عليهم شيئاً أحللته لهم ) .
• لو كان عمر حلل الدبس لأهل الشام .. ما صاح به عبادة !!
» سير أعلام النبلاء / ج: 2 ص: 28 :
وأخرج مالك في الموطأ من طريق محمود بن لبيد الأنصاري ، أن عمر بن الخطاب حين قدم الشام ، شكا إليه أهل الشام وباء الأرض وثقلها ، وقالوا : لا يصلحنا إلا هذا الشراب ، فقال عمر : اشربوا العسل ، قالوا : ما يصلحنا العسل ، قال رجل من أهل الأرض ، هل لك أن نجعل لك من هذا الشراب شيئاً لا يسكر ، فقال : نعم ، فطبخوه حتى ذهب منه ثلثان وبقي الثلث ، فأتوا به عمر ، فأدخل فيه إصبعه ، ثم رفع يده فتبعها يتمطط ، فقال هذا الطلاء مثل طلاء الإبل ، فأمرهم عمر أن يشربوه ، وقال عمر : اللهم إني لاأحل لهم شيئاً حرمته عليهم . قال الحافظ في الفتح : 10 / 56 وقد وافق عمر ومن ذكر معه على الحكم المذكور أبوموسى وأبوالدرداء ، وأخرجه النسائي عنهما.وعلي وأبو أمامة وخالد بن الوليد وغيرهم . أخرجها ابن أبي شيبة وغيره ، ومن التابعين ابن المسيب وحسن وعكرمة ، ومن الفقهاء الثوري والليث ومالك .
• عبادة يشهد بأن عمر حلل الخمر .. وعمر يشهد بتقوى عبادة !!
» سنن ابن ماجة / ج: 1 ص: 8 :
18 ـ حدثنا هشام بن عمار ، ثنا يحيى بن حمزة ، حدثني برد بن سنان ، عن إسحق ابن قبيصة ، عن أبيه ، أن عبادة بن الصامت الأنصاري ، النقيب ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم غزا ، مع معاوية ، أرض الروم . فنظر إلى الناس وهم يتبايعون كسر الذهب بالدنانير ، وكسر الفضة بالدراهم . فقال : يا أيها الناس ، إنكم تأكلون الربا . سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( لا تبتاعوا الذهب بالذهب إلا مثلاً بمثل لا زيادة بينهما ولا نظرة ) فقال له معاوية : يا أبا الوليد ، لا أرى الربا في هذا إلا ما كان من نظرة . فقال عبادة : أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتحدثني عن رأيك ! لئن أخرجني الله لا أساكنك بأرض ، لك علي فيها إمرة . فلما قفل لحق بالمدينة . فقال له عمر بن الخطاب : ما أقدمك يا أبا الوليد ؟ فقص عليه القصة ، وما قال من مساكنته . فقال : ارجع يا أبا الوليد إلى أرضك . فقبح الله أرضاً لست فيها وأمثالك . وكتب إلى معاوية : لا إمرة لك عليه . واحمل الناس على ما قال . فإنه هو الأمر .
وتهذيب الكمال / ج: 2 ص: 469
• البخاري يبرر لعمر ويميل إلى أن خمر العنب لم ينزل فيه تحريم !!
» البخاري / ج: 6 ص: 241 :
باب الخمر من العنب حدثنا الحسن بن صباح حدثنا محمد بن سابق حدثنا مالك هو ابن مغول عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما قال لقد حرمت الخمر وما بالمدينة منها شئ حدثنا أحمد بن يونس حدثنا أبوشهاب عبد ربه بن نافع عن يونس عن ثابت البناني عن أنس قال حرمت علينا الخمر حين حرمت وما نجد يعني بالمدينة خمر الأعناب إلا قليلاً وعامة خمرنا البسر والتمر .
حدثنا مسدد حدثنا يحيى عن أبي حيان حدثنا عامر عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قام عمر على المنبر فقال أما بعد نزل تحريم الخمر وهي من خمسة العنب والتمر والعسل والحنطة والشعير والخمر ما خامر العقل .
• ويروى عن عمر أن خمر الأرز لم ينزل فيها تحريم !!
» البخاري / ج: 6 ص: 242 :
باب ما جاء في أن الخمر ما خامر العقل من الشراب حدثنا أحمد بن أبي رجاء حدثنا يحيى عن أبي حيان التيمي عن الشعبي عن ابن عمر رضي الله عنهما قال خطب عمر على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إنه قد نزل تحريم الخمر وهي من خمسة أشياء العنب والتمر والحنطة والشعير والعسل والخمر ما خامر العقل وثلاث وددت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يفارقنا حتى يعهد إلينا عهداً الجد والكلالة وأبواب من أبواب الربا قال قلت يا أبا عمرو فشئ يصنع بالسند من الرز قال ذاك لم يكن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم أو قال على عهد عمر .
وقال حجاج عن حماد عن أبي حيان مكان العنب الزبيب حدثنا حفص بن عمر حدثنا شعبة عن عبدالله بن أبي السفر عن الشعبي عن ابن عمر عن عمر قال الخمر تصنع من خمسمن الزبيب والتمر والحنطة والشعير والعسل .
• أما الفقاع ( الجعة ) فحلال حلال !!
» البخاري / ج: 6 ص: 242 :
باب الخمر من العسل وهو البتع وقال معن سألت مالك بن أنس عن الفقاع فقال إذا لم يسكر فلا بأس به وقال ابن الدراوردي سألنا عنه فقالوا لا يسكر لابأس به !
• وروي عن عمر وابن عمر أن خمر العنب ... لم ينزل فيه تحريم !!
» الدر المنثور / ج: 2 ص: 318 :
وأخرج البخاري وابن مردويه عن ابن عمر قال نزل تحريم الخمر وإن بالمدينة يومئذ لخمسة أشربة ما فيها شراب العنب .
» الدر المنثور / ج: 2 ص: 317 :
وأخرج ابن مردويه عن عمر قال لقد أنزل الله تحريم الخمر وما بالمدينة زبيبة واحدة .
• إن لنبيذ زبيب الطائف غراماً ... ونبيذ عمر كان من الزبيب !!
» سنن البيهقي / ج: 8 ص: 302 :
... ابن عمر عن زيد بن أسلم عن أبيه قال كان النبيذ الذي يشرب عمر رضي الله عنه كان ينقع له الزبيب غدوة فيشربه عشية وينقع له عشية فيشربه غدوة ولا يجعل فيه دردي !
( أخبرنا ) أبوعبدالله الحافظ ثنا أبوالعباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق والحسن بن مكرم قالا ثنا عثمان بن عمر أنبأ شعبة عن أبي حمزة جارهم قال سمعت هلال المازني يحدث عن سويد بن مقرن قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بجرة فيها نبيذ فنهاني عنه فكسرتها قال وقال سويد انتبذ أول الليل واشربه آخر الليل وانتبذ أول النهار واشربه آخر النهار لفظ حديث الصغاني وفي رواية الحسن قال عن هلال المازني .
• ورووا أن الخمر المحرمة من مخلوط التمر والزبيب فقط !!
» الدر المنثور / ج: 2 ص: 318 :
وأخرج الحاكم وصححه عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الزبيب والتمر هو الخمر يعني إذا انتبذا جميعاً !!
• فقهاء الأحناف أكثر صدقاً ... النبيذ كله حلال وإلا لزم تفسيق عمر !!
» بدائع الصنائع / ج: 5 ص: 116 :
... وروي هذا المذهب عن عبدالله بن عباس وعبدالله بن سيدنا عمر رضي الله تعالى عنهما أنه قال حين سئل عن النبيذ اشرب الواحد والإثنين والثلاثة فإذا خفت السكر فدع !! وإذا ثبت الإحلال من هؤلاء الكبار من الصحابة الكرام رضي الله تعالى عنهم فالقول بالتحريم يرجع إلى تفسيقهم وأنه بدعة ولهذا عد أبوحنيفة رضي الله عنه إحلال المثلث من شرائط مذهب السنة والجماعة فقال في بيانها أن يفضل الشيخين ويحب الختنين وأن يرى المسح على الخفين وأن لا يحرم نبيذ الخمر لما أن في القول بتحريمه تفسيق كبار الصحابة رضي الله تعالى عنهم ! والكف عن تفسيقهم والإمساك عن الطعن فيهم من شرائط السنة والجماعة .
• ومع كل هذه المصائب ... فالذي يروي أن عمر يشرب المسكر دجال !!
» كتاب المجروحين / ج: 1 ص: 316 :
سعيد بن ذي لعوة شيخ دجال يزعم أنه رأى عمر بن الخطاب رضي الله عنه يشرب المسكر ، روى عنه الشعبي ولم يرو في الدنيا إلا هذا الحديث وحديثاً آخر لا يحل ذكره في الكتب ، ومن زعم أنه سعيد بن ذي حدان ، فقد وهم وكيف يشرب عمر بن الخطاب رحمه الله المسكر وهو الذي خطب الناس المدينة وقال في خطبته . سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : الخمر من خمسة أشياء والخمر ما خامر العقل ولم يكن عمر ممن كان يشربها في أول الإسلام حيث كان شربها حلالاً بل حرمها على نفسه وقال لا أشرب شيئاً يذهب عقلي .
» لسان الميزان / ج: 3 ص: 27 :
سعيد بن ذي لعوة الذي روى عن الشعبي . ضعفه يحيى وأبوحاتم وجماعة وفيه جهالة . وقال ابن حبان دجال يزعم أنه رأى عمر بن الخطاب يشرب المسكر رواه وكيع عن سفيان عن أبي إسحاق عنه . ووهم من قال فيه سعيد بن ذي حدان .
وقال البخاري يخالف الناس في حديثه .
وقال أبوحيان التيمي عن الشعبي عن ابن عمر عن عمر رضي الله عنه قال حرمت الخمر وهي من خمسة والخمر ما خامر العقل .
قال البخاري فهذا أثبت حديث للكوفيين في المسكر ثم خالفوه انتهى .
وقال العقيلي روي هذا أن أعرابياً شرب نبيذاً من إداوة عمر فسكر فأمر به فجلد فقال إنما شربت هذا من إدواتك فقال إنما أجلدك على السكر .
وقال العجلي كوفي ثقة والبغداديون يضعفونه .
وقال علي بن المديني : مجهول .
( وقال ) أبوبكر بن عياش أقول لهم حدثنا أبو حصين فيقولون ثنا أبو إسحاق عن سعيد بن ذي لعوة الماص بظر أمه كان يشتم عثمان .
وقال أبو حاتم مجهول وقال أبوزرعة ليس بالقوي وقيل إن اسم ذي لعوة عامر بن مالك ذكره العسكري في الصحابة وقال إنه روي مرسلاً ولاتصح صحبته وذكره العقيلي وابن الجارود وغيرهما في الضعفاء وقال ابن عدي لا أعرف له شيئاً مسنداً يعني مرفوعاً.
وميزان الإعتدال / ج: 2 ص: 134
» الموضوعات / ج: 3 ص: 275 :
باب ما روي أن عمر كان يشرب . حدثت عن محمد بن الحسين بن فتجويه حدثنا أبي حدثنا عبدالله بن محمد ابن شيبة حدثنا ابن حفنس حدثنا أسلم بن جنادة حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي إسحاق عن الشعبي عن سعيد بن ذي لعوة أنه رأى عمر بن الخطاب رضي الله عنه يشرب المسكر هذا كذب بلا شك . قال أبو حاتم بن حبان : سعيد بن ذي لعوة شيخ دجال يزعم أنه رأى عمر يشرب المسكر ، ومن زعم أنه سعيد بن ذي حدان فقد وهم .
• والسكران صاحي عند عمر وطلاقه صحيح ... وخراب البيوت حلال !
» كنز العمال / ج: 9 ص: 667 :
27898 ـ عن أبي لبيد أن عمر أجاز طلاق السكران ( ش ) .

وامتدت أيدي محبي عمر إلى تهمة النبي وأتقياء الصحابة بشرب النبيذ !

• وجعلوا النبي شارب نبيذ كعمر !!
» البخاري / ج: 6 ص: 243 :
حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا يعقوب بن عبدالرحمن عن أبي حازم قال سمعت سهلاً يقول أتى أبوأسيد الساعدي فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم في عرسه فكانت امرأته خادمهم وهي العروس قال أتدرون ما سقت رسول الله صلى الله عليه وسلم أنقعت له تمرات من الليل في تور .
» البخاري / ج: 7 ص: 230 :
حدثني علي سمع عبدالعزيز بن أبي حازم أخبرني أبي عن سهل بن سعد أن أبا أسيد صاحب النبي صلى الله عليه وسلم أعرس فدعا النبي صلى الله عليه وسلم لعرسه فكانت العروس خادمهم فقال سهل للقوم هل تدرون ما سقته قال أنقعت له تمراً في تور من الليل حتى أصبح عليه فسقته إياه .
• يخمره يوماً في بلاد حارة ويشربه .. ويخمره أياماً ويسقيه الخادم !!
» مسلم / ج: 6 ص: 101 :
حدثنا أبي حدثنا شعبة عن يحيى بن عبيد أبي عمر البهراني قال سمعت ابن عباس يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينتبذ له أول الليل فيشربه إذا أصبح يومه ذلك والليلة التي تجئ والغد والليلة الأخرى والغد إلى العصر فإن بقي شئ سقاه الخادم ( ! ) أو أمر به فصب .
حدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن يحيى البهراني قال ذكروا النبيذ عند ابن عباس فقال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينتبذ له في سقاء قال شعبة من ليلة الإثنين فيشربه يوم الإثنين والثلاثاء إلى العصر فإن فضل منه شئ سقاه الخادم أو صبه .
• ويذهب لخطبة امرأة ويشرب النبيذ في سقيفة بني ساعدة !!
» مسلم / ج: 6 ص: 103 :
حدثني محمد بن سهل التميمي وأبوبكر بن إسحق قال أبو بكر أخبرنا وقال ابن سهل حدثنا ابن أبي مريم أخبرنا محمد ( وهو ابن مطرف أبو غسان ) أخبرني أبوحازم عن سهل بن سعد قال ذكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة من العرب فأمر أبا أسيد أن يرسل إليها فأرسل إليها فقدمت فنزلت في أجم بني ساعدة فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى جاءها فدخل عليها فإذا امرأة منكسة رأسها فلما كلمها رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت أعوذ بالله منك قال قد أعذتك مني فقالوا لها أتدرين من هذا فقالت لا فقالوا هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءك ليخطبك قالت أنا كنت أشقى من ذلك قال سهل فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ حتى جلس في سقيفة بني ساعدة هو وأصحابه ثم قال اسقنا لسهل قال فأخرجت لهم هذا القدح فأسقيتهم فيه قال أبو حازم فأخرج لنا سهل ذلك القدح فشربنا فيه قال ثم استوهبه بعد ذلك عمر بن عبدالعزيز فوهبه له وفي رواية أبي بكر بن إسحق قال اسقنا يا سهل وحدثنا أبوبكر بن أبي شيبة وزهير بن حرب قالا حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال لقد سقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بقدحي هذا الشراب كله العسل والنبيذ والماء واللبن .
» مسلم / ج: 6 ص: 105 :
حدثنا أبومعاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن جابر بن عبدالله قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستسقى فقال رجل يا رسول الله ألا نسقيك نبيذاً فقال بلى قال فخرج الرجل بسعى فجاء بقدح فيه نبيذ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا خمرته ولو تعرض عليه عوداً قال فشرب !!
• ومما اعتل به المحللون ... حديث ابن عمر !!
» سنن النسائي / ج: 8 ص: 323 :
أخبرنا سويد قال أنبأنا عبدالله عن سليمان التيمي عن قيس ابن وهبان قال سألت ابن عباس قلت إن لي جريرة أنتبذ فيها حتى إذا غلى وسكن شربته قال مذ كم هذا شرابك قلت مذ عشرون سنة أو قال مذ أربعون سنة قال طالماً تروت عروقك من الخبث . ومما اعتلوا به حديث عباد الملك بن نافع عن عبدالله بن عمر أخبرنا زياد بن أيوب قال حدثنا هشيم قال أنبأنا العوام عن عبد الملك بن نافع قال قال ابن عمر رأيت رجلاً جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بقدح فيه نبيذ وهو عند الركن ودفع إليه القدح فرفعه إلى فيه فوجده شديداً فرده على صاحبه فقال له رجل من القوم يا رسول الله أحرام هو فقال علي بالرجل فأتي به فأخذ منه القدح ثم دعا بماء فصبه فيه فرفعه إلى فيه فقطب ثم دعا بماء أيضاً صبه فيه ثم قال إذا اغتلمت عليكم هذه الأوعية فاكسروا متونها بالماء !!
» سنن النسائي / ج: 8 ص: 333 :
أخبرنا واصل بن عبدالأعلى عن ابن فضيل عن الأعمش عن يحيى بن أبي عمر عن ابن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينبذ له نبيذ الزبيب من الليل فيجعله في سقاء فيشربه يومه ذلك والغد وبعد الغد فإذا كان من آخر الثالثة سقاه أو شربه فإن أصبح منه شئ أهراقه .
أخبرنا سويد قال أنبأنا عبدالله عن عبيدالله عن نافع عن ابن عمر أنه كان ينبذ له في سقاء الزبيب غدوة فيشربه من الليل وينبذ له عشية فيشربه غدوة وكان يغسل الأسقية ولا يجعل فيها دردياً ولا شيئاً . قال نافع فكنا نشربه مثل العسل .
» سنن النسائي / ج: 8 ص: 335 :
أخبرنا الربيع بن سليمان قال حدثنا أسد بن موسى قال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضي الله عنه قال كان لأم سليم قدح من عيدان فقالت سقيت فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم كل الشراب الماء والعسل واللبن والنبيذ ...
• لا تتكلموا على عمر ... فنبيذه كنبيذ نبيكم تماماً !!
» سنن البيهقي / ج: 8 ص: 300 :
( أخبرنا ) أبوالحسن بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد ثنا أبوحصين محمد بن الحسين ثنا علي بن حكيم الأودي ثنا شريك عن مسعر عن موسى بن عبدالله بن يزيد الأنصاري عن عائشة رضي الله عنها قالت كنت إذا اشتد نبيذ النبي صلى الله عليه وسلم جعلت فيه زبيباً يلتقط حموضته ( قال ) الشيخ وعلى مثل هذه الصفة كان نبيذ عمر بن الخطاب وغيره من الصحابة رضي الله عنهم ألا ترى أن عمر رضي الله عنه إنما أحل الطلاء حين ذهب سكره وشره وحظ شيطانه .
• وقالوا كان فلان يهدي إلى النبي كل سنة زق خمر أو راوية خمر !!
» الدر المنثور / ج: 2 ص: 318 :
وأخرج ابن مردويه عن تميم الداري أنه كان يهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم كل عام راوية من خمر فلما كان عام حرمت الخمر جاء براوية فلما نظر إليها ضحك وقال هل شعرت أنها قد حرمت فقال يا رسول الله أفلا نبيعها فننتفع بثمنها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الله اليهود انطلقوا إلى ما حرم الله عليهم من شحوم البقر والغنم فأذابوه فباعوا منه ما يأكلون . والخمر حرام ثمنها حرام بيعها .
• وقالوا إنما حرم النبي النبيذ الذي في جرار خيبر فقط !!
» كنز العمال / ج: 5 ص: 535 :
13850 ـ عن عقبة بن حريث قال : قعدنا إلى سعيد فذكرنا له حديث ابن عمر في نبيذ الجر قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يحرمه ، ولكن أصحابه وقعوا في جرار خيبر فنهاهم عنه . ( ابن جرير ) .
» كنز العمال / ج: 5 ص: 536 :
13855 ـ عن مجاهد قال : عمد النبي صلى الله عليه وسلم السقاية سقاية زمزم فشرب من النبيذ فشد وجهه ثم أمر به فكسر بالماء ، ثم شربه الثانية فشد وجهه ثم أمر به الثالثة فكسر بالماء ثم شرب . ( عب ) .
• وقالوا كان للنبي جرة نبيذ !!
» كنز العمال / ج: 5 ص: 535 :
13849 ـ عن عائشة قالت : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نبيذ الجر ( خط في المتفق ) .
» كنز العمال / ج: 5 ص: 538 :
13860 ـ عن عائشة أنه كان ينبذ لرسول الله صلى الله عليه وسلم في الجر الأخضر ( ابن جرير ) .
• وجعلوا علي بن أبي طالب شارب خمر !
» سنن البيهقي / ج: 1 ص: 389 :
( أخبرنا ) أبوعلي الروذباري أنا أبوبكر بن داسة ثنا أبوداود ثنا مسدد عن يحيى عن سفيان عن عطاء بن السائب عن أبي عبدالرحمن السلمي عن علي رضي الله عنه أن رجلاً من الأنصار دعاه وعبدالرحمن بن عوف فسقاهما قبل أن يحرم الخمر فأمهم علي في المغرب وقرأ ( قل يا أيها الكافرون ) فخلط فيها فنزلت ( لا تقربوا الصلوة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ) .
• بينما قال الطبري : صاحب قصة الكافرون هو عمر صاحب انتهينا !!
» الدر المنثور / ج: 2 ص: 318 :
وأخرج ابن جرير عن محمد بن قيس قال لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة أتاه الناس وقد كانوا يشربون الخمر ويأكلون الميسر فسألوه عن ذلك فأنزل الله يسئلونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما فقالوا هذا شئ قد جاء فيه رخصة نأكل الميسر ونشرب الخمر ونستغفر من ذلك حتى أتى رجل صلاة المغرب فجعل يقرأ قل يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون ولا أنتم عابدون ما أعبد فجعل لا يجود ذلك ولا يدري ما يقرأ فأنزل الله يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى فكان الناس يشربون الخمر حتى يجيء وقت الصلاة فيدعون شربها فيأتون الصلاة وهم يعلمون ما يقولون فلم يزالوا كذلك حتى أنزل الله إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام إلى قوله فهل أنتم منتهون فقال انتهينا يا رب .
• وجعلوا حمزة سكيراً معربداً وحشياً ... من أجل هند التي مضغت كبره !!
» مسلم / ج: 6 ص: 85 :
حدثنا يحيى بن يحيى التميمي أخبرنا حجاج بن محمد عن ابن جريج حدثني ابن شهاب عن علي بن حسين بن على عن أبيه حسين بن علي عن علي بن أبي طالب قال أصبت شارفاً مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في مغنم يوم بدر وأعطاني رسول الله صلى الله عليه وسلم شارفاً أخرى فانختهما يوماً عند باب رجل من الأنصار وأنا أريد أن أحمل عليهما إذخراً لأبيعه ومعي صائغ من بني قينقاع فأستعين به على وليمة فاطمة وحمزة بن عبدالمطلب يشرب في ذلك البيت معه قينة تغنيه فقالت ألا ياحمز للشرف النواء فثار إليهما حمزة بالسيف فجب أسنمتهما وبقر خواصرهما ثم أخذ من أكبادهما قلت لابن شهاب ومن السنام قال قد جب أسنمتهما فذهب بها قال ابن شهاب قال علي فنظرت إلى منظر أفظعني فأتيت نبي الله صلى الله عليه وسلم وعنده زيد بن حارثة فأخبرته الخبر فخرج ومعه زيد وانطلقت معه فدخل علي حمزة فتغيظ عليه فرفع حمزة بصره فقال هل أنتم إلا عبيد لآبائي فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقهقر حتى خرج عنهم وحدثنا عبد بن حميد أخبرني عبدالرزاق أخبرني ابن جريج بهذا الإسناد مثله وحدثني أبوبكر بن إسحق أخبرنا سعيد بن كثير بن عفير أبوعثمان المصرى حدثنا عبدالله بن وهب حدثني يونس بن يزيد عن ابن شهاب أخبرني علي بن حسين بن علي أن حسين بن على أخبره أن علياً قال كنت لي شارف من نصيبي من المغنم يوم بدر وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطاني شارفاً من الخمس يومئذ فلما أردت ان أبتني بفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعدت رجلاً صواغاً من بني قينقاع يرتحل معي فنأتي بإذخر أردت أن أبيعه من الصواغين فأستعين به في وليمة عرسي فبينا أنا أجمع لشارفي متاعاً من الأقتاب والغرائر والحبال وشارفاي مناختان إلى جنب حجرة رجل من الأنصار وجمعت حين جمعت ما جمعت فإذا شارفاي قد اجتبت اسنمتهما وبقرت خواصرهما وأخذ من أكبادهما فلم أملك عيني حين رأيت ذلك المنظر منهما قلت من فعل هذا قالوا فعله حمزة بن عبدالمطلب وهو في هذا البيت في شرب من الأنصار غنته قينة وأصحابه فقالت في غنائها ألا يا حمز للشرف النواء فقام حمزة بالسيف فاجتب أسنمتهما وبقر خواصرهما فأخذ من أكبادهما فقال علي فانطلقت حتى أدخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده زيد بن حارثة قال فعرف رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجهى الذي لقيت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لك قلت يا رسول الله والله ما رأيت كاليوم قط عدا حمزة على ناقتي فاجتب أسنمتهما وبقر خواصرهما وها هوذا في بيت معه شرب قال فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بردائه فارتداه ثم انطلق يمشي واتبعته أنا وزيد بن حارثة حتى جاء الباب الذي فيه حمزة فاستأذن فأذنوا له فإذا هم شرب فطفق رسول الله صلى الله عليه وسلم يلوم حمزة فيما فعل فإذا حمزة محمرة عيناه فنظر حمزة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم صعد النظر إلى ركبتيه ثم صعد النظر فنظر إلى سرته ثم صعد النظر فنظر إلى وجهه فقال حمزة وهل أنتم إلا عبيد لأبي فعرف رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه ثمل فنكص رسول الله صلى الله عليه وسلم على عقبيه القهقري وخرج وخرجنا معه ! وحدثنيه محمد بن عبدالله بن قهزاذ حدثني عبدالله بن عثمان عن عبدالله بن المبارك عن يونس عن الزهري بهذا الإسناد مثله حدثني أبوالربيع سليمان بن داود العتكي حدثنا حماد ( يعنى ابن زيد ) أخبرنا ثابت عن أنس بن مالك قال كنت ساقي القوم يوم حرمت الخمر في بيت أبي طلحة وما شرابهم إلا الفضيخ البسر والتمر فإذا مناد ينادي قال اخرج فانظر فخرجت فإذا مناد ينادي إلا إن الخمر قد حرمت قال فجرت في سكك المدينة فقال لي أبوطلحة اخرج فأهرقها فهرقتها فقالوا أو قال بعضهم قتل فلان قتل فلان وهي في بطونهم قال فلا أدري هو من حديث أنس فأنزل الله عز وجل ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا إذا ما اتقوا وآمنوا وعملوا الصالحات .
• وجعلوا بني هاشم يضيفون النبيذ وبني أمية يضيفون العسل !!
» مسلم / ج: 4 ص: 86 :
( وحدثني ) محمد بن المنهال الضرير حدثنا يزيد بن زريع حدثنا حميد الطويل عن بكر بن عبدالله المزني قال كنت جالساً مع ابن عباس عند الكعبة فأتاه أعرابي فقال مالي أرى بني عمكم يسقون العسل واللبن وأنتم تسقون النبيذ أمن حاجة بكم أم من بخل فقال ابن عباس الحمد لله ما بنا من حاجة ولا بخل قدم النبي صلى الله عليه وسلم على راحلته وخلفه أسامة فاستسقى فأتيناه بإناء من نبيذ فشرب وسقي فضله أسامة وقال أحسنتم وأجملتم كذا فاصنعوا فلا نريد تغيير ما أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم !
• وجعلوا زين العابدين علي بن الحسين شارب نبيذ !!
» سنن النسائي / ج: 8 ص: 333 :
أخبرنا سويد قال أنبأنا عبدالله عن بسام قال سألت أبا جعفر عن النبيذ قال كان علي بن حسين رضي الله عنه ينبذ له من الليل فيشربه غدوة وينبذ له غدوة فيشربه من الليل أخبرنا سويد قال أنبأنا عبدالله قال سمعت سفيان سئل عن النبيذ قال أنتبذ عشياً وأشربه غدوة .
• وقالوا كتب عمر إلى عمار أن يشرب النبيذ فأطاعه !
» المبسوط / ج: 24 ص: 5 :
روي عن جابر بن الحصين الأسدي رحمه الله أن عمار بن ياسر رضي الله عنه أتاه بكتاب عمر رضي الله عنه يأمره أن يتخذ الشرب المثلث لاستمراء الطعام وكان عمار بن ياسر رضي الله عنه يقول لا أدع شربها بعد ما رأيت عمر رضي الله عنه يشربها ويسقيها الناس وقد كان عمر رضي الله عنه هو الذي سأل تحريم الخمر فلا يظن به أنه كان يشرب أو يسقى الناس ما تناوله نص التحريم بوجه ولا يجوز أن يقال إنما كان يشرب الحلو منه دون المسكر .
• وجعلوا طلحة التيمي أتقى من النبي !!
» سنن النسائي / ج: 8 ص: 335 :
أخبرنا إسحق بن إبراهيم قال أنبأنا جرير عن ابن شبرمة قال قال طلحة لأهل الكوفة في النبيذ فتنة يربو فيها الصغير ويهرم فيها الكبير قال وكان إذا كان فيهم عرس كان طلحة وزبير يسقيا اللبن والعسل فقيل لطلحة ألا تسقيهم النبيذ ؟ قال إني أكره أن يسكر مسلم في سببـي .
• وقالوا حرم ناس الخمر في الجاهلية .. ومنهم عمر وعبد المطلب دون أولاده !!
» تهذيب الكمال / ج: 14 ص: 249 :
عباس بن مرداس السلمي كنيته أبو الهيثم ، ويقال : أبوالفضل له صحبة أسلم قبل فتح مكة بيسير ، وأقبل في تسع مئة من قومه يشهد فتح مكة ، وهو من المؤلفة قلوبهم ، وكان ممن حرم الخمر في الجاهلية ، وممن حرمها في الجاهلية أيضاً أبو بكر وعمر وعثمان وعبدالرحمن بن عوف وقيس بن عاصم وعثمان بن مظعون وحرمها قبل هؤلاء عبدالمطلب بن هاشم ، وعبد الله بن جدعان وشيبة بن ربيعة وورقة بن نوفل والوليد بن المغيرة وعامر بن الظرب ، ويقال هو أول من حرمها على نفسه في الجاهلية وقد حرمها مقيس بن صبابة ، بعد أن شربها ، وهو المقتول كافراً يوم الفتح .
» تهذيب التهذيب / ج: 5 ص: 114 :
عباس بن مرداس بن أبي عامر السلمي أبوالهيثم . ويقال أبوالفضل له صحبة أسلم قبل الفتح وشهد فتح مكة وهو من المؤلفة وكان ممن حرم الخمر في الجاهلية .
» تاريخ المدينة / ج: 2 ص: 530 :
كان العباس من المؤلفة قلوبهم وممن حسن إسلامه منهم ، وكان ممن حرم الخمر في الجاهلية ـ فإنه قيل له ألا تأخذ من الشراب فإنه يزيد في قوتك وجراءتك قال : لا أصبح سيد قومي وأمسي سفيهاً ، وقد كان ينزل البادية بناحية البصرة ، وقيل إنه قدم دمشق وابتنى بها داراً ـ وسأل عبدالملك بن مروان جلساءه من أشجع الناس في شعره ؟ فتكلموا في ذلك ، فقال : أشجع الناس العباس بن مرداس حيث يقول :
أكر على الكتيبة لا أبالي
أحتفي كان فيها أم سواها
» أسد الغابة / ج: 3 ص: 113 :
وكان العباس بن مرداس ممن حرم الخمر في الجاهلية فإنه قيل له ألا تأخذ من الشراب فإنه يزيد في قوتك وجراءتك ؟ قال لا أصبح سيد قومي وأمسي سفيهاً لا والله لا يدخل جوفي شئ يحول بيني وبين عقلي أبداً . وكان ممن حرمها أيضاً في الجاهلية أبو بكر الصديق وعثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف وفيه نظر ، وقيس بن عاصم وحرمها قبل هؤلاء عبدالمطلب بن هاشم وعبدالله بن جدعان .
» أسد الغابة / ج: 4 ص: 220 :
وكان قيس بن عاصم قد حرم على نفسه الخمر في الجاهلية وكان سبب ذلك أنه غمز عكنة ابنته وهو سكران وسب أبويها ورأى القمر فتكلم بشئ وأعطى الخمار كثيراً من ماله فلما أفاق أخبر بذلك فحرمها على نفسه وقال في ذلك :
رأيت الخمر صالحة وفيهـا
خصال تفد الرجل الحليما
فلا والله أشربها صحيحـاً
ولا أشفي بها أبداً سقيما
ولا أعطى بهـا ثمناً حيـاتي
ولا أدعــو لهـا أبـداً نديما

فإن الخمر تفضح شاربيها
وتجنيهم بها الأمر العظيما
» تهذيب التهذيب / ج: 8 ص: 357 :
البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي والنسائي : قيس بن عاصم بن سنان بن خالد بن منقر بن عبيد بن مقاعس التميمي السعدي ... قال ابن عبدالبر كان قد حرم على نفسه الخمر في الجاهلية .
» تهذيب الكمال / ج: 24 ص: 63 :
قال : وكان قيس بن عاصم قد حرم على نفسه الخمر في الجاهلية .
» البداية والنهاية / ج: 8 ص: 35 :
وممن توفى فيها قيس بن عاصم المنقري ، كان من سادات الناس في الجاهلية والإسلام وكان ممن حرم الخمر في الجاهلية والإسلام وذلك أنه سكر يوماً فعبث بذات محرم منه فهربت منه ، فلما أصبح قيل له في ذلك فقال في ذلك :
رأيت الخمر منقصة وفيها
مقابح تفضح الرجل الكريما
» أسد الغابة / ج: 3 ص: 386 :
عثمان بن مظعون ... وهو ممن حرم الخمر على نفسه وقال لا أشرب شراباً يذهب عقلي ويضحك بي من هو أدنى مني . وهو أول رجل مات بالمدينة من المهاجرين مات سنة اثنتين من الهجرة .
» ذيل تذكرة الحفاظ / ص: 9 :
... الإتقان في علوم القرآن ، وجله من البرهان للبدر الزركشي وهذا كتاب جليل جداً إلا أن السيوطي أغفل مواطن الفائدة منه وتابعه في أوهامه الظاهرة كقوله في أسباب النزول : إن عثمان بن مظعون شرب الخمر في عهد عمر إلخ مع أنه ممن حرم الخمر على نفسه في الجاهلية والإسلام ومات قبل التحريم في أول الهجرة بالمدينة وهو أول من دفن فيها من المسلمين وكل ذلك في غاية الشهرة ، بل الذي شرب هو قدامة بن مظعون إلى غيرذلك . سوى ما له من الأوهام فيه وغير ما حشده فيه من الأخبار من غير تمحيص مما يتمسك به خصوم الكتاب الكريم .
» سير أعلام النبلاء / ج: 1 ص: 155 :
أول من دفن ببقيع الغرقد عثمان بن مظعون ، فوضع رسول الله صلى الله عليه وسلم عند رأسه حجراً ، وقال هذا قبر فرطنا . وكان ممن حرم الخمر في الجاهلية .
» تهذيب التهذيب / ج: 6 ص: 222 :
عبدالرحمن بن عوف ... وذكر المرزباني أنه ممن حرم الخمر في الجاهلية . قلت : وفي الصحيح ما يرد ذلك .
» الدر المنثور / ج: 2 ص: 315 :
وأخرج ابن سعد عن عبدالرحمن بن سابط قال زعموا أن عثمان بن مظعون حرم الخمر في الجاهلية وقال لا أشرب شيئاً يذهب عقلي ويضحك بي من هو أدنى مني ويحملني على أن أنكح كريمتي من لا أريد فنزلت هذه الآية في سورة المائدة في الخمر فمر على رجل فقال حرمت الخمر وتلا هذه الآية فقال تباً لها قد كان بصري فيها ثابتاً .

وخففوا من أحاديث النهي عن الخمر والمسكرات والتشديد في تحريمها !

• البخاري لم يرو ما أسكر كثيره فقليله حرام ولا أحاديث طينة الخبال !
» سنن النسائى / ج: 8 ص: 299 :
أخبرنا قتيبة قال حدثنا أبوعوانة عن أبي الجويرية قال سمعت ابن عباس سئل فقيل له أفتنا في الباذق فقال سبق محمد الباذق وما أسكر فهو حرام .
تحريم كل شراب أسكر كثيره أخبرنا عبيدالله بن سعيد قال حدثنا يحيى يعني ابن سعيد عن عبيد الله قال حدثنا عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما أسكر كثيره فقليله حرام .
» سنن ابن ماجة / ج: 2 ص: 1124 :
( 10 ) باب ما أسكر كثيره فقليله حرام :
3392 ـ حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي . ثنا أبويحيى . ثنا زكريا بن منظور عن أبي حازم ، عن عبدالله بن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كل مسكر حرام وما أسكر كثيره ، فقليله حرام ) .
3393 ـ حدثنا عبدالرحمن بن إبراهيم . ثنا أنس بن عياض . حدثني داود ابن بكر عن محمد بن المنكدر ، عن جابر بن عبدالله ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ما أسكر كثيره فقليله حرام .
وسنن أبي داود / ج: 2 ص: 185
» سنن الترمذي / ج: 3 ص: 194 :
3 ـ باب ما أسكر كثيره فقليله حرام :
1927 ـ حدثنا قتيبة حدثنا إسماعيل بن جعفر وحدثنا علي بن حجر حدثنا إسماعيل بن جعفر عن داود بن بكر بن أبي الفرات عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبدالله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( ما أسكر كثيره فقليله حرام ) . وفي الباب عن سعد وعائشة وعبدالله بن عمرو وابن عمر وخوات ابن جبير . هذا حديث حسن غريب من حديث جابر .
» مسند أحمد / ج: 2 ص: 167 :
حدثنا عبدالله حدثني أبي ثنا أبوكامل ثنا عبدالله بن عمر العمري عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن عبدالله بن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما أسكر كثيره فقليله حرام .
ومسند أحمد / ج: 2 ص: 179 وج: 3 ص: 112
» سنن الدارمي / ج: 2 ص: 113 :
( حدثنا ) عبدالله بن سعيد أنا أبوأسامة ثنا الوليد بن كثير بن سنان حدثني الضحاك بن عثمان عن بكير بن عبدالله بن الأشج عن عامر ابن سعد عن سعد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أنها كم عن قليل ما أسكر كثيره .
» مستدرك الحاكم / ج: 3 ص: 413 :
( حدثنا ) أبوسعيد أحمد بن يعقوب الثقفي ثنا موسى بن زكريا ثنا خليفة بن خياط ثنا عبدالله بن صالح بن إسحاق ابن صالح بن خوات بن جبير قال حدثني أبي عن أبيه عن جده خوات بن جبير عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما أسكر كثيره فقليله حرام .
• والبخاري يبرر لعمر ويقول : إذا لم يسكر الشارب فلا بأس !!
» البخاري / ج: 1 ص: 66 :
حدثنا علي بن عبدالله قال حدثنا سفيان قال حدثنا الزهرى عن أبي سلمة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كل شراب أسكر فهو حرام ( وحذف البخاري بقية الحديث ! )
• ولم يخرج البخاري ومسلم عشرات الأحاديث الصحيحة في تحريم الخمر ؟!
» مستدرك الحاكم / ج: 4 ص: 145 :
أخبرنا أبوالعباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنبأ حماد بن سلمة عن يعلى بن عطاء عن نافع بن عاصم عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من شرب الخمر فسكر منها لم تقبل له صلاة أربعين يوماً ثم إن شرب منها حتى يسكر منها لم تقبل له صلاة أربعين يوماً ثم إن شربها فسكر منها لم تقبل له صلاة أربعين يوماً ثم إن شربها الرابعة فسكر منها كان حقاً على الله أن يسقيه من عين الخبال قيل وما عين الخبال قال صديد أهل النار . هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .
... وما طينة الخبال قال عصارة أهل جهنم . هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه . أخبرنا أبوعبدالله محمد بن يعقوب الشيباني ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا المعتمر بن سليمان قال قرأت على الفضيل عن أبي جرير أن أبا بردة حدثه عن حديث أبي موسى رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ثلاثة لا يدخلون الجنة مدمن الخمر وقاطع الرحم ومصدق بالسحر ... هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .
... ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة عاق والديه ومدمن الخمر ومنان بما أعطى . هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ...
• لعل أولاد عمر كلهم يشربون إلا عبدالله .. فأنكروا ذلك جميعاً ووثبوا !!
» مستدرك الحاكم / ج: 4 ص: 147 :
حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا عبيد بن شريك ثنا سعيد بن أبي مريم أنبأ الدراوردي حدثني داود بن صالح عن سالم بن عبدالله بن عمرو عن أبيه أن أبا بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما وناساً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم جلسوا بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكروا أعظم الكبائر فلم يكن عندهم فيها علم ينتهون إليه فأرسلوني إلى عبدالله بن عمر أسأله عن ذلك فأخبرني أن أعظم الكبائر شرب الخمر فأتيتهم فأخبرتهم فأنكروا ذلك ووثبوا إليه جميعاً حتى أتوه في داره فأخبرهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن ملكاً من ملوك بني إسرائيل أخذ رجلاً فخيره بين أن يشرب الخمر أو يقتل نفساً أو يزني أو يأكل لحم الخنزير أو يقتلوه إن أبي فاختار أن يشرب الخمر وأنه لما شربها لم يمتنع من شئ أرادوه منه وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا مجيباً ما من أحد يشربها فيقبل الله له صلاة أربعين ليلة ولا يموت وفي مثانته منها شئ إلا حرمت عليه بها الجنة فإن مات في أربعين ليلة مات ميتة جاهلية . هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه .
• يشربون الخمر يسمونها بغير اسمها !!
... أن أبا مسلم الخولاني حج فدخل على عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فجعلت تسأله عن الشام وعن بردها فجعل يخبرها فقالت كيف يصبرون على بردها قال يا أم المؤمنين إنهم يشربون شراباً لهم يقال له الطلا قالت صدق الله وبلغ حبي صلى الله عليه وسلم سمعته يقول إن ناساً من أمتي يشربون الخمر يسمونها بغير اسمها . هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه .. الخ ... الخ ....
• يسمونها بغير اسمها فيستحلونها !!
» سنن الدارمي / ج: 2 ص: 114 :
( حدثنا ) زيد بن يحيى ثنا محمد بن راشد عن أبي وهب الكلاعي عن القاسم بن محمد عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن أول ما يكفئ قال زيد يعني الإسلام كما يكفأ الإناء يعني الخمر فقيل كيف يا رسول الله وقد بين الله فيها ما بين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يسمونها بغير اسمها فيستحلونها .
• يفتنون ... فيستحلون الخمر بالنبيذ والسحت بالهدية !!
» نهج البلاغة / ج: 2 ص: 49 :
( وقام إليه رجل فقال يا أمير المؤمنين أخبرنا عن الفتنة وهل سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها فقال عليه السلام لما أنزل الله سبحانه قوله ( ألم أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون ) علمت أن الفتنة لا تنزل بنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا فقلت يا رسول الله ما هذه الفتنة التي أخبرك الله تعالى بها فقال : يا علي إن أمتي سيفتنون من بعدي ! فقلت يا رسول الله : أو ليس قد قلت لي يوم أحد حيث استشهد من استشهد من المسلمين وحيزت عني الشهادة فشق ذلك علي فقلت لي : أبشر فإن الشهادة من ورائك ؟ فقال لي : إن ذلك لكذلك فكيف صبرك إذاً ؟ فقلت : يا رسول الله ليس هذا من مواطن الصبر ، ولكن من مواطن البشرى والشكر . فقال : يا علي إن القوم سيفتنون بأموالهم ، ويمنون بدينهم على ربهم ، ويتمنون رحمته ، ويأمنون سطوته . ويستحلون حرامه بالشبهات الكاذبة والأهواء الساهية . فيستحلون الخمر بالنبيذ ، والسحت بالهدية . والربا بالبيع !! قلت يا رسول الله :بأي المنازل أنزلهم عند ذلك ؟ أبمنزلة ردة أم بمنزلة فتنة ؟ فقال : بمنزلة فتنة .
وجعلوا المسألة كأنها نهي النبي عن الخمر من أوعية وظروف معينة !!
• وكأن حكم الخمر يختلف من وعاء إلى وعاء !

» سنن النسائي / ج: 8 ص: 311 :
قال قال رسول لله صلى الله عليه وسلم إني كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها ونهيتكم عن لحوم الأضاحي فوق ثلاثة أيام فأمسكوا ما بدا لكم ونهيتكم عن النبيذ إلا في سقاء فاشربوا في الأسقية كلها ولا تشربوا مسكراً .
أخبرنا محمد بن معدان بن عيسى ابن معدان الحراني قال حدثنا الحسن بن أعين قال حدثنا زهير قال حدثنا زبيد عن محاريب عن ابن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني كنت نهيتكم عن ثلاث زيارة القبور فزوروها ولتزدكم زيارتها خيراً ونهيتكم عن لحوم الأضاحي بعد ثلاث فكلوا منها ما شئتم ونهيتكم عن الأشربة في الأوعية فاشربوا في أي وعاء شئتم ولا تشربوا مسكراً .. الخ ... الخ ...

وفتح عمر باب النبيذ ... وحير المسلمين .. والبيهقي !!

• البيهقي يحاول الدفاع عن قاعدة : ما أسكر كثيره التي غيبوها !!
» سنن البيهقي / ج: 8 ص: 296 :
باب ما أسكر كثيره فقليله حرام :
( أخبرنا ) أبوالحسين علي بن محمد بن عبدالله بن بشران العدل ببغداد أنبأ أبوالحسن علي بن محمد المصري ثنا يحيى بن أيوب ثنا ابن أبي مريم ثنا محمد بن جعفر ثنا الضحاك بن عثمان عن بكير بن عبدالله بن الأشج عن عامر بن سعد عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أنهاكم عن قليل ما أسكر كثيره ...
» سنن البيهقي / ج: 8 ص: 297 :
( باب ما يحتج به من رخص في المسكر إذا لم يشرب منه ما يسكره والجواب عنه ) ... ( وأما الحديث الذي أخبرنا ) أبوزكريا يحيى بن إبراهيم المزكي أنبأ أبو عبدالله محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبدالوهاب أنبأ جعفر بن عون أنبأ مسعر عن أبي عون ( ح وأخبرنا ) أبوطاهر الفقيه أنبأ أبوعثمان عمرو بن عبدالله البصري ثنا محمد بن عبدالوهاب أنبأ يعلى بن عبيد ثنا سفيان عن أبي عون عن عبدالله بن شداد عن ابن عباس قال حرمت الخمر بعينها القليل منها والكثير والسكر من كل شراب . والمراد بالسكر المذكور فيه المسكر .
( فقد أخبرنا ) أبو عبدالله الحافظ أنبأ أبوسعيد أحمد بن إبراهيم الصوفي ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن مسعر عن أبي عون عن عبدالله بن شداد بن الهاد عن ابن عباس قال حرمت الخمر بعينها قليلها وكثيرها والمسكر من كل شراب ... وعلى هذا تدل سائر الروايات ...
( وأما الحديث الذي أخبرنا ) أبوبكر بن فورك أنبأ عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبوداود ثنا سلام عن سماك ابن حرب عن القاسم بن عبدالرحمن عن أبيه عن أبي بردة وليس بابن أبي موسى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اشربوا ولا تسكروا فكذا رواه أبوالأحوص سلام بن سليم وبلغني عن أبي عبدالرحمن النسائي أنه قال هذا حديث منكر غلط فيه أبوالأحوص سلام بن سليم لا نعلم أن أحداً تابعه عليه من أصحاب سماك ـ قال أبو عبدالرحمن قال أحمد بن حنبل كان أبوالأحوص يخطئ في هذا الحديث ( قال أبو عبدالرحمن ) ورواه أبوعوانة عن سماك عن قرصافة امرأة منهم عن عائشة رضي الله عنها قالت اشربوا ولا تسكروا . وهذا أيضاً غير ثابت وقرصافة هذه لا يدري من هي والمشهور عن عائشة رضي الله عنها خلاف ذلك ...
( وأما الحديث الذي أخبرنا ) أبوبكر بن الحارث الإصبهاني أنبأ علي بن عمر الحافظ ثنا أبوسعيد محمد بن عبدالله بن إبراهيم ابن مشكان المروزي ثنا عبدالله بن محمود ثنا العباس بن زرارة ثنا جرير عن الحجاج بن أرطاة عن حماد عن إبراهيم عن ابن مسعود قال كل مسكر حرام هي الشربة التي تسكرك ( فقد أخبرنا ) أبوعبد الله الحافظ حدثني أبو بكر محمد بن عبد الله الجراحي بمرو ثنا يحيى بن شاسويه ثنا عبد الكريم السكري ثنا وهب بن زمعة أنبأ سفيان بن عبدالملك قال سألت عبدالله بن المبارك عن حديث جرير عن ابن مسعود تحرم الشربة التي تسكرك فقال هذا باطل .
( وأخبرنا ) أبوعبدالرحمن السلمي وأبوبكر بن الحارث قالا قال أبوالحسن الدار قطني حجاج بن أرطاة ضعيف وإنما هو من قول إبراهيم النخعى ـ ورواه بإسناده عن مسعر عن حماد عن إبراهيم من قوله بمعناه ( قال الشيخ ) رحمه الله وقد روى عن إبراهيم بخلافه وذلك فيما رواه الحسن بن عمرو عن فضيل بن عمرو عن إبراهيم قال كانوا يرون أن من شرب شراباً فسكر منه لم يصلح له أن يعود فيه ...

• فتوى الكسر بالماء غير معقولة حتى عند المحبين لعمر !!
» سنن البيهقي / ج: 8 ص: 302 :
( باب ما جاء في الكسر بالماء )
( أخبرنا ) أبوالحسين محمد بن الحسين بن محمد بن الفضل القطان ببغداد أنبأ عبدالله بن جعفر بن درستويه ثنا يعقوب بن سفيان حدثني عثمان بن الهيثم المؤذن ثنا عوف بن أبي جميلة عن أبي القموص زيد بن علي عن أحد الوفد الذين وفدوا إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم من وفد عبد القيس إلا يكون قيس بن النعمان فإني نسيت اسمه قال فقال رجل منا يا رسول الله إن أرضنا أرض وبيئة وإنه لا يوافقها إلا الشراب فما الذي يحل لنا من الآنية وما الذي يحرم علينا قال لا تشربوا في الدباء ولا النقير ولا المزفت واشربوا في الجلال أو قال الجلد الموكى عليه فإن اشتد متنه فاكسروه بالماء فإن أعياكم فأهريقوه . ( قال الشيخ ) رحمه الله الروايات الثابتة في قصة وفد عبدالقيس خالية عن هذه اللفظة وفي هذا الإسناد من يجهل حاله والله أعلم . ( وقد روى ) عن أبي هريرة رضي الله عنه في هذه القصة أنه قال فإن خشي شرته أو قال شدته فليصب عليه الماء ... وإنما أراد بالكسر بالماء في هذا وفي غيره إذا خشي شدته قبل بلوغه حد الإسكار بدليل قوله وكل مسكر حرام والحرام لا يحله دخول الماء فيه !!!
• أبو حنيفة لابن عمر: أخذنا تحليل النبيذ من أبيك !!
» سنن البيهقي / ج: 8 ص: 306 :
( أخبرنا ) أبوعبدالله الحافظ أنبأ أبوبكر الجراحي ثنا يحيى بن ساسوية ثنا عبدالكريم بن السكري ثنا وهب بن زمعة أخبرني علي الباشاني قال قال عبدالله بن المبارك قال عبيد الله بن عمر لأبي حنيفة في النبيذ فقال أبوحنيفة أخذناه من قبل أبيك قال وأبي من هو قال إذا رابكم فاكسروه بالماء قال عبيدالله العمرى إذا تيقنت به ولم ترتب كيف تصنع قال فسكت أبو حنيفة .
• ما ذنب أهل الكوفة إذا قلدوا عمر ؟!
( وسمعت ) أبا القاسم عبدالخالق بن علي المؤذن يقول سمعت أبا علي محمد بن محمد بن محمود المزكي ببخارا يقول سمعت أبا عبدالله محمد بن نصر المروزي الإمام بسمرقند يقول سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظلي يقول سمعت عبدالله بن إدريس الكوفي يقول قلت لأهل الكوفة يا أهل الكوفة إنما حديثكم الذي تحدثونه في الرخصة في النبيذ عن العميان والعوران والعمشان أين أنتم عن أبناء المهاجرين والأنصار ؟!

يتبع


رد مع اقتباس
قديم 2019/06/27, 10:41 PM   #6
الشيخ عباس محمد

موالي بلاتيني

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3773
تاريخ التسجيل: 2015/04/07
المشاركات: 1,723
الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
المستوى : الشيخ عباس محمد is on a distinguished road




عرض البوم صور الشيخ عباس محمد
افتراضي

( معاوية يشرب الخمر في الإسلام )

عدد الروايات : ( 14 )

مسند أحمد - باقي مسند الأنصار - حديث بريدة الأسلمي (ر)

22432 - حدثنا : ‏ ‏زيد بن الحباب ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏حسين ‏ ، حدثنا : ‏ ‏عبد الله بن بريدة ‏ ‏قال : ‏دخلت أنا وأبي على ‏ ‏معاوية ‏ ‏فأجلسنا على الفرش ثم أتينا بالطعام فأكلنا ، ثم أتينا بالشراب فشرب ‏ ‏معاوية ،‏ ‏ثم ناول ‏ ‏أبي ‏، ‏ثم قال : ‏ ‏ما شربته منذ حرمه رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏قال : ‏معاوية ‏كنت أجمل شباب ‏ ‏قريش ‏ ‏وأجوده ‏ ‏ثغراً ‏ ‏وما شيء كنت أجد له لذة كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن أوإنسان حسن الحديث يحدثني.


________________________________________

الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب الأطعمة - باب ما جاء في اللبن - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 42 )

8022 - عن عبد الله بن بريدة قال : دخلت مع أبى على معاوية فأجلسنا على الفراش ، ثم أتينا بالطعام فاكلنا ، ثم أتينا بالشراب فشرب معاوية ، ثم ناول أبي ، ثم قال : معاوية كنت أجمل شباب قريش وأجوده ثغراً وما من شئ أجد له لذة كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن وإنسان حسن الحديث يحدثنى ، رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح ، وفى كلام معاوية شئ تركته.



________________________________________

الذهبي - سير أعلام النبلاء - الطبقة الثانية - عبد الله بن بريدة - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 52 )

- أحمد في مسنده : ، حدثنا : زيد بن الحباب ، حدثني : حسين ، حدثني : إبن بريدة قال : دخلت أنا وأبي على معاوية ، فأجلسنا على الفراش ، ثم أكلنا ، ثم شرب معاوية فناول أبي ، ثم قال : ما شربته منذ حرمه رسول الله (ص) ، ثم قال : معاوية : كنت أجمل شباب قريش ، وأجوده ثغراً ، وما شئ كنت أجد له لذة وأنا شاب أجده غير اللبن ، أو إنسان حسن الحديث يحدثني.

:
________________________________________

أبي نعيم الإصبهاني - معرفة الصحابة - باب العين

4111 - حدثنا : محمد بن أحمد بن حمدان ، ثنا : الحسن بن سفيان ، ثنا : إسماعيل بن موسى السدي ، ثنا : أبو تميلة يحيى بن واضح ، عن محمد بن إسحاق ، عن بردة بن سفيان ، عن محمد بن كعب القرظي ، قال : غزا عبد الرحمن بن سهل الأنصاري في زمان عثمان ، ومعاوية أمير على الشام ، فمرت به روايا خمر تحمل لمعاوية ، وبر فقام إليها عبد الرحمن برمحه ، فنقر كل راوية منها ، فناوشه غلمانه حتى بلغ شأنه معاوية ، فقال : دعوه فإنه شيخ قد ذهب عقله ، فقال : كذب والله ، ما ذهب عقلي ، ولكن رسول الله (ص) نهانا أن ندخل بطوننا ، وأسقيتنا ، وأحلف بالله لئن أنا بقيت حتى أرى في معاوية ما سمعت من رسول الله (ص) ، لأبقرن بطنه ولأموتن دونه.

________________________________________

الشاشي - المسند - ما روى أبو الأوليد

1196 - حدثنا : محمد بن إسحاق الصغاني ، نا : محمد بن عباد ، نا : يحيى بن سليم ، عن إبن خثيم ، عن إسماعيل بن عبيد بن رفاعة ، عن أبيه ، أن عبادة بن الصامت ، مرت عليه قطارة وهو بالشام تحمل الخمر فقال : ما هذه ؟ أزيت ؟ قيل : لا بل خمر تباع لفلان ، فأخذ شفرة من السوق فقام إليها ولم يذر منها راوية إلاّ بقرها ، وأبو هريرة إذ ذاك بالشام فأرسل فلان إلى أبي هريرة فقال : ألا تمسك عنا أخاك عبادة بن الصامت : أما بالغدوات فيغدو إلى السوق فيفسد على أهل الذمة متاجرهم ، وأما بالعشي فيقعد بالمسجد ليس له عمل إلاّ شتم أعراضنا وعيبنا فأمسك عنا أخاك ، فأقبل أبو هريرة يمشي حتى دخل على عبادة فقال : يا عبادة ما لك ولمعاوية ؟ ذره وما حمل فإن الله يقول : تلك أمة قد خلت لها : ما كسبت ولكم ما كسبتم قال : يا أبا هريرة لم تكن معنا إذ بايعنا رسول الله (ص) ؟ بايعناه على السمع والطاعة في النشاط والكسل ، وعلى النفقة في العسر واليسر ، وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وأن نقول في الله لا تأخذنا في الله لومة لائم ، وعلى أن ننصره إذا قدم علينا يثرب فنمنعه ما نمنع منه أنفسنا وأزواجنا وأهلنا ولنا الجنة ، ومن وفى وفى الله له الجنة بما بايع عليه رسول الله (ص) ، ومن نكث فإنما ينكث على نفسه ، فلا يكلمه أبو هريرة بشيء ، فكتب فلان إلى عثمان بالمدينة أن عبادة بن الصامت قد أفسد علي الشام وأهله ، فإما إن يكف عنا عبادة بن الصامت ، وأما إن أخلي بينه وبين الشام ، فكتب عثمان إلى فلان أدخله إلى داره من المدينة ، فبعث به فلان حتى قدم المدينة فدخل على عثمان الدار وليس فيها إلاّ رجل من السابقين بعينه ومن التابعين الذين أدركوا القوم متوافرين فلم يهم عثمان به إلاّ وهو قاعد في جانب الدار ، فإلتفت إليه ، فقال : ما لنا ولك يا عبادة ؟ فقام عبادة قائماًً وإنتصب لهم في الدار فقال : إني سمعت رسول الله (ص) أبا القاسم يقول : سيلي أموركم من بعدي رجال يعرفونكم ما تنكرون وينكرون عليكم ما تعرفون ، فلا طاعة لمن عصى الله ، فلا تضلوا بربكم ، فوالذي نفس عبادة بيده ، إن فلاناً لمن أولئك فما راجعه عثمان بحرف.

________________________________________

تحقيق حسن السقاف - دفع شبه التشبه إبن الجوزي - رقم الصفحة : ( 238 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- قلت : وفي مسند الإمام أحمد ( 5 / 347 ) بسند رجاله رجال مسلم ، عن عبد الله بن بريدة قال : دخلت أنا وأبي على معاوية فأجلسنا على الفرش ثم أتينا بالطعام فأكلنا ، ثم أتينا بالشراب فشرب معاوية ، ثم ناول أبي ثم قال : ما شربته منذ حرمه رسول الله (ص).

________________________________________

المناوي - فيض القدير - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 590 )

7969 - إبن عساكر : في التاريخ ، عن عبد الرحمن بن سهل بن زيد بن كعب الأنصاري ، شهد أحداًً والخندق ، بل قال إبن عبد البر بدري ، وفي إبراهيم بن طهمان نقل الذهبي ، عن بعضهم تضعيفه ، وأخرج إبن عساكر في ترجمة عبد الرحمن هذا ما يفيد أن سبب راويته هذا الحديث قال : غزا عبد الرحمن هذا في زمن عثمان ومعاوية أمير على الشام فمرت به روايا خمر فنقر كل رواية منها برمحه فناوشه غلمان حتى بلغ معاوية ، فقال : دعوه فإنه شيخ ذهب عقله ، فقال : كذبت والله ما ذهب عقلي لكن رسول الله (ص) نهانا أن ندخله بطوننا وأسقيتنا ، وأحلف بالله لئن أنا بقيت حتى أرى في معاوية ما سمعت من رسول الله (ص) : لأبقرن بطنه أولاًًً مرتين اه‍.

________________________________________

إبن الأثير - أسد الغابة - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 299 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- قالوا : وهو الذى روى محمد بن كعب القظى قال : غزا عبد الرحمن بن سهل الأنصاري في زمن عثمان ومعاوية أمير على الشام فمرت به روايا تحمل الخمر فقام إليها عبد الرحمن فشقها برمحه فمانعه الغلمان فبلغ الخبر معاوية ، فقال : دعوه فإنه شيخ قد ذهب عقله ، فقال : والله ما ذهب عقلي ولكن رسول الله (ص) نهانا أن تدخل بطوننا وأسقيتنا ، أخرجه الثلاثه.

________________________________________

المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 493 )

13716 - عن محمد بن كعب القرظي قال : غزا عبد الرحمن بن سهل الأنصاري في زمن عثمان ، ومعاوية أمير على الشام ، فمرت به روايا خمر تحمل ، فقام إليها عبد الرحمن برمحه ، فبقر كل رواية منها فناوشه غلمانه حتى بلغ شأنه معاوية ، فقال : دعوه فإنه شيخ قد ذهب عقله ، فقال : كذب والله ما ذهب عقلي ولكن رسول الله (ص) نهانا أن ندخله بطوننا وأسقيتنا ، وأحلف بالله لئن أنا بقيت حتى أرى في معاوية ما سمعت من رسول الله (ص) : لأبقرن بطنه أو لأموتن دونه.

________________________________________

إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 26 ) - رقم الصفحة : ( 197 )

- أخبرنا : أبو الفضل محمد ، وأبو عاصم الفضيل إبنا إسماعيل المعدلان بهراة قالا : ، أنا : أحمد بن محمد بن محمد الخليلي ، أنا : علي بن أحمد بن الحسن الخزاعي ، أنا : أبو سعيد الهيثم بن كليب الشاشي ، نا : محمد بن إسحاق الصغاني ، نا : محمد بن عباد ، نا : يحيى بن سليم ، عن إبن خثيم ، عن إسماعيل بن عبيد بن رفاعة ، عن أبيه : أن عبادة بن الصامت مرت عليه قطارة وهو وبالشام تحمل الخمر فقال : ما هذه أزيت قيل لا بل خمر تباع لفلان فأخذ شفرة من السوق ، فقام إليها فلم يذر فيها رواية إلاّ بقرها ، وأبو هريرة إذ ذاك بالشام فأرسل فلان إلى أبي هريرة فقال : ألا تمسك عنا أخاك عبادة بن الصامت أما بالغدوات فيغدوا إلى السوق فيفسد على أهل الذمة متاجرهم وأما بالعشي فيقعد بالمسجد ليس له عمل إلاّ شتم أعراضنا وعيبنا فأمسك عنا أخاك ، فأقبل أبو هريرة يمشي حتى دخل على عبادة فقال : يا عبادة ما لك ولمعاوية ذره وما حمل فإن الله يقول : تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ، قال : يا أبو هريرة لم تكن معنا إذ بايعنا رسول الله (ص) بايعناه على السمع والطاعة في النشاط والكسل وعلى النفقة في العسر واليسر وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأن نقول في الله لا تأخذنا في الله لومة لائم وعلى أن ننصره إذا قدم علينا يثرب فنمنعه مما نمنع منه أنفسنا وأزواجنا وأهلنا ولنا الجنة ، ومن وفى وفى الله له الجنة مما بايع عليه رسول الله (ص) ومن نكث فإنما ينكث على نفسه فلم يكلمه أبو هريرة بشئ ، فكتب فلان إلى عثمان بالمدينة إن عبادة بن الصامت قد أفسد علي الشام وأهله فأما إن يكف عبادة وأما إن اخلي بينه وبين الشام ، فكتب عثمان إلى فلان أن أرحله إلى داره من المدينة فبعث به فلان حتى قدم المدينة فدخل على عثمان الدار وليس فيها إلاّ رجل من السابقين بعينه ، ومن التابعين الذين أدركوا القوم متوافرين فلم يفج عثمان به إلاّ وهو قاعد في جانب الدار فإلتفت إليه ، فقال : ما لنا ولك يا عبادة فقام عبادة قائماًً وإنتصب لهم في الدار فقال : إني سمعت رسول الله (ص) أبا القاسم يقول : سيلي أموركم بعدي رجال يعرفونكم ما تنكرون وينكرون عليكم ما تعرفون فلا طاعة لمن عصى فلا تعتلوا بربكم فوالذي نفس عبادة بيده إن فلاناً لمن أولئك فما راجعه عثمان بحرف.

________________________________________

إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 26 ) - رقم الصفحة : ( 199 )

- قرأت على أبي الفضل بن ناصر ، عن أبي طاهر محمد بن أحمد ، أنا : هبة الله بن إبراهيم بن عمر ، نا : أبوبكر المهندس ، نا : أبو بشر الدولابي ، نا : محمد بن عوف الطائي ، نا : علي بن عياش ، نا : أيوب بن سعيد بن أيوب أبو منصور السكوني ، عن عمرو بن قيس قال : أتى عبادة بن الصامت حجرة معاوية بن أبي سفيان وهو بأنطرطوس ، فألزم ظهره الحجرة وأقبل على الناس بوجهه وهو يقول : بايعت رسول الله (ص) إلاّ أبالي في الله لومة لائم ألا إن المقداد بن الأسود قد غل بالأمس حماراً قال : وأقبلت أوسق من مال فاشرأب الناس إليها فقال : عبادة أيها الناس إلاّ أنها إنما تحمل الخمر والله ما يحل لصاحب هذه الحجرة أن يعطيكم منها شيئاًً ولا يحل لكم أن تسألوه ، وإن كانت معبلة يعني سهماً في جنب أحدكم قال : فأتى رجل المقداد بن الأسود في يده قرصافة فجعل يتل بها الحمار وهو يقول : يا معاوية هذا حمارك شأنك به حتى أورده الحجرة.

________________________________________

إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 27 ) - رقم الصفحة : ( 127 )

- حدثني : أبي ، حدثنا : زيد بن الحباب ، حدثني : حسين ، حدثني : عبد الله بن بريدة قال : دخلت أنا وأبي على معاوية فأجلسنا على الفرش ثم أتينا بالطعام فأكلنا ، ثم أتينا بالشراب فشرب معاوية ثم ناول أبي ثم قال : ما شربته منذ حرمه رسول الله (ص) ، ثم قال : معاوية كنت أجمل شباب قريش وأجوده ثغراً وما شئ أجد له لذة كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن أو إنسان حسن الحديث.

________________________________________

إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 27 ) - رقم الصفحة : ( 312 )

3230 - عبد الله بن الحارث بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف وفد على معاوية وهو كبير ذكر أبو علي الحسين بن القاسم الكوكبي ، نا : أحمد بن عبيد ، نا : حسين بن علوان الكلبي ، عن عنبسة بن عمرو قال : وفد عبد الله بن الحارث بن أمية بن عبد شمس على معاوية فقربه حتى مست ركبتاه رأسه ، ثم قال له معاوية : ما بقي منك قال : ذهب والله خيري وشري قال : معاوية ذهب والله خير قلبك وبقي شر كثير فما لنا عندك قال : إن أحسنت لم أحمدك وإن أسأت لمتك قال : والله ما أنصفتني قال : ومتى أنصفتك فوالله لقد شججت أخاك حنظلة فما أعطيتك عقلاً ولا قوداً وأنا الذي أقول :

أصخر بن حرب لانعدك سيداً * فسد غيرنا إذ كنت لست بسيد

وأنت الذي تقول :

شربت الخمر حتى صرت كلا * على الأدنى ومالي من صديق
وحتى ما أوسد من وساد * إذا أنشو سوى الترب السحيق

فوثب على معاوية يخبطه بيده ومعاوية ينحاز ويضحك.

________________________________________

إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 34 ) - رقم الصفحة : ( 420 )

- أنبئنا : أبو علي الحداد قال : ، أنا : أبو نعيم الحافظ ، نا : محمد بن أحمد بن حمدان ، نا : الحسن بن سفيان ، نا : إسماعيل بن موسى السدي ، نا : أبو تميلة يحيى بن واضح ، عن محمد بن إسحاق ، عن بريدة بن سفيان ، عن محمد بن كعب القرظي قال : غزا عبد الرحمن بن سهل الأنصاري في زمان عثمان ومعاوية أمير على الشام فمرت به روايا خمر تحمل فقال : إليها عبد الرحمن برمحه فبقر كل راوية منها فناوشه غلمانه حتى بلغ شأنه معاوية ، فقال : دعوه فإنه شيخ قد ذهب عقله ، فقال : كذب والله ما ذهب عقلي ولكن رسول الله (ص) نهانا أن ندخل بطوننا وأسقيتنا ، وأحلف بالله لئن أنا بقيت حتى أرى في معاوية ما سمعت من رسول الله (ص) : لأبقرن بطنه أو لأموتن دونه.













تحريف الحافظ الهيثمي حديث شرب معاوية للخمر



الموضوع يتكون من ثلاث فقرات :
1- عرض الرواية الصحيحة .
2- عرض الرواية المحرفة ، ويشمل تثبيت التهمة في التحريف على الحافظ الهيثمي .
3- بيان إصرار الحافظ الهيثمي على التحريف .

أولاً : عرض الرواية الصحيحة .

روى أحمد بن حنبل في مسنده ( ج 38 ، ص 26 ، ح رقم 22941 ، ط مؤسسة الرسالة ) :
( حدثنا زيد بن الحباب، حدثني حسين، حدثنا عبد الله بن بريدة قال: دخلت أنا وأبي على معاوية فأجلسنا على الفرش، ثم أتينا بالطعام فأكلنا، ثم " أتينا بالشراب فشرب معاوية، ثم ناول أبي، ثم قال: ما شربته منذ حرمه رسول الله صلى الله عليه وسلم " ثم قال معاوية: كنت أجمل شباب قريش وأجوده ثغرا، وما شيء كنت أجد له لذة كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن ، أو إنسان حسن الحديث يحدثني ).
قال شعيب الأرناؤوط : إسناده قوي .

# وثيقة :







ثانياً : عرض الرواية المحرفة .

نقل الحافظ الهيثمي هذه الرواية في كتابه ( مجمع الزوائد ، ج 5 ، ص 42 ) .
والظريف في الأمر أنه أدرج الرواية في ( باب ما جاء في اللبن ) بعد أن حرف الرواية وبتر النص الذي يفيد أن معاوية شرب شراباً حرمه رسول الله صلى الله عليه وآله ..
ثم قال الحافظ الهيثمي ( رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح وفي كلام معاوية شيء تركته) أي أنه حذف كلام معاوية الذي يفيد ما ذكرناه وهذا يقطع يقيناً أن الذي تلاعب بالرواية لستر فضيحة معاوية بن أبي سفيان هو الحافظ نور الدين الهيثمي !
ففي كتابه المذكور :
( عن عبد الله بن بريدة قال: «دخلت مع أبي على معاوية فأجلسنا على الفراش ثم أتينا بالطعام فأكلنا، ثم أتينا بالشراب فشرب معاوية ثم ناول أبي [ ] ثم قال معاوية: كنت أجمل شباب قريش وأجوده ثغرا وما من شيء أجد له لذة كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن وإنسان حسن الحديث يحدثني» رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح وفي كلام معاوية شيء تركته )

# وثيقة :






ثالثاً : بيان إصرار الهيثمي على تحريف الرواية وإخفاء الحقيقة .

في كتابه ( غاية المقصد في زوائد المسند ، ج4 ، ص 115 ، ط بتحقيق / خلاف عبد السميع ).
( حدثنا زيد بن الحباب، حدثنى حسين [بن واقد المروزى] ، حدثنا عبد الله بن بريدة، قال: دخلت أنا وأبى على معاوية، فأجلسنا على الفرش، ثم أتينا بالطعام، فأكلنا
ثم أتينا بالشراب، فشرب معاوية، ثم ناول أبى، [ ] ثم قال معاوية: كنت أجمل شباب قريش، وأجوده ثغرا، وما شىء كنت أجد له لذة، كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن
وإنسان حسن الحديث يحدثنى ).

# وثيقة :




ملاحظة مهمة : لاحظ أن في واجهة هذا الكتاب قد جاء اسم المؤلف بـ ( الهيتمي ) وهذا خطأ من المحقق فإن أبا الحسن نور الدين هو ( الهيثمي ) بالمثلثة ..
بينما ( الهيتمي ) بالمثناة هو صاحب الصواعق المحرقة ، فتنبه !






ابن أبي شيبة المدلس يبتر النص لستر عورة معاوية

أورد النص أولاً من تاريخ دمشق لابن عساكر :
أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو علي بن المذهب أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي حدثنا زيد بن الحباب حدثني حسين حدثني عبد الله بن بريدة قال دخلت مع أبي على معاوية أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أخبرنا أبو علي بن المذهب أخبرنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي حدثنا زيد بن الحباب حدثني حسين حدثني عبد الله بن بريدة قال دخلت أنا وأبي على معاوية فأجلسنا على الفرش ثم أتينا بالطعام فأكلنا ثم أتينا بالشراب فشرب معاوية ثم ناول أبي ثم قال ما شربته منذ حرمه رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ثم قال معاوية كنت أجمل شباب قريش وأجوده ثغرا وما شئ أجد له لذة كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن أو إنسان حسن الحديث يحدثني . انتهى
تاريخ دمشق : 26 / 127

والرواية من مسند أحمد بن حنبل :
حدثنا عبد الله حدثنى أبى حدثنا زيد بن الحباب حدثنى حسين حدثنا عبد الله بن بريدة قال دخلت أنا وأبى على معاوية فأجلسنا على الفرش ثم أتينا بالطعام فأكلنا ثم أتينا بالشراب فشرب معاوية ثم ناول أبى ثم قال ما شربته منذ حرمه رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. ثم قال معاوية كنت أجمل شباب قريش وأجوده ثغرا وما شىء كنت أجد له لذة كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن أو إنسان حسن الحديث يحدثنى . انتهى
مسند أحمد : 50 / 148

والآن احزروا ، ماذا سيحصل ؟؟؟؟

الرواية من مصنف ابن أبي شيبة
حدثنا زيد بن الحباب عن حسين بن واقد قال حدثنا عبد الله بن بريدة قال قال دخلت أنا وأبي على معاوية فأجلس أبي على السرير وأتى بالطعام فأطعمنا وأتى بشراب فشرب فقال معاوية ما شيء كنت أستلذه وأنا شاب فآخذه اليوم إلا اللبن فأني آخذه كما كنت آخذه قبل اليوم والحديث الحسن . انتهى
المصنف لابن أبي شيبة : 6 / 188

سند أحمد بن حنبل هو عينه سند أبي بكر .....
أين هذه الجملة ( ثم ناول أبى ثم قال ما شربته منذ حرمه رسول الله ) يا أبو بكر ؟
هذه أمانتكم العلمية ....؟

الحكم للمشاهد ....












صفقةخمرلمعاويه وعثمان وابوهريره(على ذمةالذهبي)وثائق

سيراعلام النبلاء
لشمس الدين الذهبي
في ترجمه
عباده ابن الصامت
يروي بالبدايه من هو عباده انه شهد المشاهدكلها مع رسول الله
وفي صفحه 10
ورد مانصه تابعوا بتمعن
(ان عباده ابن الصامت مرت عليه قطاره وهو بالشام
تحمل الخمرفقال ماهذا ؟أزيت قيل لا بل خمر يباع.........لفلان........فاخذ شفره من السوق فقام اليها فلم يذروا روايه فيها الا بقرها وابوهريره اذا ذاك بالشام فارسل .........فلان .......الى ابو هريره فقال الاتمسك عنااخاك عباده امابالغدوات يغدوا الى السوق فيفسد على اهل الذمه متاجرهم واما بالعشي فيقعدفي المسجد ليس له عمل الاشتم اعراضنا وعيبنا
قال فاتاه ابوهريره فقال ياعباده مالك.........ولمعاويه...........
(عجيب الغباء موهبه فضح معاويه مباشره الكاتب لماذا تقول فلان وفلان ومن ثم مابرح ان قال معاويه المهم نرجع )
مالك ولمعاويه ذره وما حمل فقاللم تكن معنا اذابايعناعلى السمع والطاعهوالامربالمعروف والنهي عن المنكر والاياخذنافي اللع لومة لائم فسكت ابوهريره وكتب .........فلان.............الى عثمان ان عباده قدافسد علي الشام
ولو رجعنا الى الصفحه9
عندماذكرالذهبي كتابه معاويه الى عثمان
قال
فكتب اليه(اي الى معاويه)ان رحل عباده حتى ترجعه الى داره بالمدينه
اقول فلان وقد عرفناه انه معاويه والكارثه ان عثمان ذي النورين وجامع القران عند السنه وخليفه رسول الله
لايامربالمعروف ولاينهى عن المنكر بل يخرج عباده
وابوهريره
متضامن
فالنتيجه صفقه خمور المشترك فيها معاويه وعثمان وابو هريره
والوثائق




This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 517x648 and weights 73KB.








هوايات يزيد (لعنه الله) الشاذة واستهتاره
يقول العالم الأزهري الشيخ عبدالله العلايلي في كتابه عن الإمام الحسين عليه السلام : سمو المعنى في سمو الذات/59: ( إذا كان يقيناً أو يشبه اليقين أن تربية يزيد لم تكن إسلامية خالصة أو بعبارة أخرى: كانت مسيحية خالصة ، فلم يبق ما يستغرب معه أن يكون متجاوزاً مستهتراً مستخفاً بما عليه الجماعة الإسلامية ، لايحسب لتقاليدهما واعتقاداتها أي حساب ولا يقيم لها وزناً ). انتهى.
ويؤيد ذلك أن ندماءه وخاصته نصارى ، فكان سرجون النصراني صاحب أمره كما كان صاحب سر أبيه(تاريخ دمشق:20/161).قال الشيخ باقر القرشي في حياة الإمام الحسين عليه السلام :2/184: (واصطفى يزيد جماعة من الخلعاء والماجنين فكان يقضي معهم لياليه الحمراء بين الشراب والغناء ، وفي طليعة ندمائه الأخطل الشاعر المسيحي الخليع فكانا يشربان ويسمعان الغناء وإذا أراد السفر صحبه معه . ولما هلك يزيد وآل أمر الخلافة إلى عبد الملك بن مروان قرَّبه فكان يدخل عليه بغير استئذان وعليه جبة خز وفي عنقه سلسلة من ذهب والخمر يقطر من لحيته). (الأغاني:7/170).
وقال العالم الأزهري الشيخ محمود أبو رية في كتابه شيخ المضيرة أبو هريرة/177:
(كان يزيد هذا صاحب لهو وعبث مسرفاً في اللذات مستهتراً ، وكانت أمه ميسون نصرانية كنائلة زوج عثمان... وانغمس في اللذات وأخذ منها ما شاء له هواه وفسقه ، وقد كانوا يسمونه: يزيد القرود ويزيد الخمور ). انتهى.
وقال ابن الطقطقي في الآداب السلطانية/34: (وكان يزيد بن معاوية أشد الناس كلفاً بالصيد لايزال لاهياً به ، وكان يُلبس كلاب الصيد الأساور من الذهب والجلال المنسوجة منه ، ويهب لكل كلب عبداً يخدمه).انتهى.
ولا بد أن نضيف الى خمره وقروده وصيده: هوايته مهارشة الكلاب ، وصراع الديكة ، والأتن الوحشية ، والدباب ، والمعازف ، والرقص .
وأسوأ منه أنه كان لايسمع بامرأة جميلة إلا وأرادها ! ومن أمثلة ذلك سلامة المغنية ، وأرينب زوجة ابن سلام القريشي والي البصرة.
وأسوأ منه أنه كان مفرطاً في هواياته مشغولاً بها ! فلايكاد يفيق من سكرةٍ حتى يدخل في سكرة ! وقد شهدوا بأنه كان يتباهى بهواياته كأمه ميسون التي تباهت بعشيقها البدوي وفضلته على معاوية ، وكان يتجاهر بسلوكه مستهتراً بالدين والأخلاق ، ويعمل لنشره في الأمة ويردد:
معشر الندمان قوموا واسمعوا صوت الأغاني
واشربوا كأس مدام واتركوا ذكر المثاني
شغلتني نغمة العيدان عن صوت الأذان
وتعوضت من الحور عجوزاً في الدنان
(فتوح ابن الأعثم:4/332)
لكن مُحبيه كابن كثير يزعمون أن ذلك كان في حداثته ، وأن أباه نصحه فانتصح
قال في النهاية:8/248: (أمير المؤمنين أبو خالد الأموي... توفي في الرابع عشر من ربيع الأول سنة أربع وستين... وكان كثير اللحم عظيم الجسم كثير الشعر جميلاً طويلاً ضخم الهامة محدد الأصابع غليظها مجدراً ، وكان أبوه قد طلق أمه وهي حامل به....كان يزيد في حداثته صاحب شراب يأخذ مأخذ الأحداث فأحس معاوية بذلك فأحب أن يعظه في رفق فقال: يا بني ما أقدرك على أن تصل إلى حاجتك من غير تهتك يذهب بمروءتك وقدرك ويشمت بك عدوك ويسئ بك صديقك.. قلت: وهذا كما جاء في الحديث: من ابتلي بشئ من هذه القاذورات فليستتر بستر الله عز وجل). انتهى.
أقول: يريد ابن كثير أن يُدافع عن إمامه يزيد بأنه كان يرتكب القاذورات في أول شبابه فقط ! لكن ماذا يصنع بالنصوص المتواترة بأن إمامه كان مدمناً لمنكراته وتهتكه ، وقد نص على بعضها الإمام الحسين عليه السلام وكذلك ابن عمر وابن أبي بكر وغيرهم في مناقشاتهم لمعاوية ! بل روى ثقاتهم أن يزيداً لم يستطع ترك الخمر يوماً واحداً في الحج ! وقصته مع الإمام الحسين عليه السلام مشهورة رواها في تاريخ دمشق:65/406 وغيره وقد تقدمت في محاولة معاوية تلميع يزيد للخلافة ، وغرساله أميراً للحج
وبسبب حبه ليزيد نسي ابن كثير هنا ما كتبه في المجلد السادس/262، قال: (قلتُ: وكان سبب وقعة الحرة أن وفداً من أهل المدينة قدموا على يزيد بن معاوية بدمشق فأكرمهم وأحسن جائزتهم ، وأطلق لأميرهم وهو عبد الله بن حنظلة بن أبي عامر قريباً من مائة ألف ، فلما رجعوا ذكروا لأهليهم عن يزيد ما كان يقع منه من القبائح في شربه الخمر ، وما يتبع ذلك من الفواحش التي من أكبرها ترك الصلاة عن وقتها بسبب السكر ! فأجتمعوا على خلعه ، فخلعوه عند المنبر النبوي ) ! انتهى. فقد نص هو على استمرار يزيد خمره وقبائحه الى سنة الحرة وهي آخر سنة من عمره. وروى الطبري:4/421 قول الشاعر أنه مات سكراناً:
أبني أمية إن آخر ملككم جسدٌ بحُوَّارين ثَمَّ مُقيمُ
طرقت منيته وعند وسادِهِ كوبٌ وزقٌّ راعفٌ مرثوم
ومُرِنَّةٌ تبكي على نشوانةٍ بالصنج تقعد تارة وتقوم).
بل نقل البلاذري في أنساب الأشراف/1277شهادة جماعة من علماء السنة على أنه تبنى سياسة إشاعة هواياته السيئة في المسلمين ! قال: (حدثني العمري عن الهيثم بن عدي عن ابن عياش ، وعوانة ، وعن هشام ابن الكلبي عن أبيه ، وأبي مخنف وغيرهما قالوا:كان يزيد بن معاوية أول من أظهر شرب الشراب والإستهتار بالغناء ، والصيد واتخاذ القيان والغلمان ، والتفكه بما يضحك منه المترفون من القرود والمعاقرة بالكلاب والديكة).انتهى.
وقال المسعودي في مروج الذهب:3/67 ، وطبعة/717: (وكان يزيد صاحب طرب وجوارح وكلاب وقرود وفهود ومنادمة على الشراب ، وجلس ذات يوم على شرابه وعن يمينه ابن زياد ، وذلك بعد قتل الحسين فأقبل على ساقيه فقال:
إسقني شربة تُرَوِّي مِشاشي ثم مِلْ فاسق مثلها ابن زياد
صاحب السر والأمانة عندي ولتسديد مغنمي وجهادي
ثم أمر المغنين فغنوا به ! وغلب على أصحاب يزيد وعماله ما كان يفعله من الفسوق ، وفي أيامه ظهر الغناء بمكة والمدينة واستعملت الملاهي وأظهر الناس شرب الشراب ! وكان له قرد يكنى بأبي قيس يُحضره مجلس منادمته ويطرح له متكأ ، وكان قرداً خبيثاً وكان يحمله على أتان وحشية قد رِيضت وذُلِّلت لذلك بسرج ولجام ، ويسابق بها الخيل يوم الحلبة فجاء في بعض الأيام سابقاً فتناول القصبة ودخل الحجرة قبل الخيل ! وعلى أبي قيس قباء من الحرير الأحمر والأصفر مشمر ، وعلى رأسه قلنسوة من الحرير ذات ألوان بشقائق ، وعلى الأتان سرج من الحرير الأحمر منقوش ملمع بأنواع من الألوان ! فقال في ذلك بعض شعراء الشام في ذلك اليوم:
تمسك أبا قيس بفضل عنانها فليس عليها إن سقطتَّ ضمانُ
ألا من رأى القرد الذي سبقت به جيادُ أمير المؤمنين أتان.





الداعية الوهابي ابن عثيمين / يعترف بزنا الصحابة وقذفهم وشربهم للخمر وسرقتهم

إبن عثيمين يعترف بزنى الصحابة وقذفهم وشربهم للخمر وسرقتهم ويقول عنها مغمورة يعني هو الذي يزكي الأنفس والسؤال المهم لإبن عثيمين وأمثاله ممن يقدسون الصحابة هو :-

كيف نطمئن ونثق بصحة الأحاديث والروايات التي يرويها أمثال هؤلاء الصحابة في حال السكر أو الزنى أو قذف المحصنات وقبل التوبة - هذا إن تابوا أصلاً - ونستخرج منها الأحكام ونبني عليها الدين والعقائد









البخاري يمارس التحريف الفاضح دون حياء ولا أمانة
البخاري الذي يعظّمونه أيّما تعظيم هو و صحيحه الـرخيــــص الذي عصموه من الخطأ؛ نراه هنا كيف يدوس على الأمانة العلمية في نقله للأحاديث في سبيل إخفاء فساد اعتقادهم بعدالة الصحابة جميعاً.
غير أن عفن هذه الممارسات أسوأ من أن تختفي عن أنظار الباحثين عن طريق الحق و لذلك وجب علينا لزاماً أن نضعها بين أيديكم أيها القراء الأعزة لنترك لكم الحكم.
شاهدوا معنا هذه الوثائق و قارنوا بين الوثيقتين لتلاحظوا ما تم تغييره!











الوهابية يترضون على الخمارين والفاسقين والدعارجية بحجة أنهم تربوا في كنف الرسول(ص)
________________________________________
ــ الوليد بن عقبة بن أبى معيط بن أبى عمرو القرشى ، أبو وهب الأموى ( أخو خالد و عمارة ، و هو أخو عثمان بن عفان لأمه )
الطبقة : 1 : صحابى
الوفاة : بـ الرقة
مرتبته عند ابن حجر : له صحبة
مرتبته عند الذهبـي : صحابى ( قال : من الطلقاء )


قال المزى فى "تهذيب الكمال" :
قال : و لا خلاف بين أهل العلم بتأويل القرآن فيما علمت أن قوله عز و جل :
*( إن جاءكم فاسق بنبأ )* . نزلت فى الوليد بن عقبة

قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 11/144 :
الرجل فقد ثبتت صحبته ، و له ذنوب أمرها إلى الله تعالى ، و الصواب
السكوت



تهذيب الكمال - المزي ج 5 ص 144 :
عن محمد بن مخنف ، قال : كان أول عمال عثمان أحدث منكرا ، الوليد بن عقبة كان يدني السحرة ، ويشرب الخمر ، وكان يجالسه على شرابه أبو زبيد الطائي ، وكان نصرانيا ، وكان صفيا له ، فأنزله دار القبطي ، وكانت لعثمان بن عفان اشتراها من عقيل بن أبي طالب وكانت لاضيافه ، وكان يجالس أيضا على شرابه عبد الرحمان بن حبيش الاسدي ، وكان الناس يتذاكرون شربهم وإسرافهم على أنفسهم

مسند احمد - الامام احمد بن حنبل ج 1 ص 140 :
حدثنا عبد الله حدثنى أبى ثنا محمد بن جعفر ثنا سعيد عن عبد الله الداناج عن حصين قال شهد على الوليد بن عقبة عند عثمان انه شرب الخمر

المصنف - عبد الرزاق الصنعاني ج 7 ص 378 :
[ 13544 - عبد الرزاق عن ابن عيينة عن عمرو بن دينار عن أبي جعفر قال : جلد علي الوليد بن عقبة أربعين جلدة في الخمر


رد مع اقتباس
قديم 2019/06/27, 10:43 PM   #7
الشيخ عباس محمد

موالي بلاتيني

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3773
تاريخ التسجيل: 2015/04/07
المشاركات: 1,723
الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
المستوى : الشيخ عباس محمد is on a distinguished road




عرض البوم صور الشيخ عباس محمد
افتراضي

القتل والاجرام في التوراة والانجيل وعند الوهابية




ايها النصارى ابحثوا في الكتاب المقدس عن كلمة السيف Sword بالانجليزية فستجدوها قد وردت فيه .... 406 مرة ..... ابحثوا في الكتاب المقدس عن كلمة السيف بالعربية فستجدوها قد وردت فيه .... 390 مرة .
انني أريد أن اسألكم سؤالا.... ماهي دلالة السيف المذكور اكثر من أربعمائة مرة في كتابكم ..... أي فيما يستخدم السيف؟!.. في المحبة؟!! .... لا أظن ذلك.

انني حينما قرأت الكتاب المقدس كنت في حالة ذهول مما وجدته مكتوبا أمام عيني ... ففي انجيل لوقا 22: 37 .... على لسان المسيح ابن مريم عليه السلام "فَقَالَ لَهُمْ "يسوع": لَكِنِ الآنَ مَنْ لَهُ كِيسٌ فَلْيَأْخُذْهُ وَمِزْوَدٌ كَذَلِكَ وَمَنْ لَيْسَ لَهُ فَلْيَبِعْ ثَوْبَهُ وَيَشْتَرِ سَيْفاً".

وفي انجيل لوقا 12: 49-53” على لسان المسيح ابن مريم عليه السلام جِئْتُ لأُلْقِيَ نَاراً عَلَى الأَرْضِ فَمَاذَا أُرِيدُ لَوِ اضْطَرَمَتْ؟ وَلِي صِبْغَةٌ أَصْطَبِغُهَا وَكَيْفَ أَنْحَصِرُ حَتَّى تُكْمَلَ؟ أَتَظُنُّونَ أَنِّي جِئْتُ لأُعْطِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ؟ كَلاَّ أَقُولُ لَكُمْ! بَلِ انْقِسَاماً. لأَنَّهُ يَكُونُ مِنَ الآنَ خَمْسَةٌ فِي بَيْتٍ وَاحِدٍ مُنْقَسِمِينَ: ثَلاَثَةٌ عَلَى اثْنَيْنِ وَاثْنَانِ عَلَى ثَلاَثَةٍ. يَنْقَسِمُ الأَبُ عَلَى الاِبْنِ وَالاِبْنُ عَلَى الأَبِ وَالأُمُّ عَلَى الْبِنْتِ وَالْبِنْتُ عَلَى الأُمِّ وَالْحَمَاةُ عَلَى كَنَّتِهَا وَالْكَنَّةُ عَلَى حَمَاتِهَا“

وفي انجيل متى 10: 34-35 على لسان المسيح ابن مريم عليه السلام" لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً بَلْ سَيْفاً. فَإِنِّي جِئْتُ لِأُفَرِّقَ الإِنْسَانَ ضِدَّ أَبِيهِ وَالاِبْنَةَ ضِدَّ أُمِّهَا وَالْكَنَّةَ ضِدَّ حَمَاتِهَا”

و في انجيل لوقا 19: 27 على لسان المسيح ابن مريم عليه السلام...... "أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي" ..... هل سيذبحهم بالسيف ...... أم ...... بالمحبة؟!! ...وإذا قلتم إن العدد السابق سيكون يوم القيامة .. أقول لكم ألم تقولوا "إن يوم القيامة سيكون بالروح وليس بالجسد" فكيف سيكون هناك ذبح؟؟؟

أما المقالة التي يتشدق بها النصارى بالقول أمامنا فقط " لا تقاموا الشر بل من ضربك على خدك الأيمن فحول له الآخر أيضاً و من أراد أن يخاصمك يأخذ ثوبك فاترك له الرداء أيضا" متى5 : 39 – 41 فهذا محض سراب لم يحققه ولم يفعله النصارى يوماً واحداً لأنهم يطبقون دائما قول يسوع الناصري ابن مريم وَمَنْ لَيْسَ لَهُ فَلْيَبِعْ ثَوْبَهُ وَيَشْتَرِ سَيْفاً.

وفي سفر حزقيال 9: 6 وَاضْرِبُوا لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ.

وفي سفر إرمياء 48/10 "ملعون من يمنع سيفه عن الدم" .. دم من .... يا للمحبة؟!!

وفي سفر إشعيا 13 : 16 يقول الرب : "وتحطم أطفالهم أمام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نساؤهم"

ففي سفر هوشع 13 : 16 يقول الرب : "تجازى السامرة لأنها تمردت على إلهها بالسيف يسقطون تحطم أطفالهم والحوامل تشق"

و في سفر العدد 31: 17-18 "فَالآنَ اقْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ وَكُل امْرَأَةٍ عَرَفَتْ رَجُلاً بِمُضَاجَعَةِ ذَكَرٍ اقْتُلُوهَا لكِنْ جَمِيعُ الأَطْفَالِ مِنَ النِّسَاءِ اللوَاتِي لمْ يَعْرِفْنَ مُضَاجَعَةَ ذَكَرٍ أَبْقُوهُنَّ لكُمْ حَيَّاتٍ"

و في سفر يشوع 6: 22-24 " وَأَخَذُوا الْمَدِينَةَ. وَحَرَّمُوا كُلَّ مَا فِي الْمَدِينَةِ مِنْ رَجُلٍ وَامْرَأَةٍ, مِنْ طِفْلٍ وَشَيْخٍ - حَتَّى الْبَقَرَ وَالْغَنَمَ وَالْحَمِيرَ بِحَدِّ السَّيْفِ. ... وَأَحْرَقُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ مَعَ كُلِّ مَا بِهَا. إِنَّمَا الْفِضَّةُ وَالذَّهَبُ وَآنِيَةُ النُّحَاسِ وَالْحَدِيدِ جَعَلُوهَا فِي خِزَانَةِ بَيْتِ الرَّبِّ"

و في سفر يشوع 11: 10-12 "وَضَرَبُوا كُلَّ نَفْسٍ بِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. حَرَّمُوهُمْ. وَلَمْ تَبْقَ نَسَمَةٌ. وَأَحْرَقَ حَاصُورَ بِالنَّارِ. فَأَخَذَ يَشُوعُ كُلَّ مُدُنِ أُولَئِكَ الْمُلُوكِ وَجَمِيعَ مُلُوكِهَا وَضَرَبَهُمْ بِحَدِّ السَّيْفِ. حَرَّمَهُمْ كَمَا أَمَرَ مُوسَى عَبْدُ الرَّبِّ.

و في سفر القضاة 21: 10-11 واضربوا سكان يابيش جلعاد بحد السيف مع النساء والأطفال وهذا ما تعملونه. تحرّمون كل ذكر وكل امرأة عرفت اضطجاع ذكر"

و في سفر صموئيل الأول 15: 3 - 11 "فَالآنَ اذْهَبْ وَاضْرِبْ عَمَالِيقَ وَحَرِّمُوا كُلَّ مَا لَهُ وَلاَ تَعْفُ عَنْهُمْ بَلِ اقْتُلْ رَجُلاً وَامْرَأَةً طِفْلاً وَرَضِيعاً, بَقَراً وَغَنَماً, جَمَلاً وَحِمَاراً وَأَمْسَكَ أَجَاجَ مَلِكَ عَمَالِيقَ حَيّاً, وَحَرَّمَ جَمِيعَ الشَّعْبِ بِحَدِّ السَّيْفِ"

و في سفر أخبار الأيام الأول 20: 3 "وَأَخْرَجَ داود الشَّعْبَ الَّذِينَ بِهَا وَنَشَرَهُمْ بِمَنَاشِيرَِ وَنَوَارِجِ حَدِيدٍ وَفُؤُوسٍ. وَهَكَذَا صَنَعَ دَاوُدُ لِكُلِّ مُدُنِ بَنِي عَمُّونَ. ثُمَّ رَجَعَ دَاوُدُ وَكُلُّ الشَّعْبِ إِلَى أُورُشَلِيمَ"

و في سفر المزامير 137: 8-9 يَا بِنْتَ بَابِلَ الْمُخْرَبَةَ طُوبَى لِمَنْ يُجَازِيكِ جَزَاءَكِ الَّذِي جَازَيْتِنَا! 9طُوبَى لِمَنْ يُمْسِكُ أَطْفَالَكِ وَيَضْرِبُ بِهِمُ الصَّخْرَةَ!"

و في سفر حزقيال 9: 5-7 "لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا. 6اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. وَلاَ تَقْرُبُوا مِنْ إِنْسَانٍ عَلَيْهِ السِّمَةُ, وَابْتَدِئُوا مِنْ مَقْدِسِي». فَـابْتَدَأُوا بِـالرِّجَالِ الشُّيُوخِ الَّذِينَ أَمَامَ الْبَيْتِ. 7وَقَالَ لَهُمْ: نَجِّسُوا الْبَيْتَ, وَامْلأُوا الدُّورَ قَتْلَى. اخْرُجُوا. فَخَرَجُوا وَقَتَلُوا فِي الْمَدِينَةِ"

هذه هى بعض أحكام الكتاب المقدس!

نصوص القتل في الكتاب المقدس


يحدثنا الكتاب المقدس عن الأوامر المنسوبة لله تعالى والتي تبين شروط القتال والحصار وأخذ السبايا .



وتبين وجوب قتل الأطفال والنساء والشيوخ وحتى الحيوان , كما تبين القصص التي حدثت وكيف شقوا بطون الحوامل بأمر الرب إلههم , إله المحبة.

وسنعرض النصوص:

- (التثنية 20 : 16 "

وأما مدن هؤلاء الشعوب التي يعطيك الرب إلهك نصيباً



فلا تستبق منها نسمة ")



- (حزقيال 9: 6 وَاضْرِبُوا لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ.)

3- ( إشعيا 13 : 16 يقول الرب :
"وتحطم أطفالهم أمام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نساؤهم")

- (هوشع 13 : 16
يقول الرب :
"تجازى السامرة لأنها تمردت على إلهها بالسيف يسقطون
تحطم أطفالهم والحوامل تشق")



- ( العدد 31: 17-18 "فَالآنَ اقْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ وَكُل امْرَأَةٍ عَرَفَتْ رَجُلاً بِمُضَاجَعَةِ ذَكَرٍ اقْتُلُوهَا لكِنْ جَمِيعُ الأَطْفَالِ مِنَ النِّسَاءِ اللوَاتِي لمْ يَعْرِفْنَ مُضَاجَعَةَ ذَكَرٍ أَبْقُوهُنَّ لكُمْ حَيَّاتٍ")

- ( يشوع 6: 22-24 " وَأَخَذُوا الْمَدِينَةَ. وَحَرَّمُوا كُلَّ مَا فِي الْمَدِينَةِ مِنْ رَجُلٍ وَامْرَأَةٍ, مِنْ طِفْلٍ وَشَيْخٍ 7- حَتَّى الْبَقَرَ وَالْغَنَمَ وَالْحَمِيرَ بِحَدِّ السَّيْفِ. ... وَأَحْرَقُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ مَعَ كُلِّ مَا بِهَا. إِنَّمَا الْفِضَّةُ وَالذَّهَبُ وَآنِيَةُ النُّحَاسِ وَالْحَدِيدِ جَعَلُوهَا فِي خِزَانَةِ بَيْتِ الرَّبِّ")



( صموئيل الأول 15: 3 - 11 "فَالآنَ اذْهَبْ وَاضْرِبْ عَمَالِيقَ وَحَرِّمُوا كُلَّ مَا لَهُ وَلاَ تَعْفُ عَنْهُمْ




مذبحة إرهابية ضحيتها 12 ألف قتيل
معظمهم أطفال ونساء
يشوع 8
1 فقال الرب ليشوع لا تخف و لا ترتعب خذ معك جميع رجال الحرب ..3 فقام يشوع و جميع رجال الحرب للصعود الى مدينة عاي و انتخب يشوع ثلاثين الف رجل جبابرة الباس ..11 و جميع رجال الحرب الذين معه صعدوا و تقدموا و اتوا الى مقابل المدينة .. 14 فخرج رجال المدينة للقاء اسرائيل للحرب ..15 فاعطى يشوع و جميع اسرائيل انكسارا امامهم و هربوا في طريق البرية .. 16 فسعوا وراء يشوع و انجذبوا عن المدينة ..17 و لم يبق في عاي او في بيت ايل رجل ؛فتركوا المدينة مفتوحة .. “فكان هناك كمين به خمسة آلف محارب من جبابرة البأس قرب المدينة “..19 فقام الكمين بسرعة و دخلوا المدينة واحرقوها بالنار .. فانقلب يشوع على كل من كان يطاردونه وقتلهم جميعاً .. 25 فكان جميع الذين سقطوا في ذلك اليوم من رجال و نساء اثني عشر الفا جميع اهل عاي..سقطوا جميعا بحد السيف حتى فنوا ..27 لكن البهائم و غنيمة تلك المدينة نهبها اسرائيل لانفسهم حسب قول الرب الذي امر به يشوع 28 و احرق يشوع عاي و جعلها تلا ابديا خرابا الى هذا اليوم
أما ملك مدينة عاي صلبوه .. 29 علق على الخشبة الى وقت المساء و عند غروب الشمس امر يشوع فانزلوا جثته عن الخشبة و طرحوها عند مدخل باب المدينة و اقاموا عليها رجمة حجارة عظيمة الى هذا اليوم .
لقد قمت بإختصار القصة تخفيفاً على القارئ والمتابع ومن يريد الاستزادة عليه قراءة سِفر يشوع الإصحاح الثامن الفقرة 17 إلى 27 .
لا أظن بان التعليق على هذه المذبحة الدموية يمكن أن يكشف أكثر من تم نقله وكشفه ولكن قد يقول شخص بأن القصة ذكرت بأن القتلى نساء ورجال ولم تذكر أطفال .. فنقول له بأنه لا توجد قرية أو مدينة في العالم سكانها بدون أطفال وحوامل وشيوخ ويكفي قوله بالفقرة الـ 24و 25 سقطوا جميعا بحد السيف حتى فنوا ان جميع اسرائيل رجع الى عاي و ضربوها بحد السيف ؛ فكان جميع الذين سقطوا في ذلك اليوم من رجال و نساء اثني عشر الفا جميع اهل عاي



-
الامر بقتل الاخ والابن والابنة وزوجتك وصديقك الحميم
التثنية 13 (6-18)

6وَإِذَا أَضَلَّكَ سِرّاً أَخُوكَ ابْنُ أُمِّكَ، أَوِ ابْنُكَ أَوِ ابْنَتُكَ، أَوْ زَوْجَتُكَ الْمَحْبُوبَةُ، أَوْ صَدِيقُكَ الْحَمِيمُ قَائِلاً: لِنَذْهَبْ وَنَعْبُدْ آلِهَةً أُخْرَى غَرِيبَةً عَنْكَ وَعَنْ آبَائِكَ 7مِنْ آلِهَةِ الشُّعُوبِ الأُخْرَى الْمُحِيطَةِ بِكَ أَوِ الْبَعِيدَةِ عَنْكَ مِنْ أَقْصَى الأَرْضِ إِلَى أَقْصَاهَا، 8فَلاَ تَسْتَجِبْ لَهُ وَلاَ تُصْغِ إِلَيْهِ، وَلاَ يُشْفِقْ قَلْبُكَ عَلَيْهِ، وَلاَ تَتَرََّأفْ بِهِ، وَلاَ تَتَسَتَّرْ عَلَيْهِ. 9بَلْ حَتْماً تَقْتُلُهُ. كُنْ أَنْتَ أَوَّلَ قَاتِلِيهِ، ثُمَّ يَعْقُبُكَ بَقِيَّةُ الشَّعْبِ. 10ارْجُمْهُ بِالْحِجَارَةِ حَتَّى يَمُوتَ، لأَنَّهُ سَعَى أَنْ يُضِلَّكَ عَنِ الرَّبِّ إِلَهِكَ الَّذِي أَخْرَجَكَ مِنْ دِيَارِ مِصْرَ مِنْ نِيرِ الْعُبُودِيَّةِ، 11فَيَشِيعَ الْخَبَرُ بَيْنَ الإِسْرَائِيلِيِّينَ جَمِيعِهِمْ وَيَخَافُونَ، وَلاَ يُعَاوِدُونَ ارْتِكَابَ مِثْلِ هَذَا الأَمْرِ الشَّنِيعِ بَيْنَكُمْ.ْتُلْ رَجُلاً وَامْرَأَةً طِفْلاً وَرَضِيعاً, بَقَراً وَغَنَماً, جَمَلاً وَحِمَاراً وَأَمْسَكَ أَجَاجَ مَلِكَ عَمَالِيقَ حَيّاً, وَحَرَّمَ جَمِيعَ الشَّعْبِ بِحَدِّ السَّيْفِ")



ذبح ستمائة رجل
قضاة 3: 31
و كان بعده شمجر بن عناة فضرب من الفلسطينيين ست مئة رجل بمنساس البقر و هو ايضا خلص اسرائيل










ذبح عائلة بأكملها
وحشية وهمجية وعنف
.
ذبح عائلة بأكملها
تم ذبح عائلة أخاب {(2ملوك 9) – (2 ملوك10)}؛ والرب يهوه يمدح هذه المذبحة(2 ملوك 10:30).



















ذبح وزنا وسرقة
ذبح وزنا وسرقة
اشعياء 13
16 وتحطم اطفالهم امام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نسائهم
تؤمن الكنيسة بأن يسوع هو الله (حاشا لله) .
فإن كان الزنا هو عقاب السماء .. فماذا ترك يسوع للمجرمين ؟ وكيف يسمح بالزنا والوصايا العشرة تمنع الزنا ؟ هل الزنا بالإكراه مباح والزنا بتراضي الطرفين مُحرم ؟
وهل تعلم بأن تحطيم الأطفال يخالف ذبحهم أو قتلهم ؟
فتحطيم الأطفال لا يتم إلا عن طريق ضرب رؤوسهم بمطرقة أو بصخره .
فدعونا نلقى سؤال على المسيحي الذي يقرأ أحكام يسوع ونقول له :
لنفترض بأنك كنت تعيش في زمن هذه الأحداث وطُلب منك بأن تُحطم رؤوس عشرة أطفال رُضع .. فهل لديك قلب وضمير وقوة يمكنوك من تحطيم رؤوس هؤلاء الأطفال ؟ .
سؤال يحتاج منك لرد ولكننا لا نريد سماعه لأننا نعرف جيداً بأن الله خلق في قلبك الرأفة والرحمة …. ولذلك نؤكد لك بأن هذا الكلام ليس كلام الله .





ذنوب لا تستحق القتل عليها
ذنوب لا تستحق القتل عليها
العديد من المخالفات لها عقاب صارم يصل أحياناً للقتل كنوع من العقاب … على سبيل المثال لا الحصر :- {الخروج (31:14) ، اللاويين 20(2-3) ، التثنية 18(10-12)} .
* حافظوا على السبت لأنه مكرس لي، ومن دنسه يقتل قتلا. كل من يعمل فيه عملا ينقطع من شعبه … {الخروج (31:14)}
* قل لبني إسرائيل: أي إسرائيلي وغريب نزيل في إسرائيل أعطى من نسله للوثن مولك، فليقتله الشعب رجما بالحجارة 3 وأنا أواجهه وأقطعه من بين شعبه، لأنه أعطى من نسله لمولك، فدنس مقدسي واسمي القدوس …. {اللاويين 20(2-3)}.
* لا يوجد فيك من يجيز ابنه أو ابنته في النار ولا من يعرف عرافة ولا عائف ولا متفائل ولا ساحر، ولا من يرقي رقية ولا من يسأل جانا أو تابعة ولا من يستشير الموتى، لأن كل من يفعل ذلك مكروه عند الرب. وبسبب هذه الأرجاس الرب إلهك طاردهم من أمامك….. {التثنية 18(10-12)}
.
كل هذه العقوبات تؤمن بها الكنيسة ولكن لا تُطبقها وتعتبرها زمن ومضى علماً بأن نفس إله العهد الجديد هو نفسه إله العهد القديم والذي أكد بأن هذه التشريعات ملزمة لألف جيل ولكن الكنيسة ضربت بهذا الكلام عرض الحائض وتتظاهر بأنها تؤمن بالكتاب المقدس ولكن الأقوال دائماً في الكنيسة تخالف الحقيقة … فهل حافظت الكنيسة على السبت ؟
تث 7:9 –
فاعلم ان الرب الهك هو الله الاله الامين الحافظ العهد والاحسان للذين يحبونه ويحفظون وصاياه الى الف جيل
فالكل في الكنيسة ملعون
تثنية 27:26
ملعون من لا يقيم كلمات هذا الناموس ليعمل بها . ويقول جميع الشعب آمين
وبذلك اصبح يسوع أول الملعونين
غلاطية 3:13
المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لاجلنا لانه مكتوب ملعون كل من علّق على خشبة
فقتل يسوع لأن من خطاياه أنه أول من دنس السبت
متى 27:46
ونحو الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ايلي ايلي لما شبقتني اي الهي الهي لماذا تركتني
علمتم الآن لماذا تركه ؟ لقد تركه لأنه دنس السبت





رجل زني فقتل الآلاف
الاف يقتلون لمجرد واحد منهم زنى
قتل 24 الف رجل بالطاعون لمجرد أن رجل آتى بإمرأة مدينية لخيمته .. فما ذنب الأبرياء ؟
العدد 25: 6
و اذا رجل من بني اسرائيل جاء و قدم الى اخوته المديانية امام عيني موسى و اعين كل جماعة بني اسرائيل و هم باكون لدى باب خيمة الاجتماع 7 فلما راى ذلك فينحاس بن العازار بن هرون الكاهن قام من وسط الجماعة و اخذ رمحا بيده 8 و دخل وراء الرجل الاسرائيلي الى القبة و طعن كليهما الرجل الاسرائيلي و المراة في بطنها فامتنع الوبا عن بني اسرائيل 9 و كان الذين ماتوا بالوبا اربعة و عشرين الفا
.


رموهم من رأس صخرة
سفر اخبار الأيام الثاني 25
11وأمَّا أمَصْيا فتَشَجعَ وخرَج على رأسِ جيشِهِ إلى وادي المِلْحِ وحارَبَ بَني سعيرَ وقتَلَ مِنهُم عشَرَةَ آلافِ رَجلٍ. 12وأسَرَ رِجالُ يَهوذا عشَرَةَ آلافٍ آخرينَ وجاؤوا بِهِم إلى مدينةِ سالِعَ ورَمَوهُم مِنْ رأسِ صخرَةٍ هُناكَ فتَحَطَّموا كُلُّهم. 13أمَّا الجنودُ الذينَ رَدَّهُم أمَصْيا ولم يأخذْهُم معَهُ إلى القِتالِ، فاَجتاحوا مُدُنَ يَهوذا، مِنَ السَّامِرةِ إلى بَيتَ حورونَ، وقَتَلوا ثَلاثةَ آلافِ رَجلٍ وأخذوا غَنائِمَ كثيرةً







شق بطون الحوامل
وحشية وهمجية وعنف
.
شق بطون الحوامل
.
أطفال السامرة يتم تقطيعهم لقطع والنساء الحوامل تشق بطونهم كالبطيخ (هوشع 13:16) …. ملحوظة : هذه الفقرة موجودة بترجمة فاندايك وكتاب الحياة وليست موجودة بترجمة الكاثوليك والترجمة المشتركة .. فما هي المخطوطة التي تم الترجمة منها ليحدث هذا التحريف الظاهر ؟
هوشع-13-16: تجازى السامرة لأنها قد تمردت على إلهها. بـالسيف يسقطون. تحطم أطفالهم والحوامل تشق.







ضرب بالسيف فسقطوا جميعا
سفر صموئيل الثاني 2: 14
فقال ابنير ليواب ليقم الغلمان و يتكافحوا امامنا فقال يواب ليقوموا ، فقاموا و عبروا بالعدد اثنا عشر لاجل بنيامين و ايشبوشث بن شاول و اثنا عشر من عبيد داود ، و امسك كل واحد براس صاحبه و ضرب سيفه في جنب صاحبه و سقطوا جميعا فدعي ذلك الموضع حلقث هصوريم التي هي في جبعون ، و كان القتال شديدا جدا في ذلك اليوم و انكسر ابنير و رجال اسرائيل امام عبيد داود


ضحك وسخرية تلذذاً بالقتلى
وحشية وهمجية وعنف
.
ضحك وسخرية تلذذاً بالقتلى
.
الصديقون يخافون ويضحكون ويسخرون عندما يسقط أعدائهم (مزمور52:6) …ملحوظة : هذه الفقرة مختلفة بين الترجمات وبالأخص الترجمة المشتركة … فما هي المخطوطة التي تم الترجمة منها ليحدث هذه الإختلافات



قتل العطارين صانعي البخور
قتل العطارين صانعي البخور
يهوه (يسوع) يقرر قتل كل من عمل لنفسه بخور له نفس الرائحة والمواصفات الخاصة بالبخور المقدس {خروج 30(37-38)}.
الخروج 3
37لا تصنعوا لأنفسكم بخورا مثله، بل يكون عندكم مقدسا لي أنا الرب 38: كل من صنع مثله ليتنشقه ينقطع من شعبه




قتل كل طفل رجماً إذا سب والديه
قتل كل طفل رجماً إذا سب والديه … الكتاب المقدس بأكمله ليس به فقرة واحدة تُبيح له التوبة أو العيش مرة اخرى وكأن الرب ظالم
يهوه (يسوع) يقرر قتل كل طفل رجماً إذا سب والديه أو عصاهم ولا فرصة للإعتذار {اللاويين(20:9) ، التثنية 21(18-21) ، الخروج (21:17) ؛ وقد اكد يسوع هذا الحكم كما جاء في إنجيل متى 15(3-9)}.
اللاويين 20
9 كل من شتم أباه أو أمه يقتل لأنه شتم أباه أو أمه، لذلك دمه عليه.
التثنية 21
18: وإذا كان لرجل ابن عقوق متمرد لا يسمع لكلام أبيه ولا لكلام أمه، ويؤدبانه فلا يصغي إليهما، 19: يمسكه أبوه وأمه ويخرجانه إلى شيوخ المدينة التي يقيم بها 20: ويقول لهم: ((إبننا هذا عقوق متمرد لا يسمع لكلامنا، وهو أكول شريب)). 21: فيرجمه جميع رجال مدينته بالحجارة حتى يموت. هكذا تزيلون الشر من بينكم، فيسمع كل بني إسرائيل ويخافون.
خرروج 21
17 من لعن أباه أو أمه، فليقتل قتلا.
اكد يسوع هذا الحكم
متى 15
3: فأجابهم يسوع: ((ولماذا تخالفون أنـتم وصية الله من أجل تقاليدكم؟4: قال الله: أكرم أباك وأمك، ومن لعن أباه أو أمه فموتا يموت.5: وأما أنتم فتقولون: من كان عنده ما يساعد به أباه أو أمه وقال لهما: هذا تقدمة لله،6: فلا يلزمه أن يكرم أباه. وهكذا أبطلتم كلام الله من أجل تقاليدكم.7: يا مراؤون، صدق إشعيا في نبوءته عنكم حين قال: 8: هذا الشعب يكرمني بشفتيه،وأما قلبه فبعيد عني. 9: وهو باطلا يعبدني بتعاليم وضعها البشر)) .





قتل لأنه وضع يده الطاهرة على التابوت
قتل لأنه وضع يده الطاهرة على التابوت
يهوه (يسوع) يقْتلُ رجل اسمه عزّة لمجرد أنه وضع يده على التابوت {2صموئيل (6:7) ، 1اخبار(13:10)}.
2صموئيل
6 ولما انتهوا إلى بيدر ناخون مد عزة يده إلى تابوت الله وأمسكه، لأن الثيران انشمصت 7 فحمي غضب الرب على عزة، وضربه الله هناك لأجل غفله، فمات هناك لدى تابوت الله
قال القمص انطونيوس فكري : ذُعِرَت الثيران فأخذت تركض وترفص فحاول عزة أن يمسك التابوت فقتله الرب لأن عُزّة مد يده إلى التابوت بغير وقار وربما فعل هذا بنوع من التفاخر …. انتهى كلام القمص .. ولا تعليق




قتلة لمجرد نظرة
سفر صموئيل الأول 6: 19
و ضرب اهل بيتشمس لانهم نظروا الى تابوت الرب

و
ضرب من الشعب خمسين
الف رجل و سبعين رجلا فناح الشعب
لان الرب ضرب الشعب ضربة عظيمة


قرية تهلك بسبب رجل
قرية تهلك بسبب رجل واحد كافر
سفر العدد 16
16وَقَالَ مُوسَى لِقُورَحَ: «امْثُلْ أَنْتَ وَجَمَاعَتُكَ كُلُّهَا أَمَامَ الرَّبِّ غَداً، وَكَذَلِكَ يَحْضُرُ هَرُونُ أَيْضاً. 17وَلْيَأْخُذْ كُلٌّ مِنْكُمْ مَجْمَرَتَهُ وَضَعُوا فِيهَا بَخُوراً، وَلْيُقَدِّمْ كُلُّ وَاحِدٍ مَجْمَرَتَهُ، فَتَكُونَ مِئَتَيْنِ وَخَمْسِينَ مَجْمَرَةً، وَكَذَلِكَ خُذْ أَنْتَ وَهَرُونُ، كُلُّ وَاحِدٍ مَجْمَرَتَهُ». 18فَجَاءَ كُلُّ وَاحِدٍ بِمَجْمَرَتِهِ وَوَضَعُوا فِيهَا نَاراً وَبَخُوراً، وَمَثَلُوا عِنْدَ مَدْخَلِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ مَعَ مُوسَى وَهَرُونَ. 19وَحَشَدَ قُورَحُ عَلَيْهِمَا كُلَّ الْجَمَاعَةِ الْمُتَآمِرَةِ عِنْدَ مَدْخَلِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ، فَتَرَاءَى آنَئِذٍ مَجْدُ الرَّبِّ لِلْجَمَاعَةِ كُلِّهَا. 20وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى وَهَرُونَ: 21«افْتَرِزَا مِنْ بَيْنِ هَذِهِ الْجَمَاعَةِ لأَنِّي سَأُفْنِيهِمْ فِي لَحْظَةٍ». 22فَانْطَرَحَا عَلَى وَجْهَيْهِمَا وَابْتَهَلاَ قَائِلَيْنِ: «اللهُمَّ، يَاإِلَهَ أَرْوَاحِ جَمِيعِ الْبَشَرِ، أَتَسْخَطُ عَلَى الْجَمَاعَةِ كُلِّهَا مِنْ أَجْلِ خَطِيئَةِ رَجُلٍ وَاحِدٍ؟» 23فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: 24«اطْلُبْ مِنَ الشَّعْبِ أَنْ يَبْتَعِدُوا مِنْ حَوَالَيْ خِيَامِ قُورَحَ وَدَاثَانَ وَأَبِيرَامَ». 25فَذَهَبَ مُوسَى إِلَى دَاثَانَ وَأَبِيرَامَ، وَتَبِعَهُ شُيُوخُ إِسْرَائِيلَ، 26وَقَالَ لِلْجَمَاعَةِ كُلِّهَا: «ابْتَعِدُوا عَنْ خِيَامِ هَؤُلاءِ الْقَوْمِ الأَشْرَارِ، وَلاَ تَلْمَسُوا شَيْئاً مِمَّا لَهُمْ لِئَلاَّ تَهْلِكُوا مِنَ جَرَّاءِ خَطَايَاهُمْ». 27فَابْتَعَدُوا مِنْ حَوَالَيْ خِيَامِ قُورَحَ وَدَاثَانَ وَأَبِيرَامَ، وَخَرَجَ دَاثَانُ وَأَبِيرَامُ، وَوَقَفَا أَمَامَ خَيْمَتَيْهِمَا مَعَ زَوْجَاتِهِمَا وَأَوْلاَدِهِمَا صِغَاراً وَكِبَاراً. 28فَقَالَ مُوسَى: «بِهَذَا تَعْرِفُونَ أَنَّ الرَّبَّ قَدْ أَرْسَلَنِي لأُجْرِيَ كُلَّ هَذِهِ الأَعْمَالِ، وَأَنَّهَا لَيْسَتْ صَادِرَةً عَنْ نَفْسِي: 29إِنْ مَاتَ هَؤُلاءِ مَوْتاً طَبِيعِيّاً، أَوِ ابْتُلُوا بِمَا يُبْتَلَى بِهِ النَّاسُ عَادَةً، فَلاَ يَكُونُ الرَّبُّ قَدْ أَرْسَلَنِي. 30وَلَكِنْ إِنْ أَجْرَى الرَّبُّ بِدْعَةً، وَانْشَقَّتِ الأَرْضُ وَابْتَلَعَتْهُمْ مَعَ كُلِّ مَالَهُمْ، وَدُفِنُوا فِي بَاطِنِ الأَرْضِ أَحْيَاءً، عِنْدَئِذٍ تُدْرِكُونَ أَنَّ هَؤُلاءِ الْقَوْمَ قَدِ ازْدَرَوْا بِالرَّبِّ». 31وَحَالَمَا انْتَهَى مِنْ كَلاَمِهِ انْشَقَّتِ الأَرْضُ تَحْتَهُمْ، 32وَفَتَحَتْ فَاهَا وَابْتَلَعَتْهُمْ مَعَ بُيُوتِهِمْ، كَمَا ابْتَلَعَتْ رِجَالَ قُورَحَ مَعَ كُلِّ مَا يَمْلِكُونَ. 33فَاخْتَفَوْا هُمْ وَكُلُّ مَا يَمْلِكُونَ أَحْيَاءً فِي بَاطِنِ الأَرْضِ الَّتِي انْطَبَقَتْ عَلَيْهِمْ، فَبَادُوا مِنْ بَيْنِ الْجَمَاعَةِ. 34وَهَرَبَ الإِسْرَائِيلِيُّونَ الَّذِينَ حَوْلَهُمْ مِنْ صَوْتِ صَرَخَاتِهِمْ قَائِلِينَ: «لِئَلاَّ تَبْتَلِعَنَا الأَرْضُ». 35وَانْدَلَعَتْ نَارٌ مِنْ عِنْدِ الرَّبِّ فَالْتَهَمَتِ الْمِئَتَيْنِ وَالْخَمْسِينَ رَجُلاً الَّذِينَ قَرَّبُوا الْبَخُورَ.




قطع زوجته اربا
لاويين يهودي يقطع زوجته إرباً
يقول القمص انطونيوس فكري كانت السرية زوجة شرعية لكنها فى درجة أقل من الزوجة العادية، إذ كانت غالباً من العبيد اللواتى يشترين بثمن، وفى بعض الأحيان من أسرى الحرب .
تعالوا الآن نرى ماذا فعل رجل يهودي من اللاويين بزوجته .
قضاة21
25 فلم يرد الرجال ان يسمعوا له. فامسك الرجل سريته واخرجها اليهم خارجا فعرفوها وتعللوا بها الليل كله الى الصباح وعند طلوع الفجر اطلقوها .. 29 ودخل بيته واخذ السكين وامسك سريته وقطعها مع عظامها الى اثنتي عشرة قطعة وارسلها الى جميع تخوم اسرائيل.
الزوج هو الذي اخرج زوجته من الدار لتزني بها قرية بأكملها .. وهو نفسه الذي يعاقبها ويذبحها ويقطعها إرباً بيده


ثلاثة آلاف قتيل
ثلاثة آلاف قتيل
3000 قتيل
قضاة 16: 26
فقال شمشون للغلام الماسك بيده دعني المس الاعمدة التي البيت قائم عليها لاستند عليها ؛ و كان البيت مملؤا رجالا و نساء و كان هناك جميع اقطاب الفلسطينيين و على السطح نحو ثلاثة الاف رجل و امراة ينظرون لعب شمشون ؛ فدعا شمشون الرب و قال يا سيدي الرب اذكرني و شددني يا الله هذه المرة فقط فانتقم نقمة واحدة عن عيني من الفلسطينيين ؛ و قبض شمشون على العمودين المتوسطين اللذين كان البيت قائما عليهما و استند عليهما الواحد بيمينه و اخر بيساره ؛ و قال شمشون لتمت نفسي مع الفلسطينيين و انحنى بقوة فسقط البيت على الاقطاب و على كل الشعب الذي فيه فكان الموتى الذين اماتهم في موته اكثر من الذين اماتهم في حياته (16: 30)







ثلاثة عشر ألف قتيل
ثلاثة عشر ألف قتيل
سفر اخبار الأيام الثاني 25
11وأمَّا أمَصْيا فتَشَجعَ وخرَج على رأسِ جيشِهِ إلى وادي المِلْحِ وحارَبَ بَني سعيرَ وقتَلَ مِنهُم عشَرَةَ آلافِ رَجلٍ. 12وأسَرَ رِجالُ يَهوذا عشَرَةَ آلافٍ آخرينَ وجاؤوا بِهِم إلى مدينةِ سالِعَ ورَمَوهُم مِنْ رأسِ صخرَةٍ هُناكَ فتَحَطَّموا كُلُّهم. 13أمَّا الجنودُ الذينَ رَدَّهُم أمَصْيا ولم يأخذْهُم معَهُ إلى القِتالِ، فاَجتاحوا مُدُنَ يَهوذا، مِنَ السَّامِرةِ إلى بَيتَ حورونَ، وقَتَلوا ثَلاثةَ آلاف ِرَجلٍ وأخذوا غَنائِمَ كثيرةً







ثلاثة وعشرون الف قتيل
ثلاثة وعشرون الف قتيل
سفر العدد 26
62وَكَانَ الْمُحْصَوْنَ مِنْ ذُكُورِ اللاَّوِيِّينَ ثَلاَثَةً وَعِشْرِينَ أَلْفاً، مِنِ ابْنِ شَهْرٍ فَمَا فَوْقُ. هَؤُلاءِ لَمْ يُحْصَوْا مَعَ بَقِيَّةِ الإِسْرَائِيلِيِّينَ، لأَنَّهُمْ لَمْ يَرِثُوا نَصِيباً بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ. 63هَؤُلاَءِ هُمُ الَّذِينَ أَحْصَاهُمْ مُوسَى وَأَلِعَازَارُ الْكَاهِنُ، حِينَ قَامَا بِإِحْصَاءِ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي سُهُولِ مُوآبَ بِالْقُرْبِ مِنْ نَهْرِ الأُرْدُنِّ مُقَابِلَ أَرِيحَا. 64وَلَمْ يَكُنْ بَيْنَ هَؤُلاءِ الْمُحْصَيْنَ إِنْسَانٌ مِمَّنْ عَدَّهُمْ مُوسَى وَهَرُونُ سَابِقاً فِي صَحْرَاءِ سِينَاءَ، 65لأَنَّ الرَّبَّ كَانَ قَدْ قَالَ لَهُمْ، إِنَّهُمْ جَمِيعاً سَيَمُوتُونَ فِي الصَّحْرَاءِ، فَلَمْ يَبْقَ مِنْهُمْ إِنْسَانٌ سِوَى كَالِبَ بْنِ يَفُنَّةَ وَيَشُوعَ بْنِ نُونَ.




ثلاثمائة قتيل
سفر صموئيل الثاني 2: 31
و ضرب عبيد داود من بنيامين و من رجال ابنير فمات ثلاث مئين و ستون رجلا
(ثلاث مئين) يعني إيه ؟ كام يعني ؟
ذهبت للترجمة الإنجليزية ووجدتها ثلاثمائة .






ثلاثمائة قتيل بهزة رمح
سفر الاخبار الأول 11: 11
و هذا هو عدد الابطال الذين لداود يشبعام بن حكموني رئيس الثوالث هو هز رمحه على ثلاث مئة قتلهم دفعة واحدة
.
سفر الاخبار الأول 11: 20
و ابشاي اخو يواب كان رئيس ثلاثة و هو قد هز رمحه على ثلاث مئة فقتلهم فكان له اسم بين الثلاثة
.
سفر صموئيل الثاني 23: 8
هذه اسماء الابطال الذين لداود يوشيب بشبث التحكموني رئيس الثلاثة هو هز رمحه على ثمان مئة قتلهم دفعة واحدة
.
واضح ان هز الرمح فيه السحر .




ثلاثمائة وخمسة وستون ألف قتيل
ثلاثمائة وخمسة وستون ألف قتيل
وخمسة وسبعون ألف بهيمة
لنفصل هذه الحسابية منفرده
قيل :
قضاة 20: 48
و رجع رجال بني اسرائيل الى بني بنيامين و ضربوهم بحد السيف من المدينة باسرها حتى البهائم حتى كل ما وجد و ايضا جميع المدن التي وجدت احرقوها بالنار
إن كان جيش بنيامين كان يحتوي على 26 ألف مقاتل ، إذن ما هو عدد أهل المدينة ؟
حسابياً نقول أن الجيش يمثل 1% من تعداد سكان المدينة .
سنكون أكثر عدلاً منهم ونقول أن تعداد الجيش 10% من تعداد سكان المدينة .
ونظراً لعدد جيش بني إسرائيل الذي كان يحتوي على 360 ألف مقاتل وسكان مدينة بنيامين كانت عبارة عن نساء وأطفال وشيوخ .
إذن قتلى مدينة بنيامين عددهم : 260 ألف نسمة
ولو اعتبرنا أن كل بيت يحتوي على أسرة تتكون من أربعة أفراد … وجيش بنيامين + أهل المدينة = 300 ألف نسمة … بالقسمة على أربعة … يكون الناتج = 75 ألف أسرة
ولو كل أسرة تملك بهيمة واحدة لكان عدد البهائم التي قتلت تصل إلى 75 ألف بهيمة .
ياجماعة تخيلوا معي هذه الحسابات ونتائجها .
إذن هذه المشاركة تحتوى على عدد :
365 ألف قتيل……….. (1)
75 ألف بهيمة ………..(2)






ثلاثون الف قتل
ثلاثون الف قتل
سفر صموئيل الأول 4: 10
فحارب الفلسطينيون و انكسر اسرائيل و هربوا كل واحد الى خيمته و كانت الضربة عظيمة جدا و سقط من اسرائيل ثلاثون الف راجل





ثلاثون قتيل
قضاة 14: 19
و حل عليه روح الرب فنزل الى اشقلون و قتل منهم ثلاثين رجلا و اخذ سلبهم و اعطى الحلل لمظهري الاحجية و حمي غضبه و صعد الى بيت ابيه



ثمانمائة قتيل
ثمانمائة قتيل
سفر صموئيل الثاني 23: 8
هذه اسماء الابطال الذين لداود يوشيب بشبث التحكموني رئيس الثلاثة هو هز رمحه على ثمان مئة قتلهم دفعة واحدة




ثمانية عشر ألف قتيل
ثمانية عشر ألف قتيل
سفر صموئيل الثاني 8: 13
و نصب داود تذكارا عند رجوعه من ضربه ثمانية عشر الفا من ارام في وادي الملح






أرواح الناس مهور النساء
سفر الملوك الأول 9: 16
صعد فرعون ملك مصر و اخذ جازر و احرقها بالنار و قتل الكنعانيين الساكنين في المدينة و اعطاها مهرا لابنته امراة سليمان








دق المسامير في الوجه
وحشية وهمجية وعنف
.
دق المسامير في الوجه
ياعيلَ زَوجةِ حابِرَ غدرت بسِيسَرا فقتلته … حيث دقت مسمار كبير في صدغه{والصدغ هو ما بين العين والأذن} .{(قضاة4:20) – قضاة 5(24-27)}.



دموية لاهوت يسوع
دموية لاهوت يسوع
لاهوت يسوع يحل على شمشون وهو يقتل آلاف البشر
القضاة 14: 19 و حل عليه روح الرب فنزل الى اشقلون و قتل منهم ثلاثين رجلا و اخذ سلبهم و اعطى الحلل لمظهري الاحجية و حمي غضبه و صعد الى بيت ابيه
القضاة 15: 14 و لما جاء الى لحي صاح الفلسطينيين للقائه فحل عليه روح الرب فكان الحبلان اللذان على ذراعيه ككتان احرق بالنار فانحل الوثاق عن يديه 155 و وجد لحي حمار طريا فمد يده و اخذه و ضرب به الف رجل


ذبح ابنته العذراء قربان
جريمة بشعة أبطالها يسوع ويفتاح والضحية عذارء
حلت روح الرب على يفتاح ، فبإلهام من الرب يوافق يفتاح على ذبح ابنته العذراء كقربان للرب والرب يستجيب له ويُسهل له مهمة الذبح البشعة .
إجرام وإرهاب علني برعاية يسوع .
القضاه 11 (29-40)
فكان روح الرب على يفتاح ؛ فنذر يفتاح بذبح أول من يخرج من بيته لإستقباله ؛ فاستجاب له الرب ؛ و اذا بابنته خارجة للقائه بدفوف و رقص و هي وحيدة لم يكن له ابن و لا ابنة غيرها ؛ ففعل بها نذره الذي نذر .
فما هو الفارق بين ما فعله يفتاح برعاية الرب وبين عروسة النيل في عهد الفراعنة ؟ هذا هو يسوع النعمة رب العهد القديم .



ذبح سبعة كصلاة استسقاء
انظروا للقرابين المقدمة للرب
(المتمثل في يسوع) للإستجابة لنزول الأمطار
2صم 21
و كان جوع في ايام داود ثلاث سنين سنة بعد سنة فطلب داود وجه الرب فقال الرب هو لاجل شاول و لاجل بيت الدماء لانه قتل الجبعونيين ، قال داود للجبعونيين ماذا افعل لكم و بماذا اكفر فتباركوا نصيب الرب ، قالوا : فلنعط سبعة رجال من بنيه فنصلبهم للرب في جبعة شاول مختار الرب فقال الملك انا اعطي ، فأخذ داود أولاد شاول الاثنين واولاد بنت شاول الخمسة و سلمهم الى يد الجبعونيين فصلبوهم على الجبل امام الرب فسقط السبعة معا و قتلوا ، فانصب الماء عليهم من السماء ، و بعد ذلك استجاب الرب من اجل الارض .
هذه هي قرابين صلاة الإستسقاء في ناموس الرب (المتمثل في يسوع) على حسب الإيمان المسيحي . لاحظوا الناموس ماذا يقول :
” لا يقتل الآباء عن الأولاد، ولا يقتل الأولاد عن الآباء، كل إنسان بخطيئته يقتل ” ( تثنية 24/16 ).




عظام الناس تحرق
عظام الناس تحرق على المذبح
1 ملوك 13
1 واذا برجل الله قد أتى من يهوذا بكلام الرب الى بيت ايل ويربعام واقف لدى المذبح لكي يوقد .2 فنادى نحو المذبح بكلام الرب وقال يا مذبح يا مذبح هكذا قال الرب هوذا سيولد لبيت داود ابن اسمه يوشيا ويذبح عليك كهنة المترفعات الذين يوقدون عليك وتحرق عليك عظام الناس .
إرهاب جاء لذبح البشرية وحرق عظامهم على المذبح … أليس كلمة (مذبح) كافية للإرهاب ؟





عقاب الأشرار شرب الدماء
عقاب الأشرار شرب الدماء
يهوه (يسوع) سَيُعاقبُ الأشرار بشرب الدم (رؤيا 16:6)
رؤيا 16
6 لانهم سفكوا دم قديسين و انبياء فاعطيتهم دما ليشربوا لانهم مستحقون
يقول القمص تادرس ملطي : هؤلاء يمثلون فئة خطيرة ومميتة، إذ استودعهم الله ينابيع الحياة، وكان يليق بهم أن يقدموا ماءً حيًا سماويًا لتشرب منه البشرية الظمآنة، لكنهم بعدما عرفوا الرب وشربوا من ينابيعه وتسلموا مراكز خدمة وكرازة وعمل في الكنيسة انحرفوا. هؤلاء هم جماعة المبتدعين الذين صارت ينابيعهم دمًا. لهذا تشتاق الملائكة المملوءة حبًا ورحمة أن يؤدبهم الرب ويضيق عليهم، ليس رغبة في الانتقام، إنما من أجل النفوس البسيطة التي تشرب من أيديهم دمًا مهلكًا.

قتل السود

أصحاب البشرة السوداء
صفنيا 2
12 وانتم يا ايها الكوشيون. قتلى سيفي هم.13 ويمد يده على الشمال ويبيد اشور ويجعل نينوى خرابا يابسة كالقفر.14 فتربض في وسطها القطعان كل طوائف الحيوان. القوق ايضا والقنفذ يأويان الى تيجان عمدها. صوت ينعب في الكوى. خراب على الاعتاب لانه قد تعرّى أرزيّها.15 هذه هي المدينة المبتهجة الساكنة مطمئنة القائلة في قلبها انا وليس غيري. كيف صارت خرابا مربضا للحيوان. كل عابر بها يصفر ويهزّ يده
يقول المفسر انطونيوس فكري حول ما جاء بهذه الفقرات :
الكوشيون هم أصحاب البشرة السمراء (Negro) ؛ والمعنى أنهم يرمزون إلى إبليس الملوث بكل الخطايا .
أما قول : قتلى سيفي = جاء عليه المسيح بسيفه.فيمد يده على الشمال فيبيد أشور ويجعل من نينوي خراباً
وهذا هو حال المدن التي تعيش في آمان ولكن يسوع يرفض الآمان للأمم بل ينزل بسيفه على هذه الأمم ليقتلهم ويقتل أطفالهم ونساءهم .
ثم يقول انطونيوس فكري : لو اخذنا {الكوشيون. قتلى سيفي} حرفياً نقول بأن نبوخذنصر هو سيف الرب .
السؤال
هل نبوخذنصر رجل بار ليحمل لقب مقدس وهو “سيف الرب” ؟





.



قطع يد المرأة
تثنية25
11إذا تشاجرَ رَجلانِ واَقترَبَت زَوجةُ أحَدهِما لِتُنقِذَ زوجها مِنْ يَدِ ضارِبِه، فَمَدَّت يَدَها وأمسَكَت عَورَتَهُ 12فاَقْطَعوا يَدَها ولا تُشفِقوا علَيها




قطعهم بالمناشير
وحشية وهمجية وعنف
.
قطعهم بالمناشير
.
داود اكرم الأسرى من اهل مدينة ربة فقطعهم بالمناشير ولم يكتفي بذلك بل صنع مع بني عمون ما صنعه مع بني ربة .{1أخبار(20:3) – 2 صموئيل (12:31)} .
.
1أخبار(20:3): وأخرج الشعب الذين بها ونشرهم بمناشير ونوارج حديد وفؤوس. وهكذا صنع داود لكل مدن بني عمون. ثم رجع داود وكل الشعب إلى أورشليم.




قطعوا اصابعه وأرجله
وحشية وهمجية وعنف
قطعوا اصابعه وأرجله
بني يهوذا قطعوا أصابع الإبهام ليد وأرجل بازق {قضاة1(6-7)}.





قطعوا ايديهما و ارجلهما
سفر صموئيل الثاني 4: 12
و امر داود الغلمان فقتلوهما و قطعوا ايديهما و ارجلهما و علقوهما على البركة في حبرون و اما راس ايشبوشث فاخذوه و دفنوه في قبر ابنير في حبرون
ألا كان يكفي القتل فقط ؟ لماذا التمثيل بالجثث ؟






كنائس الأحد تخفي الإرهاب
الكنائس تخفي إرهاب يسوع مع الاطفال
اشعياء 13
15 كل من وجد يطعن وكل من انحاش يسقط بالسيف.16 وتحطم اطفالهم امام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نسائهم 17 هانذا اهيج عليهم الماديين الذين لا يعتدون بالفضة ولا يسرون بالذهب.18 فتحطم القسي الفتيان ولا يرحمون ثمرة البطن. لا تشفق عيونهم على الاولاد.
ذبح الاطفال أمام أعين آبائهم والاعتداء على النساء وهتك أعراضهم أمام أعين رجالهم وتنهب البيوت .. لا شفقة ولا رحمة في التمثيل بجثث الأطفال …. وبعد ذلك ترفع الكنيسة أصواتها وتدعي بأن يسوعهم محبة … فهل تُعلم الكنائس أطفالها حقيقة يسوع المدونة داخل العهد القديم ؟
جبناء كاذبين.. يخفون الحقيقة ويزينوا الباطل




بتر الأنف والاذن
حزقيال 23
24 فياتون عليك باسلحة مركبات وعجلات وبجماعة شعوب يقيمون عليك الترس والمجن والخوذة من حولك واسلم لهم الحكم فيحكمون عليك بأحكامهم. 255 واجعل غيرتي عليك فيعاملونك بالسخط. يقطعون انفك واذنيك وبقيتك تسقط بالسيف. يأخذون بنيك وبناتك وتؤكل بقيتك بالنار. 26 وينزعون عنك ثيابك وياخذون ادوات زينتك.
ليأتي لنا الآن عبدة الصليب وخدام الكنيسة الذي يحاربون الإسلام ليردوا علينا : كيف قبلتم لكتابكم بأن يُباح قطع أنف وأذن أي شخص ويتركونه حي …… ويرفضون على الإسلام محاربة أعدائه الذين يحملون عليه السيف ليبيحوا دماء المسلمين ؟
الشيء الوحيد الذي نحن على ثقة بصحته هو أن كتاب الكنيسة كتاب مضلل وفاسد والله بريء منه وبريء من ما يُنسب إليه وأن أنبياء هذا الكتاب ما هم إلا شخصيات وهمية صنعها الأولين ليفسدوا عقول الناس ويضللونهم من اجل المال والشهرة والسلطة الدينية .





بتر رؤوس من اجسادها وقطع الأيدي والأرجل
بتر رؤوس من اجسادها وقطع الأيدي والأرجل
برعاية الرب
2 صموئيل 4
7 فعند دخولهما البيت كان هو مضطجعا على سريره في مخدع نومه فضرباه وقتلاه وقطعا راسه واخذا راسه وسارا في طريق العربة الليل كله. 8 وأتيا براس ايشبوشث الى داود الى حبرون وقالا للملك هوذا راس ايشبوشث بن شاول عدوك الذي كان يطلب نفسك. وقد اعطى الرب لسيدي الملك انتقاما في هذا اليوم من شاول ومن نسله9 فاجاب داود ركاب وبعنة اخاه ابني رمّون البئيروتي وقال لهما. حيّ هو الرب الذي فدى نفسي من كل ضيق
2 صموئيل 4
12 وأمر داود الغلمان فقتلوهما وقطعوا ايديهما وارجلهما وعلقوهما على البركة في حبرون. واما راس ايشبوشث فأخذوه ودفنوه في قبر ابنير في حبرون
قطعوا رأس ايشبوشث وآتوا بها إلى داود على طبق من ذهب وأمر داود بقطع أيدي وأرجل غلمان والتمثيل بجثثهم لأن الرب فدى داود بهؤلاء الضحايا … فيحيا يسوع المحبة !






توبة المذنب عقابها حرق أطفاله حتى الموت
توبة المذنب عقابها حرق أطفاله حتى الموت
يهوه (يسوع) يرجع عن حمو غضبه بعد حرق عخان بن زارح وأطفاله وحيواناته ِ حتّى الموت لأن عخان اشتهى جزء من الغنيمة فاخذها لخيمته ثم ردها مرة أخرى ، فهل جزاء التوبة الحرق !؟ {يشوع 7(8-26)}.
يوشع7
24 فأخذ يشوع عخان بن زارح والفضة والرداء ولسان الذهب وبنيه وبناته وبقره وحميره وغنمه وخيمته وكل ما له، وجميع إسرائيل معه، وصعدوا بهم إلى وادي عخور 25 فقال يشوع: كيف كدرتنا ؟ يكدرك الرب في هذا اليوم. فرجمه جميع إسرائيل بالحجارة وأحرقوهم بالنار ورموهم بالحجارة 26 وأقاموا فوقه رجمة حجارة عظيمة إلى هذا اليوم. فرجع الرب عن حمو غضبه. ولذلك دعي اسم ذلك المكان وادي عخور إلى هذا اليوم
الغريب أنه تم رجم وحرق وقتل أطفال عخان بن زارح دون أي ذنب .. فهل يقتل الأطفال لمجرد أن أبيهم مخطئ ؟ أليس التشريع يُحرم قتل الأبناء بذنب أباءهم ؟ كيف يجهل المُشرع تشريعاته ؟ وهل يحتاج المشرع علامة تذكره تشريعاته بتشريعاته التي شرعها من قبل كقوس قذح (تك 9:16)؟
تثنية 24:16
لا يقتل الآباء عن الاولاد ولا يقتل الاولاد عن الآباء . كل انسان بخطيته يقتل







ثلاثة ايام ينهبون
سفر اخبار الأيام الثاني 20: 25
فاتى يهوشافاط و شعبه لنهب اموالهم فوجدوا بينهم اموالا و جثثا و امتعة ثمينة بكثرة فاخذوها لانفسهم حتى لم يقدروا ان يحملوها و كانوا ثلاثة ايام ينهبون الغنيمة لانها كانت كثيرة




((قصه داوود و جليات))

ورد فى سفر صموئيل الاول الاصحاح ال
و منها:


49 وَمَدَّ دَاوُدُ يَدَهُ إِلَى الْكِنْفِ وَأَخَذَ مِنْهُ حَجَرًا
وَرَمَاهُ بِالْمِقْلاَعِ، وَضَرَبَ الْفِلِسْطِينِيَّ فِي جِبْهَتِهِ، فَارْتَزَّ الْحَجَرُ فِي
جِبْهَتِهِ، وَسَقَطَ عَلَى وَجْهِهِ إِلَى الأَرْضِ.
50 فَتَمَكَّنَ دَاوُدُ مِنَ الْفِلِسْطِينِيِّ بِالْمِقْلاَعِ وَالْحَجَرِ، وَضَرَبَ الْفِلِسْطِينِيَّ وَقَتَلَهُ. وَلَمْ يَكُنْ سَيْفٌ بِيَدِ دَاوُدَ....((اى ان داوود قتل الرجل بالمقلاع و ليس بالسيف))
51 فَرَكَضَ دَاوُدُ وَوَقَفَ عَلَى الْفِلِسْطِينِيِّ
وَأَخَذَ سَيْفَهُ وَاخْتَرَطَهُ مِنْ غِمْدِهِ وَقَتَلَهُ


وَقَطَعَ بِهِ رَأْسَهُ فَلَمَّا رَأَى الْفِلِسْطِينِيُّونَ أَنَّ جَبَّارَهُمْ قَدْ مَاتَ هَرَبُوا.


و كما رأينا فإن داوود طبقا للعهد القديم لم يكتفى بقتل الفلسطينى بإصابته بالحجر فى رأس بل بعد ما مات الفلسطينى بالفعل ذهب و قطع رأسه ممثلا بجثته..!!!!



بل و الأعجب ان اله العهد القديم يخلد هذا الموقف بمزمور يترنم به المخدوعون من النصارى حتى اليوم



فكما ورد بالمزمور ال 151 و هو مزمور يكاد يكون حصرى على الاقباط الارثوذكس:


6 خرجت للقاء الفلسطيني فلعنني باوثانه.
7

ولكن انا سللت سيفه الذي كان بيده،
وقطعت راسه..




عنصرية يسوع مع الأمم الأخرى
على الرغم أن يسوع سب الأمم بالكلاب والخنازير (متى 7:6 ).. إلا أنه زاد الطين بله وأمر باستعبادهم كعبيد وتبيع وتشتري فيهم كما تشاء .. فلماذا نتعجب في زمننا هذا عندما نجد الدول المسيحية وبمباركة رجال الدين تسرق وتتاجر في الرقيق والأطفال ونشر الدعارة والشذوذ واشتهاء الأطفال وفرضوا ضرائب على هذه التجارة لتكون إحدى مصادر هذه الدول ؟
سفر اللاويين 25
44 واما عبيدك واماؤك الذين يكونون لك فمن الشعوب الذين حولكم. منهم تقتنون عبيدا واماء.45 وايضا من ابناء المستوطنين النازلين عندكم منهم تقتنون ومن عشائرهم الذين عندكم الذين يلدونهم في ارضكم فيكونون ملكا لكم.46 وتستملكونهم لابنائكم من بعدكم ميراث ملك. تستعبدونهم الى الدهر. واما اخوتكم بنو اسرائيل فلا يتسلط انسان على اخيه بعنف.


عنصرية مسيحية بين أولاد الجارية واولاد الحرة
بولس يبث العنصرية والعداوة منذ نشأت المسيحية بين الشعب .
.
يقول بولس في رسالة غرطية الإصحاح الرابع :-
فإنه مكتوب أنه كان لإبراهيم ابنان، واحد من الجارية والآخر من الحرة23 لكن الذي من الجارية ولد حسب الجسد، وأما الذي من الحرة فبالموعد… 30 لكن ماذا يقول الكتاب؟ اطرد الجارية وابنها، لأنه لا يرث ابن الجارية مع ابن الحرة 31 إذا أيها الإخوة لسنا أولاد جارية بل أولاد الحرة .
هنا عندما يتحدث بولس عن تشريع وينسبه للعهد القديم بقوله : (ماذا يقول الكتاب) ، فهنا يجب على بولس أن يتحدث عن تشريع وليس عن وجهة نظر سارة زوجة إبراهيم !.
.
فسارة هي التي قالت هذا الكلام .. ولم يصدر إله العهد القديم هذا التشريع البتة .
.
فقول أن الجارية لا ترث مع ابن الحرة ,, فهذا كلام لا أساس له من الصحة لأن الكنيسة تؤمن بأن ما قبل موسى ما كان هناك تشريع .
.
فلا في زمن موسى ولا بعد موسى جاء تشريع يقول أن ابن الجارية لا يرث من ابنة الحرة .
.
سفر تكوين أشار أن سارة وافقت على أن إبراهيم يتخذ هاجر له زوجة .. إذن هاجر أصبحت زوجة ……. وعندما نعود لكتاب التشريعات في زمن موسى نجد أن التشريع أوضح بأن الزوج عندما تزوج باثنين فأحب واحدة وكره الأخرى ، فالزوجة المكروهة لها حق الميراث وبالأخص لو كان ابنها هو الابن البكر (التثنية 21:17). وهذا يؤكد بأن التشريع الذي ذكرته سارة حول ابن هاجر هو تشريع باطل لأن إله العهد القديم لم يباركه او يتخذه تشريع كما فعل يهوذا مع أولاده وكنته ثامار حين أصر على أن يتزوجها ابنه الثاني بعد وفاته ابنه (زوجها) الأول … ثم نجد في تشريعات موسى أن إله العهد القديم بارك هذا التشريع وأقره في ناموس موسى (التثنية25).
.
كما اني أتعجب عن قول أن سارة كانت امرأة حرة ! علماً بأنها تزوجت من أخوها الشرعي وهو إبراهيم ، لأن سارة هو أخت إبراهيم وهما من ثمرة صلب واحدة … فهل المرأة الحرة تتزوج اخيها ؟ وما الذي يُجبرها على ذلك ؟ دا اسمه زنا محارم .
.
فكيف أخت تتزوج من أخيها ثم يُطلق عليها حرة ؟
.
كما أنني أتعجب من اتخاذ الكنيسة قول سارة على أنه تشريع علماً بأن سارة كانت تعلم من البداية أن ابن هذه الجارية كان سيرث من أبيه إبراهيم .. حيث أن سارة كانت عاقر فوهبت جاريتها هاجر له لينجب منها وبعد ذلك يُنسب ابن الجارية لسيدتها وبذلك يصبح هذا الابن هو ابن سارة .
.
وبالرجوع لسفر تكوين الإصحاح (16 و 17) نجد أن سارة أخذت إسماعيل ابناً لها لمدة 13 عام .. ولكن عندما أنجبت اسحق نجد سارة تتبرأ من ابنها الأول فتنسبه لجاريتها بعد أن كان لها ابناً ثم بعد ذلك تتكبر على الله وتصدر تشريعاً ما انزل الله به من سلطان وتقول بأن ابن الجارية (أي ابن سارة سابقا لمدة 13 عام) لا يرث مع ابنها !!!! .
.
نصل في النهاية أن ما قالته سارة ليس بتشريع أو نبوءة يستند عليه بولس في كلامه ليقول : إِنَّمَا مَاذَا يَقُولُ الْكِتَابُ؟
.


لا سلام ولا محبة لغير المؤمنين
لا سلام ولا محبة لغير المؤمنين
لن ينال الغير مسيحيين الله ، ولا تُسلم عليهم ولا تدخله بيتك لأنك بذلك اصبحت شرير مثله {2يوحنا 1(10) }.
لا سلام لمن لا يؤمن بالمسيحية
2يوحنا-1-10: فإن جاءكم أحد ولم يأت بهذا التعليم، فلا تقبلوه عندكم، ولا تسلموا عليه.11: فمن يسلم عليه يشترك في أعماله الشريرة.
فأين هي المحبة التي تقول : [أما أنا فأقول لكم: أحبوا أعداءكم، وصلوا لأجل الذين يضطهدونكم ] .. (متى5:44)
هل هي حبر على ورق أم خداع من أجل التنصير ؟



افقع عينك ، ابتر يدك ، ابتر قدمك
يقول يسوع
متى 5
28 و اما انا فاقول لكم ان كل من ينظر الى امراة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه 29 فان كانت عينك اليمنى تعثرك فاقلعها و القها عنك لانه خير لك ان يهلك احد اعضائك و لا يلقى جسدك كله في جهنم
وهنا يسوع بدأ باستخدام العين للنظر من ما ينتج عنه الشهوة الجنسية .. فرأى يسوع أن تقلع عينك لكي تنال الملكوت … ولا افهم لما كل هذا الإجرام ! أليس جسدك أمانة منحك الله إياها لتحافظ عليها ؟ ومن هذا المختل الذي قد يقلع عينه لمجرد فكرة مبنية على تخاريف تؤدي لفقد البصر جاءت بأناجيل اختلفت عليها جميع الدوائر بسبب عدم صحتها؟. … وأين مقولة أن يسوع جاء ليغفر خطايانا ومن يؤمن به نال الملكوت؟
والمسيحية تؤمن بان الحياة الأبدية ليست أجساد بل أرواح .. فكيف تكون أرواح ويسوع يؤكد أن الأجساد ستلقى في جهنم بهيئتها وأعضائها ؟
ثم ينتقل يسوع إلى الأيدي ويقول :-
متى 5
30 وان كانت يدك اليمنى تعثرك فاقطعها والقها عنك . لانه خير لك ان يهلك احد اعضائك ولا يلقى جسدك كله في جهنم .
ثم ينتقل يسوع إلى الأرجل ويقول :-
مرقس 9
45 وان اعثرتك رجلك فاقطعها . خير لك ان تدخل الحياة اعرج من ان تكون لك رجلان وتطرح في جهنم في النار التي لا تطفا
لاحظ هنا أنه يتحدث عن الملكوت حيث أن الكنيسة تؤمن بأن الملكوت للأرواح وليس للأجساد ، ولكن يسوع يقول : خير لك ان تدخل الحياة اعرج ………. فكيف يدخل الرجل الملكوت وهو أعرج علماً بأنه لن يكون لنا أجساد كما تؤمن الكنيسة ؟
ثم ألاحظ من كلام يسوع بأن كل إنسان قد يُصاب في جسده في الحياة الدنيا فأنه سيظل على ما هو عليه لما بعد القيامة …… فهل أيضاً سيقوم الإنسان من قبره على حسب عمره الذي مات عليه ؟ فهل المرأة العجوز ستقوم من قبرها امرأة عجوز ؟
ملحوظة :-
يسوع ذكر أن دخول الملكوت بالأجساد وليس بالأرواح بقوله : خير لك ان تدخل الحياة اعرج .
فنرجوا من الكنيسة أن تخاطبنا على حسب أقوال يسوع وليس على حسب أهواءكم .
نصل في النهاية أن يسوع جاء ليشجعك على قطع يدك ورجلك وأيضا أن تقلع عينك .
فإذ لم يكن ذلك إرهاب فما هو الإرهاب إذن ؟






كنائس وجماجم
شاهد معي مقبرة اسمها “قبرة القديسين الأبرياء ” بفرنسا كنيسة سان لوران
.


كنيسة سان لوران
.
.

.

.
.
.
الآن شاهد معي عشرات الجماجم في الطابق السفلي من احدى الكنائس بروسيا
.
.
.
الراهب يصطحبنا الى الطابق السفلي
.
.

.
.
.




وإن جاءنا الرد المسيحي أن أوامر القتل لم يأمر بها المسيح ولم تكن من أقواله, قلنا :
أ- المسيح عليه السلام لم يأت بدين جديد فقد قال: (متى 5: 17«لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لِأُكَمِّلَ.).

ب- لم يكن المسيح عليه السلام ملكا" أو قائدا" ولا توجد تشريعات من أقواله إلا فما ندر.

ج- جاءت بعض العبارات على لسان المسيح مشابهة لما جاء بالعهد القديم مثل:
1-( لوقا 22: 37 "فَقَالَ لَهُمْ "يسوع": لَكِنِ الآنَ مَنْ لَهُ كِيسٌ فَلْيَأْخُذْهُ وَمِزْوَدٌ كَذَلِكَ وَمَنْ لَيْسَ لَهُ فَلْيَبِعْ ثَوْبَهُ وَيَشْتَرِ سَيْفاً".), فما الذي يفعله من يشتري سيفا" ؟

2-(متى 10: 34 لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ مَا جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً بَلْ سَيْفاً )
3-( لوقا 19: 27 "أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي"). ولا يكون الذبح في الآخرة لأن الاعتقاد المسيحي أن بعث الآخرة بالروح فقط وليس بالجسد والروح.
د- لم يقل المسيح عليه السلام في أي وقت إن عهدي هو العهد الجديد ولا تطبقوا التعليمات والوصايا, بل أصر على الأمر بإتباع الوصايا السابقة.


اي يانصارى امامكم خياران اما ان تقولوا ان أوامر القتل لم يأمر بها المسيح ع ولم تكن من أقواله وهذا معناه بطلان النصوص السابقة أي بطلان الكتاب المقدس واما ان تقولوا ان الكتاب المقدس ليس باطلا وهذا معناه ان اوامر القتل امر بها المسيح ع وكانت من اقواله



ما هو ردنا على المستشرقين والمشككين في الاسلام؟
ما هو ردنا على المستشرقين والمشككين في الاسلام وخصوصا النصارى منهم على شبهات آيات القتال في القرآن الكريم وأن الإسلام دين القتل ويحارب الكفار؟؟فمثلا( قَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍوَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّايَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ... المائدة :73)
وفي آية أخرى (قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ.....) وإلى آخره من آيات تثير الشبهات عند بعض المسلمين قبل غيرهم

الجواب

1 ـ إن الاية رقم 73 من سورة المائدة لم تتحدث عن القتال، بل تحدثت عن العذاب الأليم لمن يصر على الشرك .. وظاهر هذا التعبير أن هذا وعيد بعذاب الآخرة..
2 ـ بالنسبة لآية: قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم،نقول: فهي تتحدث عن محاربة المشركين الذين بدأوا المسلمين بالحرب، ونكثوا أيمانهم، وهموا بإخراج الرسول فقد قال تعالى: (أَلَا تُقَاتِلُونَ قَوْمًا نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّوا بِإِخْرَاجِ الرَّسُولِ وَهُمْ بَدَءُوكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ، قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ ([1]))........


________________________________________
([1]) الايات 13و 14 من سورة التوبة.

يتبع


رد مع اقتباس
قديم 2019/06/27, 10:44 PM   #8
الشيخ عباس محمد

موالي بلاتيني

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3773
تاريخ التسجيل: 2015/04/07
المشاركات: 1,723
الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
المستوى : الشيخ عباس محمد is on a distinguished road




عرض البوم صور الشيخ عباس محمد
افتراضي

عند الوهابية
المعروف لدى الجميع ان الوهابية افتوا بالقتل والدمار واليك قطرة في بحر

شيخ الوهابية الراجحي يقول يجب على ولي الامر الغزو في كل عام

عبد العزيز الراجحي: يجب على ولي الأمر الغزو في كل عام، إلا إن كان في المسلمين ضعف فيهادنهم مدة حتى يقوى المسلمون، ولا يهادنهم أكثر من عشر سنين.
تقييد الشوارد من القواعد والفوائد: ص 131 .
اقول: متى آخر مرة غزا الوهابية الكفار؟!!! وهل ولي امر الوهابية جهل هذا الواجب؟!!




احد دكاترة الوهابية لايرى باسا ان تضرب الكعبة بالمنجنيق
هكذا وصل الحال بالوهابية ، دفاعا مستميتا عن الظلمة و السفاكين و موافقتهم بضرب البيت الحرام بالمنجنيق !!! و إليكم أيها الأخوه الدليل على ذلك ...


رسالة دكتوراه لمحمود زيادة بعنوان الحجاج بن يوسف الثقفي

فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .. فحتى يدافع هذا الوهابي عن الحجاج بن يوسف الثقفي لعنه الله .. لا يرى بأسا ان يضرب بيت الله الحرام بالمنجنيق !!




الصحابة المنحرفين جرائمهم واعمالهم كانت مطابقة للتوراة والانجيل وهؤلاء الصحابة هم قدوة الوهابية واليك بعض جرائمهم من مصادر سنية


قتل الرسول محمد ص واله
متى سم رسول الله (صلى الله عليه وآله) ولماذا؟
معرفة زمن اغتيال النبي (صلى الله عليه وآله) مهم جدا، للاطلاع على حقيقة الأحداث وتتابعها.
روى الواقدي أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قد أمر بالحملة إلى الشام بقيادة أسامة بن زيد في تاريخ ثلاث بقين من صفر، وتوفي يوم الاثنين لاثنتي عشرة خلت من ربيع الأول، فيكون عصيان حملة أسامة قد استمر أسبوعين من الزمن (1). ولقد قال صاحب الطبقات الكبرى: عقد (صلى الله عليه وآله) لأسامة لواءا بيده ثم قال: اغز بسم الله في سبيل الله، فقاتل من كفر بالله، فخرج وعسكر بالجرف، فلم يبق أحد من وجوه المهاجرين الأولين والأنصار إلا انتدب في تلك الغزوة، فيهم أبو بكر وعمر بن الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح وسعد بن أبي وقاص وسعيد بن زيد وغيره (2). فعندما أمر رسول الله (صلى الله عليه وآله) بحملة أسامة، وحدد وقتا لعقد لواء الحرب، وعين المأمورين فيها، وفيهم وجوه قريش سموه! قال ابن سعد: لما كان يوم الأربعاء بدأ برسول الله (صلى الله عليه وآله) المرض فحم وصدع، فلما أصبح يوم الخميس عقد لأسامة لواءا بيده (3). أي أنهم سموه بعد أمره بحملة أسامة في الزمن الواقع بين أمره بالحملة، وحركة الجيش إلى الشام! وكان الرسول (صلى الله عليه وآله) قد أمر بحملة أسامة إلى الشام يوم الاثنين وسم يوم الأربعاء (4)، وعقد اللواء لأسامة
(هامش)
(1) المغازي، الواقدي 1 / 126. (2) الطبقات الكبرى، ابن سعد 2 / 249. (3) الطبقات الكبرى، ابن سعد 2 / 249. (4) الطبقات الكبرى، ابن سعد 2 / 190، 200، 205، 272. (*)
يوم الخميس. فبقي أسبوعين يصر على إرسال حملة أسامة، واستمر مرضه ثلاث عشرة ليلة (1). وقال ابن سيد الناس: أمر النبي (صلى الله عليه وآله) بحملة أسامة يوم الاثنين، فلما كان يوم الأربعاء بدأ برسول الله (صلى الله عليه وآله) وجعه فحم وصدع (2). إن الحزب القرشي قد عرف هدف الرسول (صلى الله عليه وآله) من تلك الحملة، التي وضع فيها وجوه عصبة قريش وهم أبو بكر وعمر وعثمان وابن الجراح وابن عوف ومعاوية وابن العاص وخالد بن الوليد وأبو سفيان وسعد بن أبي وقاص وطلحة، هذا أولا. وثانيا: كان مقصد الحملة بلاد الشام وهي بلاد بعيدة عن المدينة تحتاج إلى فترة طويلة للذهاب والعودة. وثالثا: كان المطلوب من رجال الحملة محاربة الروم في بلاد الشام، وكان العرب يتخوفون من محاربة تلك القوة العظمى في ذلك الزمن. فلقد خافوا محاربة الروم في معركة تبوك والنبي (صلى الله عليه وآله) معهم. ورابعا: كان النبي (صلى الله عليه وآله) قد عين عليا (عليه السلام) وصيا له في الغدير أي في تلك الفترة الزمنية. وخامسا: لقد أخبر الرسول (صلى الله عليه وآله) عن وفاته القريبة وهذا يعني
(هامش)
(1) أنساب الأشراف 1 / 568، سيرة ابن هشام ص 1020، الطبقات الكبرى، ابن سعد 2 / 206. (2) عيون الأثر، ابن سيد الناس 2 / 281. (*)
ذهاب الخلافة إلى علي بن أبي طالب 7 الذي بايعه النبي 9 في غدير خم. لهذه الأسباب خططت قريش للتخلص من الرسول (صلى الله عليه وآله) بشكل سري لئلا يفتضحوا.
من أيد موت النبي (صلى الله عليه وآله) بالسم
لقد أيدت كتب الحديث والسيرة موت رسول الله (صلى الله عليه وآله) بالسم، وذكرت ذلك بأحاديث متواترة: قال ابن سعد: جاء في رواية: ومات مسموما وله ثلاث وستون سنة. هذا قول ابن عبدة (1). وقال الشيخ المفيد: وقبض (صلى الله عليه وآله) بالمدينة مسموما يوم الاثنين لليلتين بقيتا من صفر سنة عشر من هجرته، وهو ابن ثلاث وستين سنة (2). وذكر العلامة الحلي شهادة رسول الله (صلى الله عليه وآله) بالسم (3). وجاء في كتاب جامع الرواة: وقبض (صلى الله عليه وآله) بالمدينة مسموما (4). وقال الشيخ الطوسي: قبض رسول الله (صلى الله عليه وآله) مسموما لليلتين بقيتا من
(هامش)
(1) المجدي في الأنساب، محمد بن محمد العلوي ص 6. (2) المقنعة، الشيخ المفيد ص 456، منتهى المطلب، الحلي 2 / 887. (3) منتهى المطلب، الحلي 2 / 887. (4) جامع الرواة، محمد علي الأردبيلي 2 / 463. (*)
صفر سنة عشر من الهجرة (1). وقال المجلسي: سنة إحدى عشرة. ومن أدلة شهادته (صلى الله عليه وآله): دخل في قبر رسول الله (صلى الله عليه وآله) علي بن أبي طالب (عليه السلام) والفضل وأسامة فقال رجل من الأنصار يقال له ابن خولي: قد علمتم أني كنت أدخل قبور الشهداء، ورسول الله (صلى الله عليه وآله) أفضل الشهداء فأدخل معهم؟ (2) وقال البيهقي: أنبأنا الحاكم، أنبأنا الأصم، أنبأنا أحمد بن عبد الجبار عن أبي معن عن الأعمش عن عبد الله بن نمرة عن أبي الأحوص عن عبد الله بن مسعود قال: لئن أحلف تسعا أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قتل قتلا أحب إلي من أن أحلف واحدة أنه لم يقتل، وذلك إن الله اتخذه نبيا واتخذه شهيدا (3). وأيد الحاكم في كتابه المستدرك على الصحيحين مقتل الرسول (صلى الله عليه وآله) ومقتل أبي بكر بالسم. إذ جاء: قال الشعبي: والله لقد سم رسول الله (صلى الله عليه وآله) وسم أبو بكر الصديق وقتل عمر بن الخطاب صبرا وقتل عثمان بن عفان صبرا وقتل علي بن أبي طالب صبرا وسم الحسن بن علي وقتل الحسين (4).
(هامش)
(1) تهذيب الأحكام 6 / 1، البحار، المجلسي 22 / 514. (2) أنساب الأشراف 1 / 576. (3) السيرة النبوية، ابن كثير الدمشقي 4 / 449. (4) مستدرك الحاكم 3 / 60، ح 4395 / 99 باب المغازي والسرايا، طبعة دار الكتب العلمية - بيروت. (*)
لقد أقسم الشعبي بالله العظيم لإثبات اغتيال النبي (صلى الله عليه وآله) وأبي بكر. وقسمه المذكور فيه معنى! وقال الرسول (صلى الله عليه وآله): ما من نبي أو وصي إلا شهيد (1). وقال (صلى الله عليه وآله): ما منا إلا مسموم أو مقتول (2). وبعدما ثبت اغتيال رسول الله (صلى الله عليه وآله) بالسم بعد تعيينه عليا (عليه السلام) خليفة وتجنيده أفراد حزب قريش لحرب الروم حاولت السلطات ذر الرماد في العيون وإبعاد الأنظار عن مشاركتها في قتله، وذلك بإرجاع سبب قتله إلى سم خيبر! ولا يعتقد عاقل بهذه الحجة الواهية لأن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قتل في سنة 11 هجرية وحادثة خيبر في سنة 7 هجرية. من قتل رسول الله (صلى الله عليه وآله)؟ جاء في روايتي البخاري ومسلم عن عائشة: لددنا (3) رسول الله (صلى الله عليه وآله) في مرضه، فجعل يشير إلينا أن لا تلدوني.
(هامش)
(1) بصائر الدرجات ص 148، بحار الأنوار 17 / 405، 40 / 139. (2) كفاية الأثر، الخزاز القمي ص 162، وسائل الشيعة 14 / 2، 14 / 18، البحار، المجلسي 45 / 1، من لا يحضره الفقيه 4 / 17. (3) راجع صفحة 89 هامش 1. (*)
قلنا: كراهية المريض الدواء. فقال (صلى الله عليه وآله): لا يبقى في البيت أحد إلا لد، وأنا أنظر إلا عمي العباس فإنه لم يشهدكم (1). وجاء عن أبي عبد الله الصادق (عليه السلام): لا يقتل الأنبياء وأولاد الأنبياء إلا أولاد الزنا (2). وجاء عن عبد الصمد بن بشير عن أبي عبد الله (الصادق) (عليه السلام) قال: تدرون مات النبي (صلى الله عليه وآله) أو قتل إن الله يقول: { أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم } (3). فسم قبل الموت إنهما سقتاه (4). وتشير هذه الرواية إلى أن عائشة وحفصة سقتاه السم وقتلتاه. وجاء في رواية: عائشة وحفصة سقتاه (سما) (5). وقال المجلسي: يحتمل أن يكون كلا السمين دخيلين في شهادته (6). ويقصد المجلسي بالسمين سم خيبر والسم الثاني الذي سقوه في
(هامش)
(1) سنن البخاري 7 / 17، 8 / 40، سنن مسلم 7 / 24، 194. (2) العلل ص 31، البحار، المجلسي 27 / 240، كامل الزيارة ص 78، قصص الأنبياء (مخطوط). (3) النساء: 144. (4) تفسير العياشي 1 / 200، البحار، المجلسي 22 / 516، 28 / 21. (5) البحار، المجلسي 22 / 516. (6) البحار، المجلسي 22 / 516، وقد ذكرنا بأن سم خيبر كان قديما قبل خمس سنوات، وكان النبي (صلى الله عليه وآله) لم يأكل طعام خيبر. (*)
أواخر أيامه في الدنيا. وقد ذكرنا بأن السم الثاني هو الذي قتله، ولا أثر للسم الأول في ذلك لأن السم الأول كان في سنة 7 هجرية في فتح خيبر بينما قتل الرسول (صلى الله عليه وآله) في سنة 11 هجرية. وثانيا أن النبي (صلى الله عليه وآله) عرف بمسمومية الطعام بواسطة جبريل فلم يأكله. وفي الحادثة الثانية جرعوا النبي (صلى الله عليه وآله) السم كرها، فدخل في جوفه وقتله! وذكرت عائشة بعد سم النبي أنه (صلى الله عليه وآله) قال لها: ويحها لو تستطيع ما فعلت (1). وهذا اعتراف من عائشة بارتكابها فعلا شنيعا بحق رسول الله (صلى الله عليه وآله) بذلك. وجاء في رواية في البحار باجتماع الأربعة على سمه (2).
عدة روايات في لد النبي (صلى الله عليه وآله)
جاء عن عائشة: لددنا (3) رسول الله (صلى الله عليه وآله) في مرضه.
(هامش)
(1) الطبقات، ابن سعد 2 / 203 طبعة دار صادر، بيروت. (2) البحار، المجلسي 22 / 239، 246 طبعة دار إحياء التراث العربي، ويقصد بالأربعة أبي بكر وعمر وعائشة وحفصة. (3) قال أبو عبيد عن الأصمعي: اللدود ما يسقى الإنسان في أحد شقي الفم، الطب النبوي، ابن القيم الجوزي 1 / 66. ولدد: اللدود: هو بالفتح من الأدوية ما يسقاه المريض * كنز العمال، المتقي الهندي 7 / 268. اللد: فعلك باللدود حين تلد به، وهو الدواء يوجر في أحد شقي الفم، وتقول: لددته ألده لدا والجمع الدة * كتاب العين، الخليل الفراهيدي 8 / 9. (*)
فقال (صلى الله عليه وآله): لا تلدوني. فقلنا: كراهية المريض الدواء. فلما أفاق (صلى الله عليه وآله) قال: لا يبقى منكم أحد إلا لد غير العباس فإنه لم يشهدكم (1). وعن عائشة: قالت: لددنا رسول الله (صلى الله عليه وآله) في مرضه فجعل يشير إلينا أن لا تلدوني. قلنا: كراهية المريض الدواء. فقال: لا يبقى أحد في البيت إلا لد، وأنا أنظر إلا العباس فإنه لم يشهدكم (2). قال البخاري: ورواه ابن أبي الزناد عن هشام عن أبيه عن عائشة (3). وقال السندي في شرح البخاري: معنى قوله: لا يبقى في البيت أحد إلا لد عقوبة لهم بتركهم امتثال نهيه عن ذلك (4).
(هامش)
(1) تاريخ الطبري 2 / 438. (2) تاريخ الطبري 2 / 438. (3) السيرة النبوية، ابن كثير الدمشقي 4 / 449، مسند أحمد 6 / 53، صحيح البخاري 7 / 17، 8 / 40، صحيح مسلم 7 / 24، 198. (4) كتاب صحيح البخاري، شرح السندي 3 / 95. (*)
وجاء: فلدوه وهو مغمور (1)، فلما أفاق (صلى الله عليه وآله) قال: من فعل بي هذا، هذا من عمل نساء جئن من ها هنا، وأشار بيده إلى أرض الحبشة (2). وهذا اعتراف من رسول الله (صلى الله عليه وآله) بأنه سقي سما بالطريقة التي تسقي بها نساء الحبشة رجالها. وسم الحبشة مشهور ومعروف. وكان البعض فيها مختص في السحر والشعوذة والسموم، وانتقامهم من سفير قريش عمارة بن الوليد بن المغيرة الذي خان ملك الحبشة في زوجته يبين ذلك. إذ نفخوا في إحليله وتركوه هائما مع الحيوانات الوحشية هناك (3). وجاء: إنا لنرى برسول الله (صلى الله عليه وآله) ذات الجنب فهلموا فلنلده، فلدوه. فأفاق رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال: من فعل هذا؟ فقالوا: عمك العباس تخوف أن يكون بك ذات الجنب. فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إنها من الشيطان، وما كان الله ليسلطه علي، لا يبقى في البيت أحد إلا لددتموه إلا عمي العباس، فلد أهل البيت كلهم (4). أي أنكر الرسول (صلى الله عليه وآله) اشتراك العباس في ذلك، هذا أولا. وثانيا: وصف ذلك الفعل بالشيطاني.
(هامش)
(1) المغمور: المقهور، أقرب الموارد 2 / 886. (2) الطب النبوي، ابن الجوزي 1 / 66. (3) نسب قريش ص 322. (4) معجم ما استعجم، عبد الله الأندلسي ص 142. (*)
تحذير النبي (صلى الله عليه وآله) الحاضرين من لده
لقد منع رسول الله (صلى الله عليه وآله) الحاضرين في منزله من لده إذ روت عائشة عنه أنه (صلى الله عليه وآله) قال: لا تلدوني (1). وكان أمره (صلى الله عليه وآله) بعدم لده قبل سقيهم له ثم قال (صلى الله عليه وآله) بعد ذلك لهم: ألم أنهكم أن لا تلدوني (2). فالنهي النبوي بعدم سقيه دواء واضح لا لبس فيه، ولأنه (صلى الله عليه وآله) عالم بأنهم يريدون أن يفعلوا فعلا ظالما وخطيرا. وبعدما سقوه ما أرادوا أن يسقوه، رغما عليه (صلى الله عليه وآله) وبخهم رسول الله (صلى الله عليه وآله) على فعلهم. إن مخالفة الجماعة لأوامره ونواهيه (صلى الله عليه وآله) لا يختلف عليها اثنان، فهم الذين خالفوا أوامره ونواهيه وخاصة في الأسبوعين الأخيرين من حياته (صلى الله عليه وآله) في هذه الدنيا. وتجسدت معارضتهم له في مخالفتهم لأمره بانضمامهم في حملة أسامة بن زيد. وتجسد أيضا في مخالفتهم لأوامره (صلى الله عليه وآله) بالمجئ بصحيفة ودواة لكتابة وصيته الشريفة.
(هامش)
(1) سنن البخاري 7 / 17، 8 / 40، سنن مسلم 7 / 24، 198، تاريخ الطبري 2 / 438، مسند أحمد 6 / 53. (2) الطب النبوي، ابن القيم الجوزي 1 / 66. (*)
وتثبت أيضا في اتهامهم له بأنه (صلى الله عليه وآله) يهجر. واغتصابهم للسلطة. ومجموع تلك المخالفات من قبل الحزب القرشي ومن اتبعهم يثبت إصرارهم وتخطيطهم لقتل رسول الله (صلى الله عليه وآله) والاستحواذ على السلطة. وقد وصل إلى هذه النتيجة العلماء والمحققون.
كيف اغتيل النبي (صلى الله عليه وآله)
هناك شواهد وأدلة تشير إلى أن الحاضرين قد لدوا النبي (صلى الله عليه وآله) أثناء نومه، إذ قالت عائشة: لددنا رسول الله (صلى الله عليه وآله) في مرضه، فجعل يشير إلينا أن لا تلدوني (1). وهناك رواية أخرى من طريق عائشة يشير إلى منعه (صلى الله عليه وآله) إياهم من سقيه بالإشارة (2). أي أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) منعهم من سقيه شرابا بالقول (صلى الله عليه وآله)، ولما سقوه رغما عنه، أعاد عليهم تكرار نهيه بالإشارة (باليد)، لعدم تمكنه من النطق؟! ولكن لم ينفع معهم ذلك!
(هامش)
(1) صحيح البخاري 7 / 17، 8 / 40، صحيح مسلم 4 / 1733 طبع دار التراث العربي - بيروت، السيرة النبوية، ابن كثير الدمشقي 4 / 449، مسند أحمد بن حنبل 6 / 53. واللد هو: سقي المريض دواءا. (2) السيرة النبوية، ابن كثير الدمشقي 4 / 449، مسند أحمد بن حنبل 6 / 53، سنن مسلم 7 / 24، 198. (*)
والظاهر من رواية لدهم رسول الله (صلى الله عليه وآله) ونهيه عن ذلك بالإشارة، أنهم لدوه أثناء نومه، وبواسطة عصبة من الناس، ولما استيقظ في أثناء ذلك - وكانوا قد سقوه الدواء - لم يتمكن من دفعهم. فاكتفى بالإشارة إلى ذلك كما جاء في الرواية. وكان النبي (صلى الله عليه وآله) قد منع من لده، فسمع الحاضرون ذلك، فامتنعوا من لده في يقظته انتظارا لنومه. ولما نام رسول الله (صلى الله عليه وآله) سقوه ما أرادوا أثناء نومه رغما عنه إذ جاء: فلما أفاق (صلى الله عليه وآله) (1). وجاء: فلدوه وهو مغمور، فلما أفاق (صلى الله عليه وآله) قال:... (2). فهل كان رسول البشرية وخاتم الأنبياء لا يعرف فائدة الدواء، وتلك المجموعة تعرف ذلك؟ وهل كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) لا يتحسس مصلحته والآخرون يتحسسون ذلك؟ طبعا كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) أدرك لمصلحته ومصلحة أمته من غيره، وأكثر علما بفائدة الدواء من غيره، ولكنه عالم بأن تلك العصبة لا تريد حياته، فذكريات حملة أولئك عليه في العقبة (3) ما زالت عالقة في ذهنه. فهل يعقل أنهم خططوا لاغتياله في سنة 9 هجرية ويريدون اليوم
(هامش)
(1) تاريخ الطبري 2 / 438، الطب النبوي، ابن القيم الجوزي 1 / 66. (2) الطب النبوي، ابن القيم الجوزي 1 / 66. (3) المحلى، ابن حزم الأندلسي 11 / 225. (*)
إطالة عمره! وقد قالوا له في ذلك التاريخ: إنه يهجر (1). الأقرب للذهن السليم أن جماعة العقبة لم تكن لتلده وتسقيه إلا سما قاتلا ينهي حياته، ويمكنها من إنجاز مخططها في الوصول إلى سدة الرئاسة. وكذلك انحرف النصارى عن عيسى (عليه السلام) إذ جاء: لما أراد الله تعالى أن يرفع عيسى إلى السماء خرج على أصحابه وفي البيت اثنا عشر رجلا من الحواريين، فخرج عليهم من عين في البيت يقطر ماءا، فقال: إن منكم من يكفر بي اثنتي عشرة مرة، بعد أن آمن بي. ثم قال: أيكم يلقى عليه شبهي فيقتل مكاني ويكون معي في درجتي؟ فقام شاب من أحدثهم سنا فقال له: اجلس. ثم أعاد عليهم، فقام ذلك الشاب فقال: أنا. فقال: اجلس، ثم أعاد عليهم، فقام الشاب فقال: أنا. فقال: هو أنت ذاك فألقى عليه شبه عيسى، ورفع عيسى من روزنة في البيت إلى السماء. قال: وجاء الطلب من اليهود فأخذوا الشبه فقتلوه ثم صلبوه، فكفر به بعضهم اثنتي عشرة مرة بعد أن آمن به، وافترقوا ثلاث فرق (2).
(هامش)
(1) صحيح البخاري، باب قول المريض قوموا عني 7 / 9 صحيح مسلم، آخر كتاب الوصية 5 / 75. (2) تفسير ابن كثير 1 / 910 - 911 طبع دار إحياء التراث العربي - بيروت. (*)
اتهام قريش للعباس بلد النبي (صلى الله عليه وآله)
بعدما لدوا رسول الله (صلى الله عليه وآله) رغما عنه قال (صلى الله عليه وآله): من فعل هذا؟ فقالوا: عمك العباس (1). أي إنهم أنكروا فعلهم القبيح وألقوا بتبعة عملهم على العباس عم النبي (صلى الله عليه وآله) إلا أن ذلك لم يخف على رسول الله (صلى الله عليه وآله)، الذي برأ ساحة العباس من ذلك الفعل واتهمهم بالخطيئة. واتهامهم للعباس بالفعل يدل على كون فعلهم عدوانيا وشيطانيا وإلا فليس هناك داع للفرار من فعل جيد هدفه المنفعة، ويعضد هذا الرأي ويسنده وصف رسول الله (صلى الله عليه وآله) لفعلهم بالشيطاني! (2) وتبرئة رسول الله (صلى الله عليه وآله) عمه العباس من الذنب كان واضحا وبينا لا يشوبه شائبة إذ قال (صلى الله عليه وآله): لا يبقى أحد في البيت إلا لد إلا عمي، هكذا أخرجه ابن إسحاق (3). لا يبقى أحد منكم إلا لد غير العباس فإنه لم يشهدكم (4). فالعباس لم يكن أصلا في منزل رسول الله (صلى الله عليه وآله)، فكيف يتهم بارتكاب
(هامش)
(1) معجم ما استعجم، عبد الله الأندلسي 142. (2) المصدر السابق. (3) ذخائر العقبى، أحمد الطبري ص 192. (4) تاريخ الطبري 2 / 438، صحيح البخاري 7 / 17، 8 / 40، صحيح مسلم 4 / 1733 طبع دار إحياء التراث العربي - بيروت. (*)
ذلك الفعل القبيح. وجاء بأن الذي اتهم العباس بلد النبي (صلى الله عليه وآله) هي عائشة (1). وفي رواية إنهم جميعا قالوا: عمك العباس (2). فيتوضح من ذلك بأنهم سقوا الرسول (صلى الله عليه وآله) سما، والسم يشترك مع الدواء في طعمهما المر، ثم أنكروا ذلك، وقالوا بأن العباس سقاه فاجتمع في الحديث ما يلي: معرفة النبي (صلى الله عليه وآله) بنية الجماعة في قتله، فحذرهم من سقيه شرابا. إقدام الجماعة على سقي النبي (صلى الله عليه وآله) شرابا قسرا وبالإكراه في أثناء نومه. قيام الجماعة بإلقاء تبعة سقي النبي (صلى الله عليه وآله) شرابا على العباس. موت رسول الله (صلى الله عليه وآله) بعد ذلك الحادث. لماذا لم يشترك أرحام الرسول (صلى الله عليه وآله) في لده؟ الأقرب إلى الصواب والحكمة أن الجماعة لو كانوا يريدون برسول الله (صلى الله عليه وآله) خيرا لأشركوا أرحامه في سقيه، وأقرب منزل إلى مسكن عائشة هو منزل فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله) وعلي (عليه السلام) لكنهما لم يشتركا. ولم يشترك في لده العباس وأولاده وبقية ولد أبي طالب وغيرهم من بني هاشم.
(هامش)
(1) السيرة النبوية، ابن كثير 4 / 446. (2) معجم ما استعجم، عبد الله الأندلسي ص 142. (*)
فهم لم يخبروا رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأرحامه بخطتهم في سقي النبي (صلى الله عليه وآله) شرابهم المزعوم. فهل هناك سنة جارية بأن أهل المريض وأرحامه لا يحبون له شرب الدواء، وهل يعقل أن بني هاشم جميعا لا يحبون شرب الدواء ولا يعرفون منفعته. ومما يثير الشكوك حول خططهم العدوانية أنهم لم يشركوا أرحام رسول الله (صلى الله عليه وآله) في خطتهم ثم ألقوا بتبعة فعلهم عليهم! فعندما سألهم رسول الله (صلى الله عليه وآله) من فعل هذا؟ قالوا: عمك العباس (1). والصحيح أن الرسول (صلى الله عليه وآله) رآهم أثناء سقيهم له الدواء بالاكراه ومنعهم من ذلك بالإشارة ولكنهم تمكنوا من إنجاز عملهم والوصول إلى هدفهم. والملاحظ بأن دهاة قريش قد استطاعوا الوصول إلى غايتهم في قتل رسول الله (صلى الله عليه وآله) بعد فشل اليهود في ذلك. وكانت العقبة الرئيسة في ذلك هي اطلاع ومعرفة الرسول (صلى الله عليه وآله) بالطعام المسموم من خلال نطق الطعام بذلك مثلما حدث في خيبر، إذ نطقت الشاة المسمومة وأخبرته بأنها مسمومة (2). فعرف شياطين قريش بأن السم لا يدخل جوف النبي إلا بالاكراه، فخططوا لذلك تخطيطا دقيقا، مثلما خططوا للسقيفة، ونجحوا في أمرهم.
(هامش)
(1) معجم ما استعجم، عبد الله الأندلسي ص 142. (2) العثمانية، الجاحظ ص 55، الطبقات، ابن سعد 2 / 202. (*)
إذ سقوا النبي (صلى الله عليه وآله) سما (على أنه دواء) في أثناء مرضه وبالإكراه! ولحكمه الله تعالى فقد أبطل سبحانه محاولات الاغتيال السابقة، وأجاز هذه المحاولة في حق الرسول (صلى الله عليه وآله) التي جاءت بعد إتمامه لتبليغ الرسالة وقوله سبحانه: { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا } (1). كان الفاعل مجموعة من الناس عند ملاحظة الروايات المتعلقة بالموضوع نفهم أن القائمين بلد (سقي) رسول الله (صلى الله عليه وآله) في منامه كانوا مجموعة من الناس، إذ قالت عائشة: لددنا رسول الله (صلى الله عليه وآله) في مرضه فقال (صلى الله عليه وآله): لا تلدوني (2). ويدل على كونهم مجموعة أن النبي (صلى الله عليه وآله) لما أحس بسقيهم له، واستيقظ من منامه لم يتمكن من دفعهم عنه فاكتفى بالإشارة إلى نهيه إياهم عن ذلك (3). ودفع النبي (صلى الله عليه وآله) لهم لا يجدي أيضا لأنهم كانوا قد سقوه السم فعلا. وقال (صلى الله عليه وآله) لهم: ألم أنهكم وهذا يشير أيضا إلى كونهم جماعة (4).
(هامش)
(1) المائدة: 3. (2) سنن البخاري 7 / 17، 8 / 40، سنن مسلم 7 / 24، 198، تاريخ الطبري 2 / 438. (3) السيرة النبوية، ابن كثير الدمشقي 4 / 449، مسند أحمد بن حنبل 6 / 53، سنن مسلم 7 / 24، 198. (4) الطب النبوي، ابن الجوزي 1 / 66. (*)
حمى وآلام السموم
من المعروف أن دخول السم إلى جسم الإنسان يتسبب في رفع درجة حرارة البدن ارتفاعا خطيرا تشكل آلاما مبرحة وصداعا عنيفا لا يطاق. وهذه الأعراض المرضية لاحظناها فيمن سم من الناس مثل رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأبي بكر (1). ذكر ابن سعد: فلما كان يوم الأربعاء بدأ برسول الله (صلى الله عليه وآله) المرض فحم وصدع (2). وذكر الطبراني والهيثمي بأن النبي (صلى الله عليه وآله) احتجم بعدما حم (3). أي رغب الرسول (صلى الله عليه وآله) في رفع تلك الحمى العالية بالحجامة. وقال ابن سيد الناس: أمر النبي (صلى الله عليه وآله) بحملة أسامة يوم الاثنين، فلما كان يوم الأربعاء بدأ برسول الله (صلى الله عليه وآله) وجعه فحم وصدع (4). ولما دخل أبو سعيد الخدري على رسول الله (صلى الله عليه وآله) وعليه قطيفة وضع يده عليه فوجد حرارتها فوق القطيفة، فقال: ما أشد حماك؟ (5)
(هامش)
(1) الكامل في التاريخ، ابن الأثير 2 / 418 - 419 طبعة دار صادر - بيروت. (2) الطبقات الكبرى، ابن سعد 2 / 249. (3) مجمع الزوائد 5 / 92. (4) عيون الأثر، ابن سيد الناس 2 / 281. (5) الطبقات ابن سعد 2 / 208. (*)
وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لعائشة: بل أنا وارأساه، ثم رجع إلى بيت ميمونة، فاشتد وجعه (1). وقالت عائشة: ما رأيت أحدا كان أشد عليه الوجع من رسول الله (2). وكانوا قد سألوا النبي (صلى الله عليه وآله): من أشد الناس بلاء؟ قال (صلى الله عليه وآله): النبيون ثم الأمثل فالأمثل (3).
محاولة الرسول (صلى الله عليه وآله) الانتقام من المذنبين وتصوير فعلهم بالشيطاني
وبعدما لدوا رسول الله (صلى الله عليه وآله) وهو نائم حاول النبي (صلى الله عليه وآله) الانتقام منهم، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): لا يبقى منكم أحد إلا لد (4). وقال السندي في شرح البخاري: معنى قوله (صلى الله عليه وآله): لا يبقى في البيت أحد إلا لد عقوبة لهم بتركهم امتثال نهيه عن ذلك (5). وصور رسول الله (صلى الله عليه وآله) فعلهم بالشيطاني، وهذه قمة الإشارة إلى فعلهم العدواني قائلا (صلى الله عليه وآله): إنها من الشيطان (6).
(هامش)
(1) الطبقات الكبرى، ابن سعد 2 / 206. (2) الطبقات، ابن سعد 2 / 207. (3) الطبقات 2 / 209، 210. (4) ذخائر العقبى، أحمد الطبري ص 192، البداية والنهاية، ابن كثير 5 / 245، تاريخ الطبري 2 / 438. (5) كتاب البخاري، شرح السندي 3 / 95. (6) البداية والنهاية، ابن كثير 5 / 245. (*)
لماذا لم يخبر النبي (صلى الله عليه وآله) عن قاتله؟
لقد سار رسول الله (صلى الله عليه وآله) وسبطه الحسن بن علي (عليه السلام) على نهج واحد في عدم الكشف عن قاتلهما، كما لم يخبر (صلى الله عليه وآله) أحدا بأسماء المنافقين الذين حاولوا قتله في العقبة غير حذيفة بن اليمان. فيقال: إن الحسن سقي ثم أفلت ثم سقي فأفلت، ثم كانت الآخرة التي توفي فيها، فلما حضرته الوفاة قال الطبيب وهو يختلف إليه: هذا رجل قد قطع السم أمعاءه. فقال الحسين: يا أبا محمد: أخبرني من سقاك؟ قال: ولم يا أخي؟ قال: أقتله والله قبل أن أدفنك، وإلا أقدر عليه، أو يكمن بأرض أتكلف الشخوص إليه. فقال: يا أخي إنما هذه الدنيا ليال فانية، دعه حتى ألتقي أنا وهو عند الله، فأبى أن يسميه. قال: وقد سمعت بعض من يقول: كان معاوية قد تلطف لبعض خدمه أن يسقيه سما (1).
(هامش)
(1) تهذيب الكمال، المزي 6 / 252. (*)
وعدم الكشف عن قاتله في وقته حكمة من حكم الأنبياء والأوصياء، متعلقة بذلك الزمن. وبعد مرور 1400 سنة على ذلك، نرى من الواجب علينا الكشف عن قاتله والفحص عنه لنصل إلى حقيقة علاقة بعض الصحابة مع رسول الله (صلى الله عليه وآله)، وللكشف عن حوادث أخرى لها علاقة متينة مع هذا الحادث الخطير. ومن غير المنطقي إيقاع الناس في الشبهة بتصوير قاتل رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه حبيبه فتضيع على المسلمين الحقائق المسلمة.
لماذا ألقوا بتبعة موت الرسول (صلى الله عليه وآله) على سم خيبر؟
لقد أجمعت النصوص على مقتل رسول الله (صلى الله عليه وآله) مسموما، وذكر الصحابة الأجلاء مقتله بالسم، وشاهد المسلمون آثار السم على وجه رسول الله (صلى الله عليه وآله) وبدنه، وظهرت أعراض السم على رسول الله (صلى الله عليه وآله) قبل وفاته، والمتمثلة بحمى عالية وآلام مبرحة لا تطاق ثم موت سريع. ولأجل ذلك لم يتمكن رجال السلطة الذين سموا رسول الله (صلى الله عليه وآله) من تفنيد ذلك، لأجل الشواهد الكثيرة المسلم بها، فأجمعوا على تصديق الناس في ذلك وتأييد تلك الظواهر، ولكن حرفوا القضية بشكل ماهر، وذلك بإلقاء تبعة الأمر على سم خيبر! وهذا التفسير القرشي لتلك العملية الخطيرة وراءه دهاة قريش، الذين شرحوا الأحداث التي افتعلوها بشكل تنبهر له العقول، وتدهش له الأذهان.
لذلك جاء في الرواية المزيفة: اليهود سموه (صلى الله عليه وآله) في خيبر (1). بينما الحقيقة تنص على إخبار الله سبحانه وتعالى رسوله بذلك فامتنع عن الأكل. وهذا يشير إلى دلائل النبوة أولا وزيف روايات الحزب الأموي. إن أعراض السم لم تظهر على رسول الله (صلى الله عليه وآله) في السنوات التالية لحادثة خيبر، فكيف يموت بذلك السم القديم. وثانيا: كيف يموت بسم قديم لم يأكله! إذن أكل الرسول (صلى الله عليه وآله) السم مرة واحدة في حياته بيد رجال الحزب القرشي ومات بسبب ذلك.

هامش)
(1) تاريخ الطبري 2 / 303، المغتالين من الأشراف، محمد بن حبيب ص 148

عمر بن الخطاب يهدد بحرق دارفاطمة الزهراء ع
)





الرواية ( صحيحة السند )

إبن أبي شيبة الكوفي - المصنف - كتاب المغازي - ما جاء في خلافة أبي بكر وسيرته - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 572 )

36383 - حدثنا : محمد بن بشر ، نا : عبيد الله بن عمر ، حدثنا : زيد بن أسلم ، عن أبيه أسلم : أنه حين بويع لأبي بكر بعد رسول الله (ص) كان علي والزبير يدخلان على فاطمة بنت رسول الله (ص) فيشاورونها ويرتجعون في أمرهم ، فلما بلغ ذلك عمر بن الخطاب خرج حتى دخل على فاطمة ، فقال : يا بنت رسول الله (ص) ، والله ما من أحد أحب إلينا من أبيك ، وما من أحد أحب إلينا بعد أبيك منك ، وأيم الله ما ذاك بمانعي إن إجتمع هؤلاء النفر عندك ، أن أمرتهم أن يحرق عليهم البيت ، قال : فلما خرج عمر جاءوها فقالت : تعلمون أن عمر قد جاءني وقد حلف بالله لئن عدتم ليحرقن عليكم البيت وأيم الله ليمضين لما حلف عليه ، فإنصرفوا راشدين ، فروا رأيكم ولا ترجعوا إلي ، فإنصرفوا عنها فلم يرجعوا إليها حتى بايعوا لأبي بكر.


________________________________________

حديث هشام بن عمار - من كان يعبد محمداًً (ص) فأن محمد ...

45 - حدثنا : سعيد بن يحيى ، ثنا : محمد بن عمرو عن أبي سلمة قال : أصبح رسول الله (ص) اليوم الذي مات فيه أمثل ما كان من وجعه ، فقال أبوبكر (ر) : أي رسول الله ، أصبحت اليوم صالحاًً ، واليوم يوم بنت خارجة ، فأذن له رسول الله (ص) ، فرجع إلى أهله ، ووثب الموت على رسول الله (ص) ، فإجتمع الناس في المسجد ، وقام عمر عند المنبر يوعد ويتكلم ، ويقول : إن الرجال من المنافقين يزعمون أن رسول الله (ص) قد مات ، فوالذي نفس محمد بيده ليخرجن ، وليقطعن أيديهم وأرجلهم من خلاف ، فجاء أبوبكر حتى دخل بيت عائشة حين بلغه الخبر ، يتخلص الناس حتى دخل بيت عائشة ، ومحمد (ص) قد أوضح ، فكشف عن وجهه ، ثم انكب عليه يقبله ، فقال : بأبي وأمي ، ما كان الله ليجمع عليك الميتتين ، ميتة الدنيا ، وميتة الآخرة ، ثم خرج فقام بالباب ، فقال لعمر (ر) : أنصت ، فأبى عمر ، فقال له : أنصت ، فأبى ، فحمد الله وأثنى عليه - وكان من أبلغ الناس - ثم قال : أيها الناس ، من كان يعبد محمداًً (ص) ، فأن محمداًً قد مات ، ومن كان يعبد الله وحده لا شريك له ، فإنه حي لا يموت ، وقرأ أبوبكر : وما محمد إلاّّ رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أو قتل إنقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئاًً وسيجزي الله الشاكرين ، قال الناس : وما محمد إلاّّ رسول قد خلت من قبله الرسل ، تلقوها من أبي بكر ، فقال عمر : لقد كنت إقرأ هذه السورة ، فما فهمت هذا فيها حتى سمعت من إبن أبي قحافة ، فجاءهم آت فقال : أن سعد بن عبادة قد جلس على سريره في سقيفة بني ساعدة ، وحف به ناس من قومه ، فقال أبوبكر : ألا نأتي هؤلاء ، فننظر ما عندهم ، فخرج يمشي بين عمر بن الخطاب وبين أبي عبيدة بن الجراح ، حتى إذا كانوا عند أحجار الزيت من سوقالمدينة ، ذكر الزهري : أن رجلين من الأنصار : عويم بن ساعدة ، ومعن بن عدي لقياهم ، فقالا : يا أصحاب محمد من المهاجرين الأولين إجتمعوا فاقضوا أمركم ، فإنه ليس وراءنا خير ، قال الزهري : وقد كان سبق لهما من الله ما لا أعلم ، كان أحدهما من الذين ، قال الله عز وجل فيه : فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين ، وكانوا يتوضئون المبطنة ، يعني إلاستجمار ، وقال : عن الآخر شيئاًً ما أدري ما هو ، فمضى أبوبكر (ر) ومن معه حتى جاء سقيفة بني ساعدة ، فإذا سعد بن عبادة على سرير ، وعنده ناس من قومه ، فقال : حباب بن المنذر بن الجموح أخو بني سلمة : أنا الذي لا يصطلى بناري ، ولا ينام الناس في شعاري ، نحن أهل الحلقة ، وأهل الحصون ، منا أمير ومنكم أمير ، فذهب ليتكلم ، فضرب أبوبكر في صدره ، فقال : أنصت ، قال : لا أعصيك في يوم مرتين ، فتكلم أبوبكر (ر) ، فحمد الله وأثنى عليه ، ثم ذكر الأنصار وما هم له أهل من السابقة والفضيلة ، ثم قال : أنا أوسط العرب داراً ، وأكبرها أنسابا ، وإن العرب لن تعرف هذا الأمر لأحد سوانا ، ولا أحد أولى منا برسول الله (ص) في النسب منا ، فنحن الأمراء ، وأنتم الوزراء ، فقال سعد : صدقت ، فإبسط يدك نبايعك ، فبسط يده فبايعه ، وبايعه الناس ، وإزدحم الناس على البيعة ، فقال قائل من الناس : قتل سعد ، فقال عمر : قتله الله ، فرجع أبوبكر فجلس على المنبر ، وبايعه الناس يوم الإثنين ، ودخل علي والزبير بيت فاطمة بنت رسول الله (ص) ، فجاء عمر فقال : أخرجوا للبيعة ، والله لتخرجن ، أو لأحرقنه عليكم ، فخرج الزبير صلتا بالسيف ، فإعتنقه زياد بن لبيد الأنصاري من بياضة فدق به ، وبدر السيف من يده منه ، فأخذه زياد قال : لا ، ولكن إضرب به الحجر ، قال محمد بن عمرو : فحدثني أبو عمرو بن حماس من الليثيين قال : أدركت ذلك الحجر الذي فيه ضرب السيف ، فقال أبوبكر (ر) : دعوهم فسيأتي الله بهم ، فخرجوا بعد ذلك فبايعوه ، قالوا : ما كان أحد أحق بها ، ولا أولى بها منك ، ولكنا قد عهدنا من عمر يبتزنا أمرنا ، فبايعه الناس يوم الإثنين ، حتى إذا أصبح الغد قال : أين ترون أن ندفنه (ص) ؟ ، قال قائل من الناس : ندفنه في مصلاه الذي كان يصلي فيه ، وقال آخرون : إدفنه عند المنبر ، قال قائل : بل ندفنه حيث توفى الله عز وجل نفسه ، فأخروا الفراش ، ثم أرسل إلى الحفارين ، رجل من أهل مكة ، ورجل من أهل المدينة ، فجاء أبو طلحة فحفر له ولحد ، وكان أهل مكة يشقون ، وكان أهل المدينة يلحدون.

________________________________________

محمد بن جرير الطبري - تاريخ الطبري - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 443 ) - طبعة بيروت

الرواية ( صحيحة السند )

- حدثنا : إبن حميد قال : ، حدثنا : جرير ، عن مغيرة ، عن زياد بن كليب قال : أتى عمر بن الخطاب ، منزل علي وفيه طلحة والزبير ورجال من المهاجرين فقال : واللّه لأحرقن عليكم أو لتخرجن إلى البيعة فخرج عليه الزبير ، مصلتا بالسيف فعثر فسقط السيف من يده فوثبوا عليه فأخذوه.

البلاذري - أنساب الأشراف - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 586 ) - طبع دار المعارف بالقاهرة

الرواية ( صحيحة السند )

- عن المدائني ، عن مسلمة بن محارب ، عن سليمان التيمى ، وعن إبن عون : أن أبابكر أرسل إلى علي يريد البيعة فلم يبايع فجاء عمر ، ومعه فتيلة فتلقته فاطمة على الباب فقالت فاطمة : يا إبن الخطاب ! أتراك محرقاً عليّ بابي ؟ ، قال : نعم ، وذلك أقوى فيما جاء أبوك ؟.

________________________________________

السيوطي - مسند فاطمة - رقم الصفحة : ( 36 ) - طبعة مؤسسة الكتب الثقافية ، بيروت

- إنه حين بويع لأبي بكر بعد رسول اللّه (ص) كان علي والزبير يدخلون على فاطمة بنت رسول اللّه (ص) ويشاورونها ويرجعون في أمرهم ، فلما بلغ ذلك عمر بن الخطاب خرج حتى دخل على فاطمة ، فقال : يا بنت رسول اللّه ، والله ما من الخلق أحد أحب إلي : من أبيك ، وما من أحد أحب إلينا بعد أبيك منك ، وأيم الله ما ذاك بمانعي إن إجتمع هؤلاء النفر عندك ، أن أمرهم أن يحرق عليهم الباب ، فلما خرج عليهم عمر جاءوا ، قالت : تعلمون أن عمر قد جاءني وقد حلف باللّه لئن عدتم ليحرقن عليكم الباب ، وأيم اللّه ليمضين لما حلف عليه.

________________________________________

إبن قتيبة الدينوري - الإمامة والسياسة - الجزء : ( 1 ) رقم الصفحة : ( 19 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- إن أبابكر (ر) تفقد قوماًً تخلفوا ، عن بيعته عند علي كرم اللّه وجهه ، فبعث إليهم عمر فجاء فناداهم وهم في دار علي ، فأبوا أن يخرجوا فدعا بالحطب ، وقال : والذي نفس عمر بيده لتخرجن أو لأحرقنها على من فيها ، فقيل له : يا أبا حفص أن فيها فاطمة ، فقال : وإن .... إلى أن قال : ثم قام عمر فمشى معه جماعة حتى أتوا فاطمة فدقوا الباب فلما سمعت أصواتهم نادت بأعلى صوتها : يا أبت [يا] رسول اللّه ، ماذا لقينا بعدك من إبن الخطاب ، وإبن أبي قحافة ، فلما سمع القوم صوتها وبكاءها إنصرفوا باكين ، وكادت قلوبهم تتصدع وأكبادهم تتفطر وبقي عمر ومعه قوم فأخرجوا علياًً فمضوا به إلى أبي بكر ، فقالوا له : بايع ، فقال : إن أنا لم أفعل فمه ؟ ، قالوا : إذا واللّه الذي لا إله إلاّّ هو نضرب عنقك ....

________________________________________

إبن قتيبة الدينوري - الإمامة والسياسة - الجزء : ( 1 ) رقم الصفحة : ( 30 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- إن أبابكر أخبر بقوم تخلفوا ، عن بيعته عند علي ، فبعث إليهم عمر بن الخطاب ، فجاء فناداهم وهم في دار علي وأبوا أن يخرجوا ، فدعا عمر بالحطب فقال : والذي نفس عمر بيده لتخرجن أو لأحرقنها عليكم على ما فيها فقيل له : يا أبا حفص إن فيها فاطمة ، فقال : وإن !! فخرجوا وبايعوا إلاّّ علياًً ، فزعم أنه قال : حلفت أن لا أخرج ولا أضع ثوبي ، عن عاتقي حتى إجمع القرآن ، فوقفت فاطمة على بابها ، فقالت : لا عهد لي بقوم حضروا أسوأ محضر منكم ، تركتم جنازة رسول الله (ص) بين أيدينا وقطعتم أمركم بينكم لم تستأمرونا ولم تروا لنا حقاً ، فأتى عمر أبابكر فقال له : ألا تأخذ هذا المتخلف عنك بالبيعة ؟ ، فقال أبوبكر : يا قنفذ ـ وهو مولى له : إذهب فإدع علياًً قال : فذهب قنفذ إلى علي ، فقال : ما حاجتك ؟ ، قال : يدعوك خليفة رسول الله ، قال علي : لسريع ما كذبتم على رسول الله ، فرجع قنفذ فأبلغ الرسالة قال : فبكى أبوبكر طويلاًًً ، فقال عمر الثانية : لا تمهل هذا المتخلف عنك بالبيعة ؟ ، فقال أبوبكر : لقنفذ : عد إليه فقل : أمير المؤمنين يدعوك لتبايع ، فجاءه قنفذ فنادى ما أمر به ، فرفع علي صوته فقال : سبحان الله لقد أدعي ما ليس له. فرجع قنفذ فأبلغ الرسالة ، قال : فبكى أبوبكر طويلاًًً ، ثم قام عمر فمشى ومعه جماعة حتى أتوا باب فاطمة فدقوا الباب ، فلما سمعت أصواتهم نادت بأعلى صوتها باكية : يا رسول الله ما ذا لقينا بعد أبي من إبن الخطاب وإبن أبي قحافة ! فلما سمع القوم صوتها وبكاءها إنصرفوا باكين ، فكادت قلوبهم تتصدع وأكبادهم تنفطر ، وبقي عمر معه قوم ، فأخرجوا علياًً فمضوا به إلى أبي بكر فقالوا له : بايع ، فقال : إن لم أفعل فمه ؟ ، قالوا : إذاً والله الذي لا إله إلاّّ هو نضرب عنقك ، قال : إذاً تقتلون عبدالله وأخا رسوله ، قال عمر : أما عبدالله فنعم ، وأما أخو رسوله فلا ، وأبوبكر ساكت لا يتكلم ، فقال عمر : إلاّ تأمر فيه بأمرك ؟ ، فقال : لا أكرهه على شئ ما كان فاطمة إلى جنبه ، فلحق علي بقبر رسول الله (ص) يصيح ويبكي وينادي : يا إبن أم إن القوم إستضعفوني وكادوا يقتلونني !!.

________________________________________

إبن عبد ربه - العقد الفريد - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 87 ) - تحقيق خليل شرف الدين

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- الذين تخلفوا ، عن بيعة أبي بكر : علي والعباس ، والزبير ، وسعد بن عبادة ، فأما علي والعباس والزبير فقعدوا في بيت فاطمة حيث بعث إليهم أبوبكر عمر بن الخطاب ليخرجهم من بيت فاطمة ، وقال له : إن أبوا فقاتلهم ، فأقبل بقبس من نار على أن يضرم عليهم الدار فلقيته فاطمة ، فقالت : يا إبن الخطاب أجئت لتحرق دارنا؟ ، قال : نعم أو تدخلوا فيما دخلت فيه الأمة.
________________________________________

إبن عبدالبر - الإستيعاب في معرفة الأصحاب - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 975 )

- حدثنا : محمد بن أحمد ، حدثنا : محمد بن أيوب ، حدثنا : أحمد بن عمرو البزاز ، حدثنا : أحمد بن يحيى ، حدثنا : محمد بن نسير ، حدثنا : عبد اللّه بن عمر ، عن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، أن علياًً والزبير كانا حين بويع لأبي بكر يدخلان على فاطمة فيشاورانها ويتراجعان في أمرهم ، فبلغ ذلك عمر ، فدخل عليها عمر ، فقال : يا بنت رسول اللّه ، ما كان من الخلق أحد أحب إلينا من أبيك ، وما أحد أحب إلينا بعده منك ، ولقد بلغني أن هؤلاء النفر يدخلون عليك ، ولئن بلغني لأفعلن ولأفعلن ، ثم خرج وجاءوها ، فقالت لهم : إن عمر قد جاءني وحلف لئن عدتم ليفعلن ، وأيم اللّه ليفين بها.

________________________________________

محمد حافظ إبراهيم - القضيدة العمرية - ديوان حافظ إبراهيم - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 82 )

وقــــولــة لعـــلي قالــــها عـمــــر * أكرم بســـامعها أعظم بملقيــــها

حرقـــــت دارك لا أبقي عليك بها * إن لم تبايع وبنت المصطفى فيها

ما كان غير أبي حفــص يفوه بها * إمام فــارس عدنــأن وحــاميــــها


________________________________________

إسماعيل بن أبي الفداء - تاريخ أبي الفداء - المختصر في أخبار البشر - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 156 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- .... ثم إن أبابكر بعث عمر بن الخطاب إلي علي ومن معه ليخرجهم من بيت فاطمة (ر) وقال : إن أبوا عليك فقاتلهم‏ ،‏ فأقبل عمر بشيء من نار على أن يضرم الدار فلقيته فاطمة (ر) ، وقالت :‏ إلي : أين يا إبن الخطاب أجئت لتحرق دارنا ، قال :‏ نعم أو تدخلوا فيما دخل فيه الأمة ، فخرج علي حتى أتى أبابكر فبايعه ، كذا نقله القاضي جمال الدين بن واصل وأسنده إلي إبن عبد ربه المغربي ‏....



المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 651 )



من مصادر اهل السنة


14138


- عن أسلم : أنه حين بويع لأبي بكر بعد رسول الله (ص) كان علي والزبير يدخلون على فاطمة بنت رسول الله (ص) ويشاورونها ويرجعون في أمرهم ، فلما بلغ ذلك عمر بن الخطاب خرج حتى دخل على فاطمة ، فقال :‏ يا بنت رسول الله ما من الخلق أحد أحب إلي : من أبيك ، وما من أحد أحب إلينا بعد أبيك منك ، وأيم الله ما ذاك بما نعي إن إجتمع هؤلاء النفر عندك أن آمر بهم أن يحرق عليهم الباب ، فلما خرج عليهم عمر جاؤوها قالت :‏ تعلمون أن عمر قد جاءني وقد حلف بالله لئن عدتم ليحرقن عليكم الباب ، وأيم الله ليمضين ما حلف عليه ‏:‏ فإنصرفوا راشدين فروا ‏، ‏فروا أفررته أفره‏ :‏ فعلت به ما يفر منه ويهرب‏ ،‏ يقال :‏ فر يفر قرأ فهو فار إذا هرب‏ ، ( النهاية ‏(‏3/427‏)‏ ب‏)‏ رأيكم ولا ترجعوا إلي فإنصرفوا عنها ولم يرجعوا إليها حتى بايعوا لأبي بكر‏.‏

________________________________________

المسعودي - مروج الذهب

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- ذكر المسعودي صاحب تاريخ مروج الذهب المتوفي سنة 346هجرية ، وهو مؤرخ مشهور ينقل عنه كل مؤرخ جاء بعده ، قال : في كتابه إثبات الوصية عند شرحه قضايا السقيفة والخلافة : فهجموا عليه علي (ع) وأحرقوا بابه ، وإستخرجوه كرهاً وضغطوا سيدة النساء بالباب حتى أسقطت محسناً !!.

________________________________________

النويري - نهاية الأرب في فنون الأدب - رقم الصفحة : ( 19 ، 40 ) - طبعة القاهرة ، 1395 هـ

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- روى إبن عمر بن عبد البر ، بسنده ، عن زيد بن أسلم ، عن أبيه : أن علياًً والزبير كان حين بويع لأبي بكر ، يدخلان على فاطمة ، يشاورانها في أمرهم ، فبلغ ذلك عمر ، فدخل عليها ، فقال : يا بنت رسول الله ما كان من الخلق أحد أحب إلينا من أبيك وما أحد أحب إلينا بعده منك ، وقد بلغني أن هؤلاء النفر يدخلون عليك ولئن بلغني لأفعلن ولأفعلن! ثم خرج وجاءوها ، فقالت لهم : إن عمر قد جاءني وحلف إن عدتم ليفعلن وأيم اللّه ليفين.

________________________________________

عمر رضا كحالة - أعلام النساء - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 114 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وتفقد أبوبكر قوماًً تخلفوا ، عن بيعته عند علي بن أبي طالب كالعباس ، والزبير وسعد بن عبادة فقعدوا في بيت فاطمة ، فبعث أبوبكر إليهم عمر بن الخطاب ، فجاءهم عمر فناداهم وهم في دار فاطمة ، فأبوا أن يخرجوا فدعا بالحطب ، وقال : والذي نفس عمر بيده لتخرجن أو لأحرقنّها على من فيها ، فقيل له : يا أبا حفص إن فيها فاطمة ، فقال : وإن .... ثم وقفت فاطمة على بابها ، فقالت : لا عهد لي بقوم حضروا أسوأ محضر منكم تركتم رسول اللّه (ص) جنازة بين أيدينا وقطعتم أمركم بينكم لم تستأمرونا ولم تردوا لنا حقاً.

________________________________________

إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 45 ) - تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- عن كتاب السقيفة لأحمد بن عبد العزيز الجوهري إنه قال : لما بويع لأبي بكر كان الزبير والمقداد يختلفان في جماعة من الناس إلى علي ، وهو في بيت فاطمة ، فيتشاورون ويتراجعون أمورهم ، فخرج عمر حتى دخل على فاطمة (ع) وقال : يا بنت رسول الله ، ما من أحد من الخلق أحب إلينا من أبيك ، وما من أحد أحب إلينا منك بعد أبيك ، وأيم الله ما ذاك بما نعي أن إجتمع هؤلاء النفر عندك أن آمر بتحريقالبيت عليهم ، فلما خرج عمر جاءوها ، فقالت : تعلمون أن عمر جاءني ، وحلف لي بالله إن عدتم ليحرقن عليكم البيت ، وأيم الله ليمضين لما حلف له ، فإنصرفوا عنا راشدين. فلم يرجعوا إلى بيتها ، وذهبوا فبايعوا لأبي بكر.

________________________________________

إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 16 ) - رقم الصفحة : ( 271 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وهذا كما إدعوا رواية رووها ، عن جعفر بن محمد (ع) وغيره : أن عمر ضرب فاطمة (ع) بالسوط وضرب الزبير بالسيف وأن عمر قصد منزلها وفيه علي (ع) والزبير والمقداد وجماعة ممن تخلف ، عن أبي بكر وهم مجتمعون هناك فقال لها : ما أحد بعد أبيك أحب إلينا منك ، وأيم الله لئن إجتمع هؤلاء النفر عندك لنحرقن عليهم ! فمنعت القوم من الإجتماع.

________________________________________

الصفدي - الوافي والوفيات - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 76 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- قال الصفدي في كتاب الوافي بالوفيات 6/76 في حرف الألف ، عند ذكر إبراهيم بن سيار ، المعروف بالنظام ، ونقل كلماته وعقائده ، يقول : إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت المحسن من بطنها !.

________________________________________

الدهلوي - إزالة الخفاء - رقم الصفحة : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 178 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- عن أسلم بإسناد صحيح على شرط الشيخين :

- وقال : أنه حين بويع لأبي بكر بعد رسول اللّه (ص) كان علي والزبير يدخلان على فاطمة بنت رسول اللّه (ص) فيشاورونها ويرتجعون في أمرهم ، فلما بلغ ذلك عمر بن الخطاب ، خرج حتى دخل على فاطمة ، فقال : يا بنت رسول اللّه (ص) ، والله ما من الخلق أحد أحب إلينا من أبيك ، وما من أحد أحب إلينا بعد أبيك منك ، وأيم اللّه فإن ذلك لم يكن بمانعي إن إجتمع هؤلاء النفر عندك أن آمر بهم أن يحرق عليهم البيت.




( إعتراف أبوبكر بكشف دار الزهراء (ع) ) من مصادر اهل السنةو محاولة تحريفية

( إعتراف أبوبكر بكشف دار الزهراء (ع) )
عدد الروايات : ( 31 )
إبنتيمية - منهاج السنةالنبوية - باب الفصل الخامس من كلام الرافضي أن منتقدم عليا لم يكن إماما والرد عليه -
فصل قال الرافضي الثامن قول أبي بكر في مرض موتهليتني كنت تركت بيت فاطمة لم أكبسه والرد عليهالجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 291 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- .... نحن نعلم يقيناًً أن أبابكر لم يقدم على عليوالزبير بشيء من الأذى، بل ولا على سعد بن عبادة المتخلف، عن بيعته أولاًًً وآخراًً، وغاية ما يقال :إنه كبس البيت لينظر هل فيه شيء من مالالله الذي يقسمه،وأن يعطيه لمستحقه، ثم رأى أنه لو تركه لهم لجاز، فإنهيجوز أن يعطيهم من مال الفيء ....

________________________________________
الذهبي - سير أعلام النبلاء - سيرة الخلفاء الراشدين - سيرة أبي بكر الصديق (ر) - ترجمة أبي بكر الصديق ومناقبه -
الجزء : ( 28 ) - رقمالصفحة : ( 17 )

[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- ..... ثم قال : أما إني لا آسى على شيء إلاّ على ثلاث فعلتهن ، وثلاثلم أفعلهن ، وثلاث وددت أني سألت رسول الله (ص) عنهن : وددتأني لم أكن كشفت بيت فاطمة وتركته وإن أغلق على الخرب، وددت أني يوم سقيفةبني ساعدة كنت قذفت الأمر في عنق عمر أو أبي عبيدة ، ووددت أني كنت وجهت خالد بنالوليد إلى أهل الردة وأقمت بذي القصة ، فإن ظفر المسلمون وإلا كنت لهم مددا وردءا، ووددت أني يوم أتيت بالأشعث أسيرا ضربت عنقه ، فإنه يخيل إلي أنه لا يكون شر إلاطار إليه ....

________________________________________
الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب الخلافة - باب كراهةالولاية ولمن تستحب - الجزء : ( 5 ) - رقمالصفحة : ( 202 )
9030-وعن عبد الرحمن بن عوفقال : دخلت على أبي بكر أعوده في مرضه الذي توفي فيه فسلمت عليه وسألته:‏ كيف أصبحت‏؟‏ فإستوى جالساًًً فقال :‏ أصبحت بحمد اللهبارئاً،فقال :‏ أما إني على ما ترى وجع،وجعلتم لي شغلاً مع وجعي،جعلت لكم عهداًً منبعدي،وإخترت لكم خيركم فينفسي،فكلكم ورم لذلك أنفه،رجاء أن يكون الأمر له،ورأيت الدنيا أقبلت ولما تقبل وهيجائية،وستجدون بيوتكم بستورالحرير ونضائد الديباج،وتألمون ضجائع الصوف الأذربي كانأحدكم على حسك السعدان،واللهلأن يقدم أحدكم فيضرب عنقه في غير حد خير له من أن يسيح في غمرة الدنيا‏.‏ ثم قال :‏ أما إني لا آسي على شيء إلاّ على ثلاث فعلتهن وددت أني لم أفعلهن،وثلاث لم أفعلهن وددت أني فعلتهن ،وثلاث وددت أني سألت رسول الله (ص) عنهن‏،فأما الثلاث التي وددت أني لم أفعلهن‏:‏ فوددت أنيلم أكن كشفت بيت فاطمة وتركته وأن أغلق علي الحرب،ووددت أني يوم سقيفة بني ساعدة قذفت الأمرفي عنق أحد الرجلين أبي عبيدة أو عمر وكان أمير المؤمنين وكنت وزيراًًً ووددت أنيحين وجهت خالد بن الوليد إلى أهل الردة أقمت بذي القصة فإن ظفر المسلمون ظفرواوإلاّ كنت رداءاً ومدداً.‏...

________________________________________
الطبراني - المعجم الكبير - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 62 )
41 - حدثنا :أبو الزنباع روح بن الفرج المصري ، ثنا : سعيد بن عفير ، حدثني : علوان بن داود البجلي ، عن حميد بن عبد الرحمن بن حميد بنعبد الرحمن بن عوف ، عن صالح بن كيسان ، عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبيه ،قال : دخلت على أبي بكر (ر) ، أعوده في مرضه الذي توفي فيه ، فسلمت عليه وسألته كيفأصبحت ، فإستوى جالساًًً ، فقلت : أصبحت بحمد الله بارئاً ، فقال : أما إني على ماترى وجع ، وجعلتم لي شغلاً مع وجعي ، جعلت لكم عهداً من بعدي ، وإخترت لكم خيركم فينفسي فكلكم ورم لذلك أنفه رجاء أن يكون الأمر له ، ورأيت الدنيا قد أقبلت ولما تقبلوهي جائية ، وستنجدون بيوتكم بسور الحرير ، ونضائد الديباج ، وتألمون ضجائع الصوفالأذري ، كان أحدكم على حسك السعدان ، ووالله لأن يقدم أحدكم فيضرب عنقه ، في غيرحد خير له من أن يسيح في غمرة الدنيا ثم قال : أما إني لا آسي على شيء ، إلاّ علىثلاث فعلتهن ، وددت أني لم أفعلهن ، وثلاث لم أفعلهن وددت أني فعلتهن ، وثلاث وددتأني سألت رسول الله (ص) عنهن ، فأما الثلاث اللاتي وددت أني لم أفعلهن : فوددت أني لم أكن كشفت بيت فاطمة وتركته، وأن أغلق علي الحرب، ووددت أني يوم سقيفة بني ساعدة كنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين : أبي عبيدة أوعمر ، فكان أمير المؤمنين ، وكنت وزيراًًً ، ووددت أني حيث كنت وجهت خالد بن الوليدإلى أهل الردة ، أقمت بذي القصة فإن ظفر المسلمون ظفروا ، وإلاّ كنت ردءاً أو مدداً، وأما اللاتي وددت أني فعلتها : فوددت أني يوم أتيت بالأشعث أسيراً ضربت عنقه ،فإنه يخيل إلي أنه يكون شر الإطار إليه ، ووددت أني يوم أتيت بالفجاة السلمي لم أكنأحرقه ، وقتلته سريحاً ، أو أطلقته نجيحاً ، ووددت أني حيث وجهت خالد بن الوليد إلىالشام وجهت عمر إلى العراق فأكون قد بسطت يدي يميني وشمالي في سبيل الله عز وجل ،وأما الثلاث اللاتي وددت أني سألت رسول الله (ص) : عنهن ، فوددت أني كنت سألته فيمنهذا الأمر فلا ينازعه أهله ، ووددت أني كنت سألته هل للأنصار في هذا الأمر سبب ،ووددت أني سألته ، عن العمة وبنت الأخ ، فإن في نفسي منهما حاجة.
________________________________________
إبنزنجويه - الأموال - كتاب فتوح الأرضين وسننها وأحكامها
364 - أنا : حميد، أنا : عثمانبن صالح ، حدثني : الليث بن سعد بن عبدالرحمن الفهمي ، حدثني : علوان ، عن صالح بن كيسان ، عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف، أن أباه عبد الرحمن بن عوف ، دخل على أبي بكر الصديق رحمة الله عليه ، في مرضهالذي قبض فيه ، فرآه مفيقاً ، فقال عبد الرحمن : أصبحت ، والحمد لله بارئاً ، فقالله أبوبكر ، أتراه ؟ ، قال عبد الرحمن : نعم ، قال : إني على ذلك لشديد الوجع ،ولما لقيت منكم يا معشر المهاجرين أشد على من وجعي ، لأني وليت أمركم خيركم في نفسي، وكلكم ورم من ذلك أنفه ، يريد أن يكون الأمر دونه ، ثم رأيتم الدنيا مقبلة ، ولماتقبل وهي مقبلة ، حتى تتخذوا ستور الحرير ونضائد الديباج وتألمون الإضطجاع علىالصوف الأذربي كما يألم أحدكم اليوم أن ينام على شوك السعدان ، والله لأن يقدمأحدكم ، فتضرب عنقه في غير حد خير له من أن يخوض غمرة الدنيا ، وأنتم أول ضالبالناس غداً ، تصفونهم ، عن الطريق يميناً وشمالاً ، يا هادي الطريق ، إنما هوالفجر أو البحر ، قال عبد الرحمن ، فقلت له : خفض عليك رحمك الله فإن هذا يهيضك علىما بك ، إنما الناس في أمرك بين رجلين ، أما رجل رأى ما رأيت فهو معك ، وأما رجلخالفك ، فهو يشير عليك برأيه ، وصاحبك كما تحب ، ولا نعلمك أردت إلاّ الخير ، وإنكنت لصالحا مصلحاً ، فسكت ، ثم قال : مع أنك ، والحمد لله ما تأسى على شيء منالدنيا ، فقال : أجل إني لا آسي من الدنيا إلاّ على ثلاث فعلتهن وددت إني تركتهن ،وثلاث تركتهن وددت أني فعلتهن ، وثلاث وددت أني سألت عنهن رسول الله (ص) ، أمااللاتي وددت إني تركتهن ،فوددت أني لم أكن كشفت بيت فاطمة ،عن شيء، وإن كانوا قد أغلقوا عليّ الحرب ، ووددت أني لم أكن حرقت الفجاءةالسلمي ، ليتني قتلته سريحاً ، أو خليته نجيحاً ، ولم أحرقه بالنار،ووددت أني يوم سقيفة بني ساعدة ، كنت قذفت الأمر في عنق أحدالرجلين ، عمر بن الخطاب أو أبي عبيدة بن الجراح ، فكان أحدهما أميراً ، وكنت أناوزيراًًً ، وأما اللاتي تركتهن ، فوددت أني يوم أتيت بالأشعث بن قيس الكندي أسيراً، كنت ضربت عنقه ، فإنه يخيل إلي أنه لن يرى شراً إلاّ أعان عليه ووددت أني حينسيرت خالد بن الوليد إلى أهل الردة كنت أقمت بذي القصة ، فإن ظفر المسلمون ، ظفروا، وإن هزموا كنت بصدد لقاء أو مدد. ووددت أني إذ وجهت خالداًًً إلى الشام وجهت عمربن الخطاب إلى العراق ، فكنت قد بسطت يدي كلتيهما في سبيل الله ، وأما اللاتي وددتأني كنت سألت عنهن رسول الله (ص) ، فوددت أني سألت رسول الله (ص) لمن هذا الأمر ،فلا ينازعه أحد ، ووددت أني كنت سألته : هل للأنصار في هذا الأمر شيء ؟ ووددت أنيكنت سألته ، عن ميراث إبنة الأخ والعمة ، فإن في نفسي منها شيئاًً.
________________________________________
العقيلي - ضعفاء العقيلي - الجزء : ( 3 ) - رقمالصفحة : ( 420 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- وهذا الحديثحدثناه : يحيى بن أيوب العلاف ، حدثنا : سعيد بن كثير بن عفير قال : ، حدثنا : علوان بن داود ، عن حميد بن عبد الرحمن بن حميد ، عن عبد الرحمن بن عوف ، عن صالحبن كيسان ، عن حميد بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، قال :.... فقال : إني لا آسي على شئ إلاّّ ثلاث فعلتهن وودت إني لم أفعلهنوثلاث لم أفعلهن وودت إني فعلتهن ، وثلاث وددت أني سألت رسول الله (ص) عنهن فأمااللاتي فعلتها وودت إني لم أفعلهاوددت أني لم أكن كشفت بيتفاطمة وتركته وأن أغلق عليّ الحرب،وودت أني يومسقيفة بنى ساعدة كنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين أبي عبيدة أو عمر فكان أميراًوكنت وزيراًًً وودت إني كنت حيث وجهت خالد بن الوليد إلى أهل الردة.
________________________________________
أبو عبيدةقاسم بن سلام - كتاب الأموال - رقم الصفحة : ( 193 / 194 ) - مكتبة الكلياتالأزهرية
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
318 - قال : حدثني : سعيد بن عفير ، قال : ، حدثني : علوان بندواد ، مولى أبي زرعة بن عمرو بن جرير ، عن حميد بن عبد الرحمن بن حميد بن عبدالرحمن بن عوف ، عن صالح بن كيسان ، عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبيه عبدالرحمن ، قال:.... ، عن عبد الرحمن بن عوفقوله: دخلت على أبي بكر أعوده في مرضه الذي توفي فيهفسلمت عليه، وقلت: ما أرى بكبأساًًً، والحمد للّه، ولا تأسعلى الدنيا، فو اللّه إن علمناك إلاّ كنت صالحاًًمصلحاً،فقال : إني لا آسي على شيء إلاّ على ثلاثفعلتهم، ووددت أني لم أفعلهم،وثلاث لم أفعلهم وددت أني فعلتهم، وثلاث وددت أني سألترسول اللّه(ص) عنهم، فأما التيفعلتها ووددت أني لم أفعلها،فوددتأني لم أكن فعلت كذا وكذا،لخلة ذكرها قال أبو عبيد: لا أريد ذكرها،ووددت أنييوم سقيفة بني ساعدة كنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين عمر أو أبي عبيدة، فكان أميراً وكنت وزيراًً، ووددتأني حيث كنت وجهت خالداًً إلى أهل الردة أقمت بذي القصة،فإن ظفر المسلمون ظفروا وإلاّكنت بصدد لقاء أو مدد،الخ.
________________________________________
إبن عبدربه - العقد الفريد - الجزء : ( 1 ) - رقمالصفحة : ( 29 / 51 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- قال : أبوصالح‏:‏ أخبرنا : محمد بن وضاح قال : ، حدثني : محمد بن رمح بن المهاجر التجيبي قال : ، حدثني : الليث بن سعد ، عن علوان ، عن صالحبن كيسان ، عن حميدإبن‏ عبدالرحمن بن عوف ، عنأبيهأنه دخل علىأبي بكر(ر)في مرضه الذي توفي فيهفأصابه مفيقاً ....،فقال :‏أجلأني لا آسي على شيء من الدنيا إلاّ على ثلاث فعلتهن وودت إنيتركتهن ، وثلاث تركتهن ووددت أني فعلتهن ، وثلاث وددت أني سالت رسول اللّه (ص) عنهن‏،‏فأما الثلاث التي فعلتهنووددتإني تركتهن‏:‏ فوددتإني لمأكشف بيت فاطمة ، عن شيء وإن كانواأغلقوهعليّ الحرب،ووددت أني لمأكن حرقت الفجاءةالسلمي وإني قتلته سريحاًأوخليته نجيحاً،ووددتإني يومسقيفة بني ساعدة قد رميت الأمر في عنقأحد الرجلين فكانأحدهماأميراًوكنت لهوزيراًًً.
________________________________________
المتقيالهندي - كنز العمال - الجزء : ( 5 ) - رقمالصفحة : ( 631 )
14113 - عن عبد الرحمن بن عوف: أن أبابكر الصديق قال لهفي مرض موته‏:‏ إني لا آسي ‏(‏آسي‏:‏ أي لا أحزن،والأسى مفتوح مقصور‏:‏ المداواة والعلاج، وهو أيضاًً الحزن‏،المختار من صحاح اللغة‏(‏12‏)‏‏‏ ب‏)‏ على شيء إلاّ على ثلاث فعلتهن وددت أني لم أفعلهن وثلاث لم أفعلهنوددت أني فعلتهن ، وثلاث وددت أني سألت رسول الله (ص) عنهن،فأما اللاتي فعلتها وددت أني لم أفعلها فوددت أني لمأكن أكشف بيت فاطمة وتركته وإن كانوا قد غلقوه ‏(‏غلقوه‏:‏ أغلق الباب‏،‏ فهو مغلق‏،والإسمالغلق‏،‏ وغلق الأبواب، شدد للكثرة، وربما قالوا :‏ أغلقالأبواب‏،‏إنتهى‏.
________________________________________
الإصبهاني - القول الصراح في البخاريوصحيحه الجامع -رقم الصفحة : ( 117 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- أبي بكرإن لي شيطاناً يعتريني ، فإنإعتراهالشيطانوإرتكبمتعمداًً جناية فالإرتكابمعلول قصور المقتضي لوعظ النبي (ص) أو لموانع في نفسه ، حيث قال : في أواخر أيامه : وددت أني لم أكن كشفت بيت فاطمة،(المعجم الكبير للطبراني 1 : 62 ، كتاب الأمواللأبي عبيد : 174 ، ميزان الإعتدال 3 : 108 ، رقم 5763 ، لسان الميزان 4 : 706 رقم 5752).
________________________________________
المسعودي - مروج الذهب -الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 301 ) - طبعة دار الأندلس بيروت
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- .... ومن كلامهإنه لماإحتضر، قال : ما آسي على شيء إلاّ علىثلاث فعلتها وددت إني تركتها، وثلاث تركتها وددتإني فعلتها، وثلاث وددتإني سألت رسول اللّه (ص) عنها،فأما الثلاث التي فعلتها ووددتإنيتركتها، فوددت أنّي لم أكن فتشت بيت فاطمة،وذكر في ذلك كلاماً كثيراًًووددت أني لم أكن حرقت الفجاءة وأطلقته نجيحاًأوقتلته صريحاًً، ووددتإني يومسقيفة بني ساعدة قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين فكان أميراً وكنت وزيراًًً، والثلاث التي تركتها وودت أني فعلتها ....الخ.
________________________________________
إبنحجر - لسان الميزان - الجزء : ( 4 ) - رقمالصفحة : ( 189 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- ثم قالعبد الرحمن له : ماأرىبك بأساًًً والحمد لله،فلا تأس على الدنيا فوالله أن علمناك إلاّ كنت صالحاًً مصلحاًفقال :
أني لا آسي على شئ إلاّّ علىثلاث وددتإنيلمأفعلهن وددتإني لمأكشف بيت فاطمة وتركتهوإنأغلقعليّ الحرب،وددتإني يوم السقيفة كنت قذفتالأمر في عنق أبي عبيدة أو عمر،فكان أميراً وكنتوزيراًًً،وددت أني كنت حيث وجهت خالد بن الوليد إلى أهلالردة،أقمت بذى القصة فإن ظفر المسلمون ظفروا وإلاّ كنتبصدد اللقاء أو مدداً،وثلاث تركتها وددت إني كنت فعلتهافوددت إني يوم أتيت بالأشعث أسيراً ضربت عنقه.
________________________________________

إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 30 ) - رقمالصفحة : ( 418/ 422 )

[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- فأما الثلاث التيفعلتهن فوددت إني تركتهن أني يوم سقيفة بني ساعدة القيت هذا الأمر في عنق هذينالرجلين يعني عمر وأبا عبيدة،فكان أحدهما أميراً وكنتوزيراًًً،وودت أني لم أكن كشفت بيتفاطمة، عن شئ مع أنهم أغلقوه عليّ الحرب،ووددتأني لم أكن حرقت الفجاءة السلمي وأني كنت قتلته سريحاً أو خليته نجيحاً،وأما الثلاث التي تركتهن،ووددت أنيكنت فعلتهن،وددت أني يوم وجهت خالد بن الوليد....

- فقال أبوبكر : أجل لا آسي على شئ من الدنيا إلاّ على ثلاثفعلتهن،وددت أني لو تركتهن ، وثلاث تركتهن وددت أنيفعلتهن،وثلاث وددت لو إني سألت عنهن رسول الله (ص) ،فأما التي وددت إني تركتهن فوددت أني لمأكشف بيت فاطمة ، عن شئ،ووددت أني لم أكن حرقتالفجاءة السلمي وقتلته سريحاً أو خليته نجيحاً،ووددت لوإني يوم سقيفة بني ساعدة كنت قدمت الأمر في عنق أحد الرجلين يريد عمراً وأبا عبيدةفكان أحدهما أميراً وكنت وزيراًًً.

- قال : أما إني لاآسي من الدنيا إلاّ على ثلاث فعلتها،وددت أني كنت تركتهاوثلاث،وددت أني كنت سألت عنهن رسول الله (ص) ،وأما الثلاث التي فعلتها فوددت أني لم أكنكشفت بيت فاطمة وأني أغلق على المحارب،وددت أنييوم سقيفة بني ساعدة كنت فرغت الأمر في عنق أحد الرجلين عمر بن الخطاب أو أبي عبيدةبن الجراح فكان أميراً وكنت وزيراًًً ووددت أني حيث إرتدت العرب أقمت بذيالقصة.

- أجل لا آسي على شئمن الدنيا إلاّ على ثلاث فعلتهن،وددت أني لو تركتهن ،وثلاث تركتهن،وددت أني فعلتهن ، وثلاث،وددت لو إني سألت عنهن رسول الله (ص) ،فأما التي وددت إني تركتهن،فوددت أني لم أكشف بيت فاطمة ، عن شئ،ووددت أني لم أكن حرقت الفجاءة السلمي وقتلته سريحاً أو خليته نجيحاً،ووددت لو إني يوم سقيفة بني ساعدة كنت قدمت الأمر في عنقأحد الرجلين يريد عمراً وأبا عبيدة فكان أحدهما أميراً وكنت وزيراًًً.

- أما إني لا آسي على شئ إلاّّ على ثلاثفعلتهن،وددت لم أفعلهن وثلاث لم أفعلهن،وددت أني فعلتهن ، وثلاث،وددت أنيسألت رسول الله (ص) عنهن،فأما الثلاث اللاتي وددت أنيلم أفعلهن،فوددت أني لم أكن كشفتبيت فاطمة وتركته وإن أغلق عليّ الحرب،ووددت أنييوم سقيفة بني ساعدة كنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين أبي عبيدة وعمر فكان أميرالمؤمنين وكنت وزيراًًً،ووددت أني حيث كنت وجهت خالد بنالوليد إلى أهل الردة.
________________________________________
اليعقوبي - تاريخ اليعقوبي - الجزء : ( 2 ) - رقمالصفحة : ( 137 )

[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- .... فقال عبد الرحمن : والله ماأعلم صاحبك إلاّ صالحاًً مصلحاً ، فلا تأس على الدنيا ! قال : ما آسي إلاّ على ثلاثخصال صنعتها ليتني لم أكن صنعتها ، وثلاث لم أصنعها ليتني كنت صنعتها ، وثلاث ليتنيكنت سألت رسول الله عنها ، فأما الثلاث التي صنعتها ، فليت أني لم أكن تقلدت هذاالأمر،وقدمت عمر بين يدي ، فكنت وزيراًًً خيراًًً منيأميراً ،وليتني لم أفتش بيت فاطمة بنت رسول الله وأدخلهالرجال ، ولو كان أغلق على حرب.
________________________________________
الذهبي - ميزان الإعتدال - الجزء : ( 3 ) - رقمالصفحة : ( 109 )

[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- فقال : إني لا آسي على شئ إلاّّ على ثلاث وددت إني لم أفعلهن : وددت إني لم أكشف بيت فاطمة وتركته، وأن أغلق عليّالحرب وددت إني يوم السقيفة كنت قذفت الأمر في عنق أبي عبيدة أو عمر ، فكان أميراًوكنت وزيراًًً.
________________________________________
السيدحامد النقوي - خلاصة عبقات الأنوار - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 322 / 324 )

[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- أجل ! إني لا آسي على شئ من الدنيا إلاّ على ثلث فعلتهن،وددتإني تركتهن ، وثلث تركتهن،وددت أني فعلتهن ، وثلث وددتأني سألت عنهن رسول الله (ص)،فأما الثلث اللاتي وددت إنيتركتهن،فوددت أني لم أكشف بيت فاطمة، عن شئ وإن كانوا قد علقوا عليّ الحرب، ووددت أني لم أكن حرقت الفجاءةالسلمي وأني كنت قتلته سريحاً ، أو خليته نجيحاً ، ووددت أني يوم سقيفة بني ساعدةكنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين.

- لاآسيعلى شئ من الدنيا إلاّ على ثلاث فعلتهن،ووددت إني تركتهن، وثلاث تركتهن،ووددت أني فعلتهن ، وثلاث وددت أني سألت رسول الله (ص) عنهن،فأما الثلاث التي فعلتهن ووددت إنيتركتهن : فوددت أني لم أكشف بيت فاطمة ، عن شئ وإن كانواأغلقوه عليّ الحرب !،ووددت أني لم أكن حرقتالنحام ( الفجاءة ) السلمي وأني قتلته شديخاً أو خليته نجيحاً ! ووددت أني يومسقيفة بني ساعدة قدمت ( قلدت ) الأمر في عنق أحد.
________________________________________
مقاتل بنعطية - مؤتمر علماء بغداد - رقمالصفحة : ( 123 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- أجل إنيلا آسي على شئ من الدنيا ، إلاّ على ثلاث فعلتهن،ووددتإني تركتهن ، وثلاث تركتهن وددت أني فعلتهن ، وثلاث وددت،أني سألت عنهن (ص) ،فأما الثلاث اللاتي وددت إني تركتهن ،فوددت أني لم أكشف بيت فاطمة ، عن شئ وإن كانوا قد غلقوه عليالحرب،الخ، ( تاريخ الطبري : 4 / 52 الطبعة الأولى ، الإمامة والسياسة : 1 / 34طبعة مؤسسة الحلبي بمصر).
________________________________________
الشيخ محمد فاضلالمسعودي - الأسرار الفاطمية - رقمالصفحة : ( 118 )

[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- ولقدورد عن عبد الرحمن بن عوف ، عن أبيه ، قال : دخلت على أبي بكر أعوده فيإحتضارهفإستوى جالساًًً....،فقال : إني لا آسي علي شئإلاّّ على ثلاث وددت أني لم أفعلهن،وددت أني لم أكشف بيت فاطمة وتركته ، وأن أغلق عليّ الحرب، وددت أنييوم السقيفة كنت قذفت الأمر في عنق أبي عبيدة أو عمر ، فكان أميراً وكنتوزيراًًً....
________________________________________
أحمد حسينيعقوب - الخطط السياسية لتوحيد الأمة الإسلامية - رقم الصفحة : ( 409 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
7 - ندم المجتهد وندم أبوبكر على فعله في مرض موته وقال : ثلاث فعلتهن وددت إني تركتهن،وددت أني لم أكشف بيت فاطمة ، عن شئ، وإن كانوا قد غلقوه عليّ الحرب، وودت أني لم أحرق الفجاءة السلمي وأنيكنت قتلته تسريحاً أو خليته نجيحاً ، وودت أني يوم السقيفة كنت قد قذفت الأمر فيعنق أحد الرجلين عمر وأبي عبيدة.
________________________________________
سعيد أيوب - معالم الفتن - الجزء : ( 2 ) - رقمالصفحة : ( 442 )

[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- ثم يقول في الأحداث مبرراً لإقتحام أبيبكر لبيت فاطمة بعد أحداث السقيفة : غاية ما يقال : إنه كبس البيت لينظر هل فيه شئمن مال الله الذي يقسمه لكي يعطيه لمستحقه، ثم رأى أنه لو تركه لهم لجازفإنه يجوز أن يعطيهم من مال الفئ.
________________________________________

الطبري - تاريخ الطبري - الجزء : ( 2 ) - رقمالصفحة : ( 619 )

[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- قال أبوبكر(ر)أجل إني لا آسي على شئ من الدنيا إلاّ على ثلاث فعلتهن،وددت إني تركتهن ، وثلاث تركتهن،وددت إني فعلتهن،وثلاث وددت إني سألت عنهن رسولالله (ص) ،فأما الثلاث اللاتى وددت إني تركتهنفوددت إني لم أكشف بيت فاطمة ، عن شئ وإن كانوا قد غلقوه عليّالحرب،ووددت إني لم أكن حرقت الفجاءة السلمى وأنىكنت قتلته سريحاً أو خليته نجيحاً ووددت إني يوم سقيفة بنى ساعدة كنت قذفت الأمر فيعنق أحد الرجلين عمر وأبا عبيدة فكان أحدهما أميراً وكنت وزيراًًً.
________________________________________

الطبري - تاريخ الطبري - الجزء : ( 3 ) - رقمالصفحة : (430)
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- عنعمر بن عبد الرحمن بن عوف ، عنأبيه،قال أبوبكر .... أجل أنيلا آسي على شيء .... إلاّ على ثلاث فعلتهن وودت إنيتركتهن ....فوددت أني لمأكشف بيت فاطمة ، عن شيء وأنكانوا قد أغلقوه عليّ الحرب،وودت أني لم أكن حرقتالفجاءة السلمي وأني كنت قتلته مسرعاً....وودت أني يوم سقيفة بني ساعدةكنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين،يريد عمر وأباعبيدة ....
________________________________________
المبرد - الكامل - الجزء : ( 1 ) - رقمالصفحة : ( 11 )تحقيق الدكتور محمد أحمد الدّالي، مؤسسةالرسالة، بيروت
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- عنعبد الرحمن بن عوف عند ما زار أبابكر في مرضه الذي ماتفيه، وقال :دخلت على أبي بكرأعوده في مرضه الذي مات فيه فسلمت وسألته: كيف به؟ فإستوىجالساًًً، إلى أن قال : قالأبوبكر: أما إني لا آسي إلاّ على ثلاث فعلتهن ووددتإني لم أفعلهن، وثلاث لم أفعلهن ووددتأني فعلتهن، وثلاث وددت أني سألت رسول اللّه عنهم،فأما الثلاث التي فعلتها ووددت أني لمأكن كشفت ، عن بيت فاطمة وتركته ولو أغلق على حرب،ووددت أني يوم سقيفة بني ساعدة كنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين: عمر أو أبي عبيدة، فكان أميراً وكنتوزيراًًً، ووددت أني إذا أتيت بالفجاءة لم أكن أحرقتهوكنت قتلته بالحديد أو أطلقته،وأماالثلاث التي تركتها ووددت أني فعلتها ....الخ.
________________________________________
إبن أبي الحديد - شرح نهجالبلاغة - الجزء : ( 6 ) - رقمالصفحة : (51)
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- قال أبوبكر : وحدثني : أبو زيد ، قال : ، حدثني : محمد بن عباد ، قال : ، حدثني : أخي سعيد بنعباد ، عن الليث بن سعد ، عن رجاله ، عن أبي بكر الصديق أنه قال:ليتني لم أكشف بيت فاطمة ، ولو أعلن عليّ الحرب،قال : أبو بكر الصديق أنه قال:ليتنيلم أكشف بيت فاطمة ، ولو أعلن عليّ الحرب.

- قال : حدثني : محمد بن عباد ، قال : ، حدثني : أخي سعيد بن عباد ، عن الليث بن سعد ، عن رجاله ،عن أبي بكر الصديق أنه قال: ليتني لم أكشف بيت فاطمة ، ولو أعلن عليّ الحرب.
________________________________________
إبن أبي الحديد - شرح نهجالبلاغة - الجزء : ( 20 ) - رقمالصفحة : ( 24 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- وقال أبوبكر في مرضه الذى مات فيه : وددتإني لم أكشف بيت فاطمة ولو كان أغلق على حرب، فندم والندم لا يكون إلاّ عنذنب،ثم ينبغي للعاقل أن يفكر في تأخر علي (ع) ، عن بيعهأبى بكر ستة أشهر إلى إن ماتت فاطمة ، فإن كان مصيباً فأبوبكر على الخطأ.....
________________________________________

مجمل مصادر ندم أبابكر من كشفدار الزهراء (ع)
( 1 ) - إبن أبي الحديد - نهج البلاغة - الأجزاء : ( 6 / 20 ) - رقم الصفحة : (51 / 24 ).
( 2 ) - إبن عساكر- تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 30 ) - رقم الصفحة : ( 419/ 422 ).
( 3 ) - الذهبي- ميزان الإعتدال - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 109 ). ترجمة علوان بن داود رقم : ( 5763 ).
( 4 ) - الذهبي- سير أعلام النبلاء - الجزء : ( 28 ) - رقم الصفحة : ( 17 ).
( 5 ) - الطبري- تاريخ الطبري - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 619 ) -حوادث سنة 13 هجرية.
( 6 ) - المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 631 ) -رقمالحديث : ( 14113 ).
( 7 ) - إبن قتيبة الدينوري - الإمامة والسياسة - رقم الصفحة : ( 18 ).
( 8 ) - إبن تيمية- منهاج السنة - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 291 ).
( 9 ) - الجوهري- السقيفة وفدك - رقم الصفحة : ( 40 ).
( 10 ) - اليعقوبي - تاريخ اليعقوبي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 137 ).
( 11 ) - إبن عبد ربه - العقد الفريد - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 29 / 51).
( 12 ) - المسعودي - مروج الذهب - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 301 ).
( 13 ) - الطبراني- المعجم الكبير - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 19 ) -حديث : ( 43 )
( 14 ) - العقيلي- الضعفاء - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 420 ) - ترجمة علوان بن داود البجليرقم : ( 1461 ).
( 15 ) - الطرابلسي - فضائل الصحابة.
( 16 ) - سعيد بن منصور- المسند.
( 17 ) - الذهبي- تاريخ الإسلام - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 117 / 118).
( 18 ) - إبن حجر - لسان الميزان - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 189 ) -ترجمة علوان بن داود رقم : ( 502 ).
( 19 ) - الهيثمي - مجمع الزوائد - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 202 ).
( 20 ) - إبن زنجويه - الأموال - كتاب فتوح الأرضين وسننهاوأحكامها.
( 21 ) - الإصبهاني- القول الصراح في البخاري وصحيحه الجامع - رقمالصفحة : (117 ).
( 22 ) - أبي عبيدة قاسم بن سلام - كتاب الأموال - رقم الصفحة : ( 193 ) -مكتبة الكليات الأزهرية
( 23 ) - المبرد- الكامل.
( 24 ) - سعيد أيوب - معالم الفتن - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 442 ).
( 25 ) - أحمد حسين يعقوب- الخطط السياسية لتوحيد الأمة الإسلامية - رقم الصفحة : ( 409 ).
( 26 ) - الشيخ محمد فاضل المسعودي - الأسرار الفاطمية - رقم الصفحة : (118 ).
( 27 ) - مقاتل بن عطية - مؤتمر علماء بغداد - رقم الصفحة : ( 123 ).
( 28 ) - السيد حامد النقوي- خلاصة عبقات الأنوار - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 322 / 324 ).
( 29 ) - المبرد - الكامل - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 11 ) -تحقيقالدكتور محمد أحمدالدّالي ، مؤسسة الرسالة ، بيروت.
جاء ابن تيميةليحسن موقفه يقول في منهاج السنة ج8 ص 291

ونحننعلم يقينا أن أبا بكر لم يقدم على علي والزبير بشيءمن الأذى بل ولا على سعد بن عبادةالمتخلف عن بيعته أولا وآخراوغاية ما يقال إنه كبس البيتلينظر هلفيه شيء من مال الله الذي يقسمه وأن يعطيه لمستحقهثمرأى أنهلو تركه لهم لجاز فإنه يجوز أن يعطيهم من مالالفيء
هل كان اهل بيت النبي سراق وكذبةيزعمون ان فدك اعطاها رسول الله لفاطمة
ثم يأخذون فيء المسلمين يدخروه لهم
وابن تيمية يقول لو تركهلجاز




اقول يا ابن تيمية يا ملعون لااحد يصدق خرافتك بعد ما ذكر من الادلة

تحريف القاسم بن سلام


سنعرض الموضوع فيجزأين :
1- الرواية محرفة بيد القاسم بن سلام الإمام الثقة !
2- الرواياتالتي تكشف حقيقة النص المحرف بكذا وكذا وبيانالحذف !

أولاً : الرواية المحرفة !
روى أبوعبيد ، القاسم بن سلاَّم في كتابه ( الأموال - الجزء الأول - الصفحة 234 - تحقيق سيد بن رجب - ط دار الهدي النبوي - مصر) :
( قال حدثنيسعيد بن عفير، قال: حدثني علوان بن دواد، مولى أبي زرعة بن عمرو بن جرير، عن حميدبن عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف، عن صالح بن كيسان، عن حميد بن عبدالرحمن بن عوف، عن أبيه عبد الرحمن، قال: دخلت على أبي بكر أعوده في مرضه الذي توفيفيه، فسلمت عليه وقلت: ما أرى بك بأسا، والحمد لله، ولا تأس على الدنيا، فوالله إنعلمناك إلا كنت صالحا ً مصلحا، فقال: أما إني لا آسى على شيء إلا على ثلاث فعلتهم،وددت أني لم أفعلهم، وثلاث لم أفعلهم ووددت أني فعلتهم، وثلاث وددت أني سألت رسولالله صلى الله عليه وسلم عنهم،فأما التي فعلتها ووددتأني لم أفعلها: فوددت أني لم أكن فعلت كذا وكذا لخلة ذكرها- قال أبو عبيد: لا أريد ذكرها -ووددت أني يوم سقيفة بنيساعدة كنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين: عمر، أو أبي عبيدة، فكان أميرا وكنتوزيرا، ووددت أني حيث كنت وجهت خالدا إلى أهل الردة أقمت بذي القصة، فإن ظفرالمسلمون ظفروا وإلا كنت بصدد لقاء، أو مدد. وأما الثلاث التي تركتها ووددت أنيفعلتها: فوددت أني يوم أتيت بالأشعث بنقيس أسيراً كنت ضربت عنقه، فإنه يخيل إلي أنه لايرى شرا إلا أعان عليه ، ووددت أنني يوم أتيت بالفجاءة لم أكن أحرقته، وكنت قتلتهسريحاً ، أو أطلقتهنجيحاً ، ووددت أني حيث وجهت خالدا إلى أهل الشام كنت وجهت عمر إلىالعراق،فأكون قد بسطت يدي، يميني وشمالي في سبيل الله. وأما الثلاث التي وددت أني كنت سألتعنها رسول الله صلى الله عليه وسلم: فوددت أني سألته: فيمن هذا الأمر، فلا ينازعهأهله؟ ووددت أني كنت سألته: هل للأنصار من هذا الأمر من نصيب؟ ووددت أني كنت سألتهعن ميراث العمة وابنة الأخ، فإن في نفسي منها حاجة).
وعلى ظاهر هذهالرواية فإن أبا بكر قد ذكر خلة ولم يُرد أبو عبيد القاسم بن سلَّام أن يُطلعالآخرين عليها إمعاناً في إخفاء الحقائق وكتم التاريخ لطمس معالم الحقيقة المخفاةعن عوام أهل السنة .
ولعاقلٍأن يتسائل ما هي هذه الفعلة التي طمسها أبو عبيد ؟!
الجواب : ما طمسه أبو عبيد تكشفه رواياتٍ أخرى ،ونحن ذاكرون بعضاً منها وإليك الروايات ..


ثانياً : الروايات التي تكشف حقيقة النص المُخفى .

1- روى الطبراني في ( المعجم الكبير - الجزء الأول - الصفحة 62 - طبعة الشيخ حمديالسلفي - دار إحياء التراث العربي) :
(حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج المصري ثنا سعيد بن عفير حدثني علوان بن داود البجلي عن حميدبن عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن صالح بن كيسان عن حميد بن عبدالرحمن بن عوف عن أبيه قال دخلت على أبي بكررضي الله تعالى عنه أعوده في مرضه الذي توفي فيه فسلمت عليه وسألتهكيف أصبحت فاستوى جالساً فقلت أصبحت بحمد الله بارئا فقال أما إني على ما ترى وجعوجعلتم لي شغلاً مع وجعي جعلت لكم عهداً من بعدي واخترت لكم خيركم في نفسي فكلكمورم لذلك أنفه رجاء أن يكون الأمر له ورأيت الدنيا قد أقبلت ولما تقبل وهي جائيةوستنجدون بيوتكم بسور الحرير ونضائد الديباج وتألمون ضجائع الصوف الأذري كأن أحدكمعلى حسك السعدان ووالله لأن يقدم أحدكم فيضرب عنقه في غير حد خير له من أن يسيح فيغمرة الدنيا ثم قال أما إني لا آسي على شيء إلا على ثلاث فعلتهن وددت أني لم أفعلهنوثلاث لم أفعلهن وددت أني فعلتهن وثلاث وددت أني سألت رسول الله صلى الله عليه وسلمعنهنفأما الثلاثاللاتي وددت أني لم أفعلهن فوددت أني لم أكن كشفت بيتفاطمةوتركته وأن أغلقعلي الحرب ووددت أني يوم سقيفة بني ساعدة كنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين أبيعبيدة أو عمر فكان أمير المؤمنين وكنت وزيراً ووددت أني حيث كنت وجهت خالد بنالوليد إلى أهل الردة أقمت بذي القصة فإن ظفر المسلمون ظفروا وإلا كنت ردءاً أومدداً وأما اللاتي وددت أني فعلتها فوددت أني يوم أتيت بالأشعث أسيراً ضربت عنقهفإنه يخيل إلي أنه يكون شر إلا طار إليه ووددت أني يوم أتيت بالفجاة السلمي لم أكنأحرقه وقتلته سريحا أو أطلقته نجيحاً ووددت أني حيث وجهت خالد بن الوليد إلى الشاموجهت عمر إلى العراق فأكون قد بسطت يدي يميني وشمالي في سبيل الله عز وجل وأمالثلاث اللاتي وددت أني سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عنهن فوددت أني كنتسألته فيمن هذا الأمر فلاينازعه أهله ووددت أني كنت سألته هل للأنصار في هذا الأمر سبب ؟ ووددت أني سألته عنالعمة وبنت الأخ فإن في نفسي منهما حاجة ).



2- روى الإمام الطبري في تاريخه ( الجزء الثاني - الصفحة 619 - أحداث السنة الثالثة عشرة - الناشر : مؤسسة الأعلمي للمطبوعات) :
( حدثنا يونس بن الأعلى قال حدثنايحيى بن عبد الله بن بكير قال حدثناالليث بن سعد قال حدثنا علوان عن صالح بن كيسانعن عمر بن عبد الرحمنابن عوف عن أبيه أنه دخل على أبى بكر الصديق رضى الله تعالى عنه فيمرضهالذي توفى فيه فأصابه مهتما فقال له عبد الرحمن أصبحت والحمد لله بارئاًفقالأبوبكر رضى الله تعالى عنه أتراه قال نعم قال إني وليت أمركم خيركم فينفسيفكلكم ورم أنفه من ذلك يريد أن يكون الأمر له دونه ورأيتم الدنيا قدأقبلتولما تقبل وهى مقبلة حتى تتخذوا ستور الحرير ونضائد الديباج وتألموا الاضطجاع علىالصوف الأذري كما يألم أحدكم أن ينام على حسك والله لان يقدم أحدكم فتضرب عنقه فيغير حد خير له من أن يخوض في غمرة الدنيا وأنتم أول ضال بالناس عدا فتصدونهم عنالطريق يمينا وشمالا يا هادي الطريق إنما هو الفجر أو البحر قلت له خفض عليك رحمكالله فإن هذا يهيضك في أمرك إنما الناس في أمرك بين رجلين إما رجل رأى ما رأيت فهومعك وإما رجل خالفك فهو مشير عليك وصاحبك كما تحب ولا نعلمك أردت إلا خيراً ولم تزلصالحا مصلحاً وأنك لا تأسى على شئ من الدنيا قال أبو بكر رضى الله تعالى عنه :أجل إنيلا آسى على شئ من الدنيا إلا على ثلاث فعلتهن وددت أنىتركتهنوثلاث تركتهن وددت أنى فعلتهن وثلاث وددت أنى سألت عنهن رسولاللهصلىالله عليه وسلمفأما الثلاث اللاتي وددت أنى تركتهن فوددت أنى لمأكشفبيتفاطمةعنشئ وإن كانوا قد غلقوه على الحرب ووددت إني لم أكن حرقتالفجاءة السلمي وأنى كنت قتلتهسريحا أو خليته نجيحا ووددت أنى يوم سقيفةبني ساعدة كنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين عمروأبا عبيدة فكانأحدهما أميرا وكنت وزيرا…إلخ) .










!
( إقتحام القوم دار الزهراء (ع) وإسقاط جنينها )
عدد الروايات : ( 15 )
الذهبي - سير أعلام النبلاء - الطبقةالعشرون - إبن أبي دارم-الجزء : ( 15 ) - رقم الصفحة : ( 578 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- .... قال الحاكم : هو رافضي ، غير ثقة ، وقال محمد بن حماد الحافظ ، كان مستقيمالأمر عامة دهره ، ثم في آخر أيامه كان أكثر ما يقرأ عليه المثالب ، حضرته ورجليقرأ عليه : أن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت محسناً.

________________________________________
إبنحجر - لسان الميزان - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 268 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- .... روى عنه الحاكم وقال : رافضي غير ثقة،وقال محمد بن أحمد بن حماد الكوفي الحافظ بعد أن أرخ موته كان مستقيمالأمر عامة دهره ثم في آخر أيامه كان أكثر ما يقرأ عليه المثالب حضرته ورجل يقرأعليه : إن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت بمحسن.
________________________________________
الذهبي - ميزان الإعتدال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 139 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- أحمد بن محمد بن السري بن يحيى المعروف ب‍ : إبن أبي دارم : قال محمد بن أحمد بن حماد الكوفي فيما قال :.... ثم كانفي آخر أيامه كان أكثر ما يقرأ عليه المثالب ، حضرته ورجل يقرأ عليه : إن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت بمحسن.
________________________________________
الشهرستاني - الملل والنحل - الجزء : ( 1 ) - رقمالصفحة : ( 57 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- إن عمر ضرببطن فاطمة (ع) يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها وكان يصيح : أحرقوا دارها بمنفيها ، وما كان في الدار غير علي وفاطمة والحسن والحسين (ع).
________________________________________
اليعقوبي - تاريخ اليعقوبي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 126 )

[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- وبلغأبابكر وعمر : إن جماعة من المهاجرين والأنصار قد إجتمعوا مع علي بن أبي طالب فيمنزل فاطمة بنت رسول الله ، فأتوا في جماعة حتى هجموا الدار ، وخرج علي ومعه السيف، فلقيه عمر ، فصارعه عمر فصرعه ، وكسر سيفه ،ودخلوا الدارفخرجت فاطمة ، فقالت : والله لتخرجن أو لأكشفن شعري ولا عجن إلى الله ! فخرجوا وخرج من كان في الدار وأقام القوم.

- ثم قام عمر ، فمشى معه جماعة ، حتى أتوا باب فاطمة ، فدقوا الباب ، فلما سمعت أصواتهم نادت بأعلى صوتها : يا أبت يا رسول الله ، ماذا لقينا بعدك من إبن الخطاب وإبن أبي قحافة ، فلما سمع القوم صوتها وبكاءها ، إنصرفوا باكين ، وكادت قلوبهم تنصدع ، وأكبادهم تنفطر ، وبقي عمر ومعه قوم ، فأخرجوا علياًً ، فمضوا به إلى أبي بكر ....
المصادر :
1 - إبن قتيبة الدينوري - الإمامة والسياسة - تحقيق الشيري - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 30 ).
2 - إبن قتيبة الدينوري - الإمامة والسياسة - تحقيق الزيني - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 20 ).
3 - عبد الرحمن أحمد بكري - عمر بن الخطاب - رقم الصفحة : ( 87 و 184 ).
4 - اليعقوبي - تاريخ اليعقوبي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 126 ).
________________________________________
الشيخ محمدفاضل المسعودي - الأسرار الفاطمية - رقم الصفحة : ( 123 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- وقال : إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة ، حتى ألقت المحسن منبطنها ،وعن لسان الميزان : إن عمر رفس فاطمة (ع) حتىأسقطت بمحسن.
________________________________________
صلاح الدينالصفدي - الوافي بالوفيات - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 57 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- إستدرك على كتاب ( وفيات الأعيان ) لإبن خلكان ، وقد ترجم فيه النظام المعتزليإبراهيم بن سيار البصري (160ـ 231هـ) ، وقال : قالت المعتزلة : إنما لقب ذلك النظاملحسن كلامه نظماً ونثراً ، وكان إبن أخت أبي هذيل العلاف شيخ المعتزلة ، وكانشديداًًً الذكاء ، ونقل آراءه ، فقال : أنعمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت المحسن في بطنها.
________________________________________
الصفدي - الوافيللوفيات - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 15 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- وقال : إنعمر ضرب بطن فاطمة يوم لبيعة حتى ألقت المحسن من بطنها.
________________________________________
الطبري - الرياض النظرة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 241 ) - نشر دار الكتب العلمية - بيروت.
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- فجاء عمر في عصابة ، منهم أسيد بن خصير ، وسلمة بن سلامة بن وقش ،وهما من بني عبد الأشهل ،فصاحت فاطمة (ع) وناشدتهم الله ،فأخذوا سيفي علي ، والزبير ، فضربوا بهما الجدار حتى كسروهما ، ثم أخرجهما عمريسوقهما ....

المصادر :

1 - الجوهري - السقيفة وفدك - رقم الصفحة : ( 46 ).
2 - إبن أبيالحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 2 و 6 ) - رقم الصفحة : ( 50 و 47 ).
3 - إبنهشام - السيرة النبوية - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 307 ) - نشر دار الباز - مكةالمكرمة.
4 - الطبري - الرياض النظرة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 241 ) - نشر دار الكتبالعلمية - بيروت.
________________________________________
إبن أبيالحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 49 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- .... ورأت فاطمة ما صنع عمر ،فصرخت وولولت ، وإجتمع معها نساء كثير من الهاشميات وغيرهن ، فخرجت إلى باب حجرتها، ونادت ،يا أبابكر ، ماأسرع ما أغرتم على أهل بيت رسول الله ، والله لا أكلم عمر حتى القىالله.

المصادر :

1 - الجوهري- السقيفة وفدك - رقم الصفحة : ( 74 ).
2 - إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 49 ).
3 - عبد الرحمن أحمد بكري - عمر بن الخطاب - رقم الصفحة : ( 182 ).
________________________________________
عليالخليلي - أبوبكر بن أبي قحافة - رقم الصفحة : ( 317 )

[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- كما نقل صلاح الدين خليل بن أيبك الصفدي في الوافي بالوفيات ضمن حرف الألف كلماتوعقائد إبراهيم بن سيار بن هاني البصري المعروف بالنظام المعتزلي إلى أن قال النظام : إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت المحسن منبطنها، وهكذا تجد مما أخرجه البلاذري والطبري وإبن خزاية وإبن عبد ربهوالجوهري والمسعودي والنظام وإبن أبي الحديد وإبن قتيبة وإبن شحنة والحافظ إبراهيموغيرهم تثبت أن علياًً وبني هاشم وأخص الصحابة إنما بايعوا بعد التهديد وبعدإجبارهم قسراً ، وأن أبابكر وعمر بالغاً بالظلم والقسر لأخذ البيعة.
________________________________________
الكنجيالشافعي - كفاية الطالب - رقم الصفحة : ( 411 ) - طبعة الحيدرية ، النجف الأشرف

[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- في ذكر عدد أولاده (ع) : كان له من سيدة نساء العالمين فاطمة بنت محمد (ص) وأمهاسيدة نساء العالمين خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى الحسن والحسين وزينبالكبرى وأم كلثوم الكبرى وساق الكلام إلى أن قال : وزاد على الجمهور وقال :وأن فاطمة (ع) أسقطت بعد النبي ذكراً كان سماه رسول الله (ص) محسناً،وهذا شئ لا يوجد عند أحد من أهل النقل إلاّ عند إبن قتيبة.
________________________________________
محمد بن علي بنشهر آشوب - مناقب آل أبي طالب - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 358 )

[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]

- .... وأولادها الحسن والحسين والمحسن سقط وفي ( معارفالقتيبي ) إن محسناً فسد من زخم قنفذ العدويوزينب وأمكلثوم.
________________________________________

إبنقتيبة الدينوري - المعارف - رقمالصفحة : ( 93 )
[النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد]
- .... أن محسناً فسد من زخم قنفذ العدوي.








( أبوبكر يحرق الفجاءة السلمي حياً )

عدد الروايات : ( 8 )

إبن كثير - البداية والنهاية - سنة إحدى عشرة من الهجرة -
الحوادث الواقعة في الزمان ووفيات المشاهير والأعيان سنة إحدى عشرة من الهجرة - أبو بكر يقتل الفجاءة -
الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 456 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- قصة الفجاءة : وإسمه إياس بن عبد الله بن عبد ياليل بن عميرة بن خفاف من بني سليم ، قاله إبن إسحاق ، وقد كان الصديق حرق الفجاءة بالبقيع في المدينة ، وكان سببه أنه قدم عليه فزعم أنه أسلم ، وسأل منه أن يجهز معه جيشاً يقاتل به أهل الردة ، فجهز معه جيشاً ، فلما سار جعل لا يمر بمسلم ولا مرتد إلاّ قتله وأخذ ماله ، فلما سمع الصديق بعث وراءه جيشاً فرده ، فلما أمكنه بعث به إلى البقيع ، فجمعت يداه إلى قفاه وألقي في النار فحرقه وهو مقموط.
________________________________________

إبن عبد ربه - العقد الفريد - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 29 / 51 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- تحب ولا نعلمك أردت إلاّ الخير ولم تزل صالحاًً مصلحاً مع إنك لا تأسى على شيء من الدنيا‏.‏ فقال :‏ أجل أني لا آسي على شيء من الدنيا إلاّ على ثلاث فعلتهن وودت إني تركتهن ، وثلاث تركتهن ووددت أني فعلتهن ، وثلاث وددت أني سالت رسول اللّه (ص) عنهن‏.‏ فأما الثلاث التي فعلتهن ووددت إني تركتهن‏:‏ فوددت أني لم إكشف بيت فاطمة ، عن شيء وأن كانوا أغلقوه عليّ الحرب ، ووددت أني لم اكن حرقت الفجاءة السلمي وأني قتلته سريحاً أو خليته نجيحاً ، ووددت أني يوم سقيفة بني ساعدة قد رميت الأمر في عنق أحد الرجلين فكان أحدهما أميراً وكنت له وزيراًًً.

________________________________________

إبن الأثير - الكامل - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 350 )

- وأما خبر الفجاءة السلمي وإسمه إياس بن عبد ياليل فإنه جاء إلى أبي بكر ، فقال له : أعني بالسلاح أقاتل به أهل الردة ، فأعطاه سلاحاً وأمره أمرة فخالف إلى المسلمين ، وخرج حتى نزل بالجواء وبعث نخبة بن أبي الميثاء ، من بني الشريد وأمره بالمسلمين ، فشن الغارة على كل مسلم في سليم وعامر وهوازن ، فبلغ ذلك أبابكر ، فأرسل إلى طريفة بن حاجز يأمره أن يجمع له ويسير إليه ، وبعث إليه عبد الله بن قيس الحاشي عوناً ، فنهضا إليه وطلباه فلاذ منهما ثم لقياه على الجواء فإقتتلوا ، وقتل نخبة ، وهرب الفجاءة فلحقه طريفة فأسره ثم بعث به إلى أبي بكر ، فلما قدم أمر أبوبكر أن توقد له نار في مصلى المدينة ثم رمي به فيها مقموطاً.

________________________________________

الطبري - تاريخ الطبري - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 492 )

- قال السرى قال : شعيب ، عن سيف ، عن سهل وأبى يعقوب قالا : كان من حديث الجواء وناعر أن الفجاءة إياس بن عبد يا ليل ، قدم على أبى بكر فقال : أعنى بسلاح ومرني بمن شئت من أهل الردة فأعطاه سلاحاً وأمره أمره فخالف أمره إلى المسلمين ، فخرج حتى ينزل بالجواء وبعث نجبة بن أبي الميثاء من بنى الشريد ، وأمره بالمسلمين فشنها غارة على كل مسلم في سليم وعامر وهوازن وبلغ ذلك أبابكر فأرسل إلى طريفة بن حاجز يأمره أن يجمع له ، وأن يسير إليه وبعث إليه عبد الله بن قيس الجاسي عوناً ففعل ، ثم نهضا إليه وطلباه فجعل يلوذ منهما حتى لقياه على الجواء فإقتتلوا فقتل نجبة ، وهرب الفجاءة فلحقه طريفة فأسره ثم بعث به إلى فقدم به على أبى بكر فأمر فأوقد له ناراًً في مصلى المدينة على حطب كثير ، ثم رمى به فيها مقموطاً.

________________________________________

الطبري - تاريخ الطبري - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 493 )

- قال أبو جعفر : وأما إبن حميد فإنه ، حدثنا : في شأن الفجاءة ، عن سلمة ، عن محمد بن إسحاق ، عن عبد الله بن أبي بكر قال : قدم على أبى بكر رجل من بنى سليم يقال له : الفجاءة وهو إياس بن عبد الله بن عبد يا ليل إبن عميرة بن خفاف فقال لأبي بكر إني مسلم وقد أردت جهاد من إرتد من الكفار فاحملني وأعنى فحمله أبوبكر على ظهر وأعطاه سلاحاً ، فخرج يستعرض الناس المسلم والمرتد يأخذ أموالهم ويصيب من إمتنع منهم ومعه رجل من بنى الشريد يقال له : نجبة بن أبي الميثاء ، فلما بلغ أبابكر خبره كتب إلى طريفة بن حاجز أن عدو الله الفجاءة آتاني يزعم أنه مسلم ويسألني أن أقويه على من إرتد عن الإسلام فحملته وسلحته ، ثم إنتهى إلى من يقين الخبر أن عدو الله : قد إستعرض الناس المسلم والمرتد يأخذ أموالهم ، ويقتل من خالفه منهم فسر إليه بمن معك من المسلمين حتى تقتله أو تأخذه فتأتيني به فسار إليه طريفة بن حاجز ، فلما التقى الناس كانت بينهم الرميا بالنبل فقتل نجبة بن أبي الميثاء بسهم رمى به ، فلما رأى الفجاءة من المسلمين الجد قال : لطريفة والله ما أنت بأولى بالأمر منى أنت أمير لأبي بكر وأنا أميره ، فقال له طريفة إن كنت صادقاًً فضع السلاح ، وإنطلق معي إلى أبى بكر فخرج معه فلما قدما عليه أمر أبوبكر طريفة بن حاجز فقال : أخرج به إلى هذا البقيع فحرقه فيه بالنار فخرج به طريفة إلى المصلى فأوقد له ناراًً فقذفه فيها.

________________________________________



يتبع


رد مع اقتباس
قديم 2019/06/27, 10:45 PM   #9
الشيخ عباس محمد

موالي بلاتيني

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3773
تاريخ التسجيل: 2015/04/07
المشاركات: 1,723
الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
المستوى : الشيخ عباس محمد is on a distinguished road




عرض البوم صور الشيخ عباس محمد
افتراضي

الطبري - تاريخ الطبري - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 619 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- قال أبوبكر (ر) أجل إني لا آسي على شئ من الدنيا إلاّ على ثلاث فعلتهن وددت إني تركتهن ، وثلاث تركتهن وددت إني فعلتهن ، وثلاث وددت إني سألت عنهن رسول الله (ص) فأما الثلاث اللاتى وددت إني تركتهن فوددت إني لم أكشف بيت فاطمة ، عن شئ وإن كانوا قد غلقوه عليّ الحرب ، ووددت إني لم أكن حرقت الفجاءة السلمى وأنى كنت قتلته سريحاً أو خليته نجيحاً ، ووددت إني يوم سقيفة بنى ساعدة كنت قذفت الأمر في عنق أحد الرجلين عمر وأبا عبيدة فكان أحدهما أميراً وكنت وزيراًًً.

________________________________________

إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 30 ) - رقم الصفحة : ( 418 / 422 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- فأما الثلاث التي فعلتهن فوددت إني تركتهن أني يوم سقيفة بني ساعدة القيت هذا الأمر في عنق هذين الرجلين يعني عمر وأبا عبيدة فكان أحدهما أميراً وكنت وزيراًًً ، وودت أني لم أكن كشفت بيت فاطمة ، عن شئ مع أنهم أغلقوه عليّ الحرب ، ووددت أني لم أكن حرقت الفجاءة السلمي وأني كنت قتلته سريحاً أو خليته نجيحاً ، وأما الثلاث التي تركتهن ووددت أني كنت فعلتهن وددت أني يوم وجهت خالد بن الوليد ....

________________________________________

إبن خلدون - تاريخ إبن خلدون - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 72 ) - (ق2)

- وأما بنو سليم فكان الفجاءة بن عبد يا ليل قدم على أبي بكر يستعينه مدعياً إسلامه ، ويضمن له قتال أهل الردة فأعطاه وأمره وخرج إلى الجون وإرتد ، وبعث نجبة بن أبي المثنى من بنى الشريد وأمره بشن الغارة على المسلمين في سليم وهوازن فبعث أبوبكر إلى طريفة بن حاجز قائده على جرهم وأعانه بعبد الله بن قيس الحاسبي فنهضا إليه ولقياه فقتل نجبة ، وهرب الفجاءة فلحقه طريفة فأسره وجاء به إلى أبي بكر فأوقد له في مصلى المدينة حطباً ثم رمى به في النار مقموطاً.






( أبوبكر يرسل خالداًًً لقتل مانعي الزكاة )

عدد الروايات : ( 10 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

إبن كثير - البداية والنهاية - سنة إحدى عشرة من الهجرة - الحوادث الواقعة في الزمان ووفيات المشاهير والأعيان سنة إحدى عشرة من الهجرة -
خبر مالك بن نويرة اليربوعي التميمي - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 464 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- .... فلما دخل المسجد قام إليه عمر بن الخطاب فإنتزع الأسهم من عمامة خالد فحطمها ، وقال : أرياء قتلت أمراً مسلماًً ، ثم نزوت على إمرأته ، والله لأرجمنك بالجنادل وخالد لا يكلمه ولا يظن ألا إن رأي الصديق فيه كرأي عمر ، حتى دخل على أبي بكر فإعتذر إليه فعذره وتجاوز عنه ما كان منه في ذلك ، وودى مالك بن نويرة ، فخرج من عنده وعمر جالس في المسجد ، فقال خالد‏ :‏ هلم إلي : يا إبن أم شملة ، فلم يرد عليه وعرف أن الصديق قد رضي عنه‏.‏

وإستمر أبوبكر بخالد على الإمرة وإن كان قد إجتهد في قتل مالك بن نويرة ، وأخطأ في قتله كما أن رسول الله (ص) لما بعثه إلى أبي جذيمة فقتل أولئك الأسارى الذين قالوا :‏ صبأنا صبأنا ، ولم يحسنوا أن يقولوا‏ :‏ أسلمنا ، فوداهم رسول الله (ص) حتى رد إليهم ميلغة الكلب ، ورفع يديه وقال : ‏اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد‏ ‏‏ومع هذا لم يعزل خالداًًً ، عن الإمرة‏.

________________________________________

البغوي - تفسير البغوي - سورة المائدة - تفسير قوله تعالى :
ويقول الذين آمنوا أهؤلاء الذين أقسموا بالله جهد أيمانهم إنهم لمعكم - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 69 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- .... قال الحسن علم الله تبارك وتعالى : إن قوماًً يرجعون ، عن الإسلام بعد موت نبيهم (ص) فأخبر أنه سيأتي بقوم يحبهم الله ويحبونه وإختلفوا في أولئك القوم من هم ، قال علي بن أبي طالب (ر) والحسن وقتادة هم أبوبكر وأصحابه الذين قاتلوا أهل الردة ومانعي الزكاة وذلك أن النبي (ص) لما قبض إرتد عامة العرب إلاّ أهل مكة والمدينة والبحرين من عبد القيس ، ومنع بعضهم الزكاة وهم أبوبكر (ر) بقتالهم فكرة ذلك أصحاب النبي (ص) ، وقال عمر (ر) كيف نقاتل الناس وقد قال رسول الله (ص) : أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا : لا إله إلاّ الله فمن قال : لا إله إلاّ الله عصم مني ماله ونفسه إلاّ بحقه وحسابه على الله عز وجل ، فقال أبوبكر : والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة فإن الزكاة حق المال والله لو منعوني عناقاً كانوا يؤدونها إلى رسول الله (ص) لقاتلتهم على منعها.

- قال أنس بن مالك (ر) : كرهت الصحابة قتال مانعي الزكاة وقالوا : أهل القبلة فتقلد أبوبكر سيفه وخرج وحده ، فلم يجدوا بدا من الخروج على إثره.

________________________________________

إبن عبدالبر - الإستذكار - كتاب الزكاة - باب ما جاء في أخذ الصدقات والتشديد فيها -
بلاغ مالك أن أبا بكر الصديق قال لو منعوني عقالا لجاهدتهم عليه - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 224 )

13076 - أخبرنا : عبد الله بن محمد ، قال : ، حدثنا : محمد بن بشر قال : ، حدثنا : أبو داود قال : ، حدثنا : قتيبة بن سعيد ، قال : ، حدثنا : الليث ، عن عقيل ، عن بن شهاب الزهري قال : أخبرني : عبيد الله بن عبد الله عن أبي هريرة قال : لما توفي رسول الله (ص) إستخلف أبوبكر بعده وكفر من كفر من العرب قال عمر بن الخطاب لأبي بكر : كيف نقاتل الناس وقد قال رسول الله (ص) أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا : لا إله إلاّ الله فمن قال : لا إله إلاّ الله عصم مني ماله ونفسه إلاّ بحقه وحسابه على الله ، فقال أبوبكر : والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة فإن الزكاة حق المال والله لو منعوني عقالاً : كانوا يؤدونه إلى رسول الله (ص) لقاتلتهم على منعه ، فقال عمر بن الخطاب : فوالله ما هو ألا إن رأيت الله عز وجل قد شرح صدر أبي بكر للقتال فعرفت أنه الحق.

________________________________________

إبن عبدالبر - الإستذكار - كتاب صلاة الجماعة - باب إعادة الصلاة مع الإمام -
حديث إذا جئت فصل مع الناس وإن كنت قد صليت الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 346 - 350 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

7160 - ومن حجة من ذهب هذا المذهب فعل أبي بكر الصديق (ر) في جماعة الصحابة لأنهم رجعوا ، إلى قوله حين قال له عمر : كيف نقاتل الناس وقد قال رسول الله (ص) من قال : لا إله إلاّ الله عصم مني دمه ومإله إلاّ بحقه وحسابه على الله.

7161 - فقال أبوبكر : من حقه الزكاة والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة ،

7162 - قال عمر : فما هو إ لا أن سمعت ذلك منه فعلمت أن الله : قد شرح صدره للحق

7163 - فقاتل أبوبكر والصحابة معه مانعي الزكاة لما أبوا من أدائها إذ فرقوا بين الصلاة والزكاة فأقاموا الصلاة وإمتنعوا ، عن الزكاة فمن أبى من إقامة الصلاة وإمتنع منها كان أحرى بالقتل.

7164 - ومعلوم أن هؤلاء من بين أهل الردة لم يكفروا بعد الإيمان ولا أشركوا بالله وقد قالوا : لأبي بكر ما كفرنا بعد إيماننا ولكن شححنا على أموالنا

7165 - وذلك بين في شعر شاعرهم حيث يقول :

أطعنا رسول الله ما كان بيننا * فيا عجبا ما بال ملك أبي بكر
إن التي سألوكموا فمنعتموا * لكالتمر أو أشهى إليهم من التمر

7166 - وأما توريث ورثتهم منهم فإن عمر بن الخطاب (ر) لما ولي الخلافة رد إلى هؤلاء ما وجد من أموالهم قائماًً بأيدي الناس ، وكان أبوبكر قد سباهم كما سبى أهل الردة.

7167 - وقال أهل السير : إن عمر (ر) لما ولي أرسل إلى النسوة اللاتي كانوا المسلمون قد أحرزوهم من نساء مانعي الزكاة فيما أحرزوا من غنائم أهل الردة ، فخيرهن بين أن يمكثن عند من هن عنده بتزويج وصداق أو يرجعن إلى أهليهن بالفداء ، فإخترن أن يمكثن عند من هن عنده بتزويج وصداق

7168 - وكان الصداق الذي جعل لمن إختار أهله عشر أواقي لكل إمرأة والأوقية أربعون درهماًً.

________________________________________

النووي - المجموع - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 47 )

- .... أما أن يكون الخلاف قد إستقر أولاًًً إن لم يكن قد إستقر ، كإختلافهم في قتل مانعي الزكاة ثم إجماعهم كلهم على رأى أبى بكر (ر) ، فهذا يجوز قولاً واحداًً ويكون إجماعاًً ....

________________________________________

المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 619 )

14091 - عن إبن أبي عون وغيره : أن خالد بن الوليد أدعي أن مالك بن نويرة إرتد بكلام بلغه عنه ، فأنكر مالك ذلك ، وقال :‏ أنا على الإسلام ما غيرت ولابدلت وشهد له بذلك أبو قتادة وعبد الله بن عمر ، فقدمه خالد وأمر ضرار بن الأزور الأسدي فضرب عنقه ، وقبض خالد إمرأته ، فقال لأبي بكر‏ :‏ إنه قد زنى فإرجمه ، فقال أبوبكر :‏ ما كنت لأرجمه تأول فأخطأ ، قال : فإنه قد قتل مسلماًً فإقتله ، قال : ما كنت لأقتله تأول فأخطأ ، قال : فإعزله ، قال :‏ ما كنت لأشيم ‏ ‏( لأشيم‏ :‏ أي لأغمد ، والشيم من الأضداد يكون سلاً وإغمادا‏ً (‏ النهاية ‏(‏4/521‏)‏ ) ب‏ ) سيفاً سله الله عليهم أبداً.

________________________________________

تاريخ أبي الفداء - رقم الصفحة : ( 18 من 87 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وفي أيام أبي بكر منعت بنو يربرع الزكاة ، وكان كبيرهم مالك بن نويرة ، وكان ملكاًً فارساً مطاعاً شاعراًً قدم على النبي (ص) وأسلم فولاه صدقه قومه ، فلما منع الزكاة أرسل أبوبكر إلي : مالك المذكور خالد بن الوليد في معنى الزكاة ، فقال مالك ‏:‏ أنا أتي بالصلاة دون الزكاة ‏:، فقال خالد ‏:‏ أما علمت أن الصلاة والزكاة معاًً لا تقبل واحدة دون الأخرى ، فقال مالك‏ :‏ قد كان صاحبكم يقول ذلك‏.‏
قال خالد ‏:‏ أو ما تراه لك صاحباً والله لقد هممت أن أضرب عنقك ، ثم تجاولا في الكلام فقال له خالد ‏:‏ إِني قاتلك‏.‏
فقال له ‏:‏ أو بذلك أمرك صاحبك ، قال : وهذه بعد تلك وكان عبد الله بن عمر وأبو قتادة الأنصاري حاضرين فكلما خالداًًً في أمره فكره كلامهما‏.‏
فقال مالك‏ :‏ يا خالد إبعثنا إلى أبي بكر فيكون هو الذي يحكم فينا‏.‏
فقال خالد‏ :‏ لا أقالني الله إن أقلتك وتقدم إلي ضرار بن الأزور بضرب عنقه ، فإلتفت مالك إلي زوجته وقال لخالد ‏:‏ هذه التي قتلتني وكانت في غاية الجمال ، فقال خالد ‏:‏ بل الله قتلك برجوعك ، عن الإسلام‏ ، فقال مالك ‏:‏ أنا على الإسلام فقال خالد‏ :‏ يا ضرار إضرب عنقه‏ ، فضرب عنقه وجعل رأسه أثفية .... ، وقال لإبن عمر ولأبي قتادة ‏:‏ إحضرا النكاح فأبيا ، وقال له إبن عمر ‏:‏ نكتب إلي أبي بكر ونعلمه بأمرها وتتزوج بها فأبى وتزوجها‏ ، وفي ذلك يقول أبو نمير السعدي ‏:‏

قضى خالد بغيا عليه بعرسه * وكان له فيها هوى قبل ذلك
فأمضى هواه خالد غير عاطف * عنان الهوى عنها ولا متمالك
فأصبح ذا أهل وأصبح مالك * إِلي غير أهل هالكاً في الهوالك

ولما بلغ ذلك أبابكر وعمر قال عمر لأبي بكر ‏:‏ إن خالداًًً قد زنى فإرجمه قال : ما كنت أرجمه فإنه تأول فأخطأ‏ ،‏ قال : فإنه قد قتل مسلماًً فإقتله ، قال : ما كنت أقتله فإنه تأول فأخطأ‏ ، قال : فإعزله ، قال : ما كنت أغمد سيفاً سله الله عليهم ‏.‏

________________________________________

العصفري - تاريخ خليفة بن خياط - رقم الصفحة : ( 68 )

- وحدثنا : علي بن محمد ، عن أبي ذئب ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه قال : قدم أبو قتادة على أبي بكر فأخبره بمقتل مالك وأصحابه ، فجزع من ذلك جزعاًً شديداًًً ، فكتب أبوبكر إلى خالد فقدم عليه ، فقال أبوبكر : هل يزيد خالد على أن يكون تأول فأخطأ ؟ ، ورد أبوبكر خالداًًً ، وودى مالك بن نويرة ورد السبي والمال ، بكر ، عن إبن إسحاق قال : دخل خالد على أبي بكر فأخبره الخبر فإعتذر إليه فعذره.

________________________________________

إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 16 ) - رقم الصفحة : ( 256 )

- أخبرنا : أبو غالب محمد بن الحسن الماوردي ، أنا : أبو الحسن السيرافي ، أنا : أحمد بن إسحاق النهاوندي ، نا : أحمد بن عمران ، نا : موسى بن زكريا ، نا : خليفة بن خياط ، نا : علي بن محمد ، عن إبن أبي ذئب ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه قال : قدم أبو قتادة على أبي بكر فأخبره بقتل مالك وأصحابه فجزع من ذلك جزعاًً شديداًًً ، فكتب أبوبكر إلى خالد بن الوليد فقدم عليه ، فقال أبوبكر : هل يزيد خالد على أن يكون تأول فأخطأ ورد أبوبكر خالداًًً ، وودى مالك بن نويرة ورد السبي والمال قال : ، ونا : خليفة ، نا : بكر ، عن إبن إسحاق قال : دخل خالد على أبي بكر فأخبره بالخبر وإعتذر إليه فعذره ، وقال : متمم بن نويرة : يرثي أخاه مالك بن نويرة في قصيدة له طويلة.

________________________________________

العيني - عمدة القارئ - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 183 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- .... في شأن قتال مانعي الزكاة وفيه ، قال عمر لأبي بكر : كيف نقاتل الناس وقد قال رسول الله (ص) أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا : لا إله إلاّ الله فمن قال : لا إله إلاّ الله فقد عصم مني دمه وماله ... فقال أبوبكر : والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة ....

- إنتقال أبي بكر إلى القياس ( في شأن فقال : مانعي الزكاة ) وإعتراض عمر عليه أولى دليل على أنه أخفى عليهما وعلى من حضرهما من الصحابة حديث إبن عمر : أن رسول الله (ص) قال : أمرت أن أقاتل الناس يشهدوا أن لا إله إلاّ الله وأن محمداًً رسول الله (ص) ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة لأنه لو إستحضروه لم ينتقل أبوبكر إلى القياس ولم ينكر عمر على أبي بكر ....

- وقالوا : لم يستدل أبوبكر في قتال مانعي الزكاة بالقياس فقط ، بل إستدل أيضاًً من قوله في الحديث الذي ذكره ( إلاّ بحق الإسلام ) قال أبوبكر : والزكاة حق الإسلام.











( أبوبكر يعفو عن خالد بعد إن قتل مسلماًً وزنى بزوجته )

عدد الروايات : ( 7 )

إبن كثير - البداية والنهاية - سنة إحدى عشرة من الهجرة - الحوادث الواقعة في الزمان ووفيات المشاهير والأعيان سنة إحدى عشرة من الهجرة -
خبر مالك بن نويرة اليربوعي التميمي - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 464 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- .... فلما دخل المسجد قام إليه عمر بن الخطاب فإنتزع الأسهم من عمامة خالد فحطمها ، وقال : أرياء قتلت أمراً مسلماًً ، ثم نزوت على إمرأته ، والله لأرجمنك بالجنادل وخالد لا يكلمه ولا يظن ألا إن رأي الصديق فيه كرأي عمر ، حتى دخل على أبي بكر فإعتذر إليه فعذره وتجاوز عنه ما كان منه في ذلك ، وودى مالك بن نويرة ، فخرج من عنده وعمر جالس في المسجد ، فقال خالد‏ :‏ هلم إلي : يا إبن أم شملة ، فلم يرد عليه وعرف أن الصديق قد رضي عنه‏.‏

وإستمر أبوبكر بخالد على الإمرة وإن كان قد إجتهد في قتل مالك بن نويرة ، وأخطأ في قتله كما أن رسول الله (ص) لما بعثه إلى أبي جذيمة فقتل أولئك الأسارى الذين قالوا :‏ صبأنا صبأنا ، ولم يحسنوا أن يقولوا‏ :‏ أسلمنا ، فوداهم رسول الله (ص) حتى رد إليهم ميلغة الكلب ، ورفع يديه وقال : ‏اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد‏ ‏‏ومع هذا لم يعزل خالداًًً ، عن الإمرة‏.

________________________________________

إبن عبدالبر - الإستذكار - كتاب صلاة الجماعة - باب إعادة الصلاة مع الإمام -
حديث إذا جئت فصل مع الناس وإن كنت قد صليت الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 346 - 350 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

7160 - ومن حجة من ذهب هذا المذهب فعل أبي بكر الصديق (ر) في جماعة الصحابة لأنهم رجعوا ، إلى قوله حين قال له عمر : كيف نقاتل الناس وقد قال رسول الله (ص) من قال : لا إله إلاّ الله عصم مني دمه ومإله إلاّ بحقه وحسابه على الله.

7161 - فقال أبوبكر : من حقه الزكاة والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة ،

7162 - قال عمر : فما هو إ لا أن سمعت ذلك منه فعلمت أن الله : قد شرح صدره للحق

7163 - فقاتل أبوبكر والصحابة معه مانعي الزكاة لما أبوا من أدائها إذ فرقوا بين الصلاة والزكاة فأقاموا الصلاة وإمتنعوا ، عن الزكاة فمن أبى من إقامة الصلاة وإمتنع منها كان أحرى بالقتل.

7164 - ومعلوم أن هؤلاء من بين أهل الردة لم يكفروا بعد الإيمان ولا أشركوا بالله وقد قالوا : لأبي بكر ما كفرنا بعد إيماننا ولكن شححنا على أموالنا

7165 - وذلك بين في شعر شاعرهم حيث يقول :

أطعنا رسول الله ما كان بيننا * فيا عجبا ما بال ملك أبي بكر
إن التي سألوكموا فمنعتموا * لكالتمر أو أشهى إليهم من التمر

7166 - وأما توريث ورثتهم منهم فإن عمر بن الخطاب (ر) لما ولي الخلافة رد إلى هؤلاء ما وجد من أموالهم قائماًً بأيدي الناس ، وكان أبوبكر قد سباهم كما سبى أهل الردة.

7167 - وقال أهل السير : إن عمر (ر) لما ولي أرسل إلى النسوة اللاتي كانوا المسلمون قد أحرزوهم من نساء مانعي الزكاة فيما أحرزوا من غنائم أهل الردة ، فخيرهن بين أن يمكثن عند من هن عنده بتزويج وصداق أو يرجعن إلى أهليهن بالفداء ، فإخترن أن يمكثن عند من هن عنده بتزويج وصداق

7168 - وكان الصداق الذي جعل لمن إختار أهله عشر أواقي لكل إمرأة والأوقية أربعون درهماًً.

________________________________________

العيني - عمدة القارئ - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 183 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- .... في شأن قتال مانعي الزكاة وفيه ، قال عمر لأبي بكر : كيف نقاتل الناس وقد قال رسول الله (ص) أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا : لا إله إلاّّ الله فمن قال : لا إله إلاّّ الله فقد عصم مني دمه وماله ... فقال أبوبكر : والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة ....

- إنتقال أبي بكر إلى القياس ( في شأن فقال : مانعي الزكاة ) وإعتراض عمر عليه أولى دليل على أنه أخفى عليهما وعلى من حضرهما من الصحابة حديث إبن عمر : أن رسول الله (ص) قال : أمرت أن أقاتل الناس يشهدوا أن لا إله إلاّّ الله وأن محمداًً رسول الله (ص) ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة لأنه لو إستحضروه لم ينتقل أبوبكر إلى القياس ولم ينكر عمر على أبي بكر ....

- وقالوا : لم يستدل أبوبكر في قتال مانعي الزكاة بالقياس فقط ، بل إستدل أيضاًً من قوله في الحديث الذي ذكره ( إلاّ بحق الإسلام ) قال أبوبكر : والزكاة حق الإسلام.

________________________________________

المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 619 )

14091 - عن إبن أبي عون وغيره أن خالد بن الوليد أدعي : أن مالك بن نويرة إرتد بكلام بلغه عنه ، فأنكر مالك ذلك ، وقال :‏ أنا على الإسلام ما غيرت ولا بدلت وشهد له بذلك أبو قتادة وعبد الله بن عمر فقدمه خالد وأمر ضرار بن الأزور الأسدي فضرب عنقه ، وقبض خالد إمرأته ، فقال لأبي بكر‏ :‏ إنه قد زنى فإرجمه ، فقال أبوبكر :‏ ما كنت لأرجمه تأول فأخطأ ، قال : فإنه قد قتل مسلماًً فإقتله ، قال : ما كنت لأقتله تأول فأخطأ ، قال : فإعزله ، قال :‏ ما كنت لأشيم ‏ ( ‏لأشيم‏ :‏ أي لأغمد ، والشيم من الأضداد يكون سلاً وإغمادا‏ً (‏ النهاية ‏(‏4/521‏)‏ ) ب‏ ) سيفاً سله الله عليهم أبداً.

________________________________________

العصفري - تاريخ خليفة بن خياط - رقم الصفحة : ( 68 )

- وحدثنا : علي بن محمد ، عن أبي ذئب ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه قال : قدم أبو قتادة على أبي بكر فأخبره بمقتل مالك وأصحابه ، فجزع من ذلك جزعاًً شديداًًً ، فكتب أبوبكر إلى خالد فقدم عليه ، فقال أبوبكر : هل يزيد خالد على أن يكون تأول فأخطأ ؟ ، ورد أبوبكر خالداًًً ، وودى مالك بن نويرة ورد السبي والمال ، بكر ، عن إبن إسحاق قال : دخل خالد على أبي بكر فأخبره الخبر فإعتذر إليه فعذره.

________________________________________

إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 16 ) - رقم الصفحة : ( 256 )

- أخبرنا : أبو غالب محمد بن الحسن الماوردي ، أنا : أبو الحسن السيرافي ، أنا : أحمد بن إسحاق النهاوندي ، نا : أحمد بن عمران ، نا : موسى بن زكريا ، نا : خليفة بن خياط ، نا : علي بن محمد ، عن إبن أبي ذئب ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه قال : قدم أبو قتادة على أبي بكر فأخبره بقتل مالك وأصحابه فجزع من ذلك جزعاًً شديداًًً ، فكتب أبوبكر إلى خالد بن الوليد فقدم عليه ، فقال أبوبكر : هل يزيد خالد على أن يكون تأول فأخطأ ورد أبوبكر خالداًًً ، وودى مالك بن نويرة ورد السبي والمال قال : ، ونا : خليفة ، نا : بكر ، عن إبن إسحاق قال : دخل خالد على أبي بكر فأخبره بالخبر وإعتذر إليه فعذره ، وقال : متمم بن نويرة : يرثي أخاه مالك بن نويرة في قصيدة له طويلة.










من جرائم عائشة


حرب الجمل




( من بيت عائشة يطلع قرن الشيطان )

عدد الروايات : ( 5 )

صحيح البخاري - كتاب فرض الخمس - باب ما جاء في بيوت أزواج النبي (ص) وما نسب من البيوت إليهن

‏2937 - حدثنا : ‏ ‏موسى بن إسماعيل ، حدثنا : ‏ ‏جويرية ‏ ‏، عن ‏ ‏نافع ‏ ‏، عن ‏ ‏عبد الله ‏(ر) ‏‏قال : ‏قام النبي ‏ (ص) ‏ ‏خطيباً فأشار نحو مسكن ‏ ‏عائشة ‏ ‏فقال : ‏ ‏هنا الفتنة ثلاثاًً من حيث يطلع قرن الشيطان. ‏

________________________________________

صحيح مسلم - كتاب الفتن وأشراط الساعة - باب الفتنة من المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان - رقم الحديث : ( 5170 )

‏2905 - حدثنا : ‏ ‏أبوبكر بن أبي شيبة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏وكيع ‏ ‏، عن ‏ ‏عكرمة بن عمار ‏ ‏، عن ‏ ‏سالم ‏ ‏، عن ‏ ‏إبن عمر ‏ ‏قال : ‏خرج رسول الله ‏ (ص) ‏‏من بيت ‏ ‏عائشة ‏ ‏فقال : ‏ ‏رأس الكفر من هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان ‏، ‏يعني المشرق.

________________________________________

مسند أحمد - مسند المكثرين من الصحابة - مسند عبد الله بن عمر بن الخطاب (ر)

‏4737 - حدثنا : ‏ ‏وكيع ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏عكرمة بن عمار ‏ ‏، عن ‏ ‏سالم ‏ ‏، عن ‏ ‏إبن عمر ‏ ‏قال : ‏خرج رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏من بيت ‏ ‏عائشة ‏ ‏فقال : ‏ ‏رأس الكفر من هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان.


________________________________________

مسند أحمد - مسند المكثرين من الصحابة - مسند عبد الله بن عمر بن الخطاب (ر)

4787 - حدثنا : ‏ ‏وكيع ‏ ، حدثنا : ‏ ‏عكرمة بن عمار ‏ ‏، عن ‏ ‏سالم ‏ ‏، عن ‏ ‏إبن عمر ‏ ‏قال : ‏ خرج رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏من بيت ‏ ‏عائشة ‏ ‏فقال : ‏ ‏إن الكفر من هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان.

________________________________________

إبن أبي شيبة الكوفي - المصنف - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 552 )

31822 - حدثنا : وكيع ، عن عكرمة بن عمار ، عن سالم ، عن إبن عمر قال : خرج رسول الله (ص) من بيت عائشة فقال : رأس الكفر هاهنا من حيث تطلع قرن الشيطان ، يعني المشرق.

بيان:
النّص واضح وصريح في أنّ المعني في الحديث هي الحميراء الملعونة؛ فبعيداً عن التأويلات السخيفة الّتي يدّعيها البكريّة لعنهم الله تعالى، نرى أنّ ابن بردزبّة البخاري لعنه الله أورد الحديث تحت باب (ما جاء في بيوت أزواج النبي - صلّى الله عليه وآله -) وهذه قرينة واضحة على أنّ المقصود بالحديث هو مسكن عائشة.
ثمّ أنّنا إذا جمعنا كلمة (هنا) والإشارة إلى مسكن عائشة لعنها الله اتضح لنا بأنّ الفتنة ورأس الكفر وقرن الشيطان يتمثّلون في الملعونة عائشة.
كما أنّ النبيّ الأعظم (صلّى الله عليه وآله) حين خرج من بيت عائشة قال: (رأس الكفر ها هنا)، أي من هذا المكان ومن هذا البيت، لمكان كلمة (ها هنا) الّتي تدلّ على القرب المكاني، وورد في المعجم الوسيط: "(هُنا) إسم إشارة للقريب, وتتّصل به (ها) التنبيه، فيقال: ها هنا أو هنا"(3).

- الإمام أمير المؤمنين عليه السّلام يشبّه عائشة لعنها الله تعالى بالشّيطان الّذي استفزّ أهل النّاس في قتال وليّ الأمر أمير المؤمنين صلوات الله تعالى عليه في معركة الجمل؛ فقد روى ثقة الإسلام الشّيخ الكليني رضي الله عنه في الكافي الشّريف عن سلام المستنير عن أبي جعفر عليه السّلام قال:
"إنّ أمير المؤمنين (عليه السّلام) لما انقضت القصّة فيما بينه وبين طلحة والزبير وعائشة بالبصرة صعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه وصلّى على رسول الله (صلّى الله عليه وآله) ثمّ قال:
يا أيّها النّاس إنّ الدنيا حلوة خضرة تفتن الناس بالشّهوات وتزين لهم بعاجلها وأيّم الله إنها لتغر من أملها وتخلف من رجاها وستورث أقواما الندامة والحسرة بإقبالهم عليها وتنافسهم فيها وحسدهم وبغيهم على أهل الدّين والفضل فيها ظلما وعدوانا وبغيا وأشرا وبطرا وبالله إنّه ما عاش قوم قط في غضارة من كرامة نعم الله في معاش دنيا ولا دائم تقوى في طاعة الله والشّكر لنعمه فأزال ذلك عنهم إلّا من بعد تغيير من أنفسهم وتحويل عن طاعة الله والحادث من ذنوبهم وقلّة محافظة وترك مراقبة الله جلّ وعزّ وتهاون بشكر نعمة الله لأنّ الله عزّ وجلّ يقول في محكم كتابه: (إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَال).
ولو أن أهل المعاصي وكسبة الذنوب إذا هم حذروا زوال نعم الله وحلول نقمته وتحويل عافيته أيقنوا أن ذلك من الله جل ذكره بما كسبت أيديهم فأقلعوا وأبوا وفزعوا إلى الله جل ذكره بصدق من نياتهم وإقرار منهم بذنوبهم وإساءتهم لصفح لهم عن كل ذنب وإذاً لأقالهم كلّ عثرة ولردّ عليهم كل كرامة نعمة ثم أعاد لهم من صلاح أمرهم ومما كان أنعم به عليهم كل ما زال عنهم وأفسد عليهم فاتّقوا الله أيّها الناس حقّ تقاته واستشعروا خوف الله جلّ ذكره وأخلصوا اليقين وتوبوا إليه من قبيح ما استفزّكم الشّيطان من قتال وليّ الأمر وأهل العلم بعد رسول الله (صلّى الله عليه وآله) وما تعاونتم عليه من تفريق الجماعة وتشتّت الأمر وفساد صلاح ذات البين إنّ الله عزّ وجل يقبل التوبة ويعفو عن السّيئات ويعلم ما تفعلون"(4).

أقول:
نرى أنّ سيّد الأوصياء عليه السّلام في خطبته الشّريفة يشبّه عائشة بنت عتيق لعنهما الله بـ (الشّيطان) لأنّها هي الّتي ألّبت النّاس على الإمام علي عليه السّلام وقادت حرب الجمل على جملها الملعون عسكر بُغضاً وعداوةً لأبي الحسن عليه السّلام؛ والملعونة وصاحبيها طلحة والزبير لعنهما الله كانوا يريدون تفريق أمر الأمّة ونشر الفساد عن طريق قتل سيّد الأوصياء عليه السّلام في معركتهم القذرة.
فإذاً كما قال رسول الله وأمير المؤمنين (عليهما وآلهما السّلام) الحميراء عائشة بنت عتيق بن أبي قحافة (لعنهم الله) هي منبع الفتنة ورأس الكفر وقرن الشيطان.
ولا نقول إلّا لعنة الله تعالى على منبع الفتنة ورأس الكفر وقرن الشيطان الملعونة ابنة الملعون عائشة بنت عتيق بن أبي قحافة لعنهم الله تعالى.

ـــــــــــــ


(3) مجمع اللّغة العربيّة، المعجم الوسيط، (ط4، القاهرة، مكتبة الشّروق الدوليّة، 1425/ 2004)، ص1028، مادّة: "هنا".
(4) محمّد بن يعقوب الكليني، الكافي، تحقيق علي أكبر الغفاري، (ط2، طهران، دار الكتب الإسلاميّة، 1389هـ)، ج8، ص256-257، ح368.









( لماذا سميت بحرب الجمل ؟ )

عدد الروايات : ( 2 )

موقع الإسلام

الرواية السابقة قبل رفعها من الموقع

طلحة والزبير وعائشة يطالبون علياًً بدم عثمان : حرب الجمل :

- أخذ طلحة والزبير يؤلبون الناس في مكة على علي إبن أبي طالب ويطالبونه بدم عثمان ، ويعتبرونه مسئولاً عن قتله لتقصيره في حمايته والدفاع عنه ، وتوجهوا إلى البصرة يستنصرون بأهلها ومعهم عبد الله بن عامر وله فيها أعوان ، وصحبوا معهم عائشة بنت أبي بكر ولما علم علي بالأمر توجه إلى الكوفة يستنصر بأهلها فنفروا لنصرته ، فجهز جيشاً منهم وتوجه إلى لقاء المعارضين الخارجين عليه ، والتقى الجمعان في موقع قرب البصرة في وقعة عرفت بوقعة الجمل ، لأن عائشة كانت في هودج على جمل تحرض الناس على قتال علي ، وإنتهت المعركة بنصر علي ، وفيها قتل طلحة بسهم غرب طائش وقتل الزبير وهو عائد في طريقه إلى مكة بعد إنسحابه من المعركة ، أما عائشة فقد حملت إلى علي فأكرمها وأعادها إلى مكة ودخل علي البصرة فبايعه أهلها ، وإستقر في العراق وإتخذ الكوفة عاصمة له.

________________________________________

موقع الإسلام

الرواية الحالية البديلة بعد التلاعب بألفاظها

وقعة الجمل / حوادث سنة خمس وثلاثين

- وبلغ الخبر عائشة - وهي حاجة - ومعها طلحة ، والزبير ، فخرجوا إلى البصرة يريدون الإصلاح بين الناس وإجتماع الكلمة ، وأرسل علي عمار بن ياسر وإبنه الحسن بن علي إلى الكوفة يستنفرون الناس ليكونوا مع علي فإستنفروهم ، فنفروا ، وخرج على من المدينة في ستمائة رجل ، فإلتقى ، هو والحسن ، بذي قار ثم التقوا ، وهو وطلحة والزبير قرب البصرة وكان في العسكرين ناس من الخوارج فخافوا من تمالؤ العسكرين عليهم ، فتحيلوا حتى أثاروا الحرب بينهما من غير رأي ، فكانت وقعة الجمل المشهورة لأن عائشة كانت في هودج على جمل وعقر الجمل ذلك اليوم ، فأمر علي بحمل الهودج فحمله محمد بن أبي بكر ، وعمار بن ياسر ، فأدخل محمد يده في الهودج فقالت : من ذا الذي يتعرض لحرم رسول الله (ص) أحرقه الله بالنار ، قال : يا أختاه قولي بنار الدنيا ، فقالت : بنار الدنيا ، فكان الأمر كذلك ، وكانت وقعة الجمل في جمادى الآخرة سنة ست وثلاثين ثم التقى علي وعائشة فإعتذر كل منهما للآخر ، ثم جهزها إلى المدينة ، وأمر لها بكل شيء ينبغي لها ، وأرسل معها أربعين إمرأة من نساء أهل البصرة المعروفات ، وفي هذه السنة مات حذيفة بن اليمان ، وأبو رافع مولى رسول الله (ص) وقدامة بن مظعون (ر).






( وقرن في بيوتكن )

عدد الروايات : ( 21 )

إبن حجر - فتح الباري شرح صحيح البخاري - كتاب فضائل الصحابة - باب فضل عائشة (ر) - رقم الصفحة : ( 83 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وقوله في الحديث : ( لتتبعوه أو إياها ) : قيل : الضمير لعلي ، لأنه الذي كان عمار يدعو إليه ، والذي يظهر أنه الله ، والمراد بإتباع حكمه الشرعي في طاعة الإمام وعدم الخروج عليه ولعله أشار إلى قوله تعالى : وقرن في بيوتكن ، فإنه أمر حقيقي خوطب به أزواج النبي (ص) ، ولهذا كانت أم سلمة تقول : لا يحركني ظهر بعير حتى القى النبي (ص) والعذر في ذلك ، عن عائشة : أنها كانت متأولة هي وطلحة والزبير وكان مرادهم إيقاع الإصلاح بين الناس ، وأخذ القصاص من قتلة عثمان (ر) أجمعين وكان رأي علي على الإجماع على الطاعة وطلب أولياء المقتول القصاص ممن يثبت عليه القتل بشروطه.

________________________________________

مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة (ر) - ذكر إسلام أمير المؤمنين علي (ر) - رقم الحديث : ( 4611 )

4588 - حدثني : أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي من أصل كتابه ، ثنا : الحسن بن علي بن شبيب المعمري ، ثنا : عبد الله بن صالح الأزدي ، حدثني : محمد بن سليمان بن الإصبهاني ، عن سعيد بن مسلم الملكي ، عن عمرة بنت عبد الرحمن قالت : لما سار علي إلى البصرة دخل على أم سلمة زوج النبي (ص) ، فقالت : سر في حفظ الله وفي كنفه فوالله إنك لعلى الحق والحق معك ، ولولا أني أكره أن أعصى الله ورسوله فإنه أمرنا (ص) : إن نقر في بيوتنا لسرت معك ، ولكن والله لأرسلن معك من هو أفضل عندي وأعز على من نفسي إبني عمر ، هذه الأحاديث الثلاثة كلها صحيحة على شرط الشيخين ولم يخرجاه.

________________________________________

أحمد بن حنبل - زهد - زهد عائشة

920 - حدثنا : عبد الله ، حدثنا : أبي ، حدثنا : عبد الرحمن بن مهدي ، عن سفيان ، عن الأعمش ، عن أبي الضحى ، حدثنا : من سمع عائشة تقرأ : وقرن في بيوتكن ، فتبكي حتى تبل خمارها.

________________________________________

تفسير القرطبي - الجامع لأحكام القرآن - سورة الأحزاب - قوله تعالى : وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى -
الجزء : ( 14 ) - رقم الصفحة : ( 164 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- ذكر الثعلبي وغيره : أن عائشة (ر) كانت إذا قرأت هذه الآية تبكي حتى تبل خمارها ، وذكر أن سودة قيل لها : لم لا تحجين ولا تعتمرين كما يفعل أخواتك ؟ ، فقالت : قد حججت وإعتمرت ، وأمرني الله أن أقر في بيتي ، قال الراوي : فوالله ما خرجت من باب حجرتها حتى أخرجت جنازتها رضوان الله عليها.

- قال إبن عطية : بكاء عائشة (ر) : أنما كان بسبب سفرها أيام الجمل ، وحينئذ قال لها عمار : إن الله : قد أمرك أن تقري في بيتك.

________________________________________

الذهبي - سير أعلام النبلاء - الصحابة رضوان الله عليهم - عائشة أم المؤمنين - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 177 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- ولا ريب أن عائشة ندمت ندامة كلية على مسيرها إلى البصرة وحضورهما يوم الجمل ، وما ظنت أن الأمر يبلغ ما بلغ ، فعن عمارة بن عمير ، عمن سمع عائشة : إذا قرأت : وقرن في بيوتكن ، ( الأحزاب : 33 ) بكت حتى تبل خمارها.


________________________________________

حلية الأولياء - عائشة زوج الرسوال (ص)

1515 - قال : وحدثني : من ، سمع عائشة (ر) تقرأ : وقرن في بيوتكن ، فتبكي حتى تبل خمارها .

________________________________________

محمد بن سعد - الطبقات الكبرى - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 81 )

9695 - أخبرنا : محمد بن عمر ، حدثنا : سفيان الثوري ، عن الأعمش ، عن عمارة بن عمير قال : ، حدثني : من سمع عائشة (ع) إذا قرأت هذه الآية : وقرن في بيوتكن ، بكت حتى تبل خمارها.

________________________________________

المباركفوري - تحفة الأحوذي - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 262 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- والمراد بإتباع الله حكمه الشرعي في طاعة الإمام وعدم الخروج عليه ولعله أشار إلى قوله تعالى : وقرن في بيوتكن ، فإنه أمر حقيقي خوطب به أزواج النبي ولهذا كانت أم سلمة تقول لا يحركني ظهر بعير حتى إلقي النبي والعذر في ذلك ، عن عائشة : أنها كانت متأولة هي وطلحة والزبير وكان مرادهم إيقاع الإصلاح بين الناس وأخذ القصاص من قتلة عثمان (ر) أجمعين ، وكان رأي علي الإجتماع على الطاعة وطلب أولياء المقتول القصاص ممن يثبت عليه القتل بشروطه قوله ، هذا حديث حسن صحيح ، وأخرجه أحمد والبخاري.

________________________________________

إسحاق بن راهويه - مسند إبن راهويه - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 34 / 41 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وكانت (ر) إذا قرأت الآية : وقرن في بيوتكن . .. ( الأحزاب : 33 ) بكت حتى تبل دموعها خمارها.

- وجاء عن عائشة (ر) : أنها قالت : إذا مر إبن عمر (ر) فأرونيه فلما مر بها قيل لها هذا إبن عمر ، فقالت : يا أبا عبد الرحمن ما منعك أن تنهاني ، عن مسيري قال : رأيت رجلاًًً قد غلب عليك يعني إبن الزبير فكل هذه الروايات تدل على ندامة عائشة (ر) ندامة كاملة وحتى إعتبرت مسيرها حدثاًً في حياتها ، وكانت من نيتها أولاًً أن تدفن في بيتها ثم إنصرفت ، عن ذلك فقال : أني أحدثت فأوصت أن تدفن في البقيع (ر).

- وكذا كانت إذا قرأت الآية : وقرن في بيوتكن ، بكت بكاء شديداًًً حتى تبل خمارها.

________________________________________

السيوطي - الدر المنثور - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 196 )

- وأخرج إبن أبى شيبة وإبن سعد وعبد الله إبن أحمد في زوائد الزهد وإبن المنذر ، عن مسروق (ر) قال : كانت عائشة (ر) إذا قرأت : وقرن في بيوتكن ، بكت حتى تبل خمارها.

________________________________________

السيوطي - الدر المنثور - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 196 )

- قوله تعالى : وقرن في بيوتكن :

- أخرج عبد بن حميد وإبن المنذر ، عن محمد بن سيرين قال : نبئت إنه قيل لسودة زوج النبي (ص) (ر) مالك لا تحجين ولا تعتمرين كما يفعل أخواتك ، فقالت : قد حججت وإعتمرت وأمرني الله أن أقر في بيتي فوالله لا أخرج من بيتي حتى أموت ، قال : فوالله ما خرجت من باب حجرتها حتى أخرجت بجنازتها.

- وأخرج أحمد ، عن أبى هريرة (ر) : أن النبي (ص) قال لنسائه عام حجة الوداع هذه ثم ظهور الحصر قال : فكان كلهن يحجن إلاّ زينب بنت جحش وسودة بنت زمعة وكانتا تقولان : والله لا تحركنا دابة بعد أن سمعنا ذلك من رسول الله (ص).

- وأخرج إبن أبى حاتم ، عن أم نائلة (ر) قالت : جاء أبو برزة فلم يجد أم ولده في البيت وقالوا : ذهبت إلى المسجد فلما جاءت صاح بها ، فقال : إن الله نهى النساء أن يخرجن وأمرهن يقرن في بيوتهن ولا يتبعن جنازة ولا ياتين مسجداًً ولا يشهدن جمعة.

- وأخرج الترمذي والبزار ، عن إبن مسعود (ر) ، عن النبي (ص) قال : أن المرأة عورة فإذا خرجت إستشرفها الشيطان ، وأقرب ما تكون من رحمة ربها وهى في قعر بيتها.

________________________________________

الجصاص - أحكام القرآن - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 471 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وقوله تعالى : وقرن في بيوتكن ، روى هشام ، عن محمد بن سيرين قال : قيل لسودة بنت زمعة إلاّ تخرجين كما تخرج أخوتك قالت : والله لقد حججت وإعتمرت ثم أمرني الله أن أقر في بيتي فوالله لا أخرج فما خرجت حتى أخرجوا جنازتها.

________________________________________

الشيباني - السير الكبير - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 136 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وتأويل الحديث أنه إنما كره للمرأة الخروج بغير إذن زوجها. وقد أمرن بالقرار في البيوت ، قال الله تعالى : وقرن في بيوتكن ، ( الأحزاب : 33 ) قال : ولا تركب إمرأة مسلمة على سرج ، وهذا لقوله : (ص) : لعن الله الفروج على السروج.

________________________________________

البلاذري - أنساب الأشراف - رقم الصفحة : ( 266 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

345 - حدثنا : محمد بن حاتم بن ميمون ، وروح بن عبد المؤمن ، قالا ، حدثنا : عبد الرحمن بن مهدي ، عن سفيان ، عن الأعمش ، عن أبي الضحى قال : ، حدثني : من سمع عائشة تقرء : وقرن في بيوتكن ، ( الأحزاب : 33 ) ، فتبكي حتى تبل خمارها.

________________________________________

سعيد أيوب - زوجات النبي (ص) - رقم الصفحة : ( 52 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- عن قيس بن أبي حازم قالت عائشة : إني أحدثت بعد رسول الله (ص) حدثاًً ، إدفنوني مع أزواجه ( 1 ).

- وعن عمارة بن عمير قال : كانت عائشة إذا قرأت هذه الآية : وقرن في بيوتكن ، بكت حتى تبل خمارها.

الهامش :

( 1 ) - رواه الحاكم وقال : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ، ( المستدرك 6 / 4 ) وإبن سعد ( الطبقات 74 / 7 ). ( 2 ) الطبقات الكبرى 74 / 7. ( 3 ) المصدر السابق 81 / 7 ) .

________________________________________

سبل الهدى والرشاد - الصالحي الشامي - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 448 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- السابعة : قيل وبتحريم خروجهن لحج أو عمرة ، ووجوب جلوسهن بعده في البيوت في أحد قولين ، قال الله تعالى : وقرن في بيوتكن ( الأحزاب : 33 ) روى إبن سعد ، عن أبي هريرة (ر) قال : قال رسول الله (ص) لنسائه في حجة الوداع ( هذه الحجة ثم ظهور الحصر ) قال : وكن يحججن كلهن إلاّ سودة وزينب قالتا : لا تحركنا دابة بعد رسول الله.

________________________________________

إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 219 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وروى هشام بن محمد الكلبى في كتاب الجمل أن أم سلمة كتبت إلى علي (ع) من مكة : أما بعد ، فإن طلحة والزبير وأشياعهم أشياع الضلالة ، يريدون أن يخرجوا بعائشه إلى البصرة ومعهم عبد الله بن عامر بن كريز ، ويذكرون أن عثمان قتل مظلوماًً ، وإنهم يطلبون بدمه ، والله كافيهم بحوله وقوته ، ولولا مانهانا الله عنه من الخروج ، وأمرنا به من لزوم البيت لم إدع الخروج إليك ، والنصرة لك ، ولكني باعثه نحوك إبني ، عدل نفسي عمر بن أبى سلمة ، فإستوص به يا أمير المؤمنين خيراًًً.

يتبع


رد مع اقتباس
قديم 2019/06/27, 10:45 PM   #10
الشيخ عباس محمد

موالي بلاتيني

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3773
تاريخ التسجيل: 2015/04/07
المشاركات: 1,723
الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
المستوى : الشيخ عباس محمد is on a distinguished road




عرض البوم صور الشيخ عباس محمد
افتراضي

( قصة عائشة مع الجمل الأحدب وكلاب الحوئب )

عدد الروايات : ( 40 )

مسند أحمد - باقي مسند الأنصار - حديث السيدة عائشة (ر)

‏23733 - حدثنا : ‏‏يحيى ‏‏، عن ‏ ‏إسماعيل ‏ ، حدثنا : ‏ ‏قيس ‏‏قال : ‏لما أقبلت ‏ ‏عائشة ‏ ‏بلغت مياه ‏ ‏بني عامر ‏ ‏ليلاًً نبحت الكلاب قالت : أي ماء هذا قالوا : ماء ‏ ‏الحوأب ‏ ‏قالت : ما أظنني إلا أني راجعة فقال بعض من كان معها : بل تقدمين ‏ ‏فيراك المسلمون فيصلح الله عز وجل ذات بينهم ، قالت : أن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قال : ‏ ‏لنا ‏ ‏ذات يوم ‏ ‏كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب ‏ ‏الحوأب.

________________________________________

مسند أحمد - باقي مسند الأنصار - حديث السيدة عائشة (ر)

‏24133 - حدثنا : ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏قال : ، حدثنا : ‏ ‏شعبة ‏ ‏، عن ‏ ‏إسماعيل بن أبي خالد ‏ ‏، عن ‏ ‏قيس بن أبي حازم ‏ ‏أن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت : ‏لما أتت على ‏ ‏الحوأب ‏ ‏سمعت نباح الكلاب فقالت : ما أظنني إلاّّ راجعة أن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قال لنا :‏ ‏أيتكن تنبح عليها كلاب ‏ ‏الحوأب ‏ ‏فقال لها ‏ ‏الزبير :‏ ‏ترجعين عسى الله عز وجل أن يصلح بك بين الناس.

________________________________________

إبن حجر - فتح الباري بشرح صحيح البخاري - كتاب الفتن - باب الفتنة التي تموج كموج البحر - رقم الصفحة : ( 59 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- قوله : ( لقد نفعني الله بكلمة أيام الجمل ) : .... ومن طريق قيس بن أبي حازم قال : لما أقبلت عائشة فنزلت بعض مياه بني عامر نبحت عليها الكلاب فقال : أي ماء هذا قالوا : الحوأب بفتح الحاء المهملة وسكون الواو بعدها همزة ثم موحدة قالت : ما أظنني إلاّّ راجعة فقال لها بعض من كان معها بل تقدمين فيراك المسلمون فيصلح الله ذات بينهم فقالت : أن النبي (ص) قال لنا ذات يوم : كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب ، وأخرج هذا أحمد وأبو يعلي والبزار وصححه بن حبان والحاكم وسنده على شرط الصحيح.

- وعند أحمد فقال لها الزبير : تقدمين فذكره ومن طريق عصام بن قدامة ، عن عكرمة ، عن بن عباس : أن رسول الله (ص) قال لنسائه : أيتكن صاحبة الجمل الأدبب بهمزة مفتوحة ودال ساكنة ثم موحدتين الأولى مفتوحة ، تخرج حتى تنبحها كلاب الحوأب يقتل عن يمينها وعن شمالها قتلى كثيرة وتنجوا من بعد ما كادت ، وهذا رواه البزار ورجاله ثقات.

________________________________________

إبن كثير - البداية والنهاية - سنة إحدى عشرة من الهجرة - فصل إيراد ما بقي علينا من متعلقات السيرة الشريفة - دلائل النبوة -
إخباره (ص) عن الفتن الواقعة فى خلافة عثمان - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 236186 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وقال الإمام أحمد : ، حدثنا : يحيى بن إسماعيل ، ثنا : قيس قال : لما أقبلت عائشة - يعني في مسيرها إلى وقعة الجمل - وبلغت مياه بني عامر ليلاًً ، نبحت الكلاب فقالت : أي ماء هذا ؟ ، قالوا : ماء الحوأب ، فقالت : ما أظنني إلاّّ راجعة ، فقال بعض من كان معها : بل تقدمين فيراك المسلمون فيصلح الله ذات بينهم ، قالت : أن رسول الله (ص) قال لنا ذات يوم : كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب.

- ثم رواه أحمد ، عن غندر ، عن شعبة ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن قيس بن أبي حازم : أن عائشة لما أتت على الحوأب فسمعت نباح الكلاب فقالت : ما أظنني إلاّّ راجعة ، أن رسول الله (ص) قال لنا : أيتكن ينبح عليها كلاب الحوأب ، فقال لها الزبير : ترجعين ؟ عسى الله أن يصلح بك بين الناس ، وهذا إسناد على شرط الصحيحين ولم يخرجوه.

- وقال الحافظ أبوبكر البزار : ، ثنا : محمد بن عثمان بن كرامة ، ثنا : عبيد الله بن موسى ، عن عصام بن قدامة البجلي ، عن عكرمة ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله (ص) : ليت شعري أيتكن صاحبة الجمل إلاّّ دبب تسير حتى تنبحها كلاب الحوأب ، يقتل عن يمينها وعن يسارها خلق كثير.


________________________________________

مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة (ر) - لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة - رقم الحديث :( 4671 )

4590 - حدثنا : أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ، ثنا : محمد بن عبد الوهاب العبدي ، ثنا : يعلي بن عبيد ، ثنا : إسماعيل بن أبي خالد ، عن قيس بن أبي حازم قال : لما بلغت عائشة (ر) بعض ديار بني عامر نبحت عليها الكلاب فقالت : أي ماء هذا ؟ ، قالوا : الحوأب قالت : ما أظنني إلاّّ راجعة فقال : الزبير لا بعد تقدمي ويراك الناس ويصلح الله ذات بينهم قلت : ما أظنني إلاّّ راجعة سمعت رسول الله (ص) : يقول : كيف بإحداكن إذ نبحتها كلاب الحوأب.


________________________________________

الذهبي - سير أعلام النبلاء - الصحابة رضوان الله عليهم - عائشة أم المؤمنين - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 200 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- .... قال أحمد في مسنده : حدثنا : يحيى القطان ، عن إسماعيل : حدثنا : قيس ، قال : لما أقبلت عائشة بلغت مياه بني عامر ليلاًً نبحت الكلاب ، قالت : أي ماء هذا ؟ ، قالوا : ماء الحوأب ، قالت : ما أظنني إلا أني راجعة ، وقال بعض من كان معها : بل تقدمين فيراك المسلمون فيصلح الله عزو جل ذات بينهم ، قالت : أن رسول الله (ص) قال لها ذات يوم : كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب ، هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم يخرجوه.


________________________________________

عبدالرزاق الصنعاني - المصنف - باب كتاب العلم - باب الفتن - رقم الحديث : ( 20753 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- أخبرنا : عبد الرزاق ، عن معمر ، عن إبن طاووس ، عن أبيه : أن النبي (ص) قال لنسائه : أيتكن تنبحها كلاب ماء كذا وكذا ، يعني الحوأب فلما خرجت عائشة إلى البصرة نبحتها الكلاب ، فقال : ما إسم هذا الماء ؟ فأخروها ، فقالت : ردوني ، فأبى عليها إبن الزبير.

________________________________________

الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب الفتن أعاذنا الله منها - باب فيما كان في الجمل وصفين وغيرهما -
الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 234 )

12025 - وعن قيس بن أبى حازم أن عائشة : لما نزلت على الحوأب سمعت نباح الكلاب ، فقالت : ما أظنتى إلاّّ راجعة سمعت رسول الله (ص) : يقول لنا أيتكن ينبح عليها كلاب الحوأب فقال لها الزبير : ترجعين عسى الله أن يصلح بك بين الناس ، رواه أحمد وأبو يعلى والبزار ورجال أحمد رجال الصحيح.


________________________________________

الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب الفتن أعاذنا الله منها - باب فيما كان في الجمل وصفين وغيرهما - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 234 )

12026 - وعن إبن عباس قال : قال رسول الله (ص) لنسائه : ليت شعرى أيتكن صاحبه الجمل الأدبب تخرج فينبحها كلاب الحوأب يقتل ، عن يمينها وعن يسارها قتلى كثير ثم تنجو بعد ما كادت ، رواه البزار ورجاله ثقات.

________________________________________

الهيثمي - موارد الضمأن - رقم الصفحة : ( 453 )

- أخبرنا : عمران بن موسى بن مجاشع ، حدثنا : عثمان بن أبي شيبة ، حدثنا : وكيع وعلي بن مسهر ، عن إسماعيل ، عن قيس بن أبي حازم قال : لما أقبلت عائشة مرت ببعض مياه بني عامر طرقتهم فسمعت نباح الكلاب فقالت : أي ماء هذا قالوا : ماء الحوأب قالت : ما أظنني إلاّّ راجعة قالوا : مهلاً يرحمك الله تقدمين فيراك المسلمون فيصلح الله بك قالت : ما أظنني إلاّّ راجعة إني سمعت رسول الله (ص) : يقول : كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب.

________________________________________

إبن أبي شيبة - المصنف - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 708 )

37104 - حدثنا : أبو أسامة قال : ، حدثنا : إسماعيل ، عن قيس قال : لما بلغت عائشة بعض مياه بني عامر ليلاًً نبحت الكلاب عليها ، فقالت : أي ماء هذا ؟ ، قالوا : ماء الحوأب ، فوقفت فقالت : ما أظنني إلاّّ راجعة ، فقال لها طلحة والزبير : مهلاً رحمك الله ، بل تقدمين فيراك المسلمون فيصلح الله ذات بينهم ، قالت : ما أظنني إلاّّ راجعة ، إني سمعت رسول الله (ص) قال لنا ذات يوم : كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب.

________________________________________

جامع معمر بن راشد - باب الفتن

1371 - أخبرنا : عبد الرزاق ، عن معمر ، عن إبن طاوس ، عن أبيه ، أن النبي (ص) قال لنسائه : أيتكن تنبحها كلاب ماء كذا وكذا ؟ يعني الحوأب فلما خرجت عائشة إلى البصرة نبحتها الكلاب ، فقالت : ما إسم هذا الماء ؟ فأخبروها ، فقالت : ردوني فأبى عليها إبن الزبير.

________________________________________

إسحاق بن راهويه - مسند إبن راهويه - الجزء : ( 2 / 3 ) - رقم الصفحة : ( 32 / 33 / 891 )

1400 - أخبرنا : جرير ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن قيس بن أبي حازم ، قال : أقبلت عائشة فمرت ببعض مياه إبن عامر فنبحت الكلاب عليها فقالت : ما هذا ؟ ، فقالوا : ماء الحوأب ، فقالت : ما أظنني إلاّّ راجعة ، فقالو لها : تقدمين فيراك المسلمون فتصلح ذات بينهم ، فقالت : ما أظنني إلاّّ راجعة فإني سمعت رسول الله (ص) : يقول : كأني بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب.

________________________________________

أبو يعلى الموصلي - مسند أبو يعلى - مسند عائشة - رقم الحديث : ( 4868 )

4743 - حدثنا : عبد الرحمن بن صالح ، حدثنا : محمد بن فضيل ، عن إسماعيل بت أبي خالد بن قيس بن أبي حازم قال : مرت عائشة بماء لبني عامر يقال له : الحوأب فنبحت عليه الكلاب فقالت : ما هذا قالوا : ماء لبني عامر فقالت : ردوني ردوني سمعت رسول الله (ص) : يقول : كيف بإحداكن إذا نبحت عليها كلاب الحوأب.

________________________________________

إبن حبان - صحيح إبن حبان - باب إخباره ... - رقم الحديث : ( 6732 )

6856 - أخبرنا : عمران بن موسى بن مجاشع قال : ، حدثنا : عثمان بن أبي شيبة قال : ، حدثنا : وكيع وعلي بن مسهر ، عن إسماعيل ، عن قيس قال : لما أقبلت عائشة مرت ببعض مياه بني عامر طرقتهم ليلاًً فسمعت نباح الكلاب فقالت : أي ماء هذا قالوا : ماء الحوأب قالت : ما أظنني إلاّّ راجعة قالوا : مهلاً يرحمك الله تقدمين فيراك المسلمون فيصلح الله بك قالت : ما أظنني إلاّّ راجعة إني سمعت رسول الله (ص) : يقول : كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب.

________________________________________

الطبراني - المعجم الأوسط - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 233 )

6458 - حدثنا : محمد بن علي ، نا : يزيد بن موهب ، ثنا : يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ، عن مجالد ، عن الشعبي ، عن مسروق ، عن عائشة قالت : كان يوم من السنة تجمع فيه نساء النبي (ص) عنده يوماًً إلى الليل قالت : وفي ذلك اليوم قال : أسرعكن لحوقاً أطولكن يداً قالت : فجعلنا نتذارع بيننا أينا أطول يدين قالت : فكانت سودة أطولهن يدا فلما توفيت زينب علمنا أنها كانت أطولهن يداً في الخير والصدقة ، قالت : وكانت زينب تعزل العزل وتعطيه سرايا النبي (ص) يخيطون به ويستعنيون عليه به في مغازيهم ، قالت : وفي ذلك اليوم قال : كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحواب ، لم يرو هذا الحديث عن مجالد إلاّّ إبن أبي زائدة.

________________________________________

المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 197 إلى 334 )

31208 - كيف بإحداكن إذا نبحتها كلاب الحوأب.

________________________________________

المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 334 )

31667 - عن إبن عباس قال : قال رسول الله (ص) لأزواجه : أيتكن صاحبة الجمل الأزب تقتل حولها قتلى كثيرة تنجو بعد ما كادت.

31668 - عن عائشة : أن النبي (ص) قال لأزواجه : أيتكن التي تنبحها كلاب الحوأب ؟ فلما مرت عائشة ببعض مياه بني عامر ليلاًً نبحت الكلاب عليها فسألت عنه فقيل لها : هذا ماء الحوأب ، فوقفت وقالت : ما أظنني إلاّّ راجعة ، إني سمعت رسول الله (ص) قال ذات يوم : كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب ، قيل لها : يا أم المؤمنين ! إنما تصلحين بين الناس.

31671 - عن طاوس أن رسول الله (ص) قال لنسائه : أيتكن التي تنبحها كلاب كذا وكذا ؟ إياك يا حميراء ، وسنده صحيح.

________________________________________

تاريخ الطبري - التاريخ والتراجم - شراء الجمل لعائشة (ر) ، وخبر كلاب الحوءب - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 475 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- حدثني : إسماعيل بن موسى الفرازي ، قال : ، أخبرنا : علي بن عابس الأزرق ، قال : ، حدثنا : أبو الخطاب الهجري ، عن صفوان بن قبيصة الأحمسي ، قال : ، حدثني : العرني صاحب الجمل ، قال : بينما أنا أسير على جمل إذ عرض لي راكب فقال : يا صاحب الجمل ، تبيع جملك ؟ ، قلت : نعم ، قال : بكم ؟ ، قلت : بألف درهم ، قال : مجنون أنت ! جمل بألف درهم ! قال : قلت : نعم جملي هذا ، قال : و مم ذلك ؟ ، قلت : ما طلبت عليه أحداًً قط إلاّّ أدركته ، ولا طلبني وأنا عليه أحد إلاّّّ فته قال : لو تعلم لمن نريده لأحسنت بيعنا ، قال : قلت : ولمن تريده ؟ ، قال : لأمك ، قلت : لقد تركت أمي في بيتها قاعدة ما تريد براحاً ، قال : إنما أريده لأم المؤمنين عائشة ، قلت : فهو لك ، فخذه بغير ثمن ، قال : لا ، ولكن إرجع معنا إلى الرحل فلنعطيك ناقة مهرية و نزيدك دراهم ، قال : فرجعت فأعطوني ناقة لها مهرية ، وزادوني أربعمائة أو ستمائة درهم ، فقال لي : يا أخا عرينة ، هل لك دلالة بالطريق ؟ ، قال : قلت : نعم أنا من أدرك الناس ، قال : فسر معنا ، فسرت معهم فلا أمر علي واد ولا ماء إلاّّ سألوني عنه ، حتى طرقنا ماء الحوءب فنبحتنا كلابها ، قالوا : أي ماء هذا ؟ ، قلت : ماء الحوءب ، قال : فصرخت عائشة بأعلى صوتها ، ثم ضربت عضد بعيرها فأناخته ، ثم قالت : أنا والله صاحبة كلاب الحوءب طروقاً ، ردوني ! تقول ذلك ثلاثاًً.

________________________________________

تاريخ الطبري - التاريخ والتراجم - من دخولهم البصرة و الحرب بينهم وبين عثمان بن حنيف - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 485 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- حدثني : أحمد بن زهير ، قال : ، حدثنا : أبي ، قال : ، حدثني : وهب بن جرير بن حازم ، قال : سمعت يونس بن يزيد الأيلي ، عن الزهري ، قال : بلغني أنه لما بلغ طلحة و الزبير منزل علي بذي قار إنصرفوا إلى البصرة ، فأخذوا على المنكدر ، فسمعت عائشة نباح الكلاب ، فقالت : أي ماء هذا ؟ ، فقالوا : الحوءب ، قالت : إنا لله وإنا إليه راجعون ! إني لهيه ، قد سمعت رسول الله (ص) : يقول وعنده نساؤه : ليت شعري أيتكن تنبحها كلاب الحوءب ، فأرادت الرجوع فأتاها عبد الله بن الزبير فزعم أنه قال : كذب من قال : إن هذا الحوءب ، ولم يزل حتى مضت فقدموا البصرة وعليها عثمان بن حنيف ، فقال لهم عثمان : ما نقمتم على صاحبكم ؟ ، فقالوا : لم نره أولى بها منا ، وقد صنع ما صنع.

________________________________________

عبدالله بن عدي - الكامل - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 320 )

- أخبرنا : أبو يعلى ، ثنا : عبد الرحمن بن صالح ، ثنا : بن فضيل ، عن بن أبي خالد ، عن قيس قال : مرت عائشة بماء يقال له : الحوأب لبني عامر فنبحتها كان الكلاب فقالت : ردوني فإني سمعت رسول الله (ص) : يقول : كيف بإحداكن إذا نبحت عليها كلاب الحوأب.

________________________________________

إبن خلدون - تاريخ إبن خلدون - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 155 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- .... ومر بهم على الماء الحوأب فنبحتهم كلابه وسألوه ، عن الماء فعرفهم بإسمه فقالت عائشة : ردوني سمعت رسول الله (ص) : يقول وعنده نساؤه ليت شعرى أيتكن تنبحها كلاب الحوأب ، ثم ضربت عضد بعيرها فأناخته وأقامت بها يوماًً وليلة إلى أن قيل النجاء النجاء قد أدرككم على فإرتحلوا نحو البصرة ....

________________________________________

إبن قتيبة الدينوري - الإمامة والسياسة - تحقيق الشيري - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 82 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- أنشدكم الله فتنتين في عام واحد ، فأبوا إلا أن يمضوا بالناس ، فلحق سعيد بن العاصي باليمن ، ولحق المغيرة بالطائف ، فلم يشهدا شيئاًً من حروب الجمل ولا صفين ، فلما إنتهوا إلى ماء الحوأب في بعض الطريق ومعهم عائشة ، نبحها كلاب الحوأب ، فقالت : لمحمد بن طلحة : أي ماء هذا ؟ ، قال : هذا ماء الحوأب ، فقالت : ما أراني إلاّّ راجعة ، قال : ولم ؟ ، قالت : سمعت رسول الله (ص) : يقول لنسائه : كأني بإحداكن قد نبحها كلاب الحوأب ، وإياك أن تكوني أنت يا حميراء.

الهامش

- أخرجه الإمام أحمد في مسنده : ( 6 / 52 ، 97 ).
- ونقله إبن كثير في البداية والنهاية : ( 7 / 211 ) ، وقال : هذا إسناد على شرط الصحيحين ولم يخرجاه.

________________________________________

إبن قتيبة الدينوري - الإمامة والسياسة - تحقيق الزيني - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 60 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- فلما إنتهوا إلى ماء الحوأب في بعض الطريق ومعهم عائشة ، نبحها كلاب الحوأب ، فقالت : لمحمد بن طلحة ، أي ماء هذا ؟ ، قال : هذا ماء الحوأب ، فقالت : ما أراني إلاّّ راجعة ، قال : ولم ؟ ، قالت : سمعت رسول الله (ص) : يقول لنسائه : كأني بإحداكن قد نبحها كلاب الحوأب ، وإياك أن تكوني أنت يا حميراء.

________________________________________

الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 148 )

- وأخرج أحمد وأبو يعلي والبزار والحاكم والبيهقي وأبو نعيم ، عن قيس قال : لما بلغت عائشة بعض ديار بني عامر نبحت عليها الكلاب ، فقال : أي ماء هذا ؟ ، قالوا : الحوأب قالت : ما أظنني إلاّّ راجعة ، قال : الزبير : لا بعد تقدمي فيراك الناس ويصلح الله ذات بينهم ، قالت : ما أظنني إلاّّ راجعة ، سمعت رسول الله (ص) : يقول : كيف بإحداكن إذا نبحتها كلاب الحوأب.

- وأخرج البزار وأبو نعيم ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله (ص) : أيتكن صاحبة الجمل الأحمر الأدبب تخرج حتى تنبحها كلاب الحوأب يقتل حولها قتلى كثيرة ثم تنجو بعدما كادت.

________________________________________

سعيد أيوب - زوجات النبي (ص) - رقم الصفحة : ( 48 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- ما روي عن إبن عباس قال : قال رسول الله (ص) : لأزواجه : أيتكن صاحبة الجمل الأدبب يقتل حولها قتلى كثير ، وتنجو بعد ما كادت ، قال أبو عمر في هذا الحديث : وهذا الحديث من أعلام نبوته (ص) وذلك لأن ما أخبر به النبي (ص) تحقق على عهد الإمام علي بن أبي طالب.

________________________________________

سعيد أيوب - زوجات النبي (ص) - رقم الصفحة : ( 48 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وروى الإمام أحمد ، عن قيس قال : لما أقبلت عائشة وبلغت مياه بني عامر ليلاًً نبحت الكلاب ، قالت : أي ماء هذا ؟ ، قالوا : ماء الحوأب قالت : ما أظنني إلا أني راجعة فقال : بعض من كان معها : بل تقدمين فيراك المسلمون فيصلح الله ذات بينهم ، قالت : أن رسول الله (ص) قال لها ذات يوم كيف بإحداكن تنبح عليها كلاب الحوأب ( 1 ) ، وعلى هذه المقدمة كان يوم الجمل ما كان.

الهامش

- ( 1 ) رواه أحمد ، وقال في الفتح الرباني قال الهيثمي رجاله رجال الصحيح ( الفتح 137 / 23 ).

________________________________________

البلاذري - أنساب الأشراف - رقم الصفحة : ( 224 / 286 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وسار طلحة والزبير وعائشة فيمن إجتمع إليهم من الناس فخرجوا في ثلاثة الآف ، منهم من أهل المدينة ومكة تسعمأة ، وسمعت عائشة في طريقها نباح كلاب ، فقالت : ما يقال لهذا الماء الذي نحن به ؟ ، قالوا : الحوأب ، فقالت : إنا لله وإنا إليه راجعون ردوني ردوني فإني سمعت رسول الله (ص) يقول وعنده نساؤه : أيتكن ينبحها كلاب الحوأب وعزمت على الرجوع فأتاها عبد الله بن الزبير فقال : كذب من زعم أن هذا الماء الحوأب ، وجاء بخمسين من بني عامر فشهدوا وحلفوا على صدق عبد الله.

________________________________________

السمعاني - الأنساب - رقم الصفحة : ( 286 )

- وروى إسماعيل بن أبي خالد كذلك ، عن قيس بن أبي حازم ، عن عائشة (ر) : أنها مرت بماء فنبحتها كلاب الحوءب فسألت عن الماء فقالوا : هذا ماء الحوءب ، والقصة في ذلك أن طلحة والزبير بعد قتل عثمان وبيعة علي خرجا إلى مكة وكانت عائشة (ر) حاجة تلك السنة بسبب إجتماع أهل الفساد والعبث من البلاد بالمدينة لقتل عثمان (ر) خرجت عائشة (ر) هاربة من الفتنة ، فلما لحقها طلحة والزبير حملاها إلى البصرة في طلب دم عثمان من علي (ر) وكان إبن الزبير عبد الله إبن إختها أسماء ذات النطاقين فلما وصلت عائشة (ر) معهم إلى هذا الماء نبحت الكلاب عليها فسألت عن الماء وإسمه فقيل لها الحوءب فتذكرت قول النبي (ص) : أيتكن ينبح عليها كلاب الحوءب ، فتوقفت وعزمت على الرجوع فدخل عليها إبن إختها إبن الزبير وقال ليس هذا ماء الحوءب حتى قيل إنه حلف على ذلك وكفر ، عن يمينه - والله أعلم ، ويممت عائشة (ر) إلى البصرة ، وكانت وقعة الجمل المعروفة.

________________________________________

الحموي - معجم البلدان - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 314 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وقال أبو منصور : الحوأب موضع بئر نبحت كلابه على عائشة أم المؤمنين عند مقبلها إلى البصرة ، ثم أنشد : ما هي إلاّّ شربة بالحوأب ، فصعدي من بعدها أو صوبي وفي الحديث : أن عائشة لما أرادت المضي إلى البصرة في وقعة الجمل مرت بهذا الموضع فسمعت نباح الكلاب فقالت : ما هذا الموضع ؟ فقيل لها : هذا موضع يقال له : الحوأب ، فقالت : إنا لله ما أراني إلاّّ صاحبة القصة ، فقيل لها : وأي قصة ؟ ، قالت : سمعت رسول الله (ص) : يقول وعنده نساؤه : ليت شعري أيتكن تنبحها كلاب الحوأب سائرة إلى الشرق في كتيبة ! وهمت بالرجوع فغالطوها وحلفوا لها : إنه ليس بالحوأب ....

________________________________________

حسن بن فرحان المالكي - نحو إنقاذ التاريخ الإسلامي - رقم الصفحة : ( 75 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- المحور الثاني عشر : إبطاله للأحاديث الصحيحة بروايتها محرفة بزيادة أو نقص أو روايتها في سياق يخرجها ، عن معناها الذي أراده النبي (ص) خذ مثالاً على ذلك : حديث الحوأب وهو قول النبي (ص) لنسائه : ليت شعري ايتكن تنبحها كلاب الحوأب ، أخرجه أحمد وإبن حبان في صحيحه والحاكم كلهم بإسناد صحيح على شرط الشيخين ، وقال الألباني : هو من أصح الأحاديث وصححه قبله إبن كثير وإبن حجر وإبن حبان والحاكم والذهبي ( والحوأب إسم ماء لبني عامر ) قد نبحت كلابه أم المؤمنين عائشة (ر) فهمت بالرجوع وتذكرت الحديث ثم رأت أن تواصل المسير إلى البصرة بعد أن نصحها بعض من كان معها بالمواصلة للإصلاح بين الناس ، فهذا الحديث يتضمن تخطئة أم المؤمنين عائشة (ر) في الخروج ، وقد إعترفت بخطئها ، وأن الأولى هو بقاؤها في بيتها وكانت تبكي إذا تذكرت مسيرها إلى البصرة.














( الله إبتلاكم ليعلم إياه تطيعون أم عائشة )
م
عدد الروايات : ( 9 )

صحيح البخاري - كتاب فضائل الصحابة - باب فضل عائشة (ر)

‏3561 - حدثنا : ‏محمد بن بشار ، حدثنا : ‏ ‏غندر ، حدثنا : ‏ ‏شعبة ‏، عن ‏الحكم ‏‏سمعت ‏ ‏أبا وائل ‏قال : ‏لما بعث ‏علي ‏عماراًً ‏ ‏والحسن ‏ ‏إلى ‏ ‏الكوفة ‏ ‏ليستنفرهم ‏ ‏خطب ‏ ‏عمار ‏، ‏فقال : ‏ ‏إني لأعلم أنها زوجته في الدنيا والآخرة ، ولكن الله إبتلاكم لتتبعوه أو إياها.


________________________________________

صحيح البخاري - كتاب الفتن - باب الفتنة التي تموج كموج البحر

‏6687 - حدثنا : ‏ ‏عبد الله بن محمد ‏ ، حدثنا : ‏يحيى بن آدم ، حدثنا : ‏ ‏أبوبكر بن عياش ، حدثنا : ‏ ‏أبو حصين ، حدثنا : ‏أبو مريم عبد الله بن زياد الأسدي ‏قال : ‏لما سار ‏ ‏طلحة ‏ ‏والزبير ‏ ‏وعائشة ‏ ‏إلى ‏ ‏البصرة ‏ ‏بعث ‏ ‏علي ‏ ‏عمار بن ياسر ‏ ‏وحسن بن علي ،‏ ‏فقدما علينا ‏ ‏الكوفة ‏ ‏فصعدا المنبر فكان ‏ ‏الحسن بن علي ‏ ‏فوق المنبر في أعلاه ، وقام ‏ ‏عمار ‏ ‏أسفل من ‏ ‏الحسن ‏ ‏فإجتمعنا إليه ‏ ‏فسمعت ‏ ‏عماراًً ‏ ‏يقول ‏: ‏إن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قد سارت إلى ‏ ‏البصرة ‏ ‏ووالله إنها لزوجة نبيكم ‏ (ص) ‏ ‏في الدنيا والآخرة ، ولكن الله تبارك وتعالى إبتلاكم ليعلم إياه تطيعون أم هي . ‏


****
إبن حجر - فتح الباري شرح صحيح البخاري - كتاب الفتن - باب الفتنة التي تموج كموج البحر - رقم الصفحة : ( 63 )

- قوله ( إن عائشة قد سارت إلى البصرة ، ووالله إنها لزوجة نبيكم في الدنيا والآخرة ، ولكن الله ابتلاكم ليعلم إياه تطيعون أم هي ) : .... أخرج الطبري بسند صحيح ، عن أبي يزيد المديني قال : قال عمار بن ياسر لعائشة لما فرغوا من الجمل : ما أبعد هذا المسير من العهد الذي عهد اليكم يشير إلى قوله تعالى : وقرن في بيوتكن ، فقالت أبو اليقظان قال : نعم ، قالت : والله إنك ما علمت لقوال بالحق قال : الحمد لله الذي قضى لي على لسانك وقوله : ليعلم إياه تطيعون أم هي ، قال بعض الشراح الضمير في إياه لعلي والمناسب أن يقال : أم إياها لا هي.


________________________________________

مسند أحمد - أول مسند الكوفيين - بقية حديث عمار بن ياسر (ر)

‏17867 - حدثنا : ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ، حدثنا : ‏ ‏شعبة ‏ ‏، عن ‏ ‏الحكم ‏ ‏قال : سمعت ‏ ‏أبا وائل ‏ ‏قال : ‏لما بعث ‏ ‏علي ‏ ‏عماراًً ‏ ‏والحسن ‏ ‏إلى ‏ ‏الكوفة ‏ ‏ليستنفراهم ‏ ‏فخطب ‏ ‏عمار ‏ ‏فقال : ‏ ‏إني لأعلم أنها زوجته في الدنيا والآخرة ، ولكن الله عز وجل إبتلاكم لتتبعوه ‏ ‏أو إياها.


________________________________________

أحمد بن حنبل - فضائل الصحابة - فضائل عائشة

1596 - حدثنا : عبد الله ، قال : ، حدثني : أبي ، قثنا : محمد بن جعفر ، قثنا : شعبة ، عن الحكم قال : سمعت أبا وائل قال : لما بعث علي ، عماراًً ، والحسن ، إلى الكوفة ليستنفرهم ، فخطب عمار ، فقال : إني لأعلم أنها زوجته في الدنيا والآخرة ، ولكن الله إبتلاكم لتتبعوه أم إياها.

________________________________________

إبن كثير - البداية والنهاية - ثم دخلت سنة ثمان وخمسين - وممن توفي في هذه السنة أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق -
الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 341 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- وذكرنا أن عماراًً لما جاء يستصرخ الناس ويستنفرهم إلى قتال طلحة والزبير أيام الجمل ، صعد هو والحسن بن علي على منبر الكوفة ، فسمع عمار رجلاًًً ينال من عائشة فقال له : إسكت مقبوحاً منبوذاً ، والله إنها لزوجة رسول الله (ص) في الدنيا وفي الآخرة ، ولكن الله إبتلاكم ليعلم إياه تطيعون أو إياها.


________________________________________

البيهقي - السنن الكبرى - كتاب القسامة - كتاب قتال أهل البغي

25208 - أخبرنا : أبو عمرو الأديب ، أنبأ : أبوبكر الإسماعيلي ، أنبأ : إبراهيم بن هاشم البغوي ، وأبو القاسم المنيعي ، قالا ، ثنا : علي هو إبن الجعد ، أنبأ : شعبة ، عن الحكم عن أبي وائل ، قال : سمعت عماراًً (ر) يقول ، حين بعثه علي (ر) إلى الكوفة ليستنفر الناس : إنا لنعلم أنها زوجة النبي (ص) في الدنيا والآخرة ، ولكن الله إبتلاكم بها.

________________________________________

البيهقي - السنن الكبرى - قتال أهل البغي - باب الدليل على...

25209 - وأخبرنا : أبو عبد الله الحافظ ، أخبرني : أبو أحمد بن أبي الحسن ، ثنا : محمد بن إسحاق ، ثنا : بندار ، ثنا : محمد ، ثنا : شعبة ، عن الحكم ، قال : سمعت أبا وائل ، قال : لما بعث علي عمار بن ياسر والحسن بن علي (ر) إلى الكوفة ليستنفرهم ، خطب عمار فقال : إني لأعلم أنها زوجته في الدنيا والآخرة ، ولكن الله إبتلاكم بها ، لينظر إياه تتبعون أو إياها ، رواه البخاري في الصحيح ، عن بندار.

________________________________________

البيهقي - دلائل النبوة - جماع أبواب غزوة تبوك

2715 - أخبرنا : أبو عبد الله الحافظ ، أخبرنا : أحمد بن جعفر القطيعي ، حدثنا : عبد الله بن أحمد بن حنبل ، قال : ، حدثنا : أبي ، حدثنا : محمد بن جعفر ، حدثنا : شعبة ، عن الحكم ، قال : سمعت وائلا ، قال : لما بعث علي (ع)ماراً والحسن إلى الكوفة يستنفرهم خطب عمار ، فقال : إني لأعلم أنها زوجته في الدنيا والآخرة ، ولكن الله تبارك وتعالى إبتلاكم لتتبعوه أو إياها ، رواه البخاري في الصحيح ، عن بندار ، عن محمد بن جعفر .

________________________________________

العمدة - إبن البطريق - رقم الصفحة : ( 455 )

950 - ويليه من الكتاب أيضاًً بالإسناد المقدم قال : ، حدثنا : عبد الله بن محمد ، قال : ، حدثنا : يحيى بن آدم ، قال : ، حدثنا : أبوبكر بن عياش ، قال : ، حدثنا : أبو حصين ، قال : ، حدثنا : أبو مريم : عبد الله بن زياد الأسدي قال : لما سار طلحة والزبير وعائشة إلى البصرة بعث علي (ع) عمار بن ياسر وحسن بن علي فقد ما علينا الكوفة فصعدا المنبر ، فكان الحسن بن علي (ع) فوق المنبر في أعلاه ، وقام عمار أسفل من الحسن فإجتمعنا إليه فسمعت عماراًً يقول : أن عائشة قد صارت إلى البصرة ، والله أنها لزوجة نبيكم في الدنيا والآخرة ، ولكن الله عز وجل إبتلاكم ليعلم إياه تطيعون أم هي.
















( وصية النبي بإتباع فرقة علي (ع) يوم الجمل )

عدد الروايات : ( 7 )

إبن حجر - فتح الباري بشرح صحيح البخاري - كتاب الفتن - باب الفتنة التي تموج كموج البحر - رقم الصفحة : ( 59 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- قوله : ( لقد نفعني الله بكلمة أيام الجمل ) : .... وأخرج البزار من طريق زيد بن وهب قال : بينا نحن حول حذيفة إذ قال : كيف أنتم وقد خرج أهل بيت نبيكم فرقتين يضرب بعضكم وجوه بعض بالسيف قلنا : يا أبا عبد الله فكيف نصنع إذا أدركنا ذلك قال : إنظروا إلى الفرقة التي تدعو إلى أمر علي بن أبي طالب فإنها على الهدى.

________________________________________

مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة (ر) - علي مع القرآن والقرآن مع علي - حديث رقم : ( 4685 )

4604 - أخبرنا : أبوبكر محمد بن عبد الله الحفيد ، ثنا : أحمد بن محمد بن نصر ، ثنا : عمرو بن طلحة القناد الثقة المأمون ، ثنا : علي بن هاشم بن البريد ، عن أبيه قال : ، حدثني : أبو سعيد التيمي ، عن أبي ثابت مولى أبي ذر قال : كنت مع علي (ر) يوم الجمل فلما رأيت عائشة واقفة دخلني بعض ما يدخل الناس ، فكشف الله عني ذلك عند صلاة الظهر فقاتلت مع أمير المؤمنين فلما فرغ ذهبت إلى المدينة فأتيت أم سلمة فقلت : إني والله ما جئت أسأل طعاماًً ولا شراباً ولكني مولى لأبي ذر فقالت : مرحباً فقصصت عليها قصتي فقالت : أين كنت حين طارت القلوب مطائرها قلت : إلى حيث كشف الله ذلك عني عند زوال الشمس ، قال : أحسنت سمعت رسول الله (ص) : يقول : علي مع القرآن والقرآن مع علي لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ، هذا حديث صحيح الإسناد وأبو سعيد التيمي هو عقيصاء ثقة مأمون ولم يخرجاه.


________________________________________

الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب الفتن أعاذنا الله منها - باب فيما كان في الجمل وصفين وغيرهما -
الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 234 )

12032 - وعن زيد بن وهب قال :‏ بينا نحن حول حذيفة إذ قال :‏ كيف أنتم وقد خرج أهل بيت نبيكم (ص) فرقتين يضرب بعضهم وجوه بعض بالسيف‏؟‏ ، فقلنا :‏ يا أبا عبد الله وإن ذلك لكائن‏؟‏ ، فقال بعض أصحابه :‏ يا أبا عبد الله فكيف نصنع إن أدركنا ذلك زمان‏ ، قال :‏ إنظروا الفرقة التي تدعوا إلى أمر علي فإلزموها فإنها على الهدى‏ ،‏ رواه البزار ورجاله ثقات‏.‏


________________________________________

الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب المناقب - باب مناقب علي بن أبي طالب (ر) - باب الحق مع علي (ر) -
الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 135 )

14769 - وعن جري بن سمرة قال :‏ لما كان من أهل البصرة الذي كان بينهم وبين علي بن أبي طالب إنطلقت حتى أتيت المدينة ، فأتيت ميمونة بنت الحارث وهي من بني هلال فسلمت عليها فقالت : ممن الرجل‏ ،‏ قلت : من أهل العراق ، قالت :‏ من أي العراق‏؟‏ قلت : من أهل الكوفة ، قالت :‏ من أي أهل الكوفة‏ ؟‏ قلت : من بني عامر ، قالت :‏ مرحباً قرباً على قرب ورحباً على رحب فمجيء ما جاء بك‏؟‏ قلت : كان بين علي وطلحة ‏والزبير‏ الذي كان ، فأقبلت فبايعت علياًً‏ ، قالت :‏ فالحق به فوالله ما ضل ولا ضل به‏ ، حتى قالتها ثلاثاًً ،‏ رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح غير حري بن سمرة وهو ثقة‏.‏


________________________________________

البحر الزخار - مسند البزار - زهير بن وهب

2441 - حدثنا : أحمد بن يحيى الكوفي ، قال : ، أخبرنا : أبو غسان ، قال : ، أخبرنا : عمرو بن حريث ، عن طارق بن عبد الرحمن ، عن زيد بن وهب ، قال : بينما نحن حول حذيفة ، إذ قال : كيف أنتم وقد خرج أهل بيت نبيكم (ص) في فئتين يضرب بعضكم وجوه بعض بالسيف ؟ ، فقلنا : يا أبا عبد الله ، وإن ذلك لكائن ، قال : أي والذي بعث محمداًً (ص) بالحق إن ذلك لكائن ، فقال بعض أصحابه : يا أبا عبد الله فكيف نصنع إن أدركنا ذلك الزمان ؟ ، قال : إنظروا الفرقة التي تدعو إلى أمر علي (ر) فإلزموها فإنها على الهدى.

________________________________________

المتقي الهندي - كنز العمال - فضائل علي (ر) - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 621 )

33016 - تكون بين الناس فرقة وإختلاف ، فيكون هذا وأصحابه على الحق يعني علياًً.‏

33018 - الحق مع ذا ، الحق مع ذا ، يعني علياًً.‏










( كم مسلم قتل يوم الجمل ؟ )

عدد الروايات : ( 14 )

إبن كثير - االبداية والنهاية - ثم دخلت سنة ست وثلاثين من الهجرة - ذكر أعيان من قتل يوم الجمل -
الجزء : ( 10) - رقم الصفحة : ( 473 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- فصل في ذكر أعيان من قتل يوم الجمل من السادة النجباء من الصحابة وغيرهم من الفريقين ، رضي الله عنهم أجمعين ، وقد قدمنا أن عدة القتلى نحو من عشرة آلاف ، وأما الجرحى فلا يحصون كثرة.


________________________________________

إبن سعد - الطبقات الكبرى - طبقات البدريين من الأنصار

5197 - قال : ، أخبرنا : روح بن عبادة قال : ، حدثنا : أبو نعامة العدوي قال : ، حدثنا : حميد بن هلال ، عن حجير بن الربيع أن عمران بن حصين أرسله إلى بني عدي أن إئتهم إجمع ما يكونون في مسجدهم وذلك عند العصر فقم قائماًً قال : فقام قائماًً ، فقال : أرسلني إليكم عمران بن حصين صاحب رسول الله (ص) يقرأ عليكم السلام ورحمة الله ويخبركم أني لكم ناصح ويحلف بالله الذي لا إله إلاّ هو لأن يكون عبداً حبشياً مجدعا يرعى أعنزا حضنيات في رأس جبل حتى يدركه الموت أحب إليه من أن يرمي في أحد من الفريقين بسهم أخطأ أو أصاب ، فامسكوا فدى لكم أبي وأمي قال : فرفع القوم رءوسهم ، وقالوا : دعنا منك أيها الغلام ، فإنا والله لا ندع ثفل رسول الله (ص) لشيء أبداً ، فغدوا يوم الجمل ، فقتل بشر والله كثير حول عائشة يومئذ سبعون كلهم قد جمع القرآن ، قال : ومن لم يجمع القرآن أكثر.

________________________________________

الطحاوي - مشكل الآثار - باب بيان مشكل

4898 - حدثنا : فهد بن سليمان ، حدثنا : أبو نعيم ، حدثنا : عصام بن قدامة ، عن عكرمة ، عن إبن عباس ، أن رسول الله (ص) قال لنسائه : أيتكن صاحبة الجمل الأدبب ، تخرج فتنبحها كلاب الحوب ، يقتل عن يمينها وشمالها قتلى كثير ، ثم تنجو بعدما قد كادت قال أبو جعفر : هكذا يقول أهل الحديث في هذا الموضع المذكور نباح الكلاب فيه : الحوب بالرفع ، وأما أهل العربية ، فيقولون جميعاًًً بالفتح ، وينشدون في ذلك : ما هي إلاّ شربة بالحوأب فصعدي من بعدها أو صوبي فقال قائل : في هذا الحديث ما يدل على أن رسول الله (ص) لم يقف على أي نسائه تكون ذلك ، وأنتم تروون عنه (ص) : ما يدل على خلاف ذلك.

________________________________________

إبن أبي شيبه - المصنف - كتاب الجمل وصفين والخوارج

37118 - حدثنا : وكيع ، عن عصام بن قدامة ، عن عكرمة ، عن إبن عباس ، قال : قال رسول الله (ص) : أيتكن صاحبة الجمل الأدبب ، يقتل حولها قتلى كثيرة تنجو بعدما كادت.

________________________________________

إبن أبي شيبة - المصنف - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 721 )

37169 - حدثنا : محمد بن الحسن قال : ، حدثنا : حماد بن زيد ، عن إسحاق بن سويد العدوي قال : قتل منا يوم الجمل خمسون رجلاًًً حول الجمل قد قرأوا القرآن.

________________________________________

إبن حجر - المطالب العالية - كتاب الفتوح

4524 - قال أبوبكر ، حدثنا : وكيع ، عن عصام بن قدامة البجلي ، عن عكرمة ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله (ص) : ليت شعري أيتكن صاحبة الجمل الأدبب ، يقتل حولها قتلى كثير ، وتنجو بعد ما كادت.

________________________________________

إبن عبد ربه الأندلسي - العقد الفريد - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 305 )

- .... دخلت على عائشة بعد الجمل فقالت لها : يا أم المؤمنين ، ما تقولين في إمرأة قتلت إبناً لها صغيراً ؟ ، قالت : وجبت لها النار ، قالت : فما تقولين في إمرأة قتلت من أولادها الأكابر عشرين ألفاً في صعيد واحد ؟ ، قالت : خذوا بيد عدوة الله.

________________________________________

الطبري - تاريخ الطبري - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 543 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- كتب إلي السري : عن شعيب ، عن سيف ، عن محمد وطلحة قالا : كان قتلى الجمل حول الجمل عشرة الآف نصفهم من أصحاب علي ونصفهم من أصحاب عائشة ، من الأزد الفان ، ومن سائر اليمن خمسمائة ، ومن مضر الفان ، وخمسمائة من قيس ، وخمسمائة من تميم ، وألف من بني ضبة ، وخمسمائة من بكر بن وائل ، وقيل قتل من أهل البصرة في المعركة الأولى خمسة الآف ، وقتل من أهل البصرة في المعركة الثانية خمسة الآف فذلك عشرة الآف قتيل من أهل البصرة ، ومن أهل الكوفة خمسة الآف ، قالا : وقتل من بني عدي يومئذ سبعون شيخاً كلهم قد قرأ القرآن سوى الشباب ومن لم يقرإ القرآن ، وقالت عائشة (ر) ما زلت أرجو النصر حتى خفيت أصوات بني عدى.

________________________________________

سيف بن عمر الضبي - الفتنة ووقعة الجمل - رقم الصفحة : ( 179 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- كان قتلى الجمل حول الجمل عشرة الآف ، نصفهم من أصحاب علي ونصفهم من أصحاب عائشة ، من الأزد الفان ، ومن سائر اليمن خمسمائة ، ومن مضر الفان ، وخمسمائة من قيس ، وخمسمائة من تميم ، وألف من بني ضبة ، وخمسمائة من بكر بن وائل ، وقيل قتل من أهل البصرة في المعركة الأولى خمسة الآف ، وقتل من أهل البصرة في المعركة الثانية خمسة الآف فذلك عشرة الآف قتيل من أهل البصرة ، ومن أهل الكوفة خمسة الآف ، وقتل من بني عدي يومئذ سبعون شيخاً كلهم قد قرأ القرآن سوى الشباب ومن لم يقرأ القرآن ، وقالت عائشة (ر) : ما زلت أرجو النصر حتى خفيت أصوات بني عدي.

________________________________________

العصفري - تاريخ خليفة بن خياط - رقم الصفحة : ( 139 / 140 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- حدثنا : عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن قيس قال : رمي طلحة يوم الجمل بسهم في ركبته فكانوا إذا أمسكوها إنتفخت ، وإذا أرسلوها نبعت فقال : دعوها فإنه سهم أرسله الله ، وإنهزم الناس وقتل منهم مقتلة عظيمة.

- حدثني : كهمس بن المنهال ، قال : ، نا : سعيد ، عن قتادة قال : قتل يوم الجمل عشرون الفاً.

- حدثنا : وهب بن جرير قال : ، حدثني : أبي ، عن محمد بن يعقوب الضبي قال : قتل من أهل البصرة الفان ، وخمس مائة من الأزد ، وثمان مائة من بني ضبة.

- قال وهب : وحدثني : المعلى أبو حاتم قال : حدثتني جدتي قالت : خرجنا إلى قتلى الجمل فعددناهم بالقصب عشرين الفا.

- أبو اليقظان ، عن الركين بن القاسم ، عن علي بن زيد قال : قتل يوم الجمل سبعة الآف.

- حدثنا : حاتم بن مسلم ، عن عبد الرحمن بن خالد بن العاصي ، عن أبيه قال : قتل ثلاثة عشر الفاً ، من أصحاب علي : ما بين الأربع مائة إلى الخمس مائة ، أبو الحسن ، عن محمد بن صالح الثقفي ، عن إبن جريج ، عن إبن أبي مليكة قال : أصيب من أصحاب علي خمس مائة.




قال تعالى


ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه وأعد له عذابا عظيما " ( النساء : 65 ).



يتبع


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للتوراة, الخمر, الوهابية, والانجيل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الوهابية للتوراة والانجيل /الفداء الشيخ عباس محمد الحوار العقائدي 1 2019/06/27 10:36 PM
رؤية الخمر منى منى تفسير الأحلام والعلاج القرآني 2 2018/12/26 04:47 AM
هل كان عمر بشرب الخمر بعد تحريمه !!! عبد الرزاق محسن الحوار العقائدي 4 2016/07/20 01:25 PM
يشرب الخمر من اربعين سنة رجل متواضع المواضيع الإسلامية 1 2015/09/29 02:30 PM
في كتب التوراة والانجيل وجدت كلمة ترددت كثيرا وهي (شيلوه) وكل جهة تفسر هذه الكلمة حسب رجل متواضع المواضيع العامة 1 2015/05/31 03:04 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي
|

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index


أقسام المنتدى

المنتــديات العامة @ السياسة @ المناسبات والترحيب بالأعضاء الجدد @ منتديات اهل البيت عليهم السلام @ سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) @ الواحة الفاطمية @ الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) @ الادعية والاذكار والزيارات النيابية @ المـدن والأماكن المقدسة @ المـنتـديات الأدبيـة @ الكتاب الشيعي @ القصة القصيرة @ الشعر الفصيح والخواطر @ الشعر الشعبي @ شباب أهل البيت (ع) @ المنتـديات الاجتماعية @ بنات الزهراء @ الأمومة والطفل @ مطبخ الاكلات الشهية @ المنتـديات العلمية والتقنية @ العلوم @ الصحه وطب أهل البيت (ع) @ الكمبيوتر والانترنيت @ تطبيقات وألعاب الأندرويد واجهزة الجوال @ المنتـديات الصورية والصوتية @ الصوتيات والمرئيات والرواديد @ الصــور العامة @ الابتسامة والتفاؤل @ المنتــــديات الاداريـــة @ الاقتراحات والشكاوي @ المواضيع الإسلامية @ صور اهل البيت والعلماء ورموز الشيعة @ باسم الكربلائي @ مهدي العبودي @ جليل الكربلائي @ احمد الساعدي @ السيد محمد الصافي @ علي الدلفي @ الالعاب والمسابقات @ خيمة شيعة الحسين العالميه @ الصــور العام @ الاثـــاث والــديــكــورآت @ السياحة والسفر @ عالم السيارات @ أخبار الرياضة والرياضيين @ خاص بالأداريين والمشرفين @ منتدى العلاجات الروحانية @ الابداع والاحتراف هدفنا @ الاستايلات الشيعية @ مدونات اعضاء شيعة الحسين @ الحوار العقائدي @ منتدى تفسير الاحلام @ كاميرة الاعضاء @ اباذر الحلواجي @ البحرين @ القران الكريم @ عاشوراء الحسين علية السلام @ منتدى التفائل ولاستفتاح @ المنتديات الروحانية @ المواضيع العامة @ الرسول الاعظم محمد (ص) @ Biography forum Ahl al-Bayt, peace be upon them @ شهر رمضان المبارك @ القصائد الحسينية @ المرئيات والصوتيات - فضائح الوهابية والنواصب @ منتدى المستبصرون @ تطوير المواقع الحسينية @ القسم الخاص ببنات الزهراء @ مناسبات العترة الطاهرة @ المسابقة الرمضانية (الفاطمية) لسنة 1436 هجري @ فارسى/ persian/الفارسية @ تفسير الأحلام والعلاج القرآني @ كرسي الإعتراف @ نهج البلاغة @ المسابقة الرمضانية لسنة 1437 هجري @ قصص الأنبياء والمرسلين @ الإمام علي (ع) @ تصاميم الأعضاء الخاصة بأهل البيت (ع) @ المسابقة الرمضانية لعام 1439هجري @ الإعلانات المختلفة لأعضائنا وزوارنا @ منتدى إخواننا أهل السنة والجماعه @


تصليح طباخات | تصليح ثلاجات | تصليح طباخات | تصليح غسالات | تصليح نشافات | تصليح تلفونات | الموقع الاول | الطبيعة الخلابة لأعضائنا الكرام-من تصميمنا |