Untitled 2
العودة   منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي > منتديات اهل البيت عليهم السلام > عاشوراء الحسين علية السلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019/09/14, 05:11 PM   #1
شجون الزهراء


معلومات إضافية
رقم العضوية : 1426
تاريخ التسجيل: 2013/04/24
المشاركات: 5,407
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
المستوى : شجون الزهراء will become famous soon enough




عرض البوم صور شجون الزهراء
افتراضي رحلة الحزن.... من كربلاء الى الكوفة

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته



سارت وبين خبايا القلب لوعة... فالأجساد خلفها والرؤوس امامها، واليتامى والارامل حولها تسير على أقتاب الجمال بغير وِطاء.. وهي ابنة من كان منزلتهُ من الرسول كمنزلة هارون من موسى، وامها سيدة النساء.

تسير جبل الصبر والبكاء والعويل يغزوا مسامعها من كل حدب وصوب، فيفترش الألم أضلعها، ليزيد قلبها الموجوع مرارة وحرقة، فقد غابت الاقمار وذبحت الشموس وسلبت اجساد الاطهار وسبيت الدرر والجواهر.

ففي يوم الحادي عشر من محرم، وبعد ان جمع عمر ابن سعد قتلاه صلى عليهم وامر بدفنهم وترك الحسين (ع) واصحابه بالعراء.. وبعد زوال الشمس امر بتسيير السبايا الى الكوفة، فقال نسوة: بالله عليكم إلا مررتم بنا على القتلى؟ فمروا بهم على الحسين (ع) واصحابه وهم صرعى، فودعوا الشهداء بين نادبة وباكية.. وهنا وقفت بطلة كربلاء على جسد اخيها المرمل بالدماء، ثم بسطت يديها تحت بدنه المقدس، ورفعته نحو السماء وقالت (الهي تقبل منا هذا القربان)، نعم انه القربان الذي قدمه اهل البيت (ع) فداء للدين الاسلامي.

ثم ندبت سكينة ابيها واعتنقت جسده الطاهر، وام كلثوم ابنة امير المؤمنين (ع) احتضنت اخاها باكية تشكوا حزنها الى رسول الله. واستمر السير الى ان وصلوا الى أطراف الكوفة في ليلة الثاني عشر من محرم الحرام، فأُنزلت السبايا والرؤوس وخيموا على خارج الكوفة.

وفي اليوم التالي أخذت السبايا الى داخل الكوفة، وعلي بن الحسين على بعير بلا غطاء ولا وطاء، وفخذاه ينضحان دما، وأم كلثوم تنادي: يا اهل الكوفة غضوا ابصاركم عنا، اما تستحون من الله ورسوله، ان تنظروا الى حرم رسول الله وهن حواسر؟! وبعد ذلك خطبت السيدة زينب (ع) في اهل الكوفة بعد ان اومأت الى الناس أن اسكتوا، فارتدت الانفاس وسكنت الاجراس.

ثم خطبت فاطمة الصغرى بنت الحسين (ع) حيث كانت تلوم اهل الكوفة وتوبخهم على قتل الحسين وتبين لهم منزلة اهل البيت عليهم السلام وتكريم الله لهم وتعدهم العذاب الاليم من الله سبحانه على ما فعلوه.

وبعدها خطبت فاطمة الصغرى بنت الحسين (ع)، ولما كان من خطبتها من تأثير وقوة وصلابة في طرح الموضوع، فجعلت اصوات الناس ترتفع بالبكاء والنحيب، وقالوا: حسبك يا ابنة الطيبين، فقد احرقت قلوبنا، وانضجت نحورنا، وأضرمت اجوافنا، فسكتت (ع).

وبعدها خطبت ام كلثوم بنت علي (ع) وفي خطبتها تلوم اهل الكوفة وتبين لهم منزلة الامام الحسين (ع) وفضله. ثم خطب زين العابدين (ع) ناصحا وموبخا. ثم امر ابن زياد بدخول السبايا الى مجلسه، فوقفت السيدة زينب في ذلك الجو تبين للناس نتائج اعمال هؤلاء وما هو مقصدهم ومبتغاهم، وكيف ان الحسين (ع) واصحابه كان هدفهم احياء الشريعة والدين على عكس هؤلاء الفاسقين.

وادخل عيال الحسين (ع) على ابن زياد، فدخلت زينب أخت الحسين متنكرة في جملتهم وعليها ارذل الثياب، فمضت حتى جلست ناحية من القصر، وحفت بها إماؤها، لكن جلالة النبوة وبهاء الإمامة المنسدل عليها، استلفت نظر ابن زياد، فقال من هذه التي انحازت فجلست ناحية ومعها نساؤها وهي متنكرة؟ فلم تجبه زينب (ع)، فقال له بعض إمائها: هذه زينب بنت فاطمة بنت رسول الله (ص).

فاقبل عليها ابن زياد شامتا فقال لها: الحمد لله الذي فضحكم وقتلكم واكذب احدوثتكم. فقالت زينب: الحمد لله الذي اكرمنا بنبيه محمد (ص) وطهرنا من الرجس تطهيرا انما يفتضح الفاسق ويكذب الفاجر وهو غيرنا. (الارشاد) للشيخ المفيد.

نعم هكذا اجابت زينب (ع) ابن زياد وردته بكلمات تنم عن البلاغة والفهم والورع فهي ابنة سيد البلغاء. ولم يكف ابن زياد ذلك بل أخذ يسألها: كيف رأيت صنع الله بأخيك واهل بيتك؟. فقالت: ما رأيت إلا جميلا.

أما ما ذكر عن زين العابدين في ذلك الموقف حيث يذكر ان ابن زياد تعجب عندما علم انه لم يقتل مع الحسين واخوته.. حتى تجرأ على الامر بقطع عنقه، لولا السيدة زينب التي تعلقت به، ورفضت مفارقته، قائلة: فإن قتلته اقتلني معه.

وبعد ذلك حمل زين العابدين والسبايا الى السجن وضيق عليهم، فبقوا فيه الى يوم التاسع عشر من محرم وهم لا يعرفون ماذا سيحل بهم بعد ان بعث ابن زياد الى يزيد يسأله ماذا يفعل بهم. وجاء البريد وفي كتاب يزيد الامر بأن يسرحهم ابن زياد الى الشام، فلقد امر يزيد بحمل رأس الحسين ورؤوس من قتل معه، وحمل النساء والعيال الى الشام. واستدعي لذلك محفر بن ثعلبة العائذي.(السيد ابن طاووس).

بينما يقول الشيخ المفيد ان الرؤوس ارسلت مع زحر بن قيس وانفذ معه أبا بردة بن عوف الازدي وطارق بن ابي ظبيان في جماعة من اهل الكوفة، اما النساء والاطفال سرح بهم في إثر الرؤوس مع ثعلبة العائذي وشمر بن ذي الجوشن وشبث بن ربعي وعمرو بن الحجاج وضم إليهم الف فارس. وفي روايات اخرى الف وخمسمائة، او ألفي فارس او اكثر منهم خمسون كانوا مسؤولين عن الرأس الشريف.

واستمر السير.... لتبتعد السبايا عن سجن الكوفة، وظلم ابن زياد.. باتجاه دمشق حيث ينتظرهم الطاغية هناك.. لكن آل البيت (ع) يسيرون وكلهم صبر وايمان وتقوى فهم مدركون جيدا ان من يهبهم المصائب يعلم بأنهم كفؤا لحملها.









vpgm hgp.k>>>> lk ;vfghx hgn hg;,tm



توقيع : شجون الزهراء
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكوفة, رحلة كربلاء

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأسباب التي أدت الى خذلان اهل الكوفة نصرة الامام الحسين عليه السلام في كربلاء رجل متواضع المواضيع الإسلامية 2 2015/09/22 11:45 PM
عمل بعنوان " كربلاء , بانوراما الحزن " يشرح مسير القافله من المدينه الى كربلاء النبأ العظيم Biography forum Ahl al-Bayt, peace be upon them 3 2014/02/01 07:41 AM
هكذا هي الحقيقة حينما تهوي القلوب الى ارض العشق كربلاء الحسن عليه السلام هو الحق السياسة 3 2013/12/19 01:15 PM
وصول سبايا الإمام الحسين (عليه السلام) إلى الكوفة الخروج من كربلاء: عاشق نور الزهراء عاشوراء الحسين علية السلام 5 2013/11/16 09:19 AM
ما الفرق بين رحمة منا و رحمة من عندنا ؟ النبأ العظيم القران الكريم 4 2013/10/30 03:58 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي
|

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index


أقسام المنتدى

المنتــديات العامة @ السياسة @ المناسبات والترحيب بالأعضاء الجدد @ منتديات اهل البيت عليهم السلام @ سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) @ الواحة الفاطمية @ الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) @ الادعية والاذكار والزيارات النيابية @ المـدن والأماكن المقدسة @ المـنتـديات الأدبيـة @ الكتاب الشيعي @ القصة القصيرة @ الشعر الفصيح والخواطر @ الشعر الشعبي @ شباب أهل البيت (ع) @ المنتـديات الاجتماعية @ بنات الزهراء @ الأمومة والطفل @ مطبخ الاكلات الشهية @ المنتـديات العلمية والتقنية @ العلوم @ الصحه وطب أهل البيت (ع) @ الكمبيوتر والانترنيت @ تطبيقات وألعاب الأندرويد واجهزة الجوال @ المنتـديات الصورية والصوتية @ الصوتيات والمرئيات والرواديد @ الصــور العامة @ الابتسامة والتفاؤل @ المنتــــديات الاداريـــة @ الاقتراحات والشكاوي @ المواضيع الإسلامية @ صور اهل البيت والعلماء ورموز الشيعة @ باسم الكربلائي @ مهدي العبودي @ جليل الكربلائي @ احمد الساعدي @ السيد محمد الصافي @ علي الدلفي @ الالعاب والمسابقات @ خيمة شيعة الحسين العالميه @ الصــور العام @ الاثـــاث والــديــكــورآت @ السياحة والسفر @ عالم السيارات @ أخبار الرياضة والرياضيين @ خاص بالأداريين والمشرفين @ منتدى العلاجات الروحانية @ الابداع والاحتراف هدفنا @ الاستايلات الشيعية @ مدونات اعضاء شيعة الحسين @ الحوار العقائدي @ منتدى تفسير الاحلام @ كاميرة الاعضاء @ اباذر الحلواجي @ البحرين @ القران الكريم @ عاشوراء الحسين علية السلام @ منتدى التفائل ولاستفتاح @ المنتديات الروحانية @ المواضيع العامة @ الرسول الاعظم محمد (ص) @ Biography forum Ahl al-Bayt, peace be upon them @ شهر رمضان المبارك @ القصائد الحسينية @ المرئيات والصوتيات - فضائح الوهابية والنواصب @ منتدى المستبصرون @ تطوير المواقع الحسينية @ القسم الخاص ببنات الزهراء @ مناسبات العترة الطاهرة @ المسابقة الرمضانية (الفاطمية) لسنة 1436 هجري @ فارسى/ persian/الفارسية @ تفسير الأحلام والعلاج القرآني @ كرسي الإعتراف @ نهج البلاغة @ المسابقة الرمضانية لسنة 1437 هجري @ قصص الأنبياء والمرسلين @ الإمام علي (ع) @ تصاميم الأعضاء الخاصة بأهل البيت (ع) @ المسابقة الرمضانية لعام 1439هجري @ الإعلانات المختلفة لأعضائنا وزوارنا @ منتدى إخواننا أهل السنة والجماعه @


تصليح طباخات | تصليح ثلاجات | تصليح طباخات | تصليح غسالات | تصليح نشافات | تصليح تلفونات | الموقع الاول | الطبيعة الخلابة لأعضائنا الكرام-من تصميمنا |